منتديات البرمجة اللغوية العصبية منتديات البرمجة اللغوية العصبية

أهلا وسهلا بك إلى منتديات البرمجة اللغوية العصبية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.


اضافة رد
  #1  
قديم 09-04-2011, 09:22 PM
amoula20
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 24
افتراضي كتاب تستطيع ان تعالج ما تشعر به

كتاب تستطيع ان تعالج ما تشعر به
What you feel you can heal
ما تشعر به يمكنك معالجته
أولاً - الحب: الحاجة المركزیة:
نحن كبشر نرتبط بشكل مذھل بتدفق غیر متناھي من الحاجات الجسمیة ,العاطفیة ,
العقلیة والروحیة التي یجب اشباعھا . إن الإحباط في أي من ھذه المستویات یجلب
المعاناة لوجود ھذا الكائن ,و ھناك حاجة واحدة وأساسیة و قاعدیة عندما تفقد فإنھا
تسبب الفشل أو قلیلاً من الرضا, تلك الحاجة ھي الحاجة إلى الحب , حب الآخرین و
حبك لنفسك.
بدون الحب لن تشعر بالرضا عن نفسك وھذا أساس الشعور بالأمن والذي تستطیع
أن تبني على أساسھ حیاة ناجحة .
تلك الحاجة للحب تبدأ بحاجتك لحب لنفسك, و عندما لا تكون قادراً على حب نفسك
یصبح من الصعب على غیرك أن یعطیك الحب ,حب الذات شيء أساسي إذا أردت
الحصول على ما تستحقھ من الحب.
كل إنسان لدیھ قدرات خاصة تجعلھ فریدا :ًًً
كل واحد منا و لدیھ قیم خاصة وفریده ,لا أحد یستطیع أن یكون أفضل منك في كونك
أنت ھو (أنت) حقاً , فأنت لدیك مكان خاص في ھذا العالم و جزء من النمو یكتشف
مكانك الخاص و یجد ما ستقدمھ أنت و ماالذي أنت ھنا لتفعلھ و بعدھا تقوم بھ,ھذا
الإكتشاف یجعلك تشعر بالرضا العمیق و تقدر الغایة القصوى من وجودك و الطریقة
الوحیدة لتنجح في ھذه المھمة ھي أن تتوقف عن إرتداء القناع و تغطیة من أنت فعلا
ھو و أن تبدأ بإحترام وحب نفسك كما أنت علیھ حقیقةً.
عمیقاً داخل نفسك أنت ترغب في الحب, التقدیر و الإحترام من الآخرین لأنك تشعر
أنك تستحق ذلك , و لكن أنت و كبقیة الناس فقدت الإتصال بھذا الإحساس بحب
الذات في أعماقك و الذي ولد معك عندما كنت طفلاً.
ماذا یحدث عندما تحب ذاتك؟
عندما تحب ذاتك في وجود الآخرین فأنت قادر على على التعبیر عن موھبتك
الداخلیة و إبداعك بدون خوف أو قیود وكلما أحببت ذاتك أكثر كلما كنت أكثر قدرة
على التحرر,و كلما كان من السھل على الآخرین تقبل وتقدیر (أنت الحقیقیة) أیضاً و
لیس (أنت) التي تقدمھا لھم أو القناع الذي ترتدیھ . وكلما أحبك الناس وقدرك كما
أنت كلما كنت قادراً على حب نفسك أكثر. و ھذه عبارة عن حلقة تزاید الحب و
التعبیر الحقیقي عن الذات.
أنا أحب نفسي أكثر
أنا اعبر عن نفسي أكثر
یستطیع الآخرین ان یحبوني بسھولة
أنا أحب نفسي أكثر.....إلخ.
عندما لا تحب ذاتك و ترتدي القناع لتخفي من ھو أنت فعلاً تعمل ھذه
الدائرة في الإتجاه المعاكس تماماً في تناقص الحب و التعبیرغیرالحقیقي
عن الذات.
أنا أحب نفسي الحقیقیة أقل
أنا أعبر عن نفسي الحقیقیة أقل( أنا ارتدي قناعاً)
یحب النس ذاتي الحقیقیة أقل
أنا أحب نفسي الحقیقة أقل
عندما تحب ذاتك الحقیقیة أكثر فھذا یعني أنك قادر على أن تعبر أكثر عن مواھبك
وإبداعاتك الداخلیة و أن تسمح للآخرین أن یحبونك أكثر.
حبك لنفسك یعطیك القابلیة لحب الغیر.
إن العالم المحیط بنا كالمرآة فھو یرینا حقیقة ما نحن علیھ.
من یكره العالم فھو یكره نفساً في البدایة .
أن تتعلم كیف تحب ذاتك وأن تكون ما أنت علیھ فعلاً ھو الخطوة الأولى لتتعلم أن
تحترم , تقدر و تحب الآخرین و تثري علاقاتك بھم.
لنبدأ الرحلة حیث تتعلم كیف تحب ذاتك, و لنلق نظرة حیث یبدأ كل شيء...
من أین یبدأ كل شيء؟
و لدنا جمیعاً بإمداد متدفق من حب الذات ,حب الذات ھو خاصیة طبیعیة موجودة
لدى جمیع الأطفال . ھل شاھدت طفلاً قط لا یرید الحب و الإھتمام ولا یحدث ضجة
كبیرة عندما لا یجد ذلك؟ ھل شاھدت طفلاً قط یصرخ( أعطوني قلیلاً من السلام
إنني أختنق من الحب)؟ .
كأطفال نحن نحب ذواتنا و نحترمھا ,الآن فقط ونحن راشدین نخاف أن نظھر ذلك و
نخفیھ فقد تعلمنا انھ من الخطر أن نحب أنفسنا علناً أمام الآخرین و أنھ من الأسلم لنا
أن نخفي حبنا لذواتنا .
وجد الكاتب أن ھناك خمس رسائل لاشعوریة إستلمناھا ونحن ننمو تمنعنا من حب
أنفسنا بعمق لبقیة حیاتنا , تعلمنا أن لا نحب أنفسنا بخمس طرق أساسیة :
ھذه الرسائل ھي:
-1 من غیر اللائق أن تقدر نفسك.
-2 من غیر اللائق أن ترغب بنفسك.
-3 من غیر اللائق أن تكون تلقائیاً.
-4 من غیر اللائق أن ترتكب الأخطاء.
-5 من غیر اللائق أن تعبر عن نفسك.
-1 من الجید أن تقدر نفسك:
تعلمنا منذ الطفولة أنھ من غیر اللائق أن نحب أنفسنا ونقدرھا علنا فھذا نوع من
الغرور و الغرور غیر محمود.تعلمنا أننا حین نظھر كم نحب أنفسنا حقاً أن الأمر
مخطر فالآخرین سینتقدوننا ,تخیل أنك عند وصولك إلى حفلة ما صادفك شخص
وقال لك إنك تبدو رائعاً ھذه اللیلة و تخیل أنك وافقتھ الرأي فھو سیدیر ظھره لك و
یمضي معتقداً أنك إنسان غریب!. في مجتمعنا تعلمنا أننا عندما نحب انفسنا بإنفتاح
فإن الآخرین سیسموننا بالأنانیة و یرفضوننا.و حتى نحصل على الدعم و الحب من
الآخرین علینا ان نخفي حبنا لأنفسنا و فوق ھذا وذاك علینا أن نقلل من شأن أنفسنا
أیضاً و بذلك یجب أن یكون حبنا لذواتنا مكبوتاً ومنسیاً.
-2 من الجید أن نرغب بأنفسنا:
أثناء النمو تعلمنا منذ الصغر أن العالم لم یوجد لأجلنا وحدنا و أننا لا یجب أن نحصل
على كل ما نریده. ربینا لنشعر بالأنانیة والسوء إذا فكرنا في الحصول على أكثر مما
لدینا, و حتى تصبح محبوباً و صالحاً حاول أن تقمع رغباتك و بالنتیجة ستكون
كالرجل الآلي تتحرك حسب الرغبات الخارجیة للآخرین حتى تربح حبھم وإحترامھم
و علیك أیضاً أن تشعر بالذنب تجاه أحلامك و طموحاتك وأن تشعر بأنانیتھا .
-3 من الجید أن تكون تلقائیاً و على طبیعتك :


يتبع........
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2011, 09:43 PM
asmaa alfazazy
عضو فعال

 
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 1,713
افتراضي

رااائع واصلي amula20متابعين
نحن في انتظارك
وجزاك الله خيراا
هذا من اجمل الكتب

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-04-2011, 10:10 PM
amoula20
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 24
افتراضي

merci asmaa
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-06-2011, 09:29 AM
amoula20
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 24
افتراضي

یستلم الأطفال غالباً رسالة مفادھا أنھ كي تحصل على الحب علیك أن تكسبھ أو أن
تدفع مقابلھ , و یستنتجون أن إستحقاقھم وجدارتھم لیست لأنفسھم و لكن لشيء آخر.
مظھرك, أفعالك, نجاحك أو قدراتك ھي فقط لتفعل ما ھو متوقع منك , و إذا لاحظت
أن عاطفة الحب تتذبذب تجاھك كطفل فأنت ستقرر حتماً أن جدارتك و حسناتك
تعتمد على قدرتك في إرضاء الغیر وعمل مایجعل یشعرون بالسرور تجاھك و بذلك
یصبح تقدیرك لذاتك شیئاً معتمداً على مدى إرضائك للآخرین بكونك جیداً في
نظرھم.
لأنك لست مثالیاً سوف تشعر بأنك لا تستحق الإستحسان والتقبل و سوف تخرج
بنتیجة عدم الثقة في الحب المعطى لك.
-4 لا مشكلة من إرتكاب الأخطاء:
أغلب الأطفال یقعون في مواجھة حقیقة الحب المشروط,أي عندما نكون على حق
فإننا نفوز و عندما نرتكب خطأً ما فإننا سنفقد الحب . ھناك وجھ آخر للتطرف:
الطفل الذي یعتدي علیھ والداه بمنحھ الحب الغیر مشروط, بالطبع عندما یسيء
التصرف أو یخطيء و یشعر بالسوء فیتجاھل والداه المشكلة أو الخطأ و یتظاھران
بأن كل شيء على مایرام , و النتیجة أن الطفل لاشعوریاً یشعر بعدم التقبل و
الإستحسان و المقاومة و لكن لیس ھناك فرصة للحصول على التسامح . في كلا
الحالتین یعرف الطفل بأنھ لیس مثالیاً و أنھ لا یستحق الإستحسان عندما یعطى لھ و
بذلك یتعلم بأن لا یثق في الإستحسان عندما یعطیھ لھ الآخرون و یخاف عدم
إستحسانھم لھ في الوقت ذاتھ.
-5 لا مشكلة من التعبیر عن ذاتك:
نتیجة لحاجتك لإرضاء والدیك و التفاني في الحصول على حبھما فأنت تفقد قدرتك
في التعبیر عن ذاتك بتلقائیة , و تصبح مشغول البال بأن تكون كبقیة الناس و تفقد
الفرصة في إكتشاف ذاتك والتعبیر عنھا و عن تفردك. فأنت تقمع إمكاناتك الداخلیة
و تعیش بإحساس بالإحباط و الفشل الداخلي لأنك دفنت إمكاناتك في النجاح, جزء
منك یرید التعبیر عن نفسھ ولكن ھناك جزء آخر یرید الحب و التقبل و سیضحي
بالتعبیر عن الذات لیحصل على الحب.
بعض الأشخاص یخافون النجاح لذلك یدفنون إمكاناتھم لیحصلوا على الحب والتقبل
في المقابل.
إذا كنت غیر قادر على حب ذاتك فستفقد قدرتك على إستلام الحب فعلاً من الآخرین.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-06-2011, 12:19 PM
johari1
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2,186
افتراضي

ماشاء الله

من المواضيع الرائعة

شكر الله لك ووفقك
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-12-2011, 09:52 AM
amoula20
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 24
افتراضي

شكرا اخي johari1
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-28-2011, 11:41 AM
الصورة الرمزية e+m
e+m
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 1,078
افتراضي

مشكوره وتسلمي ياعسل
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-28-2011, 02:59 PM
اميلي
عضو مؤثر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 457
افتراضي

تسلم يداكى
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-28-2011, 03:13 PM
عارفة الدنيا
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 1,132
افتراضي

يااااااااااي

موضوع لامسني من الداخل والله

تسلم الايادي علي هالكتابه
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-28-2011, 08:44 PM
الإصرااار على الهدف
فريق تنظيم العياده
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 470
افتراضي

..
جزاك الله خيرا
موضوع رائع
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومة - كيف تستطيع.... من أنت منتدى الطاقة . 2 08-12-2011 08:53 PM
تستطيع ان تعالج ماتشعر به زيونة مكتبة الكتاب 2 03-04-2010 07:08 PM