تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 




اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 01-22-2006, 11:31 AM
saidabd saidabd غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 62
إرسال رسالة عبر MSN إلى saidabd
افتراضي الاسلام والنفس البشرية وعلاجها

ا
لقد فهم المسلمون النفس البشرية فهما طيبا من خلال تعمقهم في آيات الله البينات واقتدائهم بالرسول صلي الله عليه وسلم الذي يعتبر أعظم معالج نفسي عرفته البشرية ، فلهديه صلي الله عليه وسلم في العلاج النفسي ما يعجز عنه أعظم الأطباء في العصور القديمة والحديثة علي السواء

عالج أمراض الصرع الروحاني ، الأرق ، الوسواس ، الاكتئاب ، والزمت ، والحصر ، والقلق المزمن ، والحزن ، والمصائب ، والكـــــروب ، والهم ، والغم ، والفزع

وهذه العلاجات التي ذكرناها انما هي خاصة بالطب النفسي فحسب ، ولكن الرسول صلي الله عليه وسلم عالج ايضا الطب البدني وربط بيـــن الطب النفسي والطب البدني في علاجاته ، فقد أحس أبو هريرة بوجع في بطنه فأرشده الرسول صلي الله عليه وسلم الي الصلاة فقام وصلي فبرأ من مرضه

لفد ربط الرسول صلي الله عليه وسلم في علاج أبي هريرة بين الطب النفسي والطب البدني ، اذ أن الهم والكرب يمكن أن يؤثر في أمراض المعدة فاذا خرج الكرب من النفس ، وسكنت الهموم ، فانه يمكن أن يبرأ المريض من أوجاعه نتيجة انشغاله بأمر أهم وهو الصلاة

والمعروف انه اذا انشغل الانسان بمشكلة لا يستطيع لها حلا ، فانه اذا لم يتوسل بالله ويصبر في الله أقعدته الأمراض ، ومن ثم تراكمت عليــه الهموم والأوجاع ولكن هذه الحالة التي عالج فيها الرسول صلي الله عليه وسلم أبا هريرة انما هي حالة خاصة يصلح معها هذا العــــــــــلاج وربما يصلح علاجا آخر بدنيا أو نفسيا في حالة أخري

كل هذا يؤكد ان المسلمين قد سبقوا الغربيين بقرون كتطاولة في دراسة السلوك الفردي وتشخيص الأمراض النفسية وعلاجاتها مهتديـــــــــــن بالهدي النبــــوي الشريــف

ومن ناحية أخري فان المسلمين لم يهتموا بالطب النفسي العلاجي فحسب كما هو في العيادات النفسية في العصر الحديث انما اهتموا ايضــــــا بالطب النفسي الوقائي أي قبل أن يصل المريض الي الحاجة الماسة الي العلاج ، لذلك كانت الأمراض النفسية في صدر الاسلام نادرة الحدوث
فقد كان الصوم والصلاة والاستعاذة وكظم الغيظ والصبر والذكر الدائم عبارة عن طب وقائي يمنع تراكم الأمراض النفسية من خواطر شيطانيـــة ووساوس وكروب ، يمنعها من النفاذ الي قلب الانسان ومن ثم يصبح قلب المسلم علي الدوام مستفرغا ومحصنا من ولوج الآفات والأمراض التي تسبب له تراكمات وأزمات نفسية ولا ريب ان المسلمين وعلي رأسهم الرسول صلي الله عليه وسلم وهو الهادي البشير هم الرواد الأوائل للطب النفسي الوقائي والعلاجي علي السواء ، ولقد تبع الرسول صلي الله عليه وسلم في هديه النبوي ثلة من العلماء والحكماء أمثـــال: الحسن البصري - اليافعي - المكي - المحاسبي - وحجة الاسلام الغزالي وكثير غيرهم

لقد فرق الرسول صلي الله عليه وسلم بين الأزمات النفسية التي يمكن أن تهاجم الانسان، وتعترض حياته فتصيبه بالهم والغم والكرب والحـــزن والأرق والقلق وربما تنتهي به الي الصرع النفسي ( الروحاني ) ، وبين الأمراض البدنية التي تصيب بعض أجزاء الجسم كالقلب والكبــــــــــد والقولنج وغير ذلك من الأمراض التي أصلها بدني

وقد بين صلي الله عليه وسلم هذه الفروق سواء في الطب الوقائي أو العلاجي ولم يخلط بينهما وانما أوضح أن هناك رابطة بين النفس والجسم، والنفس أحيانا تؤثر في الجسم فاذا ظهر مرض جسمي فربما يكون له أصل نفسي
- وللحديث بقية -


عودة الافادة والاستفادة منقول
رد مع اقتباس

اضافة رد

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
معلومات تتعلق بـ الروح.. والنفس...والموت ...والحياة أليفة السهآد ؟! منتدى كيف أقرأ ؟ وماذا أقرأ ؟ 17 09-22-2011 11:26 PM
الحبة السوداء وعلاجها للامراض ألــوانـ الـطيــف منتدى الطب البديل 8 10-26-2010 09:03 AM
مشاكل الحروب النفسية ..وعلاجها أميرة الطاقة عيادة الاستشارات النفسية و الاجتماعية 1 01-25-2009 09:44 AM
الامراض الجلدية وعلاجها بالاعشاب.. .*،،حــر الــيــديــن،،*. منتدى الطاقة . 1 06-15-2008 09:37 AM


الساعة الآن 09:23 AM.