الروابط
الرئيسيه - من نحن - الاكاديميه - قناة اليوتيوب - ضوابط المنتدي - اعلن معنا
عدد الضغطات : 6,872عدد الضغطات : 3,008عدد الضغطات : 2,776عدد الضغطات : 2,000
عدد الضغطات : 4,943عدد الضغطات : 6,374عدد الضغطات : 5,135
عدد الضغطات : 4,393عدد الضغطات : 4,451عدد الضغطات : 3,306
عدد الضغطات : 4,099عدد الضغطات : 5,211عدد الضغطات : 5,567عدد الضغطات : 1,253
عدد الضغطات : 5,248عدد الضغطات : 3,766عدد الضغطات : 2,685عدد الضغطات : 3,125

الإهداءات



منتدى الحقائب التدريبية . هذا المنتدى خاص بالحقائب التدريبة في البرمجة والعلوم الاخرى .

إضافة رد
انشر الموضوع
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-09-2011, 10:06 AM   #11
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

5 . كيف تقدم لهم أكثر مما يمنحهم غيرك ؟
إليك طريقة أخرى تضمن بها النجاح . دعني أضرب لك مثالاً على هذا . في أنس بولاية أيوا , حيث كان هناك متجر يدعى متجر كعك السيدة , وكانت تملك ذلك المتجر المزدحم السيدة بايلور وهي معروفة في تلك المدينة باسم سيدة الكعك .
وقد سألت السيدة بايلور : "كيف يكون متجرك مزدحماً بالزبائن طوال الوقت بينما المتاجر المنافسة عبر الشارع خاوية تقريباً ؟" .
فأجابتني بابتسامة : "هذا سؤال سهل , فدائماً ما أحرص على أن يحظى زبائني بأكثر ما يتوقعون . أولاً أعطي كعكة هدية على كل اثنتي عشرة كعكة للأطفال , أما البالغون فأقدم لهم قدحاً من القهوة مجاناً بينما ينتظرون تجهيز طلباتهم , وقد أدى هذا إلى زيادة زبائن المتجر منذ أكتوبر وحتى أبريل . إذ نعاني من شتاء قارس هنا في أيوا . ومع كل كعكتين بالسكر المخصوص تتلقى الفتيات الصغيرات قبلة , وأربت رؤوسهن , ويتلقى الفتية نفس المعاملة بالإضافة إلى المصافحة باليد , فهذا يجعلهم يشعرون بأنهم بالغون . وأمنح الجميع كبيراً أم صغيراً أو شاباً ابتسامة مبهجة وخالص شكري لمجيئهم .
أما المحال الأخرى فإنها تهتم بالبيع فقط , أما أنا فأهتم بكسب العميل أكثر منهم , وبذلك أكون واثقة من عودته مرة أخرى . لماذا ؟ لأن بعض زبائني قد أصبحوا بالغين الآن , ولكنهم ما زالوا يأتون لأتتي كنت أمنحهم المزيد وهم صغار أكثر مما كان يفعل أقراني" .
والآن نرى أن السيدة بايلور تفهم الناس جيداً , وتفهم الطبيعة البشرية وسر النجاح الاقتصادي وتعلم لو أن مالكي متجرين يقدمان نفس الخدمة فإن الذي يعطي أكثر من الآخر سيحتفظ بعملائه .
لذا هذا ما فعلته بالضبط حيث كانت دائماً تعطي المزيد أكثر من أقرانها , وهي أفضل طريقة في العالم لضمان تردد العملاء على نفس المكان , وهذا هو سر ذلك الأسلوب البسيط , ولكنه فعال , امنحهم أكثر ما يقدم لهم الآخرون .
وتذكر دائماً عندما يتعلق الأمر بالعمل فإن هدف أي شخص هو تكوين شبكة من العملاء الدائمين وليس بيعهم سلعة لمرة واحدة . وفي كل الأعمال يكون أول بيع هو الأصعب . وبعد إبرام أول صفقة ستجد بقية الصفقات سهلة . وأنا أؤيد مقولة إنك إذا نجحت في إبرام أول صفقة , فإن أصعب جزء في العمل قد انتهى , وستجني الفوائد الحقيقية عندما يصبح هذا العميل دائماً , وعندما يعاود المجيء إليك ليبتاع منك .
6 . كيف تقدم لهم ما يفوق ما يدفعون ؟
هذا آخر أسلوب من الأساليب الستة التي يمكنك استخدامها لتلبي طلبات الآخرين . وأعتقد أن هذا الأسلوب يتناسب مع كل زمان ومكان , عدا مكاناً واحداً ألا وهو مواعظ صباح الآحاد , لأنه في هذه الحالة ما من شخص يرغب في الحصول على أكثر مما دفع . وفيما عدا هذا يمكنك استخدام هذا الأسلوب . والآن سأضرب لك مثلاً يوضح لك هذا الأسلوب .
في هذه الأيام ومع انتشار المحال التجارية الكبرى بدأت محال الجزارة التي يمتلكها الأفراد في التراجع , ولكنني أعرف أحد هذه المحال ما زال يحقق نجاحاً كبيراً وأثق في أنه سيستمر على هذا النجاح .
مارفن ماكلينهان أحد أصحاب هذه المحال القلائل التي مازالت تحقق أرباحاً ممتازة , وذلك لأنه متخصص في بيع نوع محدد من اللحوم . ومع ذلك في ظل وجود هذا العدد الكبير من المحال التجارية الكبيرة التي تحتوي على أقسام للحوم تعتمد على خدمة العملاء لأنفسهم _ تراجعت محال الجزارة المملوكة للأفراد التي تقدم لك خدمة اختيار قطع اللحم التي تريدها مثل شرائح اللحم واللحم المشوي وغيره . مثلما انقرضت محال الحدادة ومحال بيع سروج الخيل .
ولكن مارفن مازال يحقق مكاسب جيدة , بل إنه يحقق نجاحاً هائلاً . وعندما سألته : "كيف تأتي لك هذا , خاصة أنك لا تبيع سوى اللحم فقط ؟" .
فأجابني مارفن : "أقدم (20) أوقية زيادة على كل رطل , ومن المؤكد أن تلك المحال الكبرى تبيع اللحم أرخص مما أبيعه أنا لأنهم يشترون اللحم رخيص الثمن غير أنهم لا يقدمون الخدمة الشخصية التي أقدمها أنا , كما أنهم يزنون اللحم بالورق بالإضافة إلى أنك لا ترى سوى جانب واحد من اللحم لأن الجانب الآخر يكون مغطى بورق سميك .
أما أنا فأضيف لمستي الخاصة فأنا أعامل كل زبون يدلف إلى متجري على أنه شخصية هامة جداً , والكثير من زبائني الرجال يدلفون ورائي إلى المبرد الكبير الذي أحتفظ فيه اللحوم لكي يتخيروا القطعة التي يريدونها وطريقة تقطيعها .
أما زبائني من السيدات فأعاملهن بنفس القدر من الاهتمام , فمثلاً أقول لإحداهن : "هذه القطعة من اللحم المشوي هي الأفضل في المتجر وقد أعددتها لك خصيصاً يا سيدة جونز" , أو "لقد تخيرت لك هذه القطعة من اللحم سيدة سميث" .
حتى عندما أقوم بتقطيع شرائح اللحم لأي سيدة فإنني أحرص على أن تشاهد الميزان , وعندما أصل إلى الوزن المطلوب ألفت انتباهها قائلاً : "سيدة براون هذه القطعة تزن رطلاً و 16 أوقية , ولكن سأقدم لك اليوم شريحتين إضافيتين لأنك زبونة متميزة .
أعلم أن السعر الذي أبيع به أعلى من منافسي , ولكن لحومي أفضل كما أن زبائني أكثر سعادة من زبائنهم لأن ما يحصلون عليه يفوق ما دفعوه إذ يحصلون على 20 أوقية على كل رطل" .
كيف تتصور نفسك كشخص ناجح ثري ؟
تذكر أن عقلك الباطن لا يستطيع التفريق بين الخبرة الحقيقية والتخيلية . ولهذا السبب سيقوم بتخزين المشاعر الزائفة ويبرمجها على أنها حقيقية . فعلى سبيل المثال : إذا تصورت نفسك رجل أعمال ناجحاً يصل إجمالي التعاقدات التي تعمل بها إلى مئات الآلاف من الدولارات سنوياً , فأنت بذلك قد قمت ببرمجة عقلك الباطن على هذا النجاح . وهذه القوة الجبارة ستجيب عن أسئلتك حو تحويل تلك الأفكار من مجرد خيال إلى واقع .
ويمكنك تصور نفسك تقود سيارة جديدة أو يمكنك تخيل نفسك تمتلك منزلاً جديداً كما يمكنك تخير نفسك تجلس مع أسرتك في حجرة المعيشة محاطاً بالأثاث الفاخر وتخطو فوق السجاد الوثير وتتدفأ بنيران المدفأة الرائعة وصك ملكية المنزل محفوظاً داخل خزينة بالبنك , يا له من إحساس مريح !
وقد جعلت من برمجة عقلك الباطن أمراً واقعياً عندما تبعت أنشطتك التخيلية , تقود السيارة التي كنت تنتظرها , وتتحدث إلى سمسار عقارات حول المنزل الذي ترغب في شرائه . إذن استثمر طاقتك وأنشطتك في الصورة التي ترغب في برمجة عقلك الباطن بها . وكلما عززت تلك الصورة بالفعل أصبحت واقعاً , ولم تعد في حاجة إلى التخيل بعد الآن لأنك أصبحت ناجحاً بالفعل نتيجة لاستخدامك القوة الجبارة لعقلك الباطن .
وربما يكون هذا الفصل أطول من المعتاد , ولكن مادام اسم اللعبة هو : كيف تصبح ناجحاً وثرياً , فأعتقد أن بعض الصفحات الإضافية لها ما يبررها .
والآن سننتقل إلى فصل يحتوي على معلومات شائقة وهو : كيف تستخدم قوى عقلك الباطن لتخلص نفسك من الخوف والقلق والحيرة إلى الأبد ؟

__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 القوة الخفية للعقل الباطن وكيف تطلق العنان لقوة العقل الباطن
0 النفس المطمئنة.عمرو خالد
0 استراتيجيات استدعاء وقيادة العقل الباطن ؛
0 10 ايام تحدي!!! اتحداك .
0 الطبيب النفسي هل يصاب بالإضطراب النفسي ؟

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:07 AM   #12
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف تستخدم قوى عقلك الباطن لتتخلص من الخوف والقلق والحيرة للأبد ؟
الفصل التاسع
الخوف والحيرة
يعد الخوف عند معظم الناس أمراً تخيلياً , في حين لا يصيبهم أي شيء , وسأضرب بك مثلاً كلاسيكياً لأوضح لك هذا .
طبقاً للقصة العربية القديمة , التقى الطاعون بقافلة في طريقها إلى بغداد .
فسأل قائد القافلة الطاعون قائلاً : "لماذا تسرع إلى بغداد ؟" .
فأجابه الطاعون : "لأقضي على حياة خمسة آلاف شخص" .
وفي طريق العودة إلى المدينة التقى الطاعون وقائد القافلة مرة أخرة .
فقال له قائد القافلة غاضباً : "لقد كذبت لقد قضيت على حياة خمسين ألفاً وليس خمسة آلاف" .
فأجابه الطاعون : "كلا لم أكذب , لقد قضيت على خمسة آلاف فقط , أما الباقي فقضي عليهم الخوف" .
ومعظم الناس مصابون بأنواع متعددة من لعنة الخوف , على سبيل المثال طالعت كتاباً ضم جنباته تسعة عشر نوعاً من أنواع الخوف , وكان أسوأها وأكثرها حدوثاً الخوف من البرق والرعد والخوف من الزحام والخوف من الوحدة والخوف من مقابلة الناس والخوف من الحجرات المغلقة وغيرها الكثير .
وقد نشأ هذا الخوف نتيجة للبرمجة الخاطئة للعقل الباطن , وللتخلص من تلك المخاوف يتعين على الشخص برمجة عقله الباطن بأفكار إيجابية عن الشجاعة . وواحدة من هذه الطرق تلك التي استخدمها الجنرال جورج باتون في أثناء الحرب العالمية الثانية , حيث سأل عما إذا شعر بالخوف قبل أي معركة فأجاب "بالطبع ولكني لم أجعل منه مستشاراً لي" .
وفي بعض الأحيان قد تكون المخاوف من الإصابات الجسدية أمراً طبيعياً ومقبولاً مثل أن تكون في السيرك أو حديقة الحيوان , وعلمت أنه قد هرب أحد الأسود من قفصه وأصبح حراً طليقاً في المكان , بالطبع ستشعر بالرعب . وتعد استجابة جسدك لقانون الخوف الجسدي هي متلازمة المقاومة أو الهرب , وهي ظاهرة نفسية سأناقشها بالتفصيل في الفصل الحادي عشر .
الخوف رد فعل طبيعي للمواقف المجهولة
أولاً , لابد أن تعلم أن خوفك رد فعل طبيعي وعادي تجاه المواقف الجديدة والغريبة والمجهولة . ولتحل هذه المشكلة فأنت في حاجة إلى جمع كل الحقائق التي من شأنها مساعدتك على التخلص من خوفك , والآن سأشرح لك بمثال كيف تفعل هذا .
افترض أنك تود شراء سيارة جديدة , ولكنك خائف لأنك تفتقر إلى المعلومات المناسبة لهذا الموقف . فأنت لا تعرف قيمة السيارة القديمة , ولا تعرف القيمة الفعلية للسيارة الجديدة . إذن ما الذي يمكنك القيام به لتحل هذه المشكلة وبالتالي تتخلص من خوفك من التعامل من بائع السيارات ؟ سأقول لك ما أفعله دائماً :
أجد كتيباً يتضمن أسعار السيارة التي أمتلكها _ ولاحظ أنني قلت أسعار _ مما يعني أن هناك العديد منها التي يتعين عليك التفكير بها .
أولاً , يجب أن تحدد ما إذا كانت سيارتك في حالة ممتازة أو متوسطة أو سيئة , ثم تتجه إلى مثمن يبيع بسعر الجملة ( لتعرف السعر الذي سيشتري به تاجر الجملة سيارتك القديمة بحالتها في المزاد ) ثم تتجه إلى مثمن يبيع بالتجزئة لتعرف السعر الذي سيبيع به سيارتك لشخص آخر بعد أن يشتريها من تاجر الجملة في المزاد ) ثم تقيم متوسط قيمة القرض .
سيكون متوسط قيمة القرض دائماً أقل من سعر الجملة , وقد أخبرني السمسار الذي أتعامل معه إيد بارلو بأن هذا السعر سيكون بلا شك أول سعر يعرضه عليك التاجر مقابل شراء سيارتك .
كما أخبرني إيد أيضاً بأنه يتعين علي خصم من 10% إلى 15% من قيمة النوافذ حتى تصل إلى التكلفة التي حددها التاجر للسيارة الجديدة . وقد تصل نسبة 15% متوسط ارتفاع السعر الذي يضعه التاجر لقاء الكماليات سيصل إلى 20% حتى 50% وقد يزيد في بعض الأحيان .
وأضع أمامي الآن ورقة مطبوعة من إحدى مجلات السيارات تحتوي على سيارة سيدان ذات أربعة أبواب مصنعة في أحد أقسام شركة جنرال موتورز . ويبلغ سعرها 10117 دولاراً بما في ذلك مصاريف الشحن , أما سعر التجزئة فهو 1577 دولاراً , وهو ما يترك مساحة كبيرة للتفاوض . فإذا لم أتمكن من تخفيض ربح التاجر إلى 200 أو 400 دولار فوق سعر التكلفة فسأتجه إلى مكان آخر لشراء السيارة .
ما أود قوله إن بائع السيارة تاجر , وكذلك السمسار الذي أتعامل معه , إذن ما الذي يدفع السمسار إلى مساعدتي ؟ أليس من الأجدى أن يقدم هذه المساعدة إلى تاجر آخر أو صديق , ولكن الإجابة ستكون بالنفي لأن سمساري يود إقراضي المال لشراء هذه السيارة وإلا فلن يتمكن من كسب المال .
وكما ترى من خلال هذا المثال فإنه يمكنك التغلب على خوفك من المواقف الجديدة والغريبة والمجهولة باكتساب معرفة يمكنك استغلالها لصالحك . فلم أعد غير مستعد لمعركتي مع السمسار وتاجر السيارات ولم يعد خوفي من الجهل يشل حركتي .
وأنت أيضاً يمكنك شراء السيارة الجديدة , فإذا لم تكن مهتماً بالذهاب إلى البنك أو إلى شركة التمويل للحصول على معلومات فبإمكانك إذن الاستعانة بالمجلات المتخصصة في مجال السيارات , وهي لا حصر لها لتحصل على المعلومات الدقيقة التي تحتاجها عن بائع الجملة والتجزئة ومن ثم , فأنت لست في حاجة إلى مواجهة موقف شراء السيارة وأنت أعمى وعديم الحيلة !
وينطبق هذا المبدأ على المواقف الأخرى الجديدة والغريبة والمجهولة كافة , وليس على شراء السيارة فحسب والتي استخدمتها كمثال للخوف من الوقوع في مصيدة البائع , وهو أحد أعظم المخاوف التي تواجه الشخص العادي .
معظم المخاوف نفسية وليست جسدية
وكما ترى من مثال شراء السيارة الجديدة , فإن المخاوف اساسها نفسي وليس جسدياً .
نوع آخر من المخاوف النفسية التي يعاني منها معظم الناس هو الخوف من موت أو إصابة أحد أفراد العائلة مثل الزوجة أو الزوج أو الابن أو الابنة غير أن الموت أمر محتوم لا مفر منه , وليست هناك طريقة أخرى للحياة . وعندما تسقط في بئر الخوف مما قد يلم بك او بأحد أفراد أسرتك فإنك تعذب نفسك بلا طائل .
وقد قتل ابن أخت زوجتي في حادث صيد منذ عدة سنوات وقد انفرط قلب والديه حزناً عليه شأننا جميعاً , ولكن هذا لا يعني أن والدي جونز أمضيا حياتهما خائفين من موته بل كانا يستمتعان بحياة سعيدة وهانئة معاً , وهو ما يجب علينا جميعاً القيام به , فالحياة تعني السعادة وليس الخوف .
ومن الممكن أن أصبح مصاباً بالذعر على حفيداتي الخمس إذا سمحت لنفسي بهذا , أو أطلقت العنان لعقلي بالتفكير بما قد يلم بهن من نوائب المجتمع الذي نعيش به . ويمكن أن أسقط في بئر الخوف الذي لا يمكن السيطرة عليه بدلاً من العيش في سعادة , لذا سأبرمج عقلي الباطن بأفكار إيجابية بأن ابني سيبذلان أقصى ما بوسعهما لحماية حفيداتي , وهذا كل ما يمكنني القيام به .
الخوف من الفشل أحد أنواع المخاوف الشائعة بين الناس
عادة ما ينشأ الخوف من الفشل نتيجة الخوف من الانتقاد . فالشخص يخاف الفشل , لأنه يخاف الاستهزاء واحتمال أن يكون موضع سخرية , ولهذا السبب يغلق الكاتب الجديد مكتبه على الرواية بعد الانتهاء منها ولا يحاول إرسالها إلى الناشر .
لأنه عندما يفعل هذا يحاول أن يحمي نفسه من الفشل والإذلال والرفض , ومادام أن النص في مكتبه , فإنه يظل يحلم طوال اليوم ويتظاهر بأنه هيمنجواي أو فولكنر أو ستينبك أو أي كاتب آخر يحبه .
ولنفس السبب يفشل الكثير من البائعين ويهدرون وقتهم وهم جالسون على المكاتب يؤدون أعمالاً مكتبية لا فائدة منها , ويتناولون القهوة في فترة الراحة أو يتبادلون الأحاديث , كل هذا لأنهم خائفون من الخروج والتعامل مع العملاء المحتملين خوفاً من الفشل .
غير أن القيام بأي عمل حتى ولو كان خطأ أفضل بكثير من الوقوف بلا حراك . لأن قانون المعدلات سيعمل على توازن الأمور بمجرد محاولة منك . فإذا أخفقت مرة فهذا لا يعني أنك فاشل .
وعلى سبيل المثال إذا رفض نص كتبته فإن هذا لا يعني أنني كاتب فاشل , الأمر ببساطة أن هذا النص على وجه التحديد لن يحقق مبيعات في هذا الوقت , وهذا هو التفسير الوحيد الذي أسمح لنفسي بالتفكير فيه فحسب , لأنني دائماً أتصرف كما لو كان من المستحيل أن أفشل . وطالما أنني أشعر بهذا مادمت أبرمج عقلي الباطن بأفكار إيجابية , فإنني سأتمكن من بيع كل ما أكتب الآن أو بعد شهر أو العام القادم .
ومادام الخوف من الفشل قد نشأ عند معظم الناس نتيجة للخوف من النقد أو السخرية , أي أنه خوف مما قد يقوله الآخرون أو يفكرون فيه , وطالما أنه أكثر أنواع الخوف شيوعاً , لذا أود استغلال الجزء المتبقي من هذا الفصل لأشرح لك كيف تتخلص من الخوف , وعندما تتعلم هذا :
ستجني كل تلك الفوائد القيمة
وأكبر فائدة ستجنيها هي التحرر من خوفك من الناس ومما قد يقولونه أو يعتقدونه فيك . وستكون قادراً على مواجهة الناس بثقة وشجاعة مع العلم أنه لا يتوجب عليك الخوف من الناس أو القلق من سخريتهم أو انتقادهم لك .
وعندما تستخدم الأساليب التي سأوضحها لك حول كيفية التعبير عن آرائك بثقة أمام الآخرين فستتمتع بالثقة في نفسك وقدراتك بغض النظر عمن تكون أو ماذا تعمل سواء كنت بائعاً أو معلماً أو كاتب حسابات في متجر أو ربة منزل أو بناء , فإنك لن تخشى الناس بعد الآن أو ما يقولونه عنك أو رأيهم فيك .
وقد قال رالف والدو إيمرسون الشاعر والكاتب والفيلسوف الأمريكي : "أكثر ما يهزم المرء هو الخوف" .
وهذه مقولة صحيحة بلا شك خاصة في علاقاتك اليومية مع الآخرين , ولكن لا ينبغي التعامل مع الأمور من هذا المنطلق , إذ لا يجب أن تتمسك بمخاوفك من الناس إذا لم ترغب في هذا . ويمكنك أن تتحرر من خوفك وقلقك ومخاوفك , وهو أجمل إحساس يمكن أن تشعر به , وفي الحقيقة ستحقق كل الفوائد عندما تتخلص من كل مخاوفك عندما تستخدم ما يلي :
أربعة أساليب للتخلص من خوفك من الناس
1 . اعترف بخوفك
غالباً ما ينزع الناس إلى التعقل , لأنه غالباً ما يصعب عليهم الاعتراف بالحقيقة الكاملة حتى لأنفسهم , غير أن عدم الاعتراف بالخوف يقصد به ذلك الخوف الذي يسبب لهم المشاكل , وأنت تعرف أنه موجود على الرغم من عدم اعترافك به . وصم أذنيك متجاهلاً المشكلة التي يعاني منها محرك سيارتك مهما حاولت التظاهر بعدم وجوده , كذلك الأمر عندما لا تعترف بمخاوفك .
وعندما تعترف بخوفك تكون قد خطوت الخطوة الأولى تجاه حل مشاكلك , وغالباً ما تكون هذه أصعب خطوة قد خطوتها , لأن معظم الناس يكرهون الاعتراف بالخوف لأنهم يعتقدون أنه اعتراف بالضعف , ولكن في الواقع العكس هو الصحيح , لأنه الشجاعة بعينها .
لنأخذ أحد مدمني الشراب كمثال , فقد خطا أول خطوة على طريق الشفاء عندما اعترف بأنه يقف عاجزاً أمام ذلك في أولى جلسات برنامج علاج المدمنين . نفس الشيء يحدث عندما تعترف لنفسك بخوفك لأنك بذلك تضعه أمامك بحيث تتمكن من التصرف حياله وسأضرب لك مثالاً آخر .
أخبرني فرانك جيبسون وهو أحد بائعي المنتجات الورقية الناجحين أنه فقد أعصابه تماماً في أول مكالمة أجراها مع أحد أهم رجال صناعة الإطارات والمطاط السيد بول نولند , قال :
"قادتني السكرتيرة إلى مكتبه الفخم مما زاد من عصبيتي وترددي وارتعش صوتي عندما شرعت في الحديث , وفجأة فقدت السيطرة على أعصابي تماماً ولم أتمكن من المواصلة , وتجمدت في مكاني أتصبب عرقاً وأرتعش من الخوف . ونظر إلي السيد نولند بدهشة ثن تصرفت _ دون أن أشعر _ أذكى تصرف يمكنني تخيله , وكان أمراً بسيطاً حول مقابلتي به من الفشل التام إلى النجاح الكامل .
تلعثمت في الكلام : "سيد ... نولند ... أنا ... كنت أحاول منذ فترة طويلة أن ألتقي بك ... وها أنا أقف أمامك وأنا عصبي وخائف وعاجز عن الكلام" .
ولكن عندما شرعت في الحديث تلاشى خوفي وصفا ذهني , وتوقفت ركبتي ويداي عن الارتعاش , وشعرت فجأة بأن السيد نولند صديق لي وكان سعيداً للغاية بنظرتي إليه على أنه شخص مهم" .
وكما تابع فرانك حديثه كانت هذه أهم نقطة تحول في حياته كبائع ووجد أن اعترافه بخوفه كان الخطوة الأولى لقهره . وأنت أيضاً يمكنك تقليده إذا تذكرت تلك القاعدة البسيطة التي تمثل أول خطوة من أربع خطوات يمكنك استخدامها للتخلص من خوفك , اعترف عندما تشعر بالخوف .
اعترف لنفسك فحسب دائماً وأبداً وستتغلب على نصف مشاكلك , وبمجرد أن تفعل هذا يمكنك الانتقال إلى الخطوة التالية :
2 . حلل خوفك لترى إذا كان له ما يبرره
عندما تعترف لنفسك بما تخاف منه تحديداً فأنت في حاجة إلى تحليل هذا الخوف لترى إذا كان له ما يبرره بالفعل . فإذا كان مبرراً , فعليك العمل على إيجاد حل , وإذا لم يكن له ما يبرره فتوقف عن القلق فوراً .
دعنا أولاً نناقش الخوف التخيلي أو غير المبرر وسأضرب لك مثالاً لما قد يفعله بالشخص .
قالت لي كريستينا دايفز : "اعتدت على الخوف من التحدث في أثناء المؤتمرات التي تعقد للعاملين , وكنت أعتقد أن أفكاري قد تكون غبية , وأن الناس سيسخرون منها , وكما كنت أعتقد أن أفكاري تفتقر إلى التنظيم , وبالتالي غير صالحة لعرضها خلال المؤتمر . وكنت اشعر دائماً بأن الآخرين يطرحون أفكاراً أفضل من أفكاري .
ولكن عندما سمعت الآخرين يطرحون نفس أفكاري ولم يسخر أحد منها أدركت أن مخاوفي ليس لها مبرر , وأنها من نسج خيالي . أما الآن فأنا أتحدث وأعبر عن أفكاري دون تردد , ولم يسخر أحد من أفكاري ومقترحاتي" .
والآن لنتحدث عنك أنت . هل مخاوفك ناتجة عن تجربة مرت بك في الماضي ؟ هل صادفتك تجربة سيئة ؟ هل عانيت من كل هذا ؟ إذن فقد انتهت وعليك نسيان الأمر .
أو ربما يكون خوفك قائماً على افتراضات زائفة مثل كريستينا , أو ربما تخاف من رئيسك شأن العديد من الناس . ولماذا تخاف ؟ هل تخشى أن يعاقبك لأقترافك خطأ ما ؟ هل ارتكبت خطأً جسمياً كبد رئيسك خسارة مالية ؟ هل تخشى أن يفصلك ؟ لماذا ؟ هل تستحق الفصل ؟ هل عملك سيء وغير كافِ ؟ هل تتأخر عن مواعيد العمل ؟ هل تسرق من رئيسك ؟ فإذا كانت إجابتك عن هذه الأسئلة بالنفي , فليس هناك ما تقلق بشأنه . فأنت تصيب نفسك بقرحة في المعدة وداء القلب دون سبب وجيه !
ولكن ماذا تفعل إذا كان هذا الخوف له ما يبرره ؟ على سبيل المثال : كأن تخشى فقدان الترقية نتيجة لافتقارك للمعرفة ؟ إذاً افعل ما يتوجب عليك القيام به اكتسب المعرفة الملائمة .
أو إذا كنت تخشى من خذلان الناس لك فإنه يمكنك التصرف مثل ستيف أولسون وهو مدير مبيعات , والذي يقدم تجربته .
فيقول : "كنت أخشى دائماً أن يرتكب البائعون في الفرع الذي أرأسه أخطاء في الحسابات , وكان جزء من خوفي له ما يبرره لأن الأخطاء الجسيمة أمر محتمل لذا قررت عمل أي شيء لتجنب وقوع الأخطاء , ومن ثم أتوقف عن القلق .
أولاً : تأكدت من أن البائعين مدربون تدريباً جيداً , ثانياً : وضعت خطة تصحيحية في حالة وقوع خطأ . ثالثاً : أدركت أن خوفي الزائد من وقوع خطأ محتمل أمر لا طائل منه ومضيعة للوقت والجهد . واليوم أتقبل الأمور وفق ما يلي , اليوم بيومه , والآن أستطيع تدبر الأمور على أكمل وجه" .
وستيف محق في تناوله , لأن خوفك إذا كان مبرراً فعليك التصرف للتخلص منه ثم توقف عن القلق تماماً , علماً بأنك لن تستطيع السيطرة على العالم أجمع , فالأعاصير والزلازل حتى السائق المخمور قد تتسبب لك في مأساة , فلا داع للقلق لأن هذه الأمور لا يمكن تغييرها , وإياك وبرمجة عقلك الباطن بتلك الأفكار السلبية .
3 . اتخذ كل الإجراءات الضرورية للتخلص من خوفك
الخطوة الثالثة لقهر الخوف هي ترجمة تحليلك إلى أفعال , إذا تطلب الأمر في بعض الأحيان اتخاذ فعل بعينه , لأن عدم القيام بأي فعل قد يكون أكثر ضرورة من القيام بأي عمل .
فإذا كنت تخشى القيام بأي عمل للتحكم في خوفك أو قهره فإنك لن تتخطى هذه العقبة , وعلى سبيل المثال الشخص الذي يخاف كل شيء مثل : تعلم السباحة أو قيادة السيارات أو الزواج أو شراء منزل جديد أو تأسيس عمله الخاص , فإنه لن يكون قادراً على تجاوز مخاوفه ما لم يقم بعمل إيجابي تجاهها . ولكي تقهر مخاوفك عليك القيام بأي عمل محدد وملموس .
وقد أخبرتك من قبل بأن واحدة من أفضل الطرق للنجاح هي التصرف من منطلق أنه من المستحيل أن تفشل . هذا الأسلوب جيد بالنسبة لك لتجاوز مخاوفك , ولكن بالإضافة إلى هذا الأسلوب هناك طريقتان إضافيتان يمكنك استخدامها وهما ( أ ) لا تركز على الشيء الذي تخشاه . ( ب ) افعل الشيء الذي تخشاه وستكون لديك القدرة على القيام به .
أ . لا تركز على الشيء الذي تخشاه
الخوف يتطلب منك خيالاً خصباً , فلا تبالغ في تصور مخاوفك داخل عقلك , لأن المخاوف البسيطة قد تتحول إلى وحش ضخم ومخيف .
وتذكر هذه المقولة : "ما تخشاه يتحول إلى حقيقة" إذن يجب أن تتعلم من تجارب الآخرين , وتذكر أنك عندما تخشى شيئاً فإن ما تخشاه سيطاردك ويلحق بك الأذى .
وكما قال جيمس آلان المؤلف الإنجليزي الذي ينتمي إلى القرن التاسع عشر : "ما يؤمن به المرء في أعماقه يتحقق" . ويعد كتابه الضئيل الذي يحتوي هذه العبارة "ما يعتقده المرء" من الكلاسيكيات .
أمس واليوم وغداً ستظل هذه المقولة صحيحة : دائماً المرء يصبح ما يعتقده . فكر في الحب وستكون محبوباً وسيفيض حبك على الآخرين . فكر في الكراهية وستحصد ما فكرت فيه وستنقله للآخرين , ركز على الفقر وستصبح فقيراً وستجذب الفقر إليك . وإذا خشيت الفشل وفكرت فيه فستصبح فاشلاً , ولن تتمكن من منعه , وإذا شعرت بالقلق من انتقاد الآخرين لك أو سخريتهم منك فسينتقدونك ويسخرون منك لأن القلق الزائد سيجعلك ترتكب أخطاء غبية وسخيفة .
ولكي تمنع كل هذه الأشياء من الحدوث برمج عقلك الباطن بأفكار إيجابية بدلاً من الأفكار السلبية وإياك والتفكير في الأشياء التي تخاف منها . وبدلاً من ذلك ركز على حل تلك المشكلة بدلاً من التركيز على المشكلة نفسها . فإذا كنت تخشى الفشل ركز على كيفية تحقيق النجاح , وإذا كنت تخشى الفقر ركز على كيفية تحقيق ثروة هائلة .
عندما تبدأ في سماع الانتقادات أرجو أن تتذكر أن هناك فارقاً بين الاستماع إلى نصيحة طلبتها من شخص أهل لذلك , وبين الاستماع إلى نقد هدام وتبرمج عقلك الباطن بأفكار سلبية قد تتسبب في فشلك . تخلص إذن من مخاوفك من الانتقاد وامض قدماً نحو هدفك .
ب . افعل الشيء الذي تخشاه وستكون لديك القدرة على القيام به
هذه هي الطريقة الثانية التي يمكنك استخدامها لتتخذ الإجراء الضروري للتخلص من الخوف وهو أن تفعل الشيء الذي تخشاه , وستكون لديك القدرة على القيام به . والآن افعل الشي الذي تخشاه , ومن ثم ستكون لديك القدرة على القيام به , ولا تعد تلك فكرة إنسانية فقط , ولكنها قانون الطبيعة وعلى سبيل لقد راقبت الطيور وهي تحلق وقد تبينت انها حركة آلية بالنسبة لها , غير أن الأمر لم يكن صحيحاً بالمرة وسأخبرك السبب .
في العام الماضي بنى طائر أبو الحناء عشه خارج نافذه حجرة مكتبي وراقبت نمو صغاره منذ أن كانوا بيضاً حتى أطلت الرؤوس الصغيرة خارج البيض طالبة الطعام , ثم جاء اليوم الذي شرعت فيه الأم بتعليم صغارها الطيران حتى تعلموا .
غير أن أحد الصغار كان خائفاً للغاية , حتى إنه لم يتمكن من الطيران واستغرق أسبوعاً آخر حتى تعلم الطيران مثل الآخرين , وفي النهاية أجبرته الأم على مغادرة العش وعندما فعلت فرد جناحيه وطار . لم يعلمه أحد الطيران فقد زودته الطبيعة بهذه الغريزة ولكن كان عليه أن يطير أولاً قبل أن تكون لديه القدرة على هذا ونفس الأمر ينطبق عليك فلابد أن تفعل الشيء الذي تخشاه , ومن ثم تكتسب القدرة على القيام به . وحقيقة الأمر بهذه البساطة .
وعلى سبيل المثال إذا أردت أن تصبح رساماً لابد أن ترسم . فليست هناك طريقة أخرى لتصبح فناناً , ويمكنك ان تحلم طوال اليوم بأنك رسام ناجح ومشهور , ولكنك لن تمتلك القدرة إلا إذا أمسكت بالفرشاة وبدأت في الرسم .
وإذا أردت أن تصبح كاتباً فعليك أن تكتب , وإذا أردت أن تصبح سباحاً محترفاً فعليك أن تسبح ونفس الشيء إذا أردت ان تصبح لاعب جولف أو بيسبول أو بائعاً أو عالماً أو طبيباً أو محامياً أو موسيقياً وغيرها لن تكتسب القوة لتصبح شيئاً إلا إذا قمت بعمل ما .
فإذا حدث وصادفك في حياتك أمر تخشاه فأجبر نفسك على القيام به حتى تصل إلى ما تريد ولا تتحرر من خوفك , وبالمناسبة هذا هو تعريف الشجاعة : "التحكم في خوفك" , والشجاعة لا تعني عدم الخوف كما يعتقد الكثير بل هي التحكم في الخوف .
4 . كيف تتخلص من مخاوفك وتعبر عن رأيك على الملأ ؟
أعلم أن التحدث على الملأ لأول مرة يثير الفزع في القلوب , أعرف هذا لأنني أصبت بالذعر عندما وقفت لأول مرة أمام جمهور كبير , حينها جف حلقي , وارتعش صوتي , وتعرقت راحتا يدي , وتسارعت دقات قلبي .
ولكن عندما نطقت بأول كلمة شعرت بالتحسن على الفور , وبينما واصلت الحديث زالت مخاوفي وعادت لي ثقتي بنفسي , لأنني بمجرد أن قمت بالشيء الذي أخشاه امتلكت القوة لأدائه .
وعلى مر السنوات تحدثت في العديد من الندوات وحاضرت العديد من الناس لكي أعلمهم كيف يتحلون بالشجاعة ليعبروا عن آرائهم على الملأ . وقبل أن أقدم لك الأساليب المحددة لتفعل مثلي أود أن أنقل لك بعض الكلمات من الخطابات التي تلقيتها من أناس حضروا ندواتي .
كتب لي "جاري جيه" . وهو بائع من أورلاندو ولاية فلوريدا يقول : "بعدما سمعتك تتحدث عن كيفية التخلص من الخوف من الناس شعرت بأنه لا يمكنني تحمل المزيد من الخوف , وبالأمس دلفت إلى المكتب والتقيت بعميل صعب المراس وهو رجل كنت اخشاه دائماً , ولم يطلب مني طلبية واحدة , وقبل أن يقول لا عرضت عليه العينات وطلب مني طلبيات كبيرة لم أحظ بمثلها من قبل . والسبب ؟ لأن موقفي اتسم الإيجابية والثقة ولم أعد أخشاه ولقد عرف هو هذا" .
كما كتب لي جيل آر وهو كاتب حسابات من جاكسونفيل ولاية فلوريدا وهو يخشى التعامل مع الناس : "كنت أخشى التعامل مع الزبائن وكنت أجعلهم يشعرون دائماً بأنني أعتذر لتأخري كما كنت أخشى من الحضور للاستماع إليك لأنني أعتقد أنه ربما التقي شخصاً ما يعرفني ويسخر مني . وكنت خائفاً للغاية من تجربة فكرتك الخاصة بفعل ما نخشاه , من ثم أمتلك القوة لعمل هذا الشيء , ولكن لم يكن لدي أي خيار آخر لأن مدير المبيعات منحني فرصة ثلاثة أسابيع لزيادة نسبة مبيعاتي لأتساوى مع أقراني أو أفصل من العمل .
ولكن بمجرد أن نفذت نصيحتك وجدتني فجأة أتحدث إلى العملاء بثقة وزادت ثقتي بنفسي , وبدأت أجيب على اعتراضاتهم وأسئلتهم بخبرة . وارتفعت نسبة مبيعاتي ووصلت إلى 40% الشهر الماضي , ولم يقل أي منهم كلمة واحدة عن فصلي من العمل , وفي الحقيقة أخبرني المدير بأنه يقكر في أن يجعلني أتولى إدارة أحد الأقسام" .
وكتبت لي أيضاً نانسي إل ربة منزل من ميامي تقول : "كنت أخشى دعوة أصدقائي لتناول القهوة خوفاً من عدم قدرتي على مواصلة الحديث , ولكن بعد أن استمعت إليك تحدثت إلينا في دار العبادة ليلة الأربعاء الماضي قررت اليوم دعوة ستة من جيراني لتناول القهوة عندي اليوم , وحققت نجاحاً مبهراً , وسارت المحادثة سلسلة وشيقة , ولم أواجه أي مشاكل أشكرك على مساعدتي" .
والآن أود الإشارة إلى ثماني نقاط ستساعدك أكثر على التخلص من مخاوفك من التحدث والتعبير عن رأيك أمام جمهور كبير . وعندما تستخدم تلك النقاط ستكون قادراً على مواجهة أي مجموعة من الناس , وتقول ما تشاء دون خوف أو قلق ولتكن هذه المجموعة زملاءك في المدرسة أو اجتماع مجلس الآباء أو اجتماع مجلس المدينة أو اجتماع الاتحاد
وعندما تثق في قدرتك على التحدث أمام الناس فستتخلص من الخوف من القيام بهذا الأمر , وكما قال صديقي بيل أر : "كنت أخشى التحدث عن أي شيء مهما كان رأيي في الموضوع المطروح , ولكن لم أعد كذلك بعد أن تحدثت إلى جيم , وربما لا أكون خبيراً في الموضوع ولكن سأقول رأيي" .
وعندما تستخدم تلك النقاط فستبرمج عقلك الباطن على النجاح , والآن هل ستساعدك تلك النقاط كما ساعدت بيل ؟
1 . أنت لست بمفردك
نادراً ما يوجد الشخص الذي لا يشعر بقليل من التوتر عندما يتحدث أمام الجمهور . وقد أجرت جامعة في الغرب الأوسط دراسة على فصول الخطابة وأظهرت الدراسة أن الطلاب يعانون من الخوف من الصعود على المسرح منذ بداية الفصل الدراسي وحتى نهايته وعلى الرغم من ذلك ساعدتهم دروس الخطابة في التحكم على خوفهم من خشبة المسرح .
2 . قدر معقول من العصبية يفيد
من الطبيعي بالنسبة لأي شخص أن يصاب بالقليل من العصبية قبل أن يتحدث إلى الجمهور , وهي الطريقة التي يعد الجسد بها نفسه لهذا الموقف الغريب والجديد والمجهول , ويبدأ النبض في التسارع وأنفاسك تلهث وتتوتر جميع عضلاتك , فلا تنزعج من هذه الأغراض , لأنها الطريقة الطبيعية التي تجري بها الأمور .
وعن طريق فهم الوظائف الفسيولوجية الأساسية لجسمك يمكنك الحفاظ على الشد العصبي التجهيزي من التحول إلى رعب لا يمكن التحكم به تماماً كما يحدث مع الطلبة . وسوف تساعدك تلك الجرعة الزائدة من الأدرينالين على سرعة التفكير والتحدث بيسر وسهولة والمزيد من التعزيز في ظل الظروف الطبيعية .
3 . كل المحترفين يصابون بالعصبية في بادىء الأمر
من الممكن أن يكون ما سمعته صحيحاً من أن مشاهير التلفاز والسينما من أنهم يشعرون دائماً بقدرمن الخوف قبل الصعود إلى خشبة المسرح في اللحظات الأخيرة التس تسبق العرض , ونفس الشيء ستسمعه من الخطباء المحترفين .
ويقول مارتن إيرسكن : "دائماً ما أصاب بشيء من العصبية قبل أن أشرع في الحديث , وتستمر معي في الجمل القليلة الأولى التي أقولها , وهذا جزء من الثمن الذي أدفعه . إنها أخطار المهنة , وأعتقد أنني لم أكن لأصل إلى هذه المكانة , لو لم أفعل هذا" .
إن مارتن محترف في عمله وقد سافر لآلاف الأميال , وتحدث إلى آلاف وآلاف من المستمعين في أثناء حياته المهنية الناجحة , ومازال يتمتع بنفس القوة حتى الآن .
ويعد مارتن أيضاً عضواً في جمعية الخطباء في جامعة الغرب الأوسط , وحاصل على البكالوريوس في الخطابة من جامعة كاليفورنيا , ودرجة الماجسيتر من ولاية أوهايو , وعلى الرغم من كل هذا مازال يشعر بالعصبية عندما يصعد إلى المنصة أول مرة . ولكن الأهم أنه يعرف كيف يتحكم في هذه العصبية بحيث لا تدوم فترة طويلة .
4 . افتقارك للخبرة هو السبب وراء خوفك
هناك فارق كبير بين العصبية الطبيعية التي يعاني منها كل الخطباء الأكفاء , وبين الخوف من التحدث إلى العامة الذي لا يمكن التحكم به .
غير أن الممارسة تساعد المتحدث على التمكن من الحديث قبل أن يشعر الآخرون بذلك , تماماً كمن يتعلم قيادة السيارات أو الرقص أو العزف على الجيتار أو حتى ركوب الدراجة . إذن المخاطرة وقتية وتكرارية , ولابد أن أكرر في هذا المقام أنك لو فعلت ما تخاف منه فستكتسب القوة على القيام به . وكلما فعلت هذا , أصبحت أفضل وأكثر ثقة بنفسك .
5 . لا تحفظ خطبتك بالنص
ليست هناك أي مشكلة في حفظ النقاط الأساسية في خطبتك غير أن حفظ كل كلمة تود قولها كارثة محققة , لأنك لو نسيت حرفاً واحداً من ملحوظاتك المعدة فقد قضي عليك .
وأفضل طريقة للحفظ إذا كنت فاعلاً أن تركز على النقاط الهامة , وعلى الرغم من ذلك إذا كنت تتحدث في جماعة عادية فإن الحفظ لن يكون ضرورياً مادمت قادراً على التنقل بين الأفكار بيسر وسهولة . وكل ما تحتاج إليه هو ترتيب أفكارك في تسلسل منطقي قبل أن تتحدث .
6 . تدرب على خطبتك في البداية
هذه النقطة على وجه التحديد تحدث فارقاً كبيراً بين الخطيب المحترف والمبتدئ . كما أنها تفصل أيضاً بين المتحدث الناجح والفاشل .
ودائماً ما يتدرب أمهر المتحدثين أمام المرآة في البداية , وتذكر أنني أخبرتك بأنه حتى وينستون تشرشل الذي كان متحدثاً لا يشق له غبار كان يتدرب أيضاً أمام المرآة . ويمكنك دائماً أن تسجل ملاحظاتك وتعليقاتك على شريط تسجيل , لأنك لا تسمع الكثير من الأخطاء عندما تتحدث , ولكنها تتعاظم عندما تعيد الاستماع إلى نفسك مرة أخرى .
7 . اعرف الموضوع الذي تود التحدث فيه والتزم به
هذه النقطة أيضاً تفرق بين المتحدث المحترف والمبتدئ , لأن المبتدئ غالباً ما يحاول أن يعرف كل شيء عن أي شيء , ولكن إياك أن تفعل هذا , لأنه مستحيل الحدوث . بل اعرف ما يتعلق بالموضوع الذي تود مناقشته فحسب , والتزم به وحينها ستبدو خبيراً . وتذكر أنك ستظل خبيراً طالما التزمت بالخط الذي رسمته لنفسك .
8 . ركز على المهمة التي تبغى إكمالها
انس نفسك وركز على الموضوع الذي تتحدث فيه , فإذا شعرت بالقلق من الوقوع في أخطاء نحوية أو احتمال انتهاء الوقت المحدد لك قبل تغطية النقاط التي تود التحدث عنها كافة فإنك بذلك تدمر ثقتك بنفسك قبل أن تبدأ . إذن ركز فقط على الرسالة التي تود توصيلها للمستمعين وستحافظ على نفس الخط حتى النهاية .
إعداد نفسك للأسوأ ليس ضرباً من الخوف
هذه هي النقطة الأخيرة التي سأتناولها في هذا الفصل وهي : أن إعداد نفسك للأسوأ ليس ضرباً من ضروب الخوف بل مجرد إحساس . وكما قال ديونيسيس الإغريقي : "التفكير المسبق أفضل من الندم" .
ومنذ عدة سنوات مضت قمت بالعديد من الجولات عبر أريزونا ونيو مكسيكو , وفي ذلك الحين لم تكن محطات البنزين والاستراحات منتشرة كما هو الحال الآن , وكنا نحمل معنا إناءين للماء نضعها في مقدمة السيارة لاستخدامها في الطوارئ , ولم يكن الخوف يراودني بالمرة لأنني أعتبره إجراءً احتياطياً .
واليوم أعيش في ولاية فلوريدا مدينة الأعاصير , لذا نكون دائما مستعدين للأسوأ , فجميع النوافذ مجهزة للإغلاق بإحكام عند هبوب الإعصار , وعندما يصدر إنذار باقتراب الإعصار نقوم بتخزين الأطعمة والشموع والمياه النقية .
كما نقوم بعمل وثائق تأمين على الحياة أو السيارة أو المنزل تحسباً للأسوأ , وأكرر قولي إن هذا ليس ضرباً من ضروب الخوف ولكنه إحساس بالاستعداد للكارثة .
وبدلاً من الخوف والقلق والرعب مما قد يحدث , فأعد نفسك للأسوأ وانس الأمر واجلس واسترخ , لأنك تعرف أنك أعددت العدة للأمر . هذه هي الفكرة وأفضل تخليص لها هو توقع الأفضل , وأعد نفسك للأسوأ .
والآن سأوضح لك من خلال الفصل العاشر كيف يمكنك التخلص من العادات السيئة التي ربما تبرمج عقلك الباطن بها .
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 الطبيب النفسي هل يصاب بالإضطراب النفسي ؟
0 مهارات العرض والإلقاء ؛ للرائع الحزيمي,
0 استراتيجيات استدعاء وقيادة العقل الباطن ؛
0 القوة الخفية للعقل الباطن وكيف تطلق العنان لقوة العقل الباطن
0 الجزء المنتظم والجزء الدنميكي..وتأطير نظرية الاجزاء

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:07 AM   #13
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف يمكنك استخدام القوة الهائلة لعقلك الباطن لتتخلص من عاداتك السيئة ؟
الفصل العاشر
إذا سألتك عن أكثر ما يمثل أهمية بالنسبة لك لتتخلص من عاداتك السيئة وهل هو التخيل أم قوة الإرادة , فمن المؤكد أنك ستختار قوة الإرادة وهو خيار معظم الناس , غير أنها ليست الإجابة الصحيحة , لأن استخدام الخيال هو الطريقة الوحيدة للتخلص من العادات السيئة وإليك السبب :
افترض على سبيل المثال أنك قررت الإقلاع عن التدخين في مطلع العام المقبل وهو قرار يتخذه الجميع بينما أنت عازم على الإقلاع عن التدخين تستعين بقوة إرادتك لتثبت لنفسك أنك أقوى من تلك السيجارة البيضاء الصغيرة .
وبالتالي فإنك تقول لنفسك : "لن أدخن ... لن أدخن ... لن أدخن" وتداوم على تكرار هذه العبارة مستغلاً قوة إرادتك بينما خيالك يوحي إليك بأن السيجارة رائعة .
وطالما تسمح لخيالك بإخبارك بأن طعم السيجارة رائع فإنك عاجلا أو آجلا ستعود إلى التدخين مرة أخرى , لماذا ؟ الإجابة بسيطة .
عندما يتصارع الخيال مع قوة الإرادة وعندما يسير كل واحد منهما في الاتجاه المعاكس فسينجح الخيال دائماً .
ولكن عندما يتفق الخيال وقوة الإرادة معاً وعندما ينسجمان معاً فإنهما يسيران في نفس الاتجاه وسينتج عن هذا قوة لا يمكن مقاومتها ويصبح النجاح هو النتيجة الحتمية .
ومن خلال هذا الفصل سأوضح لك كيف تجعل قوة إرادتك وخيالك يعملان معاً ويسيران في نفس الاتجاه عن طريق برمجة عقلك الباطن بالطريقة الملائمة ومن ثم تقلع عن التدخين والإفراط في تناول الشراب والإفراط في تناول الطعام وتتوقف عن تأجيل الأمور للغد وبالتالي تتخلص من المزاج السيء والكسل أو أي عادة سيئة .
الفائدة الكبيرة التي ستجنيها من هذا الفصل
يمكنني أن أعدد لك الكثير من الفوائد وفقاً للعادة التي تود التخلص منها ومع ذلك فإن أكبر فائدة يمكنك الحصول عليها من كسر العادات السيئة هي الحرية . ولن تكون أسيراً بعد الآن لعاداتك السيئة .
خمسة أساليب يمكنك من استخدامها للتخلص من العادات السيئة
يمكنك استخدام الأساليب العامة التي سأذكرها الآن لتتخلص وللأبد من أي عادة سيئة , وفي البداية سأناقش تلك الأساليب ثم سأوضح لك كيف تستخدمها لتتخلص من عاداتك السيئة , مثل التدخين , والإفراط في تناول الطعام , والإفراط في الشراب , وداء التسويف , والعصبية وغيرها .
1 . يجب أن تصل إلى النقطة التي لا تستطيع عندها احتمال نفسك أو الموقف الذي وضعت فيه
سأضرب لك مثالاً محدداً لما أعنيه بهذا :
غالباً ما تصل زوجة مدمن الشراب وأطفاله وأصدقاؤه وزملاؤه في العمل ورئيسه إلى النقطة التي لا يستطيعون معها احتمال المزيد منه قبل أن يصل هو إلى هذه المرحلة . غير أن هذا المدمن لن يقلع عن تناول الشراب على الرغم من توسلات الآخرين ما لم يصل إلى النقطة التي لا يستطيع هو معها احتمال نفسه في هذه الحالة . والآن سأوضح لك مقصدي على وجه التحديد .
الرجل الذي اعتاد تناول الشراب كل ليلة لسنوات طويلة ثم يعود إلى المنزل في وقت متأخر لايعي أياً من تصرفاته ثم يستيقظ في الصباح وتجده زوجته ينظر إلى نفسه في المرآة ثم يستدير قائلاً : "سأٌقلع عن الشراب , لقد سئمت من هذا ولا يمكنني تحمل المزيد لقد سئمت وتعبت" .
ثم يضع زجاجة الشراب فوق رف المدفأة .
وتسأله زوجته : "لماذا تفعل هذا ؟" .
فيجيبها قائلاً : "لكي أعرف مكان الشراب عندما أرغب في تناوله ومن ثم يمكنني قتل نفسي بدلاً من تناوله" .
وبذلك نجح في الإقلاع عن تناول الشراب طيلة عشر سنوات ومازالت زجاجة الشراب قابعة فوق رف المدفأة تذكره بالموقف الذي لم يتمكن عنده من احتمال ما آل إليه حاله .
وعلى الرغم من أن زوجته قد توسلت إليه ليقلع عن تناول الشراب لسنوات طويلة غير أنه لم يلتفت إلى تلك التوسلات حتى وصل إلى المرحلة التي لم يستطع عندها تحمل الطريقة التي ينتهجها للتخلص من عادته السيئة .
2 . ينبغي أن تكون رغبتك في التخلص من عادتك السيئة أقوى من رغبتك في الاستمرار
دائماً ما تتباين مشاعر الشخص الذي يرغب في التخلص من عادته . فهو يرغب في التخلص من تلك العادة _ ولتكن التدخين على سبيل المثال _ ولكنه أيضاً لا يود الإقلاع عنه . لذا فإنه لن يقلع عن التدخين حتى يرغب في التحرر من تلك العادة أكثر من رغبته في الاستمرار بها , وفي بعض الأحيان يكون الحافز هو تحسين الصحة وفي بعض الأحيان يكون توفير المال وفي أحيان أخرى يكون مجرد الاشمئزاز من نفسه والمثال التالي سيوضح لك ما أقصد :
لاحظ روي أن سعر السجائر ارتفع مرة أخرى , فعلا صوته بالشكوى ولكنه مازال يدفع , وسخر منه أحد زملائه في العمل قائلاً : "ستدفع أي مبلغ يطلب , لأنه ليس لديك أي خيار فأنت عالق" .
ففكر روي : "يا إلهي إنه على حق , لقد جعلتني شركة الدخان حيث يريدون تماماً فلم أعد حراً وأصبحت أسيراً لهذه العادة السيئة" , وبذلك تمكن من الإقلاع عن تدخين العلب الثلاث التي اعتاد عليها يومياً .
3 . ينبغي أن تضع هدفاً واقعياً وملموساً لتصل إليه .
وأفضل طريقة لتحقيق هذا هو أن تضع لنفسك قائمة بالفوائد التي ستجنيها عندما تتخلص من عادتك السيئة , كما يمكنك تحفيز نفسك بوضع قائمة بالمساوىء التي ستعود عليك إذا واظبت على تلك العادة السيئة .
4 . ينبغي أن تبرمج عقلك الباطن بالمفاهيم والأفكار والتوجهات الجديدة .
تذكر أن عقلك الباطن يزودك بقوة الإرادة المطلوبة لتأخذ الخطوة الأولى الضرورية على طريق التخلص من عادتك السيئة إذ إنها تبادر باتخاذ القرار لكنها بعيدة كل البعد عن مسئولية تنفيذه . ولكن قبل أن تتخلص من تلك العادة السيئة , فاستخدم خيالك لبرمجة عقلك الباطن بأفكار إيجابية عن الفوائد التي ستعود عليك لو تخلصت من المعطيات السلبية وتجاوزتها تلك المعطيات التي تسببت في إدمانك تلك العادة السيئة .
برمج عقلك الباطن بتلك الفوائد حتى تسيطر عليك كلية فكرة التحرر من العادة السيئة , وقد أخبرني كارل إس الذي تعافى من إدمان الكحوليات : "كنت مهووساً بفكرة تناول الشراب والآن أنا مهووس بكيفية الإقلاع عنه" هل عرفت الآن ما كنت أقصده بالرغبة في التخلص من العادة السيئة ؟
5 . تخلص من تلك العادة ليوم واحد .
وهي فكرة أخرى مفيدة تعلمتها من كارل أن تتخلص من العادة السيئة ليوم واحد وكما يقول كارل : "لم يكن علي التخلص من عادة الشراب للأبد ولم أفكر في أنني قد أفعل لأن الأبد فترة طويلة للغاية وفي الحقيقة فإن فكرة الإقلاع للأبد فكرة تبدو مستحيلة بالنسبة لمدمن الكحوليات لذا نقلع عن الشراب يوم واحد ولأن الغد لا يأتي أبداً ونحن نعيش اليوم تمكنت من الإقلاع للأبد , أعلم أنها فكرة هزلية ولكنها تنجح في منع مدمن الكحوليات من تناول الشراب . وهذا هو الهدف الأساسي لبرنامج علاج مدمني الكحوليات , وهو مساعدة من يرغب في الإقلاع عن الشراب .
سينجح هذا الأسلوب الخامس في مساعدتك على التخلص من العادات السيئة مثل : التدخين , والإفراط في تناول الطعام , والعصبية , وغيرها . فإذا تمكن مدمن الكحوليات من التوقف عن الشراب لمدة يوم واحد , إذن سيتمكن المدخن من تناول عدم السجائر ليوم واحد وسيتمكن الشخص البدين من التوقف عن تناول الطعام . وقد يتحول هذا اليوم إلى أسابيع والأسابيع إلى شهور وستقلع عن العادة السيئة قبل أن يمضي عليك وقت طويل .
وبعد أن استوعبت تلك الأساليب جيداً سأنتقل إلى عادات سيئة بعينها أعلم أنك تود التخلص منها ولنبدأ بالأسهل منها .
كيف تتخلص من داء التسويف ؟
إذا كان التسويف هو أكبر مشاكلك , فاعلم أنك لست الوحيد , إذ تتراوح نسبة المصابين منا بتلك العادة من 90% إلى 95% . ولكن لماذا يلجأ الناس إلى التسويف ؟ لأننا نفعل ما نحب ونؤجل الأشياء التي لا نحبها إلى الغد بعد أسبوع أو شهر وإذا كنا محظوظين فسيستمر التأجيل إلى الأبد . والآن سأضرب لك مثلاً محدداً للتسويف .
مارجوري سمسارة عقارات تمضي جزءاً من وقتها في الاتصال لحدد عملاءها المحتملين على الرغم من أنها تكره هذا الإجراء أيما كراهة . وفي عصر يوم ممطر قررت أن تجري بعض المكالمات الهاتفية طالما أن الجو سيء ولا يمكن الخروج فيه .
فجلست في المنزل وأمسكت بدليل الشوراع الذي يتضمن قائمة بأرقام الشوارع والمنازل ثم الأسماء على عكس دليل الهاتف . وكانت تجلس بينما تنظر إلى صفحة مفتوحة على أحد الشوارع التي تقع في دائرتها ثم قررت أن تتناول قدحاً من القهوة أولا , وبينما كانت تتناول القهوة أخذت تتصفح الجريدة لمدة 20 أو 30 دقيقة قبل أن تجبر نفسها على العودة مرة أخرى إلى دليل الهاتف .
وبعد عشر دقائق من النظر في الأسماء طلبت أحد الأرقام وكم كانت سعيدة عندما وجدت الرقم مشغولاً , ولكن ما الذي يحدث عنا على أي حال ؟ قررت مارجوري بدفعة من قوة الإرادة أن تقوم ببعض التسويق عبر الهاتف , غير أن خيالها كان يسير في الاتجاه المعاكس فأخذت تتخيل أن الشخص الذي سيجيب على الهاتف قد يكون وقحاً أو عصبياً لذا ترددت في إجراء المكالمة .
ولكي تتخلص من خوفها من الرفض كان عليها أن تدع خيالها وقوة إرادتها يعملان معاً مؤمنة أن الشخص الذي سيجيب على الهاتف سيكون مسروراً وهادئاً تستبعد العصبيين إذا شعرت بالأسف لحالهم والحمد لله أنها ليست كذلك .
والآن إذا كنت تفكر أنك ترغب في التخلص من عادة التسويف فافعل مثل مارجوري , واسمح لي بأن أطرح عليك هذه الأسئلة :
1 . هل تفعل الشيء الذي تفضله بدلا من الشيء الذي يتعين عليك القيام به ؟
2 . هل تتعمد إبعاد العمل المطلوب منك أداؤه حتى لا تتذكره ؟
3 . هل تقول لنفسك إنك في حاجة إلى الراحة والاسترخاء ؟
4 . هل تشعر بالسأم وبالتلي تقرر أنه لا غضاضة في تأجيل العمل إلى الغد ؟
5 . هل تتأخر عن العمل ثم تقنع نفسك بأنه لا يوجد متسع من الوقت لأداء العمل اليوم ؟
6 . هل تنسى عدم إحضار المواد اللازمة لإنهاء العمل مثل البيانات والجداول ونسبة المبيعات وغيرها ؟
فإذا كانت إجابتك على أي من هذه الأسئلة بنعم فأنت مهتم بتسويف الأشياء . إلى أي مدى يمكنك تحديد درجة تأصل عادة التسويف لديك من خلال عدد الإجابات بنعم . فإذا أجبت الأسئلة الستة بنعم , فأنت في حاجة إلى برمجة عقلك الباطن للتخلص من عادة التسويف الذميمة .
وأحد الأسباب الأساسية التي تدفع الناس إلى التسويف هو خوفهم من اتخاذ القرار الخاطىء وكما يقول الفيلسوف الأمريكي "والتر كوفمان" يعاني معظم الناس من مرض الخوف من اتخاذ القرار "وتوجد ثلاثة أسباب لهذا النوع من التسويف .
1 . الحاجة أن تكون دائماً على صواب . وبعض الناس لا يستطيعون أن يتخذوا قراراً حتى في صغائر الأمور مثل أي فيلم وأي برنامج تليفزيوني يشاهدونه أو إلى أين يذهبون لقضاء الإجازة , والسبب في ذلك أنهم يخشون الوقوع في الخطأ , وبالتالي يلجأون إلى التسويف ولا يتخذون قراراً . فالأمر لا يتعلق بكون القرار مسألة حياة أو موت وبالتالي يؤجلون الأمر ببساطة أن هذا الشخص لا يستطيع تحمل فكرة الوقوع في الخطاً .
2 . خلط الحقائق الموضوعية بالآراء الشخصية . يمكن اتخاذ جميع القرارات وفقاً للحقائق الموضوعية والقليل منها فقط هو الذي يتم اتخاذه وفقاً للمشاعر الشخصية . ومجرد الخلط بين هذين الأمرين يصعب عملية اتخاذ قرار متعقل ومن ثم يلجأ الشخص إلى التسويف .
3 . الخوف من الالتزام الدائم . بعض الناس يخشون أنه بمجرد اتخاذ القرار أصبح دائماً ولا يمكن الرجوع فيه وهذا ليس صحيحاً , لأنك قد تتخذ قراراً خاطئاً فتصححه باتخاذ قرار آخر صحيح .
مثالان للتأجيل والتردد
1 . عندما كانت ميلدرد في السادسة عشر من عمرها كان والداها يمنحانها مبلغاً سنوياً لشراء الملابس وأخبراها أنه بإمكانها التسوق بنفسها . وكم كانت ميلدرد سعيدة بذلك حتى كان عليها اتخاذ أول قرار بشأن ما تشتريه فاعتراها القلق من الوقوع في الخطأ ومن ثم إغضاب والديها وانتهى بها الأمر إلى عدم شراء أي شيء وطلبت المساعدة من والدتها .
2 . قررت دوريس العودة إلى العمل مرة أخرى بعد أن التحقت أصغر بناتها بالمدرسة الثانوية وقد عرض عليها ثلاث وظائف جيدة ولكنها لم تتمكن من اختيار أحدها وبعد أسبوعين من التردد والتسويف قررت أخيراً اختيار إحدى تلك الوظائف ولكن بعد فوات الأوان فقد شغلت الوظائف الثلاث .

إرشادات لاتخاذ القرار الصائب
يمكنك التخلص من عادة التسويف واتخاذ القرار إذا تتبعت تلك الإرشادات البسيطة :
1 . تعلم أن تكون إيجابياً في كل تصرفاتك , لا تسوف أي شيء وتلف وتدور وتذكر أن هذا يستهلك الكثير من الطاقة ويفشل ولا ينجح , تصرف وكأنه من المستحيل أن تفشل وستنجح دائماً .
2 . اجمع الحقائق التي تحتاجها واتخذ قرارك ثم اخط إلى الأمام وكلك ثقة في أنك على صواب .
3 . امنح نفسك مهلة مناسبة لتتخذ القرار , لأن المهلة المحددة تدفعك إلى اقتناص الحقائق وتساعدك على التخلص من عادة التسويف .
4 . حدد اختياراتك . فإذا كنت على سبيل المثال ستختار سجادة جيدة وأصابتك الخيارات الكثيرة المتاحة أمامك بالحيرة , فقلل الخيارات بمشاهدة ثلاث فقط في المرة الواحدة واختر أفضلها ثم انظر إلى الثلاث الأخرى واختر أفضلها وهكذا . ثم كرر نفس العملية مع السجاجيد التي اخترتها وفي النهاية ستحصل على أفضل واحدة . ويمكنك استخدام هذه الطريقة عندما تختار سترة أو حذاء أو ثوباً أو رابطة عنق أو أثاثاً .. إلخ .
5 . أعد فحص قراراتك لترى ما إذا كانت صحيحة ومناسبة للوقت .
6 . حلل القرارات التي يتخذها الآخرون . وإذا لم تتفق معهم , قرر ما إذا كانت أسباب عدم موافقتك صحيحة ومنطقية أم لا .
7 . نم وجهات نظرك بدراسة تصرفات الآخرين وبالتالي تستفيد من نجاحهم أو من فشلهم .
8 . لا تتخذ قرارات كبيرة في صغائر الأمور ووفر جهدك الحقيقي للقرارات الكبيرة والمهمة ولا تشغل نفسك بشأن القرار الخاص بما إذا كنت ستتناول الحبوب أم الهليون على العشاء .
9 . افعل الشيء الذي تخشاه وستكسب القوة لأدائه وعندما تفعل الأشياء التي تخشاها فستكتشف فجأة أنه لا مبرر لخوفك بالمرة , ومن ثم لا يوجد سبب حقيقي للتسويف .
10 . برمج عقلك الباطن بأفكار عن النجاح وستختفي عادة التأجيل تلقائياً , لأنه لن يكون لديك ما تقوم بتسويفه .
وطالما أن التسويف له دور كبير في عدم التخلص من العادات السيئة مثل التدخين والإفراط في الشراب والإفراط في تناول الطعام والعصبية فإن تعاملك في التسويف في البداية سيساعدك على التخلص من العادات السيئة الأخرى , إذا كنت متعلقاً بإحداها . والآن دعنا نتناول بالتفصيل عادة سيئة يقع في شراكها العديد من الناس , وهي التدخين .
كيف تقلع عن التدخين نهائياً ؟
في البداية , أود أن أعرض عليك سريعاً الأساليب الخمسة الرئيسية التي يجب استخدامها للتخلص من جميع العادات السيئة , وهذه الأساليب هي :
1 . يجب أن تصل إلى النقطة التي لا تستطيع عندها تحمل نفسك أو الموقف في حد ذاته .
2 . يجب أن تكون رغبتك في التحرر من عاداتك السيئة أكبر من رغبتك في الاستمرار .
3 . يجب أن تضع لنفسك أهدافاً واقعية وملموسة لتصل إليها أو لتحققها .
4 . يجب أن تبرمج عقلك الباطن بأفكار ومفاهيم وتوجهات جديدة .
5 . تخلص من العادة السيئة لمدة يوم واحد .
ويمكن أن يصبح الخوف هو أعظم دافع لك للإقلاع عن التدخين وتذكر أن الخوف هو وجه العملة الآخر للرغبة , أنت تريد أن تدخن لكن الخوف من السرطان والأزمات القلبية وسرطان الشعب الهوائية والربو وتضخم الحويصلات الهوائية يجب أن يكون أكبر من الرغبة في التدخين . هذه المرة الخوف مفيد .
وعلى سبيل المثال كنت أدخن في اليوم من ثلاث إلى أربع علب سجائر لمدة 45 سنة على الرغم من أنني طبيب وأعرف أضرار التدخين جيداً وفي صباح أحد الأيام استيقظت على ألم رهيب في صدري وكنت أشعر وكأن شخصاً ما يطعنني في صدري وأن رئتي على وشك الخروج من ظهري .
استمر هذا الألم الفظيع لمدة خمسة أيام وعلى الرغم من ذلك كنت أدخن . وفي اليوم السادس قررت الإقلاع عن التدخين لأنني وصلت إلى المرحلة التي أرغب فيها التوقف عن التدخين إذ كنت خائفاً أن أموت متأثراً بسرطان الرئة , وكان هذا منذ أكثر من 20 عاماً ولم ألمس سيجارة واحدة من حينها حتى الآن .
وقد اختفى الألم الذي شعرت به في صدري بعد 10 أيام ولم يعاودني من ذاك . وعندما أجريت أشعة إكس وجدت رئتي نظيفتين وبصحة جيدة تماماً كغير المدخن وزادت طاقتي وأصبح مذاق الطعام أفضل . وعموماً لقد فاقت فوائد الإقلاع عن التدخين فوائد التدخين نفسه هذا إذا كانت له أي فوائد .
كما أقلعت زوجة ابني عن التدخين أيضاً نتيجة للخوف إذ حضرها طبيبها من عدم انتظام ضربات قلبها نتيجة للتدخين فأقلعت عن التدخين منذ عدة سنوات مضت ولم تدخن حتى الآن والفضل يرجع إلى الخوف .
وفي بعض الأحيان تكون الأنانية هي الإجابة , فقد كانت ابنتي تريزا مدخنة منذ عدة سنوات وفي أحد الأيام قرأت مقالاً في مجلة يقول إن النساء المدخنات يعانين من التجاعيد في سن السبعين أكثر من غير المدخنات بخمسين مرة .
وفور قراءتها لهذا المقال ذهبت إلى المتجر وهناك شاهدت سيدة عجوزة تجلس على أريكة في انتظار الحافلة وكانت تدخن وكما قالت تريزا لاحقاً : "كانت تلك السيدة تعاني من تجاعيد لم أر مثلها في حياتي إذ كنت التجاعيد متراكمة فوق بعضها" .
ولم تدخن سيجارة واحدة منذ عشر سنوات وتقول : "إذا كان التدخين سيجعلني أبدو كذلك فإنه لا قيمة له" .
وكنت قد أرسلت إليها مقالا عن مخاطر التدخين المحتملة مثل الإصابة بسرطان الرئة على مر السنين ولكن بلا فائدة . ولكن عندما عرفت ما الذي سيحل بمظهرها غذا استمرت في التدخين توقفت فوراً وفي حالتها كان حب الذات هو الدافع وليس الخوف .
وبغض النظر عن الدافع فلابد أن تضع لنفسك قائمة بفوائد مقنعة بالنسبة لك وتكون مفيدة لكي تقلع عن التدخين واعلم أنني ذكرت في الفصل السابع بعضاً من الفوائد العديدة التي يمكنك الحصول عليها عندما تقلع عن التدخين , غير أن الإقلاع عن التدخين أمر مهم بالنسبة لصحتك وأرى أنه من المفيد تكرارها هنا .
1 . لن تعاني مرة أخرى من ذلك السعال الذي يسببه التدخين الذي يزعجك والآخرين .
2 . لن تعاني من مخاطر التجاعيد الزائدة وهي فائدة مهمة ليس فقط للسيدات ولكن للرجال أيضاً .
3 . ستشفي رئتاك سريعاً ولن تعاني من المخاطر المتزايدة للإصابة , ولن تخاطر بالإصابة بضيق الشعب الهوائية أو الربو والأخطر سرطان الرئة .
4 . ستقلل إلى حد كبير مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية .
5 . ستقلل الضغط الواقع على نظام الأوعية الدومية وبالتالي سينخفض ضغطك وتقلل مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية .
6 . ستشعر بتحسن مذاق طعامك وبذلك ستستعيد حاسة الشم , لأن التدخين له تأثير مزدوج على حاستي التذوق والشم .
7 . ستوفر نقودك لأنك عندما تدخن علبتين في اليوم والعلبة ثمنها دولار , فإنك ستدخر سنوياً 700 دولار وهو مبلغ كبير من المال بالنسبة لك .
8 . سيطول عمرك فقد أوضحت الدراسات التي تجريها شركات التأمين أن عمر غير المدخنين أطول من عمر المدخنين ولن يتوقف الأمر عند طول العمر فحسب بل إنك ستتمتع بحياتك بصورة أفضل .
9 . ستتحرر وهي أعظم فائدة لأنك عندما تدمن السجائر فلن يكون لديك خيار سوى أن تدخن . ولكن عندما تتحرر من هذه العادة سيكون لديك الخيار في التدخين أو تركه وهو إحساس رائع بالراحة .
وها أنت عرفت عدد الفوائد الهائلة الذي ستحصل عليها عندما تقلع عن التدخين , وبناءً عليه , بدلاً من استخدام قوة إرادة العقل الواعي , استخدم الخيال وبرمج عقلك الباطن بكل هذه الفوائد وستنجح هذه المرة حتى إن كنت فشلت في المرات السابقة . وعندما يعمل العقل الباطن وقوة الإرادة معاً ويسيران في نفس الاتجاه نحو تحقيق هدف واحد فستنتج قوة لا يمكن مقاومتها ويكون النجاح محققاً .
كيف تقلع عن عادة الإفراط في تناول الطعام إذا كانت تلك هي مشكلتك ؟
شاهد مقدم البرنامج الحواري ميرف جريفين أحد الممثلين الكوميديين وهو يقلده كشخص بدين وقد قام هذا الممثل الكوميدي بحشو ملابسه حتى يبدو بديناً مثله ولم يستطع جيريفين أن يتحمل هذا العرض الهزلي وقرر أن يبدأ نظاماً غذائياً ويمارس برنامجاً محدداً وبعد فترة قصيرة خرج على المشاهدين في مظهره الجديد كشخص نحيف , لماذا حدث هذا التغيير ؟ لأن ميرف وصل إلى النهاية , وصل إلى النقطة التي لم يستطع معها تحمل نفسه عندها فقط قرر أن يتصرف .
وخلال أكثر من 30 عاماً مارست خلالها العلاج اليدوي وساعدت مئات الناس على فقدان الوزن من خلال نظام غذائي خال من الجلوتين وكان دافع بعضهم هو فقدان الوزن الزائد وتحسين صحتهم والبعض الآخر كان دافعه حب الذات تماماً كما في التدخين .
ولكن بغض النظر عن الدافع لن تكون قوة الإرادة هي مفتاحك للنجاح في التخلص من الوزن الزائد تماماً مثل التدخين بل يجب أن تستخدم خيالك لتحلم بالفوائد الممكنة التي ستجنيها وتبرمجها في عقلك الباطن وبالتالي تفقد الوزن غير المرغوب , والآن سأعدد لك بعضاً من هذه الفوائد :
1 . ستزيد طاقتك وحيويتك وقدرتك على ممارسة الأنشطة دون أن تعاني من انقطاع التنفس .
2 . ستصبح بشرتك أصفى وشعرك أكثر إشراقاً .
3 . ستنتظم حركة أمعائك ولن تكون في حاجة إلى الملينات , إذ ستتحسن عملية الهضم وتتخلص من حرقة فم المعدة .
4 . لن تكون عصبياً وسريع الغضب وسيتحسن نومك .
5 . بالنسبة لأي سيدة فلن يفرق الناس بينها وبين ابنتها الصغيرة .
6 . بالنسبة لأي سيدة أيضاً فلن تضطر أن تشعر بالحرج من مظهرها حتى وهي ترتدي ملابس .
7 . لن تنظر أي سيدة بحسد إلى صديقاتها الرشيقات .
8 . ستبدو أصغر من سنك الحقيقية بخمس أو ست سنوات .
9 . سيطرأ تغيير هائل على علاقاتك الزوجية الحميمة .
10 . ستتجنب مخاطر الأزمات القلبية .
11 . سينخفض ضغطك المرتفع .
12 . ستتحسن الدورة الدموية تحسناً ملحوظاً .
13 . سيطول عمرك طبقاً لإحصائيات شركات التأمين .
14 . ستختفي آلام الظهر المزعجة .
15 . ستقل آلام التهاب المفاصل والروماتيزم .
16 . ستصبح الحياة جميلة وتستحق أن تعاش ..
ستجني كل تلك الفوائد عندما تتخلص من الوزن الزائد وليس عليك استخدام قوة الإرادة وفي الحقيقة لا يمكنك استخدامها بل يجب أن تستخدم خيالك وتبرمج عقلك بكل تلك الفوائد التي ستحصل عليها عندما تصبح أكثر نحافة , ثم تصبح عملية فقدان الوزن أسهل .
يوجد دافع آخر وهو أن تبرمج عقلك الباطن بصور لك وأنت بدين تماماً كما فعلت مريضتي لوسيل حيث التقطت لنفسها صورتين ولصقتها على باب الثلاجة . إحدى الصورة كانت وهي في حفل التخرج في المدرسة الثانوية وكانت تزن 115 أوقية والثانية لها بعد أن أصبح وزنها 190 أوقية وفي خلال ستة أشهر تخلصت من 75 أوقية وسبب نجاحها هو نظرها إلى الصورتين إذا كان هذا هو الدافع .
لماذا لن تنجح قوة الإرادة معك ؟
لا يمكنك استخدام قوة الإرادة للتخلص من الوزن الزائد كما فعلت إحدى مريضاتي . إنها إيرين وسأخبرك عن تجربتها : فقد واصلت إيرين محاولة قهر مشكلتها باستخدام قوة الإرادة .
وقد أرادت أن تثبت لنفسها أنها تمتلك إرادة قوية تقاوم رغبتها في تناول الحلوى لذا وضعت علبة شيكولاتة في حجرة الطعام وجلست تنظر إليها بضيق وتعد نفسها طوال الوقت بأنها لن تقترب من العلبة .
وماذا كانت النتيجة ؟ أكلت علبة الحلوى كلها وبالطبع ما الذي يمكنها القيام به ؟ في مثل هذه الظروف , فلا خيار أمامها .
ولكنها أصبحت اليوم نحيفة ولم تعد تعاني من البدانة المفرطة , لأنها تعلمت أن قوة الإرادة لن تفلح غير أن استخدامها لخيالها للتركيز على الفوائد التي ستجنيها عندما تفقد الوزن الزائد كان الأفضل بالنسبة لها .
وعندما تحارب مشكلة الوزن الزائد أو أي مشكلة أخرى تعاني منها بالطريقة التي استخدمتها إيرين وتعظم من حجم المشكلة بحيث تسمح لها بهزيمتك فإنك تكون قد برمجت عقلك الباطن بأهداف خاطئة . وعندما تفعل هذا تجعل المشكلة تفوقك قوة . وتكون قد استنفذت قوتك لتحقق النصر وفي كثير من الأحيان ولأول وهلة تعتقد أن المقاومة هي الطريق الوحيد للخروج من تلك المعضلة .
ومع ذلك ستجد أنك لو حاولت حل مشكلتك باستخدام قوة الإرادة فإنك لن تخرج منها وستظل عالقاً بها . والحل هو ألا تقاوم وعلى سبيل المثال استخدم أحد مدمني الكحوليات عدم المقاومة ليقلع عن الشراب وذلك عندما اعترف أخيراً بأنه لا حيلة له أمام الشراب وتخلى عن المعركة في محاولة التحكم في الشراب .
لأنك عندما لا تحارب المشكلة بقوة الإرادة وتستخدم الخيال لتتصور الفوائد الجمة التي ستحصل عليها عندما تصل إلى هدفك فإن المشكلة ستتلاشى وتختفي من طريقك .
وربما تسأل متى أستخدم قوة الإرادة ؟ أقول إنها مفيدة : عندما تتخذ قرار المبادرة بالتغيير سواء أكان التغيير هو الإقلاع عن التدخين أو فقدان الوزن الزائد أو الإقلاع عن الشراب أو التأجيل أو التخلص من العصبية . وبمجرد أن تتخذ القرار باستخدام قوة الإرادة فيجب أن تستخدم خيالك لبرمجة عقلك الباطن بالفوائد التي ستحصل عليها عندما تتخذ القرار مستخدماً العصا السحرية لقوة الإرادة .
وتذكر كما أخبرتك آنفاً أنه عندما تتفق قوة الإرادة مع الخيال ويعملان معاً في تناغم ويسيران في نفس الاتجاه تتولد قوة لا يمكن مقاومتها ويصبح النجاح هو النتيجة المحتومة .
كيف تقلع عن تناول الشراب ؟
ربما لا تعرف هذه المعلومة ولكن الحقيقة هي أن أقل من شخص واحد من بين كل 13 شخصاً يتناولون الشراب , يعانون من الإفراط فيه وهو مرض حقيقي يعرف بإدمان الشراب .
وكما قلت سابقاً تصل زوجة مدمن الكحوليات وأطفاله وأصدقاؤه وزملاؤه في العمل ورئيسه إلى النقطة التي لا يستطيعون معها احتمال المزيد منه قبل أن يصل هو إلى هذه المرحلة .
غير أن هذا المدمن لن يقلع عن تناول الشراب حتى يصل هو إلى النقطة التي لا يستطيع هو معها احتمال نفسه في هذه الحالة وعندما يصل إلى تلك المرحلة وليس قبلها فسيقلع عن الشراب .
ويقول صديقي كارل الذي عالج أحد مدمني الشراب وهو عضو في برنامج علاج مدمني الشراب : "سيظل مدمن الشراب على حاله حتى يصل إلى آخر ما لديه والبعض منهم يأخذون فترة أطول من نظرائهم حتى يصلوا إلى هذا الآخر , وإن كان البعض منهم يصل إلى هذه المرحلة وهو مازال محتفظاً بزوجته وأولاده ومنزله وعمله إلا أن البعض يفقد كل شيء ويصبح خالي الوفاض قبل أن يصل إلى مرحلة عدم احتمال نفسه ولكن في كلتا الحالتين يجب أن يصل الفرد إلى أقصى درجات المعاناة قبل أن يحاول تغيير الحالة التي هو عليها" .
وسألت كارل كيف تمكن برنامج علاج مدمني الكحوليات من تحفيز الأعضاء الجدد ليتوقفوا ؟ وكانت إجابته :
"إننا نخبر العضو الجديد بكل الفوائد التي سيجنيها عندما يقلع عن الشراب وهناك الكثير منها فعلى سبيل المثال لن تعاني من أي آثار لتلك العادة ولن تقلق بعد الآن من المزيد من الفحوصات , وسيتذكر أي صف سيارته ولن يتقياً كل صباح ولن يسقط على الأرض كما اعتاد ويتمزق سرواله الجديد كاشفاً ركبتيه .
كما توجد فوائد أخرى كثيرة سيحصل عليها , منها عدم تعرضه لمخاطر القيادة وهو ثمل مما قد يودي بحياته أو حياة أي شخص آخر , ولن يصاب بالذعر عندما يسمع سيارة الشرطة تقترب منه كما لن يعاني من الهلوسة والهذيان , ولن يعاني من مخاطر تليف الكبد أو يصبح عديم الفائدة غائب العقل شأن جميع مدمني الشراب ولن يقلق من احتمال قتله نفسه سواء غير متعمد وهو مخمور أو متعمد عندما لا يكون مخموراً .
وبالاضافة إلى جميع هذه الفوائد فإنه توجد فوائد أخرى كثيرة مثل استعادة حب واحترام زوجتك وأطفالك وأصدقائك ورئيسك في العمل وكذلك استعادة كرامتك واحترامك لذاتك وأعتقد أن هذا كاف للمبتدئين" .
فإذا كان الإفراط في الشراب يسبب لك مشكلة فألق نظرة على قائمة الفوائد الطويلة التي سردها كارل ومن ثم تقنع نفسك بمزايا الإقلاع عن الشراب ثم برمج عقلك الباطن بتلك الفوائد الإيجابية التي أقنعتك بضرورة الإقلاع عن الشراب , وبمجرد اتصال هاتفي ستحصل على دعم برنامج علاج مدمني الشراب وستجد رقم هاتفهم في الجزء الأبيض من دليل الهاتف .
وستلاحظ أنني عندما نافشت مشكلة الإفراط في الشراب فقد استخدمت الذكور كأمثلة ولكن كارل أخبرني أن الأمر ليس مقصوراً على الرجال فحسب إذ إن ثلث أعضاء برنامج علاج مدمني الكحوليات من النساء وكما يقول مرض إدمان الشراب لا يفرق بين عمر أو جنس أو حالة اقتصادية أو وضع اجتماعي أو مهنة .
وتعد العادات السيئة التي ناقشتها في هذا الفصل بالتفصيل هي الأكثر شيوعاً أما العادات الأخرى مثل المزاج السيئ والعدوانية والاستياء من الآخرين والغيرة والحسد والكسل وغيرها فيمكن حلها باستخدام الأساليب العامة الخمسة التي ذكرتها في بدايات هذا الفصل بالإضافة إلى أي فائدة تختارها من القائمة .
وكل ما تحتاجه هو أن تحدد لنفسك الفوائد التي ستكسبها إذا أقلعت عن العادة السيئة أياً كانت وتبرمج عقلك الباطن بكل المزايا التي ستحصل عليها عندما تحقق هدفك , فقط قم بهذا وستكون ناجحاً .
والآن لننتقل إلى الفصل التالي حيث سأشرح لك كيف يمكنك استخدام قوة عقلك الباطن الهائلة لتحسين صحتك ؟
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 مهارات العرض والإلقاء ؛ للرائع الحزيمي,
0 سؤال بسيط لو سمحتوا
0 تلخيص كتاب أيقظ قواك الخفية - بقلم / أنتوني روبنز
0 القوة الخفية للعقل الباطن وكيف تطلق العنان لقوة العقل الباطن
0 الطبيب النفسي هل يصاب بالإضطراب النفسي ؟

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:10 AM   #14
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف يمكنك استخدام قوة عقلك الباطن الهائلة لتحسين صحتك ؟


الفصل الحادي عشر

بالطبع عندما تتخلص من الخوف والحيرة والقلق كما أوضحت لك في الفصل التاسع ستشعر بتحسن هائل في صحتك . كما سيطرأ تحسن أكبر على صحتك عندما تتخلص من بعض العادات السيئة التي تناولتها في الفصل العاشر . ولكن مازالت هناك العديد من الطرق الفعالة التي يمكنك استخدامها لبرمجة عقلك الباطن لتتمتع بصحة أفضل , ومن خلال هذا الفصل سأناقش معك الطرق والأساليب الخاصة بذلك .
وأعترف بأنه لا يمكن شفاء جميع الأمراض عن طريق قوة العقل الباطن , ولكن وبدون استثناء لقد تمكن العقل الباطن من مساعدة جميع من عالجتهم , والمذهل أنه أفاد في علاج المشاكل الخطيرة الناجمة عن مرض السرطان وسأخبرك عن هاتين الحالتين اللتين أخبرتهما شخصياً بذلك , ولكن في البداية أود أن أقدم لك :
الفوائد الصحية الهائلة التي يمكنك الحصول عليها
من خلال مزاولتي للعلاج اليدوي وجدت أن بعض مرضى الخلع الجزئي في العمود الفقري والذي تم تصحيحه ويمارسون نظاماً غذائياً ملازماً ومجرباً من قبل لم يتمتعوا بصحة جيدة حتى علمتهم كيف يبرمجون عقلهم الباطن بأفكار إيجابية لتحسين صحتهم .
وقد اكتسبوا مظهراً جديداً وتغير وعيهم العقلي والنفسي . فقد عاد كل واحد منهم متألقاً كما كان , كما تحسن أداؤهم للمهام والأنشطة اليومية على المستويين الجسدي والعقلي .
وقد بدت على وجوههم الرغبة والحيوية , وحل التفاؤل والثقة بالنفس والنظرة الأفضل للحياة محل وجهة النظر المتشائمة . وقد زالت جميع مشاعر الحزن عنهم وبينما كانوا يعانون بالماضي من المرض والإرهاق والتعب دون أسباب محددة أصبحوا الآن يتمتعون بالنشاط والقوة وقوة التحمل .
كما أنهم اكتشفوا أيضاً اختفاء حتى أبسط الأمراض مثل البرد ومشاكل الهضم العرضية والأوجاع والآلام المتنوعة التي يعاني منها الجميع تقريباً من حين لآخر , وأنها لم تعد مصدراً للإزعاج كما كانت .
واكتشفوا أيضاً أن تحسن توجهاتهم العقلية قد أدى إلى درجة عالية من النشاط البدني بما في ذلك الممارسات الصحية مثل المشي , لأنه أصبح الآن متعة وليس مهمة شاقة , حتى بالنسبة لهؤلاء الذين لم يفكروا طوال حياتهم في ممارسة أي نشاط بدني .
حتى إن علاقاتهم الزوجية الحميمة قد تحسنت عندما تعلموا كيف يبرمجون عقلهم الباطن برمجة إيجابية , حيث تعد الرغبة الدائمة في ممارسة العلاقة الزوجية الحميمة إحدى علامات الصحة الجيدة , إذ ينبغي أن يستمر الاهتمام بالجنس طوال حياة الأشخاص البالغين حتى هؤلاء الذين بلغوا السبعين من العمر أو جاوزوها , وترتبط الممارسات الزوجية بالكفاءة البدنية لضمان استمرارية تلك الرغبة .
والآن أود أن أطرح عليك بعض الأسئلة : هل تتمتع بصحة عادية ؟ هل وزنك بعيد تماماً عن المتوسط المطلوب سواء بالزيادة أو النقصان ؟ هل تشعر بافتقارك إلى الحيوية والحماس وتشعر بالميل إلى الاكتئاب والقلق أكثر من المعتاد ؟ هل تنفجر غاضباً في بعض الأحيان ويعقب هذا شعور بالذنب مما يجعلك تشعر كما لو كنت عالقاً داخل حفرة عميقة ؟
هل تتجنب الأنشطة الاجتماعية وتشعر بأنك لا تستطيع مجاراتها أو تدعي أنك مرهق ومتعب ؟ هل تنظر إلى الماضي نطرة ارتياح وعزاء بدلاً من التطلع إلى التحديات والانتقال إلى نصر جديد ؟
فإذا صدق عليك أي من الأسئلة المطروحة في الفقرتين السابقتين , فهذا الفصل سيكون ذا فائدة كبيرة بالنسبة لك , كما سيفيدك استخدام الأساليب التي سأذكرها لك الآن . وإذا اتبعت تلك التوصيات ونفذتها بحذافيرها فإنك ستشعر خلال ثلاثين يوماً وربما أقل بأنك شخص جديد مفعم بالنشاط والحيوية ويملؤك الحماس والشجاعة ومستعد لمحاربة العالم أجمع . واعلم أنك ستشعر بهذا لأنني رأيت المعجزات تتحقق لعدد لا حصر له من مرضاي .
أساليب يمكنك استخدامها لتكسب تلك الفوائد الرائعة
لا تتوقع من عقلك الباطن أن يعمل بينما تتناول أطعمة سيئة ولا تمارس أي تمارين رياضية ولا تحصل على قدر كافٍ من النوم , إذ يجب أن تتعاون معه بفعل كل ما في وسعك ليتمتع جسدك بالصحة , ثم يضيف عقلك الباطن اللمسة النهائية فالأمر يشبه وضع الكريمة فوق الكعكة وفيما يلي ...
ثلاث عشر نصيحة لمساعدة عقلك الباطن للحفاظ على صحتك
1 . لا تهمل صحتك إهمالاً تاماً كما يفعل الكثير من الناس , حيث ينبغي عليك الاعتناء بصحتك كما تهتم بسيارتك الغالية , لأن جسمك استثمار أكثر قيمة من السيارة على الرغم من أن العديد من الناس يفعلون عكس ذلك .
2 . لا تقلق بشأن صحتك طوال الوقت . وعلى الرغم من أهمية الحرص على صحتك وحماية جسدك ولكن إياك أن تصبح مهووساً بها . وأقصد بذلك ألا تهتم بكل كبيرة وصغيرة كمن يرهف سمعه إلى محرك سيارته طوال الوقت وهذه أفضل طريقة لضمان عدم إصابتك بأي أمراض .
3 . لا تجعل أبسط الأمور تؤثر فيك عاطفياً وتضايقك وتثيرك خاصة عندما لا تكون مؤثرة أو ذات أهمية بالنسبة لك . تماماً كما يحدث مع الواعظ الذي يشكو طوال الوقت من المخطئين الذين لا يحضرون إلى دور العبادة وحالة العالم المتردية بدلاً من أن يوصل رسالة إيجابية إلى الحاضرين أمامه .
4 . اتبع نظاماً غذائياً صحياً يحتوي على الكثير من الأسماك والطيور والخضراوات والفواكه الطازجة . وإياك أن تملأ معدتك بالأطعمة السيئة والكربوهيدرات التي يصنعها الإنسان أو الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من البهارات لأن معدتك عبارة عن أنسجة حساسة حية وليست وعاءً من الحديد !
5 . أعط جسمك قسطاً وافراً من النوم , لأن قلة النوم تقوض جهازك العصبي بالكامل وتجعلك أكثر عرضة للضغوط والشد العصبي , وكذا أنواع متنوعة من الأمراض المعدية .
6 . استرخ وامنح جسدك الفرصة ليستريح ويتعافى . ونصف ساعة من التأمل ستصنع لك المعجزات وستلاحظ تحسن حالتك البدنية والعقلية والروحية أيضاً .
7 . مارس التمارين الرياضية باعتدال . إذ يكفي أن تسير مسافة ميل أو اثنين يومياً , فهذا سيساعد على تحسين أداء رئتيك وقلبك ودورتك الدموية , وإياك والركض لأنه لن يساعدك على حل مشاكلك إذا لم تكن معتاداً عليه .
8 . مارس التنفس العميق مرة واحدة على الأقل يومياً , حيث يساعد التنفس العميق المنتظم لعدة دقائق على إمداد جسمك بالأكسجين النقي والتخلص من ثاني أكسيد الكربون وغيره من المواد السامة ويقوي ويجدد جسمك بالكامل .
9 . لا تنتقد الآخرين لأنك إذا شعرت بالاستياء والغضب تجاه الآخرين فأنت من سيصاب بقرحة المعدة وليسوا هم , لذا عش ودع الآخرين يعيشون وركز على عيوبك ولا تفكر في عيوب الآخرين وستحيا حياة أفضل .
10 . لا تقرأ كتباً تتحدث عن الأمراض , وكما يقال : قليل من المعرفة ضار . ولا بأس من أن تعلم نفسك وتكتسب معرفة ولكني أعرف من خلال خبرتي وعملي مع الناس الذين يقرأون كثيراً عن الأمراض أنهم دائماً ما يعانون من أعراض الأمراض التي ناقشها الكاتب , لذا إذا كنت مهتماً بتحسين صحتك الجسدية فمن الأفضل أن تقرأ كتباً عن الصحة بدلاً من قراءة كتب عن الأمراض .
11 . لا تطل في مناقشة أمراضك مع الآخرين , لأنك تصيبهم بالملل , فهم لا يهتمون ولو بقدر بسيط بما تقول ليس هذا فحسب فأنت تخاطر بإصابة نفسك بالمرض لأنك تبرمج عقلك الباطن بأفكار سلبية عندما تواصل حديثك عم مشاكلك الصحية .
12 . تعامل مع جسدك وكأنه مقدس وستتحسن صحتك .
13 . كن مرحاً ومتفائلاً وكما قيل : "القلب السعيد هو أفضل علاج , ولكن الروح الكسيرة تقتل" . وبعبارة أخرى عندما تنخفض الروح المعنوية تضعف قوة الإنسان . إذن كن سعيداً لأنه هذا سيفيد قلبك ومعدتك وجسدك على وجه العموم , وقد كان والدي ينظر دائماً إلى الجانب المشرق حتى في أحلك الظروف وكان يقول دائماً : "عندما تمطر , لا أقلق حتى يبدأ المطر في التسرب داخل المنزل" .
كيف يتسبب خيالك في إصابتك بالمرض ؟
يمكن لعقلك الباطن أن يساعدك على الشفاء , وفي نفس الوقت يمكنه أن يصيبك بالمرض , فالأمر كله بيدك . وعندما يبرمج عقلك الواعي عقلك الباطن بأفكار عن الصحة الجيدة فإنك ستتمتع بصحة جيدة , ولكن عندما تبرمج عقلك الباطن بالخوف وأفكار عن المرض فإنك وبكل تأكيد ستصاب بالمرض . وقد رأيت الكثير من الناس تلقوا حكماً بالإعدام من الأطباء وذهبوا إلى منازلهم ومكثوا منتظرين الموت وآخرين تلقوا نفس الحكم ورفضوا قبول الأمر الواقع وعاشوا .
والآن أود أن أوضح لكم كيف يمكن لعقلكم الباطن أن يخدعكم . ففي كثير من الأحيان يعطي الطبيب مريضه دواءً وهمياً لمجرد إرضائه ( وغالباً ما يكون أقراص سكر ) ويحصل على نفس النتيجة إذا استخدم دواءً . والسبب ؟ أن عقله الواعي يؤمن بأنه حصل على الدواء الذي يحتاجه , ومن ثم برمج عقله الباطن بفكرة أنه سيشفى , والنتيجة النهائية أنه شفي وأصبح يتمتع بصحة جيدة وكل هذا يرجع إلى تخيل أن ذلك العلاج دواء حقيقي .
وعندما يكون هناك شخص تحت تأثير التنويم المغناطيسي فإنه يصدق ما يقال له , فإذا قيل له إن البصل تفاح فإنه سيأكله باستمتاع دون أن يذرف دمعة واحدة . أو يمكنه أن يضع خلة الأسنان فوق بشرته على أنه عود ثقاب مشتعل ويشعر أنه قد أصيب بحرق . وبالتالي فإن العقل الواعي ينقل إلى العقل الباطن كل ما يؤمن بأنه حقيقي ثم يقبل العقل الباطن ما برمج به ويتصرف طبقاً له .
واسمح لي بأن أقدم لك بعض الحقائق والأرقام حول تسبب العقل الباطن في إصابتك بالأمراض . فقد نشرت مؤخراً عيادة طبية في نيو أورليانز ورقة عملية توضح أن 74% من 500 مريض يعانون من مشاكل تتعلق بالهضم والأمعاء نتيجة لمشاكل نفسية ويقول قسم العلاج الخارجي في جامعة ييل أن نسبة 74% من المرضى الذين يترددون على العيادة للعلاج يعانون من أمراض سببها نفسي .
وفي كلتى الحالتين يتخيل الناس أنهم مرضى , ومن ثم يصابون بأعراض المرض , وعلى الرغم من أنها تبدأ تخيلية فإنها لا تستمر على تلك الحالة إذ تتحول إلى مشاكل صحية حقيقية .
ويمكن للمشاكل النفسية والأمراض التخيلية أن تسبب آلاماً في الرقبة واختناقاً في الحلق وأعراض قرحة المعدة وآلاماً في المرارة والدوار والصداع والإمساك والإسهال والإرهاق الشديد وتسارع النبض واختلاج القلب وارتفاع ضغط الدم والعرق الزائد .
وواحدة من أفضل الطرق للتحكم في انفعالاتك النفسية ومن ثم تتجنب أو تمنع إصابتك بالحالات التي ذكرتها هي ألا تدع خيالك يزعجك في كل مرة تشعر فيها بألم , وتذكر أن عقلك الباطن لا يمكن أن يخبرك بالفرق الفرق بين الخبرة الحقيقية والتخيلية لذا لا تتخيل نفسك مريضاً , لأنك إذا برمجت عقلك الباطن بتلك الفكرة فتأكد من أنك ستصبح مريضاً وتذكر تجربة العمل , ولهذا السبب فمن المهم أن تستخدم خيالك ليبرمج عقلك الباطن بأفكار تتعلق بالصحة الجيدة لأنك ستكون ما تفكر فيه .
كيف يتسبب الضغط والتوتر في إصابتك بالتهاب المفاصل والروماتيزم ؟
بعض حالات التهاب المفاصل تحدث نتيجة للإصابة مثل لاعبي كرة القدم المحترفين والذين ينتهي بهم الأمر في الغالب إلى الإصابة بالتهاب المفاصل والروماتيزم , كما أنه يحدث أيضاً نتيجة للسقطات أو الحدوادث , وفي الغالب يعمل مفصل واحد أو مفصلان بفاعلية وفي حالات قليلة يحدث التهاب المفاصل نتيجة للعدوى الموضعية , مرة أخرى لن يعمل سوى مفصل واحد أو مفصلين بفاعلية .
ومع ذلك تميزت معظم حالات التهاب المفاصل أو الروماتيزم التي عالجتها بأنها متماثلة في طبيعتها . أي أن معظم مفاصل الجسم تتأثر بالمرض على الرغم من أن الألم والخشونة يصيبان مفصلاً أو مفصلين على وجه التحديد .
ويحدث هذا النوع من التهاب المفاصل نتيجة لعاملين أساسيين وهما في الغالب متعلقين ببعضهما البعض : الضغط والتوتر . حتى إن كان التهاب المفصل ناتجاً عن إصابة أو عدوى فإنهما سيتحدان مع هذين العاملين ويزيدان من سوء الإصابة .
ويتسبب الضغط والتوتر في استنفاد طاقة الجسم بحيث لا يمكن استعادتها . سأضرب لك مثلاً حياً على ذلك , وليكن الذهاب إلى عيادة طبيب الأسنان , إن توقع حدوث الألم حتى لو لم يحدث يجعل الشخص متوتراً ويتشبث بالمقعد حتى يشحب وجهه وتكون جميع عضلات الجسم مشدودة ومتقلصة ومتوترة , وعندما تنتهي تكون عضلاتك متعبة ومشدودة وكذلك تصاب بضغط عصبي وذهني وتوتر وتصبح مجهداً بصوة تفوق إجهادك لو مارست مجهوداً عضلياً طيلة اليوم .
وسأشرح لك الآن التغيرات الفسيولوجية التي حدثت لجسمك عندما كنت تحت تأثير الضغط والتوتر كما في المثال الذي ضربته لك .
1 . توقف أنشطة القناة الهضمية في حالة تناول الشخص طعاماً , حيث يشعر وكأن هناك حملاً ثقيلاً داخل معدته .
2 . ينتقل الدم من الجهاز الهضمي إلى تلك الأعضاء التي تبذل جهداً ونشاطاً عضلياً مثل الذراعين والرجلين .
3 . تزداد قوة وسرعة انقباض القلب .
4 . يفرز الطحال في الدورة الدموية المزيد من كرات الدم الحمراء لنقل المزيد من الأكسجين إلى تلك العضلات .
5 . تتسع القصبة الهوائية ويكون التنفس أعمق لإمداد الرئتين بمزيد من الأكسجين لتزويد الجسم به .
6 . يتدفق سكر الدم من الكبد ليلبي احتياجات الجسم من الطاقة المتزايدة .
تعد هذه التغيرات الفسيولوجية الجسم للمقاومة أو الاستسلام . ولسوء الحظ هذا ما يحدث بالضبط للعديد منا بعد يوم طويل من العمل , حيث نصبح في حالة ضغط وتوتر دائمة منذ لحظة الاستيقاظ في الصباح حتى نعود إلى الفراش ليلاً .
وطالما أن معظمنا لا يستطيع مقاومة بيئتنا لنهرب من الضغط والتوتر إذ يتعين علينا مقاومة المشاكل وإحباط العمل ومرارة خيبة الأمل في العمل ورئيس العمل السيء الوضيع , والزيجة التعيسة , أو ببساطة الفواتير اليومية والشهرية التي لا تنتهي .
ومن ثم تزداد الإصابة بالتهاب المفاصل نتيجة الضغط والتوتر بالإضافة إلى ضغوط العصر الحديث . ويمكن أن يتسبب الضغط العصبي المستمر والتوتر النفسي مثل الإحباط والغضب والثورة المكبوتة والتعاسة والاكتئاب وجميع المحبطات الأخرى في إرهاق الجهاز العصبي الذاتي , ثم الغدد فوق الكلوية , وهو ما يؤدي بدوره إلى الإصابة بالتهاب المفاصل , وهي حقيقة علمية معروفة : التهاب المفاصل الروماتودية يسبقها دائماً توتر عصبي حاد أو ضغط نفسي .
وسشعر مريض التهاب المفاصل بازدياد الألم عندما يقع تحت ضغط نفسي يؤدي إلى تنشيط وإجهاد الآلية المنتجة لطاقة الجسم .
السر الذي يكمن في منع التهاب المفاصل _ خاصة أنواع الروماتويد المختلفة _ هو تجنب الضغط النفسي والذهني والتوتر , لذا برمج عقلك الباطن بأفكار عن الهدوء والسلام , ويمكن للاسترخاء والتأمل لمدة 30 دقيقة أو أكثر أن يصنع المعجزات ويمنع عنك الإصابة بالتهاب المفاصل والروماتيزم .
ولكن في حالة إصابتك بالتهاب المفاصل فسأشرح لك الآن ما الذي يمكنك القيام به .
كيف يعالج الضحك وفيتامين ج حالة التهاب المفاصل الحاد ؟
إذا كنت تعاني من التهاب حاد في المفاصل مثل نورمان كوزينز فيمكنك إذن أن تستمد الأمل من قصته . فقد أصيب السيد كوزينز بعد عودته من زيارة مليئة بالتوتر والضغط العصبي إلى روسيا عام 1964 بحالة متأخرة من التهاب حاد في المفاصل أصاب عموده الفقري وأقعده تماماً عن الحركة .
وانتقل المرض إلى المفاصل الطرفية وخلال فترة قصيرة أصبح يحرك رقبته وذراعيه ويديه ورجليه حتى أصابعه بصعوبة بالغة . وأصبح فكاه مطبقين ولا يقوى على تحريكهما , وأصبح يرقد في سريره بالمستشفى يعاني آلاماً مبرحة . وقد سأل طبيبه عن نسبة شفائة وأخبره الطبيب بأن نسبته واحد إلى 500 ومع ذلك فقد تابع الطبيب الإخصائي قائلاً : إنه لم ير في حياته حالة مشابهة .
وكان السيد كوزينز يتناول 26 قرص أسبرين في اليوم بالإضافة إلى أقراص فينيل بوتازون ( مسكن ) أربع مرات يومياً . وأوضحت اختبارات الحساسية أنه يعاني من حساسية مفرطة من جميع أنواع الأدوية التي يتانولها .
أما الآن فيعد كوزينز المحرر السابق لمقال السبت الأدبي من أبرز الصحفيين الأمريكيين المتميزين , لأنه محارب ومفكر , وذلك لأنه قرر علاج نفسه بنفسه بعد أن فشل علاج التقويم الطبي .
فقد قرر أن يتناول فيتامين ج وأن يلازم الضحك ( وهو ما سأناقشه بعد فترة وجيزة تحت عنوان التوجهات ) حتى يتغلب على مرضه . وكما قلت في الفصل الأول لا يمكن أن تتوقع من عقلك الباطن القيام بكل شيء , فيجب أن تتعاون معه لإكمال المهمة . وهنا التغذية السليمة تعد جزءاً لا يتجزأ من الصحة الجيدة . وحيث إن فيتامين ج من ضمن هذه الفئة فسأوضح لك الآن كيف يعمل .
فيتامين ج معروف بأنه الفيتامين المضاد للضغط العصبي لأنه يثير الغدد فوق الكلوية ويزيد إنتاج هرمون الكورتيزون في الجسم وهو المثبط الطبيعي للروماتيزم والتهاب المفاصل .
وعندما يقع الجنود تحت ضغط وتوتر شديدين وهم في ميدان المعركة ينخفض معدل فيتامين ج في أجسامهم انخفاضاً حاداً وهو ما يفسر أهمية خواص فيتامين ج المضادة للضغط العصبي , ومادام الضغط العصبي هو سبب مشكلة نورمان كوزينز فقد كان تناوله لفيتامين ج هو أفضل الحلول المتاحة أمامه .
وقد بدأ السيد كوزينز يتناول 10 جرامات من فيتامين ج عن طريق الوريد وأخذ يزيد الجرعة حتى وصل إلى 25 جراماً يومياً بنهاية الأسبوع . وتوقف عن تناول الأدوية تماماً وأصبح يتمتع بفترات طويلة من النوم الطبيعي بدون ألم . والآن لنناقش العمل الثاني وهو التوجه .
يعتبر التوجه أو النظرة العقلية هو العامل الثاني وهو عامل مهم لعلاج حالات التهاب المفاصل والروماتيزم . ولا يمكنك وضع فئات للخواص الجسدية , وتقول إن شخصاً ما قد يحتمل إصابته بالتهاب المفاصل لأنه طويل أو قصير أو بدين أو نحيف أو أبيض أو أسمر . غير أن بعض الشخصيات قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل من غيرها .
ويكون الشخص المعرض للإصابة بالتهاب المفاصل كثير القلق ويتبنى وجهات نظر سلبية . وقد أدرك نورمان كوزينز هذه الحقيقة في علاج حالة التهاب المفاصل الحاد المتأخرة التي أصابت عموده الفقري . ولهذا السبب فعل كل ما بوسعه ليصبح مرحاً وضاحكاً حتى يتمكن من هزيمة مرضه . وقد قام بوضع آلة عرض سينمائية في حجرته ليشاهد الأفلام الكوميدية , وقد كان يفضل برامج الإخوة ماكس والكاميرا الخفية القديمة .
وقد اكتشف أن عشر دقائق من الضحك كان لها مفعول المخدر إذ إنه نام لمدة ساعتين دون الشعور بألم . كما ساعده الضحك أيضاً على علاج العدوى والالتهابات التي أصابت جسده , وقد أوضحت اختبارات الدم المعملية هذه النتيجة . إذن فقد أثبتت الدعابة أنها مؤثرة أكثر من العلاج والأدوية التي كان يتناولها !
ماذا كانت المحصلة النهائية لحالته ؟ استعاد السيد نورمان كوزينز كامل صحته عن طريق الضحك وفيتامين ج وعاد لممارسة لعبة التنس كما عاد لعزف موسيقاه المفضلة بعد أن استعاد قدرته على تحريك يديه . وعاد إلى ممارسة عمله كمحرر في مقال السبت بدوام كامل .
وأطلب من كل مرضاي الذين يعانون من التهاب المفاصل والروماتيزم أن يتناولوا قدراً كبيراً من فيتامين ج وأن ينظروا إلى الحياة بتفاؤل وإيجابية ويستمتعوا بضحكة من القلب كل يوم , وأنصحك بأن تقوم بنفس الشيء حتى لو لم تكن تعاني من التهاب المفاصل أو الروماتيزم ربما لا تستطيع أن تشاهد فيلماً كوميدياً في حجرة معيشتك كما كان نورمان كوزينز يشاهد الإخوة ماكس والكاميرا الخفية , ولكن يمكنك أن تنصح جهازك فإدخال المرح والسعادة على حياتك .
ومن المؤكد أنه من الصعب أن تضحك وتكون مرحاً بينما تشعر بألم سواء جسدي أو ذهني , ولكن هذا من الممكن حدوثه . سأضرب لك مثالاً محدداً يثبت هذه النقطة :
كان لدي مريضة تدعى السيدة "ب" وكانت تعاني من سوء هضم مزمن , والتهاب مفاصل روماتويدي وضغط دم مرتفع واختلاج في عضلة القلب وكل هذا ناتج عن ضغط ذهني ونفسي وتوتر .
وكان للسيدة "ب" أسرة مكونة من أربعة أطفال وزوج سكير من أول يوم في زواجهما وقد عملت كصرافة في متجر لتعيل أسرتها .
وقد كانت هذه السيدة المسكينة وأطفالها يغرقون في خضم بحر من التعاسة والخزي والحزن نتيجة لسلوك زوجها . وقد حاولت كل ما في وسعها حتى يقلع عن الشراب ولكن شيئاً لم يفلح معه .
وفي أحد الأيام بعد شهور طويلة من تلقيها العلاج عندي اتخذت أهم قرار في حياتها , فقد قررت ألا تعذب نفسها بعد الآن بشأن مشكلة زوجها السكير وقالت لي : "سأعتني به ولكنني لن أقلق بشأنه بعد الآن كما كنت أفعل في الماضي وسأكرس كل طاقتي من الآن فصاعداً لأجعل حياتي وحياة أبنائي أسعد بقدر ما يمكنني في ظل هذه الظروف" .
وخلال أشهر قليلة تغير توجه السيدة "ب" وأصبحت تتمتع بصحة جسدية وذهنية أفضل , وعلى الرغم من أنها مازالت تعاني من مشكلة زوجها حتى الآن , ولكنها قررت أن تكون سعيدة ومرحة .
وإذا كانت السيدة "ب" قد استطاعت أن تضحك وتسعد في ظل ظروفها هذه , فأنت أيضاً تستطيع أن تصبح سعيداً ومرحاً وتضحك .
وإذا كان التهاب المفاصل أو الروماتيزم هو مشكلتك وتود أن تعرف المزيد حول كيفية التغلب على هذه المشكلة فأقترح أن تحصل على نسخة من تقريري المتخصص : طبيب يثبت طريقة جديدة لقهر الروماتيزم والتهاب المفاصل والناشر دار باركر للنشر غرب نياك نيويورك 10994 اتصل بالدار فقط ( وسيرسلونه لك ولاحقاً سيرسلون الفاتورة ) أو يرسلون لك ملخصاً من التقرير .
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 الطبيب النفسي هل يصاب بالإضطراب النفسي ؟
0 أسرار الطاقة والباراسيكلوجي
0 سؤواال مهم ؟؟ كيف اضع التخطيط في الفعل ؟
0 إصنع التفاؤل ,,, :)
0 كتابنا الحياة الذكية ؛

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:11 AM   #15
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف يمكن علاج مرض السرطان باستخدام قوة العقل الباطن الجبارة ؟
كان لي جار وهو قائد فيلق متقاعد أصيب بسرطان الكبد منذ سبع سنوات . وقد ذهب هذا الرجل إلى مستشفى قاعدة كيسلر الجوية في بيلوكسي بولاية مسيسيبي . وهناك أخبره الأطباء بأن يكتب وصيته لأنه لن يعيش أكثر من ستة أشهر .
ولكنه كان محارباً , ورفض قبول حكم الأطباء عليه بالموت وعاد إلى منزله وقد بدأ برنامجه الخاص لعلاج مرض السرطان وكان نظامه يحتوي على كميات كبيرة من فيتاميني ج , هـ وفترات يومية للتأمل , حيث كان يتخيل في عقله الخلايا السرطانية وهي تنحدر وتتآكل .
وكان يذهب إلى المستشفى في مسيسيبي كل ثلاثة أشهر للفحص طوال السنوات السبع الماضية . وطوال هذا الوقت لم ينحدر مرض السرطان ولكنه لم ينم أيضاً . وبعد آخر فحص أجرى منذ عدة أسابيع مضت عاد الرجل إلى منزله وهو شديد الفرح والسعادة والسر يكمن وراء تلك الكلمات , فلأول مرة منذ أكثر من سبع سنوات أظهرت الأشعة السينية صغر حجم الورم السرطاني وقد أخبره الأطباء بأن الورم يتلاشى وهو على وشك الاختفاء تماماً . وعلى الرغم من أن الوقت مازال مبكراً لقول إن الرجل قد شفي تماماً إلا أن الورم تضاءل وأنه عاش ست سنوات ونصف بعد أن أخبره الأطباء بأنه سيموت بعد ستة أشهر !
حالة أخرى شفيت من السرطان باستخدام العلاج التصوري لطفل يدعى جريجوري يبلغ من العمر تسع سنوات , حيث أصيب بورم خبيث في جزء كبير من المخ وبعد فترة كاملة من العلاج الإشعاعي لم يتحسن فمازال الورم السرطاني ينمو وقد أطلق الأطباء على هذه الحالة "حالة الفشل الذريع لعلاج طبي" .
وتقول الدكتورة باتريشيا نوريس مديرة مركز التغذية البيولوجية الاسترجاعية والطب النفسي الجسدي التابع لمؤسسة ميننجر في توبيكا بولاية كنساس : "توقع الأطباء أنه سيموت" ولكن بدلاً من أن يأخذه والده إلى المنزل ليموت ذهبا به إلى الدكتورة نوريس لمساعدته . واستخدمت معه أسلوب يسمى "العلاج التصوري" وقد تعلم جريجوري أن يرسم للسرطان صورة في ذهنه .
وقد أصبحت معركة في ذهنه وأصبحت خلايا كرات الدم البيضاء المحاربة للسرطان مقاتلاً قوياً وكأنها سرب طائرات وكان جريجوري قائد هذا السرب وكانت الدكتورة نوريس في برج المراقبة الذي يتحكم في السرب من الأرض وكانت تقوده وترشده في معركته العقلية . وبعد عام واحد من شحن حربه العقلية ضد ورمه , اختفى تماماً . والآن وبعد مرور خمسة أعوام أصبح عمره أربعة عشر عاماً ومازال معافى .
وتربط الدراسات العلمية بين العقل والصحة الجسدية , والآن أصبحت الأمراض مجالا خصباً للبحوث . وقد اكتشف الباحثون أن الضغوط النفسية الحادة قد تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض بما في ذلك السرطان , بينما عادة ما تحقق الأفكار الإيجابية من خلال التأمل شفاء قائمة طويلة من المشاكل الصحية .
وقد ظهر مجال جديد للبحث وهو "علم المناعة النفسي العصبي" وهو مصطلح يعرف العلاقة التبادلية بين العقل والجسد وجهاز المناعة , وقد دفع هذا المجال الأطباء إلى إعادة التفكير في واحد من المبادىء الطبية المتعارف عليها وهو أن الجسد والعقل كيانان منفصلان .
ومن بين المكتشفات الرائدة لهذا المجال الجديد هو الدراسات التي توضح أن : (أ) الضغط الحاد الناتج عن أمور مثل وفاة أحد الزوجين أو الإصابة بمرض السرطان يمكنه الإخلال لوظائف جهاز المناعة . (ب) الأشخاص الذين يعانون من محدودية دوائرهم العاطفية وبالتالي لا يستطيعون تجربة المشاعر والخيالات يعانون من تزايد مخاطر إصابتهم بالعديد من الأمراض بما في ذلك السرطان . (ج) الاكتئاب الحاد يتسبب في منع خلايا الدم البيضاء من محاربة الأمراض التي تصيب الجسم .
وبينما كانت الدكتورة توريس مترددة في استخدام العلاج بالتصور العقلي مع جريجوري , إلا أنها وجدت أنه سلاحه الوحيد لمواجهة السرطان وشعرت بأنه سيلعب دوراً مهماً في العلاج , وصرحت لاحقاً بأنها شاهدت هذا العلاج ينجح المرة تلو الأخرى .
والملاحظات التي شاهدتها الدكتورة نوريس وزملاؤها أصبح له الآن تفسير علمي على يد عدد من الباحثين في كلية الطب جامعة جورج واشنطن بعد أن أجروا العديد من الدراسات على المرضى الذين مارسوا العلاج بالتصور العقلي .
وقد اكتشف هؤلاء الباحثون أن التصور أو التخيل العقلي تسبب في رفع كيمياء محددة في الجسم والمعروفة بثيموسين ألفا , والتي تتسبب كيمياء الجسم هذه في زيادة عدد كريات الدم البيضاء وكفاءتها , وهي التي تقوم بتدمير الخلايا السرطانية .
ويوضح هذان المثالان قوة العقل الباطن عندما يتم برمجته بشكل ملائم كما حدث مع الحالتين السابقتين عن طريق التصور أو التخيل العقلي , إذ سيعمل على محاربة الأمراض مهما كانت .
كيف يمكن علاج المشاكل الصحية الأخرى بتقليل الضغط والتوتر ؟
1 . الربو واحد من الأمراض التي تعوق الكثير من الناس , وتعد أزمة ربوية حادة من أسوأ التجارب التي قد يمر بها الإنسان وقد تتسبب في موته . ويمكن للأدوية مساعدة مرضى الربو في التنفس والتحكم في الحالة المرضية ولكنهم لن يشفوا من الربو .
والعوامل النفسية مثل الضغط والتوتر لن تتسبب في أزمة ربوية فحسب بل قد تزيد من حدتها . وتكمن فسيولوجية مرض الربو في عدم قدرة مريض الربو على استنشاق الهواء الذي يتنفسه لأن تقلص العضلات الموجودة في الأنسجة المحيطة بجيوب الرئة تعوق التنفس . وإذا أمكن إزالة هذا التقلص فسيعود التنفس إلى طبيعته , وعند استنشاق الأدوية تعمل على فتح تلك الجيوب لتتلقى الهواء , مما يقلل من تقلص العضلات , وقد يتسبب الخوف من الأزمة أو أي نوع من الخوف في أزمة ربو .
ويفيد التنويم المغناطيسي إفادة كبيرة في علاج الربو . وعلى الرغم من أنني لست محترفاً في التنويم المغناطيسي , ولكنني تمكنت من مساعدة مرضاي بتعليمهم فن التأمل , لأن التأمل نوع من التنويم المغناطيسي الذاتي , وعندنا يسترخي المريض تتحسن حالة الربو . ويمكن للتأمل اليومي المتواصل أن يخفف من أزمات الربو .
2 . يمكن أن ترجع الحساسية لأسباب جسدية أو عقلية أو كليهما . فعلى سبيل المثال فإن بعض أنواع الحساسية مثل الحمى لها أسباب جسدية وتنتج عن حبوب اللقاح الناتجة عن الرجيد , وهي عشبة أمريكية مركبة . وعلى الرغم من ذلك يمكن أن تزيد حدة الحساسية الجسدية نتيجة للبرمجة غير الملائمة للعقل الباطن .
وعندما يحل موسم الحمى سيبدأ مريض الحساسية وتدمع عيناه ويصاب بجميع أعراض الحساسية التي اعتاد عليها . حتى لو لم يتعرض لحبوب اللقاح . فقد برمج عقله الباطن على ذلك عندما يحل موسم الحمى . وسأضرب لك مثالاً على كيفية خداع عقلك الباطن لك .
كان أحد مرضاي مصاباً بحساسية من الزهور , وقد قدم لي أحد أصدقائي زهرة بنفسج صناعية , ولكن من الصعب التفرقة بينها وبين الزهرة الطبيعية ما لم تلمس براعمها . وعندما دلف ذلك المريض إلى مكتبي وشاهد الزهرة الصناعية على مكتب الاستقبال , انتابته نوبة عطس وعانى من أزمة حساسية حادة .
وأوضحت له موظفة الاستقبال أن هذه الزهرة صناعية , وعندها انتهت نوبة الحساسية على الفور .
3 . يمكن للتأمل خفض ضغط الدم المرتفع على الدوام . ودائماً ما أطلب من مرضاي الذين يعانون من مشاكل الضغط المرتفع أن يمارسوا التأمل مرتين في الأسبوع على الأقل , وبعد مرور شهرين أو أقل على العلاج بالتأمل انخفض ضغط الدم الانقباضي بمقدار 25 نقطة والانبساطي بمقدار 15 نقطة . فعلى سبيل المثال انخفض ضغط الدم الانقباضي لأحد مرضاي من 190 إلى 156 والانبساطي من 95 إلى 80 ولم تأخذ هذه القراءات في الانخفاض أثناء فترة التأمل الفعلية , ولكن عندما حضر المريض إلى مكتبي في زيارة عادية .
لماذا يتسبب التأمل في انخفاض ضغط الدم ؟ أولاً لأن المريض يتخلص من التوتر والضغط العصبي عن طريق الاسترخاء . والاسترخاء في أثناء التأمل يساعد الجسم على إفراز حواجز بيتا الطبيعية الداخلية وحواجز البيتا المخلقة هي الدواء المعتاد لعلاج المرضى المصابين بالضغط المرتفع .
وأنا لا أقترح ألا تمتنع عن قياس ضغطك أو أن تمتنع عن تناول العلاج الذي وصفه الطبيب عندما تبدأ في التأمل , ولكن يمكنك مساعدة نفسك على التأمل لتحسين صحتك وخفض ضغط دمك .
4 . كيف يمكنك التخلص من الإمساك ؟ من ضمن كل عشرة من مرضاي يعاني ستة أو سبعة من الإمساك والذي يبدو مرضاً وطنياً . وهو بلا شك ينتج عن النظام الغذائي الذي يحتوي على الكثير من الأطعمة السيئة والكثير من الكربوهيدرات , ولكن يمكن التقليل من أعراض تقلص القولون عن طريق التأمل والاسترخاء . ويمكنك مساعدة نفسك على التخلص من الإمساك ليس عن طريق الاسترخاء والتأمل فحسب , بل أيضاً عن طريق برمجة عقلك الباطن ليحرك أمعاءك في وقت محدد من اليوم .
أولاً برمج عقلك الباطن على تقبل موعد محدد لإفراغ أمعائك لأنني أجد أن معظم المرضى الذين يعانون من الإمساك المزمن لا يتوقعون إفراغ أمعائهم بطريقة طبيعية , لذا _ ومع وجود تلك الفكرة السلبية _ عندما يتوجه المريض إلى الحمام يتدخل التأثير العكسي في العملية وتكون النتيجة الطبيعية هي لا شيء .
إذن أول خطوة تقوم بها هي برمجة عقلك الباطن لكي يتوقع موعداً محدداً لإفراغ أمعائك ويمكنك المساعدة بالتوجه إلى الحمام والمكوث به في موعد محدد تختاره بحيث يناسب مواعيدك .
وأنا نفسي برمجت عقلي الباطن على إفراغ أمعائي في الصباح بعد تناول أول كوب قهوة لي في الصباح , وهي نجح هذا ؟ بكل تأكيد . فعقلي الباطن برمج على هذا الموعد , فلا أجرؤ على الابتعاد عن الحمام عقب تناولي قدح القهوة .
وأنت أيضاً يمكنك مساعدة جهازك الهضمي بتناول أطعمة غنية بالألياف والكثير من الفواكه والخضراوات الطازجة وتناول الأطعمة المعلبة والأطعمة المغلفة والأطعمة الغنية بالسكريات , وتذكر أنه لا ينبغي عليك أن تتوقع من عقلك الباطن القيام بكل شيء من أجلك لأنك شريكه , لذا ينبغي أن تتعاون معه إذا أردت التمتع بصحة جيدة .
كيف يمكن للعقل الباطن المساعدة في التحكم في النزيف الحاد أثناء العمليات الجراحية ؟
أحد جيراني خاض منذ فترة تجربة إجراء جراحة باطنية خطيرة وكان يعرف أساليبي , لذا برمج عقله الباطن لمنع النزيف الحاد في أثناء العملية الجراحية .
كما كانت ممرضة حجرة العمليات متدربة على برمجة العقل الباطن للتحكم في وظائف الجسم لذا وبعد أن تم تخديره أخذت تهمس في أذنه قائلة : "لن تنزف . . . لن تنزف . . . لن تنزف . . ." .
ونتيجة لهذا لم ينزف نزيفاً حاداً بل فقد قدراً ضئيلاً من الدم , ولم يكن في حاجة إلى نقل الدم . وفي ذلك النوع من العمليات الجراحية يعتبر نقل الدم إجراءً معتاداً , وكم دهش الجراح لنسبة الدم الضئيلة التي فقدها . وقد أخبر صديقي الجراح لاحقاً بأنه لم يجر هذه الجراحة من قبل دون أن ينقل للمريض دماً .
أمثلة لأمراض ناتجة عن مشاكل نفسية وعلاجها عن طريق تغيير التوجه
بعض مرضاي ممن يعانون من الخلع الجزئي في العمود الفقري والذي تم تصحيحه ويمارسون نظاماً غذائياً ملائماً ومجرباً من قبل لم يستجيبوا له كلية ولكن صحتهم تتحسن .
وفي مثل هذه الحالات أحاول أن أعرف كل شيء عن تاريخ حالة المريض حتى إنني أسأله : "هل يسبب لك أي شخص أي نوع من المشاكل في حياتك ؟" هل تكره أو تحتقر أو تستاء من شخص بعينه ؟ لا ينبغي عليك ذكر أسماء , أخبرني فحسب لو أن شخصاً ما يضايقك وكيف ؟" .
وعندما أطرح هذه الأسئلة أتلقى إجابات توضح لي ما الخطأ الذي يعاني منه المريض . سأقدم لك أمثلة مختصرة لما أقول :
1 . رجل كان يقلق من الإصابة بسرطان المستقيم على الرغم من أن إخصائي طب الشرج فحصه وأخبره بأنه سليم تماماً . ولكن ظل الألم مستمراً ومؤرقاً . وعن طريق الأسئلة اكتشفت أن عمله هو السبب , وسأنقل لكم الكلمات التي قالها : "إن رؤسائي يضايقونني للغاية" .
وعندما شرحت له أن الطريقة التي يفكر بها في رئيسه قد برمجت عقله الباطن لتسبب له ألماً في المستقيم كان قادراً على تجاوز هذه المشكلة بتغيير توجهه وإعادة برمجة عقله الباطن .
2 . وهناك سيدة كانت تعاني من ألم حاد في الرقبة , وقد ساعدتها دعامات الرقبة على استقامة الفقرات وأثبتت الأشعة السينية هذا الأمر . ولكن الألم استمر , وعندما سألتها اكتشفت سبب مشكلتها وهي : "شخص ما يسبب لها مشاكل كما لو كان ألماً في الرقبة" وكما حدث مع المريض السابق فقد ساعدها الشرح الذي قدمته لها عن حالتها في التخلص من الألم .
3 . شخص آخر كان يعاني من تقلصات في المعدة وسوء هضم وإسهال وقيء . وكان كل هذا يحدث دون أي عرض واضح ! ما السبب إذن ؟ إنه يشمئز من الناس , ومن ثم عثر على حل مشكلته بكل بساطة حيث فهم أنه برمج عقله الباطن بفكرة غير مناسبة تسببت في مشكلته تلك .
ويمكنني أن أقدم لك الكثير من الأمثلة الأخرى , ولكن ثلاثة منها كافٍ لتفهم أن المشاكل الجسدية يمكن أن تحدث ببساطة نتيجة للتوجهات والبرمجة السلبية لعقلك الباطن , فإذا كنت تعاني من حالة لا يستطيع طبيبك تشخيصها فراجع نفسك لترى ما إذا كنت أنت السبب في هذه المشكلة أم لا , وإذا وجدت نفسك السبب , فهذا يعني أنك برمجت عقلك الباطن بطريقة غير ملائمة . حاول القيام بهذا وربما تنجح في علاج نفسك .
كيف يمكن علاج الحالات التي لا يرجى شفاؤها ؟
يمكن تعويض الأعضاء التي يفقدها الإنسان في حادث أو في أثناء عمليات جراحية مثل الأيدي والأرجل والأعين , فلم نسمع من قبل عن شخص نمت له عين جديدة أو يد أو رجل حتى لو باستخدام قوة العقل الباطن ! غير أن التوجه الصحيح سيساعد على برمجة العقل الباطن بطريقة ملائمة لتتعلم التعامل مع الموقف الذي وضعت فيه مهما كانت صعوبته أو مهما كان .
1 . كان تشاك رجلاً أصم , ولكنه تعلم الحديث حتى يفهمه الآخرون فهو يستطيع إجراء المحادثات , لأنه تعلم قراءة الشفاه وهو متزوج وأب لطفلين ويقود سيارته ويشغل وظيفة بدوام كامل كمشرف على الجودة في مصنع إليكترونيات , وعلى الرغم من أنه لم يسمع ولو مرة واحدة في حياته إلا أنه تمكن من الحديث لأنه انتهج موقفاً إيجابياً ورفض قبول إعاقته , ونتيجة لهذا نجح فيما قد يفشل فيه الآخرون .
2 . جيد بي . بترت ساقاه ويجلس حبيس كرسيه المتحرك , وهو يعمل ضابط خدمات في dav وفي آخر اجتماع عقد لانتخاب مسئولي العام الجديد أعيد انتخاب "جيد" لمصبه كضابط خدمات , وعقب الانتخابات طلب من ضباط الخدمات الوقوف حتى يعرفهم الجميع ؟
وقال القائد على سبيل المزاح : "ليقف جميع الضباط ليتم التعرف عليهم" .
فأجابه "جيد" بابتسامة مداعباً : "هل تعتقد أنني لا أستطيع الوقوف ؟" ورفع جسده مستنداً على ذراعيه وما تبقى من ساقيه ووقف على كرسيه المتحرك .
لقد رفض "جيد" أيضاً تقبل الهزيمة , ونتيجة لهذا كانت حياته ذات قيمة على الرغم من إعاقته , وأصبح قادراً على نسيان إعاقته عندما كرس حياته لمساعدة الآخرين .
3 . زوجتي كانت ضحية لتصلب الشرايين لأكثر من ثلاثين عاماً , وقد دمر المرض قدرتها على التوازن كلية حتى إنها لا تستطيع الوقوف دون الاستناد على شيء وكانت تنتقل في جميع أنحاء المنزل فوق كرسي متحرك إلكتروني , ومازالت تطهو لنا الطعام وهي عضو نشط في الجماعات الدينية والعمل الاجتماعي , وهي تحافظ على الدورة الدموية وعضلات رجليها بالتمرين يومياً على الدراجة الثابتة .
فما توجهها حيال هذا الأمر ؟ أفضل إجابة على هذا السؤال هو الاسم الذي تطلقه صديقاتها عليها "المبتسمة" هل هذه الإجابة كافية ؟
لم أتمكن من تناول جميع الأمراض التي يمكن أن تتحسن أو تشفى باستخدام القوة الهائلة لعقلك الباطن , وإذا حاولت القيام بهذا لأصبح هذا الفصل كتاباً كاملاً .
ومع ذلك يمكنك مساعدة نفسك ببساطة , ومهما كان المرض الذي تعاني منه فإن البرمجة الصحيحة لعقلك الباطن ستحقق لك نتائج متشابهة لتلك التي حدثتك عنها .
لننتقل الآن إلى الفصل الثاني عشر حيث سترى كيف يمكن لعقلك الباطن مساعدتك على تحسين علاقاتك الشخصية مع الآخرين ؟
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 فرضيات البرمجة اللغوية العصبية
0 سؤال بسيط لو سمحتوا
0 استراتيجيات استدعاء وقيادة العقل الباطن ؛
0 قــــوة الأعتقــــاد
0 دورة تدريبية عن كيفية استخدام وتفعيل قوة العقل الباطن !!!

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:13 AM   #16
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف تستخدم القوى الهائلة لعقلك الباطن لتحسين علاقاتك الشخصية مع الناس ؟
الفصل الثاني عشر
شخصيتك
تتوقف علاقاتك بالآخرين على شخصيتك , وتتوقف الشخصية بالكامل على كيفية برمجة عقلك الباطن , وعلى سبيل المثال إذا لوثت عقلك الباطن بأفكار سلبية مثل الكراهية والحسد والاستياء والغضب والغيرة والمرارة وغيرها فهذا ما ستكون عليه وهذه هي الشخصية التي ستنعكس على الآخرين .
ومع ذلك حتى لو حدث هذا فإنه يمكنك تغيير شخصيتك السلبية تغييراً كلياً , وكل ما تحتاجه في هذا الصدد هو برمجة عقلك الباطن بأفكار إيجابية مثل التسامح والصبر والحب والعطف وسترى كيف تتغير حياتك تماماً بين يوم وليلة .
وإذا كنت تتذكر فقد أخبرتك من قبل إنك إذا لم تحدد لعقلك الباطن هدفاً يصل إليه فإنه لن يعمل . وفي هذا الموقف على وجه التحديد يكون هدفك هو تحسين علاقاتك بالآخرين مثل أسرتك وأصدقائك وجيرانك وزملائك في العمل .
تعريف الصديق "الحق"
يشعر معظمنا بأنه محظوظ إذا كان له أصدقاء حقيقيون لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة . ولكن من هو الصديق "الحق" ؟ تعريفي للصديق الحق أنه من يتقبلني كما أنا بجميع عيوبي وضعفي ويحبني بالرغم من عيوبي الشخصية , وأفضل تعبير عن توجه الصديق الحقيقي نحوي هو :
أحبك لأنك . . . ولكنني أحبك بالرغم من . . .
هذا هو النوع من الأصدقاء الذي أتحدث عنه وطالما أنك تكسب الأصدقاء أو تخسرهم وفقاً لما تقول أو تفعل , فاللغة إذن لا تتعلق بالكلمات التي تقولها فحسب بل بالطريقة التي تتحدث بها , كما أن ما تقوله والطريقة التي تتحدث بها تتوقف على ما برمجت عقلك الباطن عليه , فتذكر أن النتائج تساوي المعطيات دائماً .
وأود أن أستغل ما تبقى من هذا الفصل لأقدم لك الأساليب التي يمكنك استخدامها لتحسين علاقاتك الشخصية مع الناس داخل وخارج نطاق الأسرة وعندما تقوم بذلك , فإنك :
ستجني ست فوائد رائعة
1 . الصديق الحق هو من يقف إلى جوارك عندما تنزل به نازلة . ولن يتخلى عنك عند أول مشكلة تلم بك إذ يمكنك الاعتماد عليه وسيساعدك من كل قلبه لتجاوز محنتك .
2 . الصديق الحق سيثق بك ثقة عمياء وكما يقول المثل القديم : "لا تشرح ما تقوله أو تفعله لأي شخص , لأن الصديق لن يحتاج إلى هذا والعدو لن يصدقه" إذن أنت لست في حاجة إلى تبرير تصرفاتك إلى صديقك الحق المخلص .
3 . لا يهم ما تقول أو تفعل لأن صديقك الحق سيتقبلك كما أنت ولن ينتقد أخطاءك أو عيوبك لأنها لا تعجبه ولكنه سيتقبلها برقة بينما يشيد أمام الآخرين بخصالك الحميدة الأخرى .
4 . عندما تكسب صداقة شخص فإنك تكسب احترامه أيضاً , فالصديق الحق يحترمك ويحترم قراراتك وتصرفاتك وسيكون مستعداً لفعل أي شيء من شأنه مساعدتك .
5 . الصديق الحق لن يذمك كما أنه لن يتفوه بأي شيء يمكن أن يثير الشائعات حولك مما قد يضر بسمعتك ويسيء إليك كمان أنه لن يقول أي شيء من وراء ظهرك بل سيواجهك بما يريد .
6 . كما تتعلم اكتساب الأصدقاء المقربين فإنك ستصبح خبيراً في فن العلاقات الإنسانية لأن اكتساب الصداقات يتطلب براعة ودبلوماسية ومهارة .
الأساليب التي يمكنك استخدامها لتجني تلك الفوائد الرائعة
لكي تأخذ فلابد أن تعطي أولا
إذا كنت لطيفاً مع الآخرين فإنهم سيتعاملون معك بالمثل وإذا كنت لبقاً معهم فسيبادلونك تلك اللباقة وإذا كنت ودوداً مع الآخرين فسيصبحون بدورهم ودودين معك . فإن تصرفاتك تنعكس على تصرفات الآخرين معك وكأنك تنظر في المرآة .
لذا فإن النقطة الأولى التي يتعين عليك تذكرها لتكسب صداقة الآخرين تتلخص في هذه العبارة البسيطة : إذا أردت أن تأخذ , فعليك إذن أن تعطي , فمن المستحيل أن تعطي ولا تجد مقابلاً لعطائك .
ولكن الشخص قصير النظر يرفض العطاء لأنه لا يرى فائدة تعود عليه من هذا العطاء لذا لا يحصل على شيء في المقابل لأنه لم يعط شيئاً . وهذا يؤكد صحة العبارة التي قلتها .
ولكن الشخص بعيد النظر يعطي دون التفكير في المقابل ويكسب الأصدقاء نتيجة لهذا العطاء والآن سأضرب لك مقلا يمكن من خلاله التعرف على مدى نجاح هذه الأساليب معك .
بيت راندل بائع كعك في ديس موينز , ويبيع بضاعته لتجار التجزئة في الشمال الأوسط من ولاية أيوا , ويتميز كعك بيت بجودته ولكنه ليس أفضل من الكعك الذي تبيعه نصف دستة من الشركات المعروفة والعاملة في نفس المجال . ولكن مبيعات بيت تفوق منافسيه . فكيف تسنى له هذا ؟ بالعطاء إذ يمنح بائع التجزئة الفرصة لبيع المنتج .
ويقول بيت : "البقال الذي يبيع في بلدة صغيرة ليس لديه إمكانيات لعرض بضائعه كما في المتاجر الكبرى بالإضافة إلى قلة اليد العاملة لديه . فإذا كان سيبيع المنتج الخاص بي فسيقوم بهذا بنفسه أو بمساعدة زوجته .
وبالطبع لن تدلف إلى محل عمله لتخبره كيف يديره وكأنه ريفي أخرق ومن ثم ستخسر عميلاً , لذا أنتظر حتى يحين الوقت المناسب عندما يطلب منك المساعدة أو يعرض الكعك في نافذة العرض وهنا أمد له يد المساعدة .
وأتذكر متجر سو لو في إيجل جروف عندما ساعدت مالكه في عرض أحد أصناف الكعك الخاصة بمنافسي وفي المرة التالية طلب مني المساعدة , لأنه حقق مبيعات جيدة في المرة الأولى نتيجة لطريقة العرض ولكنه هذه المرة أراد مساعدتي لعرض منتجي .
والآن يبيع منتجي طوال الوقت وفي المقابل أقدم له جميع المقترحات المتعلقة بالعرض والإعلان لمعروضاته الأخرى من الزبادي , والبطاطا .
و90% من المتاجر التي أورد لها كعكي تحقق أعلى نسبة مبيعات , لأن البائع يدفع بمنتجي بدلا من المنتجات المنافسة , فأنا أجني فوائد مساعدتي لهم ."
إذن أول قاعدة لكسب الأصدقاء هي أن تعطي في البداية وتعمل كل ما في وسعك لتحقق السعادة والنجاح لهم وهو ما فعله بيت وكما ترى فستكسب المزيد من الأصدقاء الحقيقيين عندما تستخدم الأساليب التي ذكرتها لك .
كما أنك ستجني الكثير من الفوائد , فعندما تبني صداقات على أساس الفوائد والمكاسب والنجاحات التي تساعد الآخرين على تحقيقها فستجدهم يسعدون بمساعدتك قدر استطاعتهم لتحقيق التقدم الذي تنشده .
كيف تبني علاقات صداقة قوية ؟
والآن أنت تعرف القانون الأول لكسب الأصدقاء , وأود أن أوضح لك طريقة بسيطة لتطبق مبدأ العطاء مع الناس وأعلم أنك قد تشعر بأنك لست في موضع يسمح لك بمساعدة الآخرين كما فعل بيت راندال .
ولكن يمكنك استخدام هذه الطريقة لكسب الأصدقاء , سواء كان رئيسك في العمل أو أحد موظفيك أو أحد زملائك في العمل أو في دار العبادة أو في النادي , وهذه الطريقة هي مدحهم للخدمة التي قدمها لك .
ولأن تلقى المديح هو رغبة إنسانية أساسية فأنت ترغب دائماً في تلقي المديح لقاء العمل الذي أديته . وحتى في الجيش الأمريكي وجدوا أن امتداح الجنود لأدائهم المهام المنوطة بهم , يفلح أكثر مما ينجح النقد . فعندما تمتدح الجهود التي يبذلها الجنود سيتحسن أداء تسعة جنود من كل عشرة ولكن عندما توجه لهم انتقاداً فإن ثلاثة جنود من العشرة سيتحسن أداؤهم .
إذن ستكسب صديقاً مخلصاً عندما تمتدحه وسيحبك من أجل هذا لذا قل له كم كان عمله رائعاً . . . وكيف أنك ما كنت لتفعل شيئاً لولاه . . . وكم أنت سعيد لأنه صديقك .
والأمر متروك لك لتكون كريماً في مديحك ولا تكن بخيلاً في تقديم المزيد من المديح إذ إنه لن يكلفك أي شيء والأهم ألا تتصرف كأنك تنتظر مقابل هذا المديح . فلا تمدح الشخص وأنت تنتظر منه أي يرد عليك بالمثل .
فالمديح لا يغذي الشعور الذاتي لدى الشخص فحسب , ولكنه يغذي شعوره بأهميته أيضاً , وكذلك يرضي تسعة من الاحتياجات والرغبات الأساسية . وسأذكر لك الاحتياجات التسعة الأساسية وكيف تساعدك أداة المديح القيمة في اكتساب الأصدقاء والاحتفاظ بهم .
1 . تقدير الجهود والتأكيد على قيمتها
2 . موافقة الآخرين عليك وتقبلهم لك
3 . إنجاز أو تحقيق أشياء قيمة
4 . الإحساس بالانتماء والإحساس بأنك مرغوب واحتياج الآخرين لك
5 . الإحساس بالتقدير الذاتي والكرامة واحترام الذات
6 . الرغبة في تحقيق المكاسب واحتلال المرتبة الأولى والتميز
7 . الحب والصداقة
8 . الأمان العاطفي
9 . الإحساس بالقوة الشخصية
وعندما تتمكن من إرضاء الرغبات التسع الأساسية بامتداح الشخص فهذا سيجعله يشعر بتحسن , وحينها تأكد أنه سيرغب في كسب صداقتك ومعاملتك بالمثل .
طرق محددة لاستخدام المديح في كسب الصديق
في أسعد الزيجات يكون الأزواج والزوجات أصدقاء وأحباء في نفس الوقت , ويمكنك أن تمتدح زوجتك بطرق عديدة لتكسب صداقتها , وعلى سبيل المثال إذا كان مذاق قهوة الصباح جيداً فأخبرها بذلك بأي طريقة تختارها .
وكن كريماً في مدحك لها ولا تنتظر حتى تقوم بعمل شيء كبير أو غير عادي حتى تمتدحها إذ يمكنك مدحها لطهوها الرائع وإدارتها الحكيمة للمنزل ومظهرها الرائع وشعرها الجميل ولا تنس أن تشكرها على ما تفعله من أجلك مستخدماً كلمات بسيطة جيداً مثل "أشكرك" فهذه الكلمة البسيطة كفيلة بإزالة كل متاعبها .
وإذا كنت الزوجة وتودين أن يصبح زوجك ناجحاً في عمله فساعديه بامتداح عمله لأن المديح يبني ثقته في نفسه ويساعده على إجادة عمله ولأن مديحك يجعله يذهب إلى عمله كل صباح وهو مفعم بالثقة وأنه قادر على حل مشكلاته .
كيف تستخدم المديح بدلا من الإطراء ؟
تأكد دائماً من استخدامك المديح وليس الإطراء لتحافظ على صداقاتك قوية . فالإطراء يعني أن تمتدح الشخص بما يفوق قدرته أو أن يكون إطراؤك خالياً من الصدق , وكما يقول القاموس في تعريف الإطراء إنه المبالغة في المديح , وبمعنى آخر الإطراء هو مرادف للكذب . والإخلاص يعني أن تكون أميناً وصادقاً بدون تظاهر أو خداع .
فالإطراء نوع من الخداع الذي يتمكن الناس من التعرف عليه في نبرة صوتك بمجرد أن تتحدث .
وتوجد طريقة سهلة للغاية لتحدد ما إذا كنت تمتدح الشخص بصدق أو أنك تطري عليه , فالإطراء هو امتداح الشخص بما لا يملك , أما المديح فهو تهنئة الشخص على ما فعل . والآن سأشرح لك الفرق بين الاثنين من خلال الأمثلة الأربعة البسيطة التالية :
الإطراء : إيها الجليل أنت أفضل خطيب استمعت إليه في دار العبادة .
المديح : إن الخطبة التي ألقيتها صباح اليوم ملهمة , وأتمنى الاستماع إلى المزيد .
الإطراء : توم , أنت أفضل بائع في الشركة كلها .
المديح : تهنئتي لك يا توم , لقد حققت أعلى نسبة مبيعات في المنطقة بأسرها هذا الشهر وهذا رقم قياسي , أشكرك على العمل الرائع , وإنني أقدر جهدك .
الإطراء : جورج , أنت أذكى عامل في المصنع .
المديح : جورج , المقترحات التي قدمتها متميزة لأنها ستوفر الكثير من الوقت والخطوات التابعة , أشكرك بشدة على مساعدتك .
الإطراء : آنسة جونز , أنت أفضل كاتبة في الشركة .
المديح : آنسة جونز , أنت كاتبة متميزة ولن أتردد في أن أوقع المراسلات التي كتبتها , إنني أقدر عملك المتميز أشكرك .
هل عرفت الفرق الآن ؟ الإطراء دائماً غامض وغير محدد ويترك الشخص يتساءل لماذا ؟ كيف ؟ وأين ؟ وبأي طريقة ؟ فهو لا يعرف ما فعله ليستحق هذا المديح ومن ثم سيكرر ما يفعل , أي أن الإطراء لا يساعد في تحسين طرق العمل .
وفي حالة الآنسة جونز عندما تقول لها إنها أفضل كاتبة في الشركة يكون الأمر مربكاً بالفعل لأنها ستتساءل هل يقصد مهارتها في الكتابة أم أنه يغازلها .
أم المديح فإنه لا يتسبب في أي إرباك لأنك عندما تمتدح شخصاً ما فأنت تمتدح عمله لا شخصه وأنت مجبر على إيجاد سبب لمدحه , لأنه يتطلب منك تفكيراً وطاقة وجهداً . ولكنه سيفيد على المدى البعيد إذا امتدحت الآخرين وستكون قادراً على بناء صداقات قوية .
كيف تكون محبوباً من الآخرين ؟
إذا أردت أن تعرف السر الذي يجعل الآخرين يحبونك أينما ذهبت , فإن السر يكمن في العبارة التالية : أول الآخرين انتباهك . فكل إنسان على ظهر الأرض من الطفل وحتى العجوز , يرغب في جذب انتباه الآخرين لينصتوا ويستمعوا إليه , وإلى أفكاره وآرائه ومقترحاته وتوصياته . وبداخل كل إنسان رغبة عميقة متأججة في أن يكون شخصاً مهماً وعظيماً ومشهوراً . وواحدة من أفضل الطرق التي تساعدك على إشعار الشخص بأهميته أن تولي انتباهك إلى كل كلمة يقولها .
ولنأخذ على سبيل المثال شخصاً لم تنشر له صورة في الجريدة منذ تخرجه في المدرسة الثانوية , ما الذي لا يجعله يقتنص أول فرصة تتاح له لنشر طورته , ولهذا السبب يلوح الناس لكاميرا التلفاز بينما يشاهدون مباراة كرة قدم أو بيسبول في المدرجات , إنه رد فعل طبيعي لجذب الانتباه والشعور بالأهمية .
واسمح لي بأن أتناول هذه العبارة بالمزيد من الشرح والتوضيح . فكما تعرف تعتبر التصرفات الصادرة عنا لجذب انتباه الآخرين هي علامة على الرغبة في الشعور بالأهمية وهو أمر ننشده جميعاً , حيث نود أن تسمع أفكارنا وآراؤنا , فإن الرغبة في جذب انتباه الآخرين رغبة متأصلة داخل كل واحد منا , وإذا كنت تعتقد أن الأمر ليس كذلك بالنسبة لك فاسمح لي بأن أوجه إليك سؤالاً : هل حدث وتعرضت للتجاهل من بائع غير ودود أو تجاوزك سائق الحافلة بينما تقف على جانب الشارع أو تجاهلك موظف حكومي بيروقراطي أو صراف في متجر ؟ هل تستطيع وصف شعورك حينها ؟ والآن هل تعرف ما أرمي إليه ؟
وقد خلص علماء النفس والأطباء النفسيون والوزراء والمتخصصون في علم الجريمة والمستشارون الإداريون ومستشارو الزواج وهم جميعاً خبراء في فن العلاقات الإنسانية إلى نتيجة واحدة وهي : إذا أردت أن تكون محبوباً من الجميع , فلابد أن تتعلم أن تولي الانتباه الكامل إلى الآخر . وهي واحدة من الطرق الموثوق بها لتكوين صداقات قوية مع الآخرين .
وهذا التكنيك المتعلق بكسب حب الآخرين سيحقق لك المعجزات في محيط أسرتك , مع زوجك وأطفالك . والآن سأقدم لك مثالين لتوضيح هذا .
1 . كيف تولي انتباهك لزوجتك ؟
ليس عليك إرسال الورد أو الحلوى إلى زوجتك كل يوم أو أن تشتري لها هدية ثمينة لتظهر لها مدى حبك وتقديرك لها , لأن أسلوبي لن يكلفك أي شيء مع أنه فعال للغاية , فأنا أعرف زوجين امتد زواجهما السعيد أربعين عاماً ولم يقدم هذا الرجل إلى زوجته أي هدايا سوى في ثلاث مناسبات مهمة بالفعل : عيد مولدها وذكرى زواجهما وأعياد الميلاد .
وفي أحد الأيام سألته : "ما سر سعادتك يا سام ؟" .
فأجاب : "سر بسيط للغاية يا جيم , فأنا دائماً أولي انتباهي لزوجتي وأؤكد لها من خلال تصرفاتي اليومية أنني موجود بجوارها دائماً ومازلت أقول لها : "من فضلك , أشكرك" حتى بعد مرور كل هذه السنوات وهي تتصرف معي بالمثل . مما ساعد على بناء احترام متبادل بيننا ولم يحدث أن غادرت مائدة الطعام دون أن أقول لها : "أشكرك يا حبيبتي , كان الطعام شهياً" أو "أشكرك يا عزيزتي أنت طاهية ماهرة" .
أو عندما نكون بالمنزل ونمر بجوار بعضنا فاحرص على لمس يدها أو أحضر لها كوب ماء وهي تشاهد التلفاز في المساء أو أعد لها قدحاً من الشاي في فترة الظهيرة بينما تحيك أو تقرأ , وأراك تتساءل إذا لم تكن ترغب في أي من هذا , لا داعي للقلق بشأن هذا , فإنها ستشرب ما قدمته لها لتظهر لي تقديرها لاهتمامي بها وإذا لم تكن تصدق أن هذا يفلح فجربه مع زوجتك . وسترى مدى تقديرها لك" .
وأعلم أنها قد تبدو لك في بادىء الأمر تصرفات صغيرة وغير مهمة ولكنها كما يقول سام ستثبت لزوجتك أنك مازلت تحبها وتقدرها . لذا إذا أردت أن تحافظ على تناغم العلاقة وجو السعادة داخل منزلك فكل ما تحتاجه هو أن تولي انتباهك لزوجتك .
وستشعر بسعادة غامرة عندما تفعل هذه الأشياء الصغيرة من أجل زوجتك ولن ترتدي قميصاً متسخاً أو سروالاً غير مكوي أو تتناول طعام عشاء بارداً .
وكم ستحب زوجتك كل هذه الأشياء البسيطة غير المهمة وستحرص على استمرارها وإذا كنت أنت الزوجة فاستخدمي هذا الأسلوب مع زوجك وسيفلح معه .
وتوجد مجموعة من الكلمات والعبارات السحرية ومن ضمنها : أشكرك , ومن فضلك كما أخبرنا سان وسترى تأثيرها السحري على علاقاتك بالآخرين .
وأنا أومن بهذه الحقيقة , فعلى بعد ثلاث بنايات من منزلي يوجد متجر بقالة ولم أفكر أبداً في الذهاب إليه لأن الصرافين عابسون دوماً ولا يعرفون كيف يقولون "أشكرك" لذا أقود مسافة ثلاثة أميال لأشتري من متجر آخر , لأن العاملين هناك ودودون ولبقون ويعرفون كيف يقولون "شكراً" والآن من يقول إنك لا تستطيع خلق الصداقة بالعمل ؟
2 . كيف تستخدم هذا الأسلوب مع أطفالك ؟
إذا كنت تعاني من مشاكل في الانضباط مع أطفالك فإن أسلوب الانتباه إليهم سيحل لك هذه المشكلة وأنا أثق من ذلك لأنني ربيت أطفالي عليه .
والكثير من الآباء يقعون في خطأ عدم الانتباه لأبنائهم لأنهم لا يرغبون في مضايقة أنفسهم بالأطفال أو بمشاكلهم , ولكن الأطفال في حاجة إلى الانتباه بقدر ما يحتاجه البالغون وربما أكثر .
والانتباه لأطفالك لن يتطلب منك بذل الكثير من الجهد ولكنه يحتاج إلى بعض الوقت , فأطلب منهم مثلا أن يلعبوا معك ولا تنتظر أن يطلبوا هم ذلك , مارس معهم السباحة أو تنس الطاولة أو الأوراق أو مونوبولي أو تشيكرز .
وقد اعتدت أن ولاري أصغر أبنائي أن نلعب الورق أمام المدفأة في ليالي الشتاء العاصف عندما كنا في الشمال . وفي الصيف كنا نلعب تنس الطاولة في المرآب .
تعلم إذن أن تلعب مع أطفالك وامنحهم انتباهك وهذا سيساعدك على تحسين علاقاتك بأسرتك , وسيتعلم أطفالك كيف يحبونك كما تحبهم وستكون والداً وصديقاً لهم وهذا أمر مهم للغاية , ولعبة تنس الطاولة في المرآب من ابنك أو ابنتك المراهقة ستساعد على تقليل الفجوة بين الأجيال وستكون نتائجها أفضل من محاضرات قبل النوم .
كيف تصبح مهتماً بالآخرين ؟
لا توجد طريقة على وجه الأرض لإبعاد الناس عنك وفقدان شعبيتك بينهم أفضل من الحديث المستمر عن نفسك وإنجازاتك الشخصية . حتى أقرب الناس أصدقائك لن يتحمل سماع القصص التي لا تنتهي عن نجاحاتك , وسيصلون إلى أقصى حدود التحمل , إذن السر الكبير للحفاظ على أصدقائك هو أن تنسى نفسك تماماً وتهتم بهم .
وإياك أن تعتقد أنك ستحظى بحب الآخرين وتزداد شعبيتك بينهم وتكسب المزيد من الأصدقاء بينما تهتم بشئونك , أقولها لك بكل صراحة أنت خاسر لا محالة والطريقة الوحيدة لكسب الأصدقاء هي أن تهتم بهم وبمشاكلهم .
والشخص الأناني هو من لا يهتم بالآخرين ويرى أن مشاكله هي الأصعب في الحياة ثم ينتهي به الأمر إلى إيذاء الآخرين ونفسه في الوقت ذاته . وهذا الشخص سيفشل لا محالة ما لم يغير سلوكه الأناني مع الناس وإذا حدث واكتشفت أنك شخص أناني فاتبع هاتين الخطوتين الرائعتين لتصبح مهتماً بالآخرين :
1 . انس نفسك تماماً .
2 . فكر في أهمية الآخرين .
كيف تنسى نفسك ؟
جميعنا يهتم بنفسه طوال الوقت , ويعتبر الكون كله يدور حوله . ومعظمنا منشغل بمحاولة التأثير على الآخرين والسعي الدائم ليكون في دائرة الضوء وعلى رأس خشبة المسرح وطوال فترة عملنا نحاول أن نحقق لأنفسنا مركزاً مرموقاً .
ولكن إذا أردت أن تصبح محبوباً من الآخرين وتعقد صداقات معهم فلابد أن تتعلم كيف تنسى نفسك تماماً وهو أمر يسهل عمله عندما تقدم خدمات من أي نوع للآخرين فإذا أردت أن تكسب قلوب وعقول الناس فلابد أن تكون مستعداً لمساعدتهم بأي طريقة ممكنة .
ولكي تتمكن من ذلك بإخلاص فإنه ينبغي أن تضع المزيد من التأكيد على ما يريده الآخرون لا ما تريده أنت . وفي هذا الصدد ستحتاج إلى تجنب الأنانية تماماً .
وأنا أعلم أنني أطلب الكثير ولكن إذا كنت صادقاً ومخلصاً تود أن تصبح مهتماً بمساعدة الآخرين فإنك ستحظى بأصدقاء أكثر مما دار بخلدك . وسيتحدث الجميع عنك حديثاً طيباً وسيحبك الجميع وستعقد صداقات أينما ذهبت .
كيف تفكر في أهمية الآخرين ؟
هذه هي الخطوة الثانية التي يمكنك من خلالها الاهتمام بالآخرين , وكما يقال "إذا آمنت بأنك تمتلك شيئاً فستملكه بالفعل" . ونفس المنطق ينطبق هنا . وبعبارة أخرى كل ما تحتاجه هو التفكير في أهمية الآخرين : أن تتظاهر أنهم مهمون وسيصبحون كذلك .
قل لنفسك ببساطة إن الآخرين ومصالحهم أكثر أهمية منك ومن مصالحك . وعندما تنتهج هذا التوجه وتعتاد على ممارسته بإخلاص فسيستقبله الآخرون بوضوح . ولن تحتاج إلى التظاهر الكاذب لتكسب الصداقات .
وعندما تستخدم هذا التوجه فستصبح محبوباً من الآخرين وتكسب الأصدقاء , كما أنك لن تكون في حاجة إلى هذا الغثاء لأنك بنيت صداقاتك فوق أساس قوي من الصدق والإخلاص والأمانة , لأن الإخلاص والأمانة أفضل من التظاهر لأن أي شخص لن يشعر بأهميته إذا شعر بداخله أنه لا يستحق ذلك .
ويكمن جمال هذه الطريقة أنك لن تشترك في الألعاب التي يمارسها الآخرون للتأثير على غيرهم وكل ما تحتاجه لينجح هذا الأسلوب أن تفكر في أهمية الشخص وتتصرف معه على هذا الأساس , تظاهر به وسيصبح حقيقة .
كيف تتقبل الشخص كما هو ؟
لا يعد تقبل الشخص كما هو أساساً جيداً للصداقة القوية فحسب بل إنه أحد أسرار الزواج السعيد الناجح أيضاً .
وإذا أردت أن تصبح قادراً على تقبل الناس كما هم فركز على مزاياهم وتغاض عن عيوبهم , لأنه لا أحد يصل إلى حد الكمال ولا يصل إلى الكمال سوى الأنبياء .
ولا تنتقد أي شخص إذا أردت أن تتعلم تقبل الناس كما هم لأن النقد أسرع طريقة لتدمير الصداقة . فعندما تخبر شخصاً ما أنه مخطىء أو أنه لا يجب أن يفعل شيئاً معيناً فإنه سيلجأ إلى مأوى ليحتمي به وسيستاء من تعليقاتك مهما كان المقصد منها وسأضرب لك مثلاً لكيفية تجنب انتقاد الآخرين حتى لو كنت على يقين من أنهم مخطئون .
كنت في العام الماضي عضواً في لجنة الغرفة التجارية المسئولة عن جمع المال من رجال الأعمال لشراء لعب للأطفال الفقراء في عيد الميلاد .
وكنت أتواجد أنا وجين باكستر في جميع المناسبات لأننا نؤمن بأنه عندما يتعلق الأمر بجمع المال فاثنان أفضل من واحد . وقد اشتكى تاجر عجوز سريع الغضب من التبرعات وقال بصوت مرتفع : "أنا لا أومن بالأعمال الخيرية فلا يوجد أحد يقدم لي أي شيء وقد كسبت كل هذا بساعدي , كما أن الله يساعد من يساعدون أنفسهم" .
فقلت له : "أتفق معك ولكننا لا نطلب منك الكثير بالإضافة إلى ذلك نحن نساعد الأطفال وهم ليسوا كباراً بما يكفي ليساعدوا أنفسهم كما قلت في اقتراحك الوجيه" .
فهدأت ثورته بعض الشيء وبعد أن غادر مع محاسبه بادرتني جين : "جيم إنني لا أوافق هذا الرجل في رأيه" .
فأجبتها : "وأنا كذلك ولكن إذا حاولت انتقاده لما حصلنا على هذا الشيك لأجل الأطفال , أليس كذلك ؟" .
إذن لا معنى لإخبار الآخرين أنهم مخطئون . وعندما تفعل هذا فأنت تنتقدهم والانتقاد يدمر الصداقة بل إنه يصنع الأعداء , وعدو واحد يكفي .
كيف تتجنب المجادلات والخلافات ؟
إن إحدى أفضل الطرق للابتعاد عن الجدل هي أن تتصرف كما أخبرتك تماماً : ألا تنقد الآخرين . ولكن في بعض الأحيان سيغصبك هذا الشخص لسبب أو لآخر لشيء قلته أو فعلته حتى لو لم تفعل . إليك أفضل طريقة لمعالجة هذا الموقف .
عندما يغضب شخص ما منك فأمامك خياران , يمكنك أن تثور وتغضب وتتشاجر أو أن تتصرف عكس هذا تماماً , بأن تمتص غضبه .
ما الذي سيحدث لو لم تتشاجر دفاعاً عن نفسك ؟ هل سيعني هذا فوز الطرف الآخر ؟ بالطبع لا , لأنه يمكنك التأكد من فوزك عندما لا تفقد أعصابك وتثور . فالشجار يتطلب وجود طرفين . ولكن عندما تحافظ على هدوئك ولا تغضب فإن غضب الطرف الآخر سيتلاشى من نفسه .
وقد أخبرني صديقي فيرن نيكولاس بالطريقة التي عالج بها الجدل والخلافات : "لي جار سريع الغضب لأتفه الأسباب وقد أعتدت أن أستشيط غضباً عندما نتناقش حول أي أمر وكنت أصرخ في وجهه ونصل في النهاية إلى لا شيء . وكنا نتشاجر كالمجانين حتى تعلمت كيف أتعامل مع مزاجه السيىء وعصبيته . فعندما يضيق أو يغضب من أمر نناقشه أظل هادئاً بدلا من أن أستشيط غضباً وعندما رفضت الشجار أحس أنه يتفوه بألفاظ غير لائقة ومن ثم أستسلم" .
إذن أفضل طريقة هي أن تطفىء غضب الطرف الثاني على الفور وتبتعد عن الجدل والخلافات وتجيب عليه بالود , فبقاؤك هادئاً دون التفوه بكلمة واحدة يجعله يتخلص تماماً من غضبه .
وأجب عليه بهدوء ورقة واستخدم كلمات طيبة وإذا استخدمت كلمة رقيقة وصوتاً خفيضاً فسيهدأ الشخص الآخر وسيمنعك من الغضب .
وعندما ترفض الشجار وتتحدث برفق فسيدرك الطرف الآخر الغاضب أنه الوحيد الذي يصيح مما يتسبب له في الحرج ويتراجع عن موقفه . وسيصبح فجأة واعياً لما يفعل ومتلهفاً ليعود الموقف إلى طبيعته بسرعة .
ويمكنك استخدام هذه الحقائق التي يطبقها علم النفس لتتحكم في غضب الآخرين وتجعلهم يهدأون . وعندما تجد نفسك في هذا الموقف المتوتر والذي يهدد بخروج الأمر كله من يديك فأخفض صوتك عن عمد وحافظ على نبرته منخفضة . وهذا بدوره سيدفع الشخص الآخر إلى خفض صوته وطالما أنه يتحدث برفق فإن غضبه وثورته لن يستمرا .
خمس عشرة طريقة لتحافظ على دفء وحميمية صداقاتك
الحفاظ على دفء وحميمية الصداقة يتطلب بذل الكثير من الجهد , لأن الصداقة يقتلها الإهمال , لذا استخدم هذه النقاط الخمس عشرة للحفاظ على صداقتك .
1 . حافظ على توجهك الدافىء والودود تجاه الآخرين .
2 . اخرج عن سلوكك المعتاد وقدم خدمات غير متوقعة لأصدقائك .
3 . جامل وامدح الآخرين لما يقدمونه لك .
4 . حافظ دائماً على وعودك ولا تقطع على نفسك عهداً لا تستطيع الوفاء به ولا تتخذ قراراً لا يمكنك دعمه .
5 . تعامل مع زملائك في العمل كأصدقاء مقربين وليس كمعارف .
6 . كون لنفسك انطباعاً بأنك شخص يعتمد عليه , أي أنك الشخص الذي يمكن لأصدقائه الاعتماد عليه والوثوق به دوماً .
7 . اذهب إلى العمل حاملا على وجهك ابتسامة ودع مشاكلك الشخصية في المنزل .
8 . لا تستغل موقعك لتحقق مكاسب شخصية على حساب شخص آخر .
9 . لا تكيل بمكيالين وعامل الجميع على قدم المساواة ولا تتحيز للمفضلين لك .
10 . احترم كرامة كل إنسان وتعامل مع النساء كسيدات راقيات وكل رجل كسيد مهذب .
11 . كم مخلصاً في علاقاتك مع الآخرين ولا تكن مخادعاً وقل ما تعنيه وافعل ما تقصده .
12 . اتبع القاعدة الذهبية مع الجميع خاصة مع زملاء العمل الذي تتعامل معهم يومياً .
13 . الإيمان القوي بحقوق الآخرين .
14 . الاهتمام برفاهية الآخرين .
15 . كن مستعداً للتعامل مع الجميع بلباقة واحترام كما لو كانوا أقاربك .
وإذا اتبعت الأساليب التي تعلمتها في هذا الفصل بإخلاص مع أسرتك وأصدقائك فإنها سترسخ في عقلك الباطن وتصبح جزءاً لا يتجزأ منك وأؤكد لك أن الفرح والسعادة سيملآن كل يوم من أيام حياتك .
وعلى الرغم من أن هذا الفصل كتب في المقام الأول ليوضح لك كيف تستخدم القوة الهائلة لعقلك الباطن لتحسين علاقاتك الشخصية مع الناس داخل نطاق أسرتك وخارجه , فإن الأساليب التي ناقشتها قابلة للتطبيق على كليهما . ولهذا ضمنت هذا الفصل أمثلة محددة عن كيفية تحسين علاقاتك مع أفراد أسرتك .
وفي الفصل التالي سأقدم لك المزيد من الأساليب والطرق التي يمكنك استخدامها لتحسن علاقاتك الأسرية .
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 قــــوة الأعتقــــاد
0 تحميل كتاب شعور أفضل .. نفسية أفضل .. حياة أفضل ،علاج ذاتي معمق لعواطفك، د. ألبرت إيلليس
0 مهارات العرض والإلقاء ؛ للرائع الحزيمي,
0 إصنع التفاؤل ,,, :)
0 سؤواال مهم ؟؟ كيف اضع التخطيط في الفعل ؟

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:30 AM   #17
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف تستخدم قوة عقلك الباطن لتحسين علاقاتك الأسرية ؟
الفصل الثالث عشر
أوضحت لك في الفصل السابق أن الأزواج والزوجات المحبين الذين تنشأ بينهم علاقة صداقة تكون زيجاتهم سعيدة , كما أوضحت لك كيف تمدح زوجك لتكسب صداقته , وأوضحت أن واحدة من أفضل الطرق التي تساعدك على أن تنعم بعلاقة أسرية متناغمة أن تولي انتباهك لزوجك أو زوجتك وكذلك أطفالك .
وفي هذا الفصل لن أناقش المعلومات السالفة بتوسع ولكنني سأقدم لك المزيد من الطرق القوية التي يمكنك استخدامها لبرمجة عقلك الباطن لتجعل زواجك وحياتك الأسرية أكثر سعادة .
وكما ذكرت آنفاً فلن يعمل عقلك الباطن حتى تضع له هدفاً محدداً ليصل إليه وهدفك هنا هو إقامة علاقات سعيدة ومتناغمة مع أسرتك كلها , ويمكنك تحقيق هذا للهدف الذي زودت عقلك الباطن به عندما تستخدم الأساليب المحددة التي سأعرضها لك في هذا الفصل :
ستجني هذه الفوائد الست الرائعة
1 . ستخلق جواً من السعادة والسلام والمرح في محيط منزلك .
2 . سينعم أفراد أسرتك بروح التعاون والمساعدة .
3 . سيكون كل فرد على استعداد للمشاركة في حل مشاكل الأسرة العادية .
4 . سيحبك أفراد أسرتك ويحترمونك .
5 . ستنتظر منك زوجتك وأطفالك الإرشاد والتوجيه .
6 . سيخلو منزلك من الجدل والخلافات .
الأساليب التي يمكنك استخدامها لتجني هذه الفوائد
كيف تخلق جواً أسرياً سعيداً ؟
يمتلك كل واحد منا قوة غالباً ما نخفق في استخدامها ألا وهي قوة حرية الاختيار , فالكثير من الناس يختارون الفقر في حين أنهم يودون اختيار الغنى . والبعض يختار الفشل بدلا من النجاح لأنه أسهل . والبعض الآخر يختار الخوف من الحياة في الوقت الذي يحتاجون فيه إلى أخذ خطوة شجاعة للقيام بما ينبغي عليهم فعله .
وهو الأمر نفسه عندما تختار ما تفعله من أجل حياتك الأسرية . فأنت تملك القوة لتختار طبيعة الجو الذي تريد أن يعم منزلك , فيمكنك اختيار المرح بأن تملأ منزلك بالمرح والإثارة والسعادة أو اختيار حياة منزلية يملؤها الغضب والاستياء والجدل وتوافه الأمور , والأمر دائماً بيدك . والآن سأقدم لك مثالا لكيفية نجاح هذه الأساليب إذا استخدمتها بالطريقة الملائمة .
كان لي عم يدعى آرثر هاربر وكنت أكن له كل الاحترام . تزوج من العمة أوليف منذ أكثر من 50 عاماً قبل وفاته , وقد نعما بحياة سعيدة . ولم أسمع أياً منهما يتفوه بكلمة جارحة للآخر حتى النظرة الغاضبة لم يتبادلاها طيلة حياتهما .
وقبل زواجي طلب مني العم آرثر أن أمر على منزله لنتبادل أطراف الحديث وسألني : "هل تقبل نصيحة صغيرة من عمك العجوز ؟ "وعندما أجبته بأن هذا من دواعي سروري , قال لي : "يمكنك أن تسعد في زواجك إذا اخترت هذا , وهذا ما فعلته أنا والعمة أوليف في بداية زواجنا . وإذا أردت لزواجك النجاح فأقترح أن تفعل مثلي , اختر السعادة فحسب , والأمر بسيط للغاية ما لم تعقده أنت" .
وإذا انتهجت نفس الخيار فإنك بذلك تبرمج عقلك الباطن على قول العبارات السعيدة والمرحة لأفراد أسرتك , إذ لا يمكنك أن تختار السعادة وأنت عابس ومتجهم في وجه أسرتك أو تجادلهم وتختلف معهم , لأنك اخترت نوعين مختلفين تماماً من المشاعر .
وتذكر القاعدة التي تقول إنك إذا أردت أن تأخذ فعليك أن تعطي في البداية , فعندما تتعامل مع أسرتك بلباقة وعطف وحب فستتلقى نفس المعاملة . ولا تتوقع ألا تعطي أسرتك أي شيء وتنتظر منهم المقابل لمجرد أنهم أفراد أسرتك , لأن هذا الأمر لن يفلح , إذ يتعين عليك المبادرة بالعطاء .
كل ما تحتاج إليه هو أن تختار حياة منزلية سعيدة وستجري الكلمات الصحيحة على لسانك . ولن تهدر وقتك في التفكير فيما تقول أو كيف تقوله .
وإذا كنت متزوجاً لفترة طويلة ولا تسير أمور زواجك على ما يرام , فإن الأوان لم يفت لعد لتتخذ قرار بتحويل زواجك إلة زواج سعيد . وعندما تختار بعقلك الواعي أن تكون سعيداً فإنك تبرمج عقلك الباطن بالطريقة الملائمة وسرعان ما ستجد اللباقة والرقة يفيضان من كل كلمة تتفوه بها , ومهما كانت درجة سوء الأمور فإنها ستتحسن دائماً عندما تقرر ببساطة أن تختار السعادة .
كيف تنهض من الجانب الصحيح للفراش ؟
على الرغم من أن عبارة النهوض من الجانب الصحيح للفراش قد تبدو قديمة , لكنها مازالت إجراءً حكيماً , لذا اعتد على بدء يومك بالنهوض من الجانب الصحيح . وأكرر كل شيء يخضع لاختيارك , يمكنك أن تكون سعيداً أو تعيساً , الأمر كله بيدك .
ولكن كيف تفعل هذا ؟ ببساطة يوجد قول مأثور يمكنه مساعدتك وهو ابدأ بشكر الله في الصباح وانطلق من هذه النقطة . وحي زوجتك أو زوجك ببهجة قائلاً : "صباح الخير يا عزيزي لابد أنك نمت جيداً لأنك تبدو وسيماً (أو جميلة) هذا الصباح" .
ولا تأبه لشروق الشمس أو سقوط المطر والثلج , لأن اليوم قد يكون رائعاً إذا اخترت أنت هذا . كما يمكن للحياة أن تكون مبهجة وممتعة لك ولعائلتك إذا بدأت يومك بسعادة وبكلمة رقيقة وابتسامة بدلا من التجهم والعبوس .
وقل لنفسك إن هذا اليوم سيكون أفضل أيام حياتك وسيصبح بالفعل , فالأمس قد ولى والغد لم يأت بعد , إذن نركز على هذا اليوم ليكون متميزاً , اعتنق هذا التوجه وانقله لأسرتك .
وقد كان هناك زميل سابق لي في العمل يأتي كل يوم إلى المكتب ترتسم على وجهه ابتسامة مشرقة ويقول للجميع : "صباح الخير" .
وسألته ذات مرة : "ما السر في سعادتك يا هانك ؟ كيف يمكنك أن تبدو سعيداً للغاية في الساعة التاسعة صباحاً . بينما لا يستطيع الكثير من الناس فعل هذا حتى موعد الانصراف ؟" .
فأجابني : "الأمر بسيط للغاية يا جيم , كل صباح توقظني زوجتي بلمسة حانية رقيقة من يدها على جبهتي وتهمس : "استيقظ يا حبيبي إنه صباح جميل . وقد أعددت لك القهوة وجريدة الصباح موضوعة على المائدة , أحبك , لذا لا يمكنني منع نفسي من الشعور بالسعادة مع تحية الصباح" .
أعتقد أن زوجتك يا هانك سيدة في غاية الذكاء , لأنها تعرف سر السعادة الحقيقية .
كيف تعتاد على قول الأشياء المبهجة ؟
إذا أردت أن يسود الود والوئام علاقاتك الأسرية في المنزل عندما تجتمع الأسرة فمن المهم بمكان أن تعتاد على إدارة المحادثات الجميلة المبهجة . لذا كن مرحاً مع عائلتك بغض النظر عما تشعر به من ضيق بداخلك , إذ لا داعي لإتعاسهم , لأنك تعيس لسبب أو لآخر .
ومن الضروري أن تعتاد على إجراء المحادثات المرحة مع أسرتك خاصة في أوقات تناول الوجبات وإياك أن تتسبب في مضايقة أي منهم بما في ذلك نفسك بتحويل وقت تناول الطعام إلى وجبة شهية من المشاكل والهموم والمخاوف والقلق والاتهامات . بل اجعل من كل وجبة مناسبة سعيدة ومرحة وتذكر أن النظام والطعام لا يتقابلان .
جيراني في المنزل المجاور لديهم حفيدان يمضيان معهم عدة أسابيع في الصيف وفي أحد الأيام جاءني الحفيد الأصغر البالغ من العمر سبعة أعوام وتبادلت معه أطراف الحديث .
وسألته : "هل تروق لك الإقامة مع جديك ؟" .
فأجابني : "إنها جيدة فجدي وجدتي لطيفان معاً ودائماً ما يتبادلان الكلمات الرقيقة وهما لطيفان معي أنا وشقيقي , وهما لا يتشاجران أو يغضبان من بعضهما البعض تماماً مثل والدي" .
والأطفال على وجه الخصوص يدركون طبيعة الجو الأسري الذي نشأوا فيه مهما كان عمرهم , والأطفال الذين تساء معاملتهم في الصغر يكبرون ليسيئوا بدورهم معاملة الأطفال , وتلك حقيقة معروفة . والأطفال الذي ولدوا لآباء سيئين سيصبحون مثلهم عندما يكبرون . لذا إذا أردت لأطفالك أن ينشأوا ويكبروا كأشخاص طيبين يستمتع الناس بصحبتهم فوفر لهم جواً أسرياً مرحاً وسعيداً .
أسلوب له مفعول السحر على زواجك
إن أحد الأسرار الحقيقية لتحقيق السعادة والبهجة في زواجك هو أن تقبل شريك حياتك كما هو , ولا تحاول أن تغيره أو تجعله نسخة أخرى توافق هواك , ولا تنتقده أو تشاكسه , لأنك بهذه الطريقة لن تتمكن أبداً من تغيير أي شخص , فلن تدفع أي شخص لفعل ما تريد طالما تنتقده .
خذي زوجك على سبيل المثال , هل تمكنت طوال سنوات زواجكما من تغيير صفاته عن طريق المشاكسة والبحث عن أخطائه ؟ أعرف أن نواياك قد تكون حسنة وأنك تعتقدين أنه يمكنك تغييره إلى الشخص الذي ترغبين بين يوم وليلة ولكن هل نجحت ؟ أشك في ذلك وأعرف أن زوجتي لم تنجح قط .
أو إذا كنت تفكر في تغيير زوجتك لتتوافق مع المواصفات التي تريد مستخدماً النقد فانس الأمر , لأنه سيفشل , فأنا لم أتمكن من تغيير زوجتي طيلة 45 عاماً أو أكثر . فمازالت المرأة التي تزوجتها ولكن الحمد لله أنني فشلت في جميع محاولاتي لأنني لا يمكنني تحسين خصالها أكثر مما هي عليه .
والآن أهم نقطة أود أن تتذكرها هي أن الشخص الوحيد الذي يمكنه إدخال تغيير على شخصيتك هو أنت وأنت وحدك ليس شخصاً آخر . لذا تقبل شريكك كما هو ولن تتمكن من تحقيق السعادة الكاملة في زواجك ما لم ترغب أنت في هذا .
كيف تعمل على إنجاح هذه الأساليب إذا كنت حديث الزواج ؟
لا يرى المتزوجون حديثاً عيوب بعضهم البعض لأنهم مازالوا غارقين في الحب حتى يلاحظ كل منهما الآخر . ولكن بعد انتهاء شهر العسل يدركان ضرورة إجراء بعض التعديلات إذ ينزع كل منهما إلى اكتشاف عيوب الآخر وانتقاده ومن ثم يهرب الحب من النافذة ما لم يكونوا حذرين .
ولكن لن يحدث هذا , إذا اتبعت الطرق التي سأعرضها عليك والتي يمكنك استخدامها إذا أردت لزواجك أن ينجح دون تدمير سعادتك وحبك .
الموقف : الزوج يترك أنبوب معجون الأسنان دون إغلاقه .
التصرف الخطأ : يا إلهي متى ستتعلم كيف تغلق أنبوب معجون الأسنان ؟ لقد سئمت من محاولة إخراج المعجون الجاف نتيجة لترك الأنبوب دون إغلاق .
التصرف الصحيح : حبيبي , هلا تذكرت إغلاق أنبوب معجون الأسنان عندما تنتهي ؟ سأقدر لك هذا وسأكون ممتنة .
الموقف : الزوجة تضع بعضاً من ملابسها في الحمام لتجف وأدوات زينتها مبعثرة فوق مرآة الحمام .
التصرف الخطأ : يا إلهي , لماذا تضعين ملابسك هكذا ؟ ألا تجدي مكاناً آخر لتجفيفها ؟ لا أستطيع أن أستحم بسبب تلك الملابس وأحتاج إلى فرشاة لتنظيف هذه الفوضى التي تعم مرآة الحمام , إنني لم أر مثل هذه الفوضى من قبل , إنني لا أجد مكاناً لأضع ماكينة الحلاقة .
التصرف الصحيح : حبيبتي , من فضلك لا تعلقي ملابسك فوق حوض الاستحمام حتى أنتهى من حمامي , لأنني لا أرغب في أن تبتل مرة أخرى وأتساءل إذا كان بإمكانك أن تتركي لي مساحة فوق مرآة الحمام , لأنني لا أرغب في إفساد أدوات الزينة الخاصة بك بالماء أو بالصابون أو بكريم الحلاقة أشكرك وأحبك .
الموقف : الزوج يلقي ملابسه المتسخة في جوانب الحجرة ويلقي بسرواله فوق الكرسي ويرمي حذاءه في أي مكان بجوار باب المنزل .
التصرف الخطأ : أقسم أن أمك لم تهتم يوماً بتعليمك النظام , أنت تتصرف كمن نشأ في حظيرة وإذا كنت تظن أنني سأسير وراءك لجمع ما تلقيه فأنت واهم , لقد سئمت من كسلك .
التصرف الصحيح : حبيبي , أرجو أن تضع ملابسك المتسخة في مكانها وأن تعلق سروالك على المشجب حتى لا يتجعد وقد كدت أتعثر هذا الصباح في حذائك الملقى في الردهة عندما كنت أهم بمغادرة المنزل في طريقي إلى العمل , حبيبي لا أستطيع العمل والحفاظ على نظافة المنزل ما لم تساعدني على ذلك من فضلك ؟ أشكرك يا حبيبي على تعاونك وأنا أقدره .
أستطيع الاستمرار في سرد المزيد من الأمثلة ولكن هذه الأمثلة الثلاثة كافية لتتعلم منها كيف تتغلب على المشاكل الصغيرة المؤرقة بلباقة ورقة بدلا من المشاكسة والنقد . قم بهذا وستتمكن من الحفاظ على نار الحب والرومانسية متأججة .
كيف تتمتع مع أسرتك بالحب ؟
يوجد أسلوب يمكنك استخدامه لمساعدتك على إقامة علاقات سعيدة ورائعة في منزلك والحفاظ على زواجك وحياتك المنزلية سعيدة ألا وهو الحفاظ على حب أسرتك . وفي هذا المقام توجد قاعدتان أساسيتان يمكن تطبيقهما . الأولى النقد غير مسموح به والثانية لا يسمح سوى بالمجاملات . وإليك ما يمكنك القيام به :
اجمع أسرتك كلها واجلسوا في مكان مريح وليكن حجرة المعيشة أو حجرة الطعام ومع خلفية من الموسيقى الهادئة شريطة أن تكون منخفضة . ويتناوب أفراد الأسرة الأدوار في سرد مميزاتك التي يحبونها . واسمح لي بأن أقدم لك بعض الأمثلة .
"أحب إدراكك للجمال الطبيعي فأنت تجذب انتباهي إلى غروب الشمس الجميل أو إلى القمر عندما يكتمل بدراً وأعتقد أنه أمر رائع أن نشاهد هذه المناظر الطبيعية معاً" .
"أود أن أشكرك لاختيارك للزهور الجميلة ووضعها على المائدة كل صباح , أنا أقدر ذوقك" .
"أقدر اهتمامك بإغلاق أنبوب معجون الأسنان حتى لا يجف" .
"أنت شخص دافىء ومحب وعطوف وأنا أحبك من أجل هذه الصفات" .
"ابتسامتك المبهجة وأنت تلقي تحية الصباح تجعل يومي جميلاً , أشكرك" .
"أنت تبدو رائعاً حقاً في ثوبك الأزرق (أو الأحمر أو الأخضر)" .
"أحب الاستماع إليك وأنت تغني فأنت تمتلك صوتاً رائعاً" .
"أنت متميز في استخدامك للكلمات فأنت تشرح كل شيء بوضوح فأفهم كل ما تقول بيسر" .
"أنت حلو اللسان , وأتمنى أن أمتلك موهبتك هذه" .
"أعجبتني اللوحة التي صممتها من أجلي في الفصل أشكرك بشدة" .
وبكل تأكيد لا توجد نهاية للأشياء الجميلة التي يمكن لأفراد الأسرة تبادلها فيما بينهم وهي تساعد جميع أفراد الأسرة على التحسن وتفهم بعضهم البعض والنظر إلى الخصال الحميدة التي يتمتع بها كل فرد بدلاً من البحث عن العيوب .
يمكنك استخدام نفس الآساليب مع أصدقائك وزملائك في العمل وكذلك مع أفراد أسرتك حتى لو لم يكن هناك عيد حب , فكلمات المديح والثناء التي يملؤها الحب والتقدير للآخرين يمكنها أن تجعل المؤرقين يشعرون بالدفء والانطلاق . وعندما تتعامل بحب مع الأشخاص الذين يشعرون بالحزن أو الجبن يمكنهم أن يشعروا بالمزيد من الثقة بالنفس والحماس . لذا فقبل أن ترفض هذا الأسلوب حاول أن تجربه وتستمتع بحلاوته وسرعان ما ستغير رأيك وستجد أن هذه الطريقة سحرية وتشعرك بشعور جيد .
كيف ترشد وتوجه وتتحكم في أطفالك دون بذل أي جهد ؟
لكي تتمكن من إرشاد وتوجيه والتحكم في أطفالك دون بذل أي مجهود حتى يفعلوا دائماً ما ترى أنه في مصلحتهم , اجعلهم سعداء . وعندما يكونون سعداء فسيسعدهم أن يفعلوا كل ما تريد .
كيف تجعل أطفالك سعداء ؟ الأمر يتطلب أكثر من توفير المال والممتلكات المادية , حيث يمكنك البدء بإخبار طفلك أنك تحبه ثم اثبت له ما تقول بمنحه كامل انتباهك , وهو أمر يحتاجه كل طفل ولكنه يحصل على القليل منه , ونتيجة لهذا يشعر الأطفال بأنهم مهملون كما أن نقص الانتباه يجعلهم يشعرون بأنهم غير مرغوب فيهم . ويمكنك أن تشعرهم بأنهم مرغوبون وتشبع حاجتهم الدفينة للشعور بالأمان عندما توليهم انتباهك .
المديح أفضل طريقة لتهتم بالآخرين
يستجيب الأطفال للمديح تماماً مثل الكبار وإذا أردت أن يحقق ابنك أو ابنتك درجات عالية بالمدرسة فأثن على جهدهم وعندما تفعل هذا فأنت تبرمج عقلهم الباطن بالإنجازات الناجحة ولكن إذا وجهت إليهم نقداً لحصولهم على درجات ضغيفة فأنت تبرمج عقلهم الباطن بأفكار سلبية ومفاهيم عن الفشل .
وأعلم أنك تحتاج في بعض الأحيان إلى بعض الانضباط مع أطفالك فقد ربيت ثلاثة ولكن الانضباط لا يتضمن النقد إذ يجب أن يكون الانضباط بالعقل والحزم ومصحوباً بالعطف والود . ولا يدرك الآباء الذين نشأوا في أسر تعيسة هذا الأمر ولا تحتاج الأسرة التعيسة إلى الانضباط , لأنه سمة الأسر السعيدة .
لذا اجعل أطفالك سعداء وأحطهم بجو من السرور وشجع جهودهم بالمديح وسينجح هذا الأمر معهم , والعب معهم واجعلهم يشعرون بانتمائهم إلى الأسرة بالسماح لهم بالمشاركة في مشروعاتها وستجد أنك لست في حاجة إلى الانضباط . وسيفعل أطفالك كل ما تطلبه منهم . وعندما تستخدم الانضباط بهذه الطريقة فستستمتع مع أولادك تماماً كما حدث مع مايك تيرنر .
يقول مايك تيرنر : "منذ عدة سنوات وفي فصل الصيف كان ابني وارنر يبلغ من العمر 16 عاماً وقد ذهبنا معاً في رحلة لمدة شهر إلى الغرب نحن الاثنان فقط . وفعلنا معاً كل شيء كصديقين , كنا نتناوب قيادة السيارة وطهو الطعام وصنع الفراش ولم أحاول طوال الرحلة أن أخبره ماذا يفعل بل كنت أعامله على قدم المساواة .
وبعد عودتنا إلى مدينتنا امتدحني وارنر وسأتذكر ما حييت قوله : "أبي لقد أمضيت أروع وقت في حياتي وسأتذكر هذه الرحلة على الدوام لأنني تعلمت منها أنك صديقي ووالدي" ؟ .
وأنا أعلم أنه يتعين عليك إرشاد وتوجيه أطفالك ولكن إذا أردت أن تستمتع معهم وتجعل حياتك العائلية سعيدة فتخل عن دورك كوالد قدر ما تستطيع وكن صديقاً لأطفالك سواء كنت أباً أو أماً , وستحظى بعلاقة جديدة رائعة مع أبنائك عندما تستخدم هذا الأسلوب .
كيف تساعد الزوجة زوجها على تحقيق النجاح ؟
تستطيع الزوجة مساعدة زوجها على تحقيق النجاح بالثناء على ما يفعله . وكما قلت فإن المدح هو أفضل طريقة في العالم لبرمجة عقل الشخص الباطن برمجة إيجابية لذا إذا أردت أن ينجح زوجك في عمله ويتقدم فيه فلا تنتقديه لأنه لم يكسب المزيد من المال ولكن أثني على عمله لأن الثناء يبني ثقته بنفسه ويساعده على التقدم . سأوضح لك الآن أهمية المدح لكليكما .
أخبرني تشارلز إتش وهو رئيس شركة كبيرة ويعمل تحت رئاسته عدة آلاف من العالمين , أن الشركات والمؤسسات الكبرى تعمل على معرفة المزيد عن زوجة العامل قبل ترقيته إلى مستوى أعلى من المسئوليات .
وأنا نفسي أهتم بمعرفة ما إذا كانت الزوجة قادرة على منح زوجها إحساساً بالثقة بالنفس أكثر من اهتمامي بمظهرها أو علاقاتها الاجتماعية .
لأن الزوجة إذا منحت زوجها إحساساً بأنها سعيدة به وبعمله وكانت تمتدحه بكل الطرق الممكنة فكأنها تضخ في جسده جرعة أدرينالين كلما عاد إلى المنزل .
وثناء زوجته عليه كل صباح يجعله يذهب إلى عمله تملؤه الثقة بالنفس وبقدرته على حل المشاكل التي تعترضه . وهذا هو النوع من الأشخاص الذي نحتاجه لتولي المناصب القيادية والفضل يرجع إلى زوجته .
كيف تجعل شريك حياتك أهم شخص في حياتك ؟
كل واحد منا تسيطر عليه رغبة في أن يكون شخصاً مهماً وهي واحدة من بين رغباتنا وحاجاتنا الأساسية , لذا اجعل شريك حياتك أهم شخص في حياتك بكل ما تقوله وتفعله ولن تخفق أبداً . وإليك ثلاث طرق محددة تساعدك على تحقيق هذا :
1 . فكر في أن شريكك أهم شخص في العالم أجمع . وأول قاعدة تستخدمها هي أن تقنع نفسك ببساطة بأهمية شريك حياتك وأنه أهم شخص في حياتك . وعندما تفعل هذا لن تتظاهر وسيصبح توجهك نحوه واضحاً بدون أي مجهود .
ليس هذا فحسب فلن تعود بحاجة إلى استخدام الخداع أو الحيل لتجعل هذا الأسلوب يفلح , لأن علاقتك بشريك حياتك ستكون قائمة على أساس من الأمانة والصدق كما ينبغي أن تكون . وستؤمن بما تعتقده وعندما تؤمن به فسيصبح واقعاً , وتصرف كأن الأمر حقيقي وسيصبح كذلك .
2 . ادفع انتباهك لكل ما يقوله شريك حياتك وما يفعله , لأن أهم شكوى من الزوجات هي : "إنه لا يلحطني أبداً ولا يولي ما أقوله أو أفعله أي اهتمام ويأخذ كل شيء وكأنه مسلم به ويعاملني وكأني بلا قيمة .
هل غيرت زوجتك من شكل شعرها ؟ أخبرها إذن أنه جميل وأنها رائعة . هل ترتدي ثوباً جديداً ؟ جاملها إذن وقل لها إن ذوقها رفيع . واشكرها على وجبة العشاء الرائعة التي طهتها لك وهذه النصيحة تنطبق على الزوجة أيضاً .
3 . امدح دائماً وتجنب الانتقاد تماماً . وقد سمعتني أكررها على مسامعك كثيراً وذلك لأنه أسلوب قيم ولا أتمكن من مناقشته في كثير من الأحيان , ويعتبر المدح أداة قوية يمكنك استخدامها لتغذية ذات الطرف الآخر وهو يجعله يشعر بأهميته ليس في عينيك فحسب بل في عينيه أيضاً ويبرمج عقله الباطن بالإنجازات الناجحة .
ومن ناحية أخرى فإن النقد يدمر الناس ويخلق أعداء ويفسد الصداقة ويدمر الحب والزواج . وفي الواقع لا أستطيع التفكير في فائدة واحدة للنقد .
لذا إذا أردت أن تكون علاقاتك بشريك حياتك ودودة ومتناغمة فإياك وانتقاده بل داوم على مدحه , لأن المدح يخلق الطاقة ويجعل الشخص يبذل المزيد من الجهد ويكون أكثر فاعلية ومفعماً بالحماس , لأن المديح يجعل الشخص فخوراً بنفسه وبما فعله .
قل لشريك حياتك ببساطة : "أنا فخور بك للغاية" وهي كلمات سحرية وسيفعل شريك كل شيء من أجلك . وأنت لا تخطأ عندما تمتدح شخصاً لقاء ما فعله .
والآن سننتقل إلى الفصل الأخير وهو : كيف تستخدم المثابرة لتحقق النجاح الكامل ؟
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 النفس المطمئنة.عمرو خالد
0 تحميل كتاب شعور أفضل .. نفسية أفضل .. حياة أفضل ،علاج ذاتي معمق لعواطفك، د. ألبرت إيلليس
0 تلخيص كتاب أيقظ قواك الخفية - بقلم / أنتوني روبنز
0 سؤواال مهم ؟؟ كيف اضع التخطيط في الفعل ؟
0 الجزء المنتظم والجزء الدنميكي..وتأطير نظرية الاجزاء

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:34 AM   #18
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

كيف تستخدم المثابرة لتحقيق النجاح الكامل ؟
الفصل الرابع عشر
المثابرة مفتاح النجاح
لقد قدمت لك الآن كل المعلومات التي تحتاجها لتبرمج عقلك الباطن لتحقيق النجاح في كل ما تفعله , ولقد أوضحت لك كيف تستخدمه لتحقق رغباتك الداخلية : كسب حب واحترام شريك حياتك وأطفالك وأصدقائك وجيرانك وزملائك في العمل , وأوضحت لك أيضاً كيف يمكنك استخدام قوة عقلك الباطن الهائلة لتحقق الشهرة التي تتمناها والثروة والسلطة والصحة الجيدة بالإضافة إلى التخلص من الخوف والحيرة والقلق والتخلص من العادات السيئة مثل الإفراط في الشراب والتدخين وداء التسويف والمزاج السيئ .
والآن الشيء الوحيد الذي يمكنه إعاقة نجاحك هو الافتقار إلى المثابرة لذا خصصت الفصل الآخير لمناقشة هذا الموضوع . وعلى الرغم من أنه الأقصر غير أنه الأهم ولا يقلل قصره من أهميته .
كيف تحقق لك المثابرة النتائج المرجوة ؟
تعد المثابرة إحدى أهم الخصال الشخصية التي يجب أن تتمتع بها لتحقق النجاح في حياتك ما لم تكن الأهم . وبدون المثابرة فلن تنجز شيئاً ذا قيمة . وهي أحد عوامل النجاح الأساسية التي تفرق بين الشخص الذي يعمل والآخر الذي يكتفي بالتمني .
ومن السهل أن يملأك الحماس والإصرار لتنجز عملاً صعباً أو مشروعاً معقداً طالما أن الأمور تسير على ما يرام ولكن إذا كانت البداية شاقة والأمر يصعب التعامل معه , فسوف تجد الشخص الذي يتمنى يجلس ساكناً بينما الشخص الذي يعمل يستمر في عمله .
ولكن يمكنك دائماً إذا رفضت الاستسلام أو الاعتراف بالهزيمة استخدام المعوقات المؤقتة لمساعدتك وأنت تسير على طريق تحقيق الإنجازات الناجحة . وأقرأ السير الذاتية للعظماء وستجد أنهم جميعاً ولا استثناء قد توقفوا لإعادة حساباتهم مرة أو أكثر ولكنهم كانوا دائماً على الطريق . ومعظم الأحيان لا تستطيع تحقيق النجاح الكامل دون دفع ثمن باهظ وغالباً ما يكون على شكل معارضة أو صعوبات أو معوقات من أي نوع والقليل من الناس يتمكنون من عبور نهر الحياة دون أن تبتل أقدامهم .
وبدون المثابرة فلا أمل تقريباً في تحقيق النجاح . والمثابرة تعني التماسك حتى النهاية والصمود والإخلاص . وهي أيضاً القدرة على تحمل الألم والضغط والمرض ومواجهة الكوارث وخيبة الأمل . والمثابرة هي المفتاح الذهبي الذي يمكنه تحويل الفشل المؤقت إلى نجاح دائم والهزيمة إلى نصر , وهؤلاء الذين وصلوا إلى قمة النجاح يشتركون في خصلة واحدة ألا وهي المثابرة . وكما سمعت من قبل "المثابرة هي أن تستمر يداك وقدماك في العمل حتى لو كان عقلك يقول إن هذا العمل لا يمكن إنجازه" .
وقد وصف أحد رؤسائنا المثابرة بقوله : "لاشيء في العالم يمكن أن يحل محل المثابرة , فالموهبة لا يمكنها أن تحل محل المثابرة فليس هناك أكثر من الرجال الفاشلين الذين يمتلكون الموهبة كما لن تفلح العبقرية لأن العادة جرت على عدم مكافأة العباقرة . كما أن التعليم وحده لا يكفي لأن العالم مليء بالمتعلمين , لذا فإن المثابرة والعزيمة هما القوة الهائلة التي لا حدود لها . وكم من المشاكل تمكن شعار المثابرة من حلها" .
هذا هو نوع المثابرة التي تحتاجها لتحقيق النجاح الكامل ولا شيء غيرها يجدي .
كيف تستخدم التكرار لتحقيق النجاح ؟
يقول خبراء الذكاء إنك إذا أردت أن تحفظ شيئاً بسيطاً مثل قصيدة قصيرة فعليك تكرارها 42 مرة حتى تنطبع إلى الأبد في بنك ذاكرة عقلك الباطن ويقولون أيضاً إنك إذا أردت حفظ شيء طويل وصعب مثل خطبة لنكولن جيتيسبرج سيستلزم الأمر منك تكرارها 500 مرة قبل أن تتمكن من إلقائها دون خطأ أو تردد .
ويعد التكرار عاملاً قوياً لبرمجة عقلك الباطن برمجة فعالة لأنه يخدم هدفين : الأول أن العقل الباطن لا يمكنه دراسة شيء دون فهمه أولا والتكرار يجعل الفكرة أوضح عندما يقدم الموضوع بأكثر من طريقة .
ثانياً : التكرار يقلل مقاومة أفكار متناقضة أو متعارضة والتي تقف حائلاً أمام الاستعداد لتقبل الموضوع .
وكما قال جوب : "المياه تذيب الحجر" وتعتبر هذه العبارة واحدة من أوضح الصور التي تبرز قوة التكرار . واسمح لي بأن أقدم لك مثالا آخر عن الحفار .
منذ بضع سنوات مضت حفرت بئراً عميقة حتى أتمكن من الحصول على مصدر دائم ورخيص للمياه من أجل الحشائش . وعلى الرغم من أن فلوريدا محاطة بالبحيرات وتحيطها المياه من ثلاث جوانب إلا أن هطول المطر بها قليل , ولكن ينبغي ري الحشائش باستمرار طوال العام وإلا سيجف ويموت .
وقد أحضر السيد الذي حفر لي البئر حفاراً في ساحة المنزل وكان له ثقل حديدي يبلغ عرضه عدة بوصات وطوله عدة أقدام . وكان هذا الثقل معلقاً فس سلسلة ترفعه لأعلى في الهواء ثم يسقط محدثاً ثقباً صغيراً في كل مرة يرتطم فيها الأرض . واستمرت هذه العملية لمدة ثلاثة أيام حتى وصلت الحفرة إلى العمق الذي يمكن معه استخدام الحفار المزود بأنبوب من الحديد وعندما وصل أخيراً إلى الطبقة الصخرية المائية اندفع الماء في الهواء بارتفاع عدة أقدام .
وقد تمكنت هذه العملية المتراكمة , الطرق المستمر وقوة الحفار , من إضعاف مقاومة الصخور الأرضية والحجر الجيري لأحصل في النهاية على مصدر طبيعي دائم للمياه الباردة والنقية والعذبة لأستخدامها في ري الحشائش .
نفس الأمر ينطبق على مبدأ التكرار الذي يؤدي إلى الشهرة وهو الاهتمام الذي يدفع بالإنسان من بئر الحرمان والفقر إلى قمة الرفاهية والغنى . ونفس هذا التكرار هو الذي يسمح لعقلك الباطن بتحقيق الأهداف التي تحددها له بغض النظر عن كنهها ومن ثم تصبح ناجحاً .
لماذا تؤدي الممارسة إلى الإتقان ؟
ونفس هذا التكرار مطلوب ليس فقط في الحفظ وتخزين المعلومات في بنك ذاكرة العقل الباطن ولكن أيضاً لتجويد الخصال والمواهب الفطرية للشخص .
وقد طبق عازف كمان مشهور هذا المبدأ على موهبته الموسيقية حيث كان يواظب على التدريب لمدة ثماني ساعات يومياً طوال حياته المهنية وعندما سئل عن سبب مداومته على التمرين حتى بعد أن أصبح مشهوراً وأسرت موسيقاه قلوب الناس فأجابهم : "إذا أهملت التمرين لمدة شهر واحد فسيلاحظ جمهوري الفرق وإذا أهملت التدريب لمدة أسبوع فستلاحظ زوجتي الفرق ولكن إذا لم أتدرب ولو ليوم واحد فسأستبين أنا الفرق بنفسي" .
هناك شخص آخر له شهرة عالمية كعازف بيانو , لم يكن يتدرب على العزف على البيانو فحسب بل كان يتدرب في ذهنه عندما لا يجد بيانو ليتدرب عليه . وأعرف هيئة معروفة للتدريب على عزف البيانو أوصت باتباع هذا الإجراء . ويقول هذا العازف إنه يجب أن أتدرب على المقطوعة الجيدة في ذهني أولا , لأنه يتعين علي حفظها وعزفها في عقلي أولا قبل أن ألمس أصابع البيانو .
وواحد من أفضل مدربي الجولف المعروفين على مستوى العالم , يعلم الناس في البداية كيف يتصورون ما سيفعلونه في التدريب حتى قبل أن يختاروا النادي الذي سيلعبون فيه , ويقول إن الجوالف 90% منه عقلي و 8% تدريب بدني و 2% تتمثل في آلية الحركة الآلية .
وإذا كنت تواضب على لعب الجولف مثلي في الإجازات الأسبوعية وتود تحسين مستواك . فإنه يمكنك البداية أن تتصور في عقلك صورة لما تود فعله . وتصور النتيجة النهائية أي تخيل الكرة وهي تنظلق إلى الهدف الذي حددته وسيتولى عقلك الباطن مهمة توجيه عضلاتك للقيام بما هو مطلوب لتعويض أخطائك .
وهذا ليس مجرد أمر نظري , لأنني عندما اتبعت هذا الإجراء تمكنت من تحقيق 90 من ضربات البداية دون تدريب فعلي . والآخرون الذين اتبعوا هذه الطريقة قد تمكنوا من تحسين نتائجهم .
كيف تجعل المثابرة واحدة من أفضل عاداتك ؟
يعتقد معظم الناس أن العادة تشير إلى شيء سيئ . ولكن هذا ليس حقيقياً لأن قاموسي يعرف العادة على أنها الميل إلى فعل شيء بطريقة محددة أو فعل شيء محدد بطريقة معينه طوال الوقت . إذن العادة يمكن أن تكون عادة حسنة مثل تنظيف أسنانك بانتظام والانضباط في المواعيد .
ويمكن تغيير العادة السيئة بالتحول إلى العادة الحسنة باستخدام التكرار والمثابرة وعلى سبيل المثال يوجد صديق لي سندعوه آل اعتاد على الإفراط في الشراب وكان الأمر سيئاً وانتهى به الأمر إلى إدمانه وانضم إلى برنامج علاج مدمني الشراب , ومنذ العلاج لم يعاقر الشراب منذ أكثر من خمس سنوات .
وعندما سألت آل كيف تمكن من حل مشكلته قال : "المثابرة لأن الأمر سهل للغاية , فبمجرد أن فهمت طبيعة مشكلتي , وعلمني برنامج مساعدة مدمني الشراب أن تناولي للشراب كان مجرد عادة سيئة وليس إدماناً . لذا واظبت على عادة الإقلاع عن الشراب وبالمثابرة والإصرار لم أعد سكيراً" .
وأنت أيضاً يمكنك القيام بالمثل وتغيير عاداتك السيئة مهما كانت وإذا ثابرت على عملك فستحقق النجاح كما فعل آل .
الإنجازات الناجحة في حاجة دائماً إلى المثابرة
أفضل البائعين وأنجحهم لا يستسلمون أبداً . وتوضح الإحصائيات أن 80% من إجمالي المبيعات تتحقق بعد المكالمة الخامسة . ومع ذلك فإن 48% من البائعين لا يعاودون الاتصال بعد أول محاولة فاشلة , و25% يتركون الأمر بعد المكالمة الثانية و 12% يستسلمون بعد المكالمة الثالثة وخمسة بالمائة من البائعين يواظبون على الاتصال محققين نسبة 80% مبيعات .
وكما تلاحظ من هذا فإن الإصرار ينجح . وهناك صديق لي حقق أعلى نسبة مبيعات كمندوب في شركة تأمين وأنا أعرف عنه أنه مثابر على الرغم من أنني لم أشتر منه أي وثيقة تأمين طيلة حياتي ولكنه يحاول إقناعي دائماً . وفي أحد الأيام قلت : "فرانك كم مرة ستتصل بي قبل أن تستسلم وتقلع عن محاولة إقناعي بشراء وثيقة تأمين ؟" .
"هذا يتوقف على من منا ستوفى قبل الآخر" هذا ما أطلق عليه المثابرة .
وعندما سمعت ما قاله فرانك استسلمت واشتريت منه وثيقة تأمين .
فسألني : "جيم لماذا غيرت رأيك في النهاية ؟"
فأجبته : "الحقيقة يا فرانك لم أتمكن من مقاومتك أكثر من هذا لقد شلت مثابرتك مقاومتي" .
لذا لن يمكنك مقاومة الشخص المثابر لفترة طويلة , وأعرف أنكم جميعاً شاهدتم إعلانات خضراوات بيردسي المجمدة التي تعرض على شاشة التلفاز . ولكن من المحتمل أنك لا تعرف أن كلارنس إي . بيردسي قد خسر كل ثروته حتى الأموال التي اقترضها على وثيقة التأمين على الحياة الخاصة به عندما فشل عمله في مجال الخضراوات المجمدة .
ولكن هذا لم يوقف كلارنس بيردسي فقد تحلى بالمثابرة لأنه مازال يؤمن بأن الخضراوات المجمدة مازال لها سوق لذا بدأ من جديد واقترض من أصدقائه بعض الخضراوات المجمدة لتجربتها في الأسواق وهل نجح ؟ لقد باع شركته للأطعمة المجمدة بمبلغ 22 مليون دولار وعلى الرغم من فشله إلا أنه نجح في النهاية لأنه تحلى بالمثابرة والإيمان بما يفعل .
العناد مختلف على المثابرة
إذا أردت أن تنجح فيجب أن تفرق بين المثابرة والعناد . فالعناد يعني أن يرفض الإنسان الاستسلام ولكن دون تغيير طرقه التي انتهجها . ويرفض الاعتراف بخطئه ويواصل ضرب رأسه بالحائط على الرغم أنه لا يحصل على النتائج التي يرجوها . ومع ذلك يرفض الاعتراف بأخطائه أو محاولة انتهاج طريق آخر .
وعندما تعاني من معوقات أو فشل مؤقت فإنه يمكنك استخدام المثابرة لتحقيق النجاح مستعيناً بهذه الخطوات الثلاث البسيطة .
1 . أقنع نفسك بوجود طريقة ما تمكنك من القيام بما تريد . وتذكر أنه لا مشكلة بلا حل طالما أنك مؤمن بهذا المبدأ . وعندما تؤمن بأن الحلول ممكنة فستتمكن من سلوك الطريق الصحيح .
2 . تراجع وابدأ من جديد , ففي كثير من الأحيان تكون مهتماً بالمشكلة للغاية حتى إنك لا ترى الحل , لذا فيجب عليك الاستراحة ثم عد مرة أخرى للعمل على حلها .
3 . كن مثابراً ولا تستسلم أبداً وكتب التاريخ مليئة بالأمثلة لأناس نجحوا بعد الفشل لأنهم لم يستسلموا أبداً , لنكلون , وأديسون , ونيكسون على الرغم من أنه استقال من منصبه كرئيس للبلاد فإنهم جميعاً حققوا أهدافهم نتيجة لمثابرتهم .
وأنت أيضاً يمكنك تحقيق أهدافك , وكل ما تحتاج إليه أن تبرمج عقلك الباطن بما تريد وتثابر على عملك وستحقق كل ما تتمناه .
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 استراتيجيات استدعاء وقيادة العقل الباطن..
0 سؤواال مهم ؟؟ كيف اضع التخطيط في الفعل ؟
0 مهارات العرض والإلقاء ؛ للرائع الحزيمي,
0 الذكاء العاطفي ..
0 رتب حياتك كي تكتشف نفسك ؛ وما حولها :)

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:36 AM   #19
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

الحمد لله تم الإنتهاء من كتابة هذا الكتاب وحبيت انزلكم كتاب صغير جدا ولكنه يحسسك كأنه تلخيص سريع لكتاب القوة الخفية للعقل الباطن وأسم كتابنا الثاني هو :


المفاتيح العشرة للنجاح
للدكتور إبراهيم الفقي


الدكتور إبراهيم الفقي رجل عصامي، بنى نفسه بنفسه، وخسر كل شيء مرتين ثم عاد للوقوف على قدميه من جديد، وهو مغامر مقدام من الطراز الأول، نال نصيبه غير منقوص من الهجوم -على المستويين الشخصي والمهني- لكنك لا تملك أمام أسلوبه السهل وكم المعلومات الكبير الذي يضرب به المثل على صحة ما يقول، إلا أن تُعجب به وأن تسمع له، ففي نهاية المطاف، ما ضرر جرعة إضافية من الأمل، والمزيد من التفاؤل، والإيمان بأن النجاح ممكن، شريطة ألا نحبس أنفسنا من داخلها عنه.
بعد مرور دقائق على استماعك لمحاضرة من محاضراته، ستجد أن معلوماته عن سير الناجحين وفيرة وغزيرة، وهو خرج منها بنظريات ومعتقدات مقبولة، وهو قضى حياته باحثاً عن إجابة سؤالين:
1- لماذا يكون البعض أكثر نجاحاً من غيرهم
2- لماذا يكون لدى البعض المعرفة والموهبة الكافيتان للنجاح، ورغم ذلك يعيشون عند مستوى أقل مما هم قادرون على العيش عنده
تطلبت الإجابة دراسة الدكتور للعلوم إدارة الأعمال والمبيعات والتسويق وغيرها، وحضوره لكثير من الحلقات الدراسية وقراءة آلاف الكتب. يرى الدكتور الإجابة في صورة مفاتيح عشرة وضعها في كتاب سماه: المفاتيح العشرة للنجاح، الذي نشره في عام 1999 ولم أره إلا منذ شهور في قسم الكتب في أسواق كارفور في دبي- فأرجو السماح!
المفتاح الأول: الدوافع والتي تعمل كمحرك للسلوك الإنساني
ذهب شاب يتلمس الحكمة عند حكيم صيني فسأله عن سر النجاح، فأرشده أنها الدوافع، فطلب صاحبنا المزيد من التفسير، فأمسك الحكيم برأس الشاب وغمسها في الماء، الذي لم يتحرك لبضعة ثوان، ثم بدأ هذا يحاول رفع رأسه من الماء، ثم بدأ يقاوم يد الحكيم ليخرج رأسه، ثم بدأ يجاهد بكل قوته لينجو بحياته من الغرق في بحر الحكمة، وفي النهاية أفلح.
في البداية كانت دوافعه موجودة لكنها غير كافية، بعدها زادت الدوافع لكنها لم تبلغ أوجها، ثم في النهاية بلغت مرحلة متأججة الاشتعال، فما كانت من يد الحكيم إلا أن تنحت عن طريق هذه الدوافع القوية. من لديه الرغبة المشتعلة في النجاح سينجح، وهذه بداية طريق النجاح.
المفتاح الثاني: الطاقة التي هي وقود الحياة
العقل السليم يلزمه الجسم السليم، ولا بد من رفع مستوى كليهما حتى نعيش حياة صحية سليمة. خير بداية هي أن نحدد لصوص الطاقة اللازمة لحياتنا نحن البشر، وأولها عملية الهضم ذاتها، والتي تتطلب من الدم –وسيلة نقل الطاقة لجميع الجسم- أن يتجه 80% منه للمعدة عند حشو الأخيرة بالطعام، وصلي الله وسلم على من قال جوعوا تصحوا. القلق النفسي هو اللص الثاني للطاقة، ما يسبب الشعور بالضعف، والثالث هو الإجهاد الزائد دون راحة.
الآن كيف نرفع مستويات الطاقة لدى كل منا- على المستوى الجسماني والعقلي والنفسي؟ الرياضة والتمارين، ثم كتابة كل منا لأهدافه في الحياة، ومراجعتها كل يوم للوقوف على مدى ما حققناه منها، ثم أخيرًا الخلو بالنفس في مكان مريح يبعث على الراحة النفسية والهدوء والتوازن.
المفتاح الثالث: المهارة والتي هي بستان الحكمة
جاء في فاتورة إصلاح عطل بماكينة أن سعر المسمار التالف كان دولار واحد، وأن معرفة مكان هذا المسمار كلف 999 دولار. يظن البعض أن النجاح وليد الحظ والصدف فقط، وهؤلاء لن يعرفوا النجاح ولو نزل بساحتهم. المعرفة هي القوة، وبمقدار ما لديك من المعرفة تكون قوياً ومبدعًا ومن ثم ناجحًا.
كم من الكتب قرأت وكم من الشرائط التعليمية سمعت مؤخرًا؟ وكم من الوقت تقضي أمام المفسديون؟ شكت شاكية حضرت محاضرة للدكتور أنها فٌصلت من عملها كنادلة في مطعم، فسألها هل تعلمت أو قرأت أي شيء لتكوني مؤهلة للعمل في المطاعم، فجاء ردها بأن العمل في المطاعم لا يحتاج إلى تعلم أي شيء، وهذا الجهل كلفها وظيفتها. لتصل إلى غد أفضل ومستقبل زاهر بادر بتعلم المزيد دون توقف، وتذكر الحكمة الصينية القائلة بأن القراءة للعقل كالرياضة للجسم.
“”"أود هنا ذكر معلومة لغوية، ألا وهي معنى كلمة حظ في اللغة العربية، والتي هي ترجمة كلمة Luck في الإنجليزية –وهذه ترجمة قاصرة، إذ أن تعريف الحظ في اللغة العربية هو النصيب، ففي القرآن نجد الآية: (وما يُلقاها إلا الذين صبروا، وما يُلقاها إلا ذو حظ عظيم) وفي اللغة يُقال فلانًا على حظ من القوة، وفلانة ذات حظ من الجمال، وكلها تعني النصيب والقدر، فهل كان أجدادنا العرب لا يعرفون -أو قل لا يعترفون- بما اتفق على تسميته الحظ اليوم؟ “”"
المفتاح الرابع: التصور (التخيل) هو طريقك إلى النجاح
إنجازات ونجاحات اليوم هي أحلام وتخيلات الأمس، فالتخيل بداية الابتكار، وهو أهم من المعرفة ذاتها، وهو الذي يشكل عالمنا الذي نعيش فيه. الكثير من الأحلام كانت محط سخرية العالم قبل تحققها، مثل حلم فريد سميث مؤسس فيدرال اكسبريس، وحلم والت ديزني الذي أفلسه ست مرات حتى تحقق. يحدث كل شيء داخل العقل أولاً، لذا عندما ترى نفسك ناجحاً قادرًا على تحقيق أهدافك مؤمنًا بذلك في قلبك، كل هذا سيخلق قوة ذاتية داخلية تحقق هذا الحلم.
تموت بعض الأفكار العظيمة قبل أن تولد لسببين: عدم الإيمان الداخلي، وتثبيط المحيطين بنا. المكان الوحيد الذي تصبح أحلامك فيه مستحيلة هو داخلك أنت شخصيًا.
المفتاح الخامس: الفعل (تطبيق ما تعلمته) هو الطريق إلى القوة
المعرفة وحدها لا تكفي، فلا بد وأن يصاحبها التطبيق العملي، والاستعداد وحده لا يكفي، فلا بد من العمل. بل إن المعرفة بدون التنفيذ يمكنها أن تؤدي إلى الفشل والإحباط. الحكمة هي أن تعرف ما الذي تفعله، والمهارة أن تعرف كيف تفعله، والنجاح هو أن تفعله! يتذكر الإنسان العادي 10% أو أقل مما يسمعه، و25% مما يراه، و90% من الذي يفعله. ينصحنا أصحاب النجاح دوماً أنه ما دمنا مقتنعين بالفكرة التي في أذهاننا، فيجب أن ننفذها على الفور.
موانع الناس من التحرك لا يخرجون عن اثنين: الخوف (من الفشل أو من عدم تقبل التغيير أو من المجهول أو الخوف من النجاح ذاته!) والمماطلة والتلكؤ والتسويف. حل هذه المعضلة هو وضع تخيل لأسوأ شيء يمكن أن يحدث وأفضل ما يمكن حدوثه نتيجة هذا التغيير، ثم المقارنة بين الاثنين.
ليس هناك فشل في الحياة، بل خبرات مكتسبة فالقرار السليم يأتي بعد الخبرة التي تأتي من القرار غير السليم. لا تقلق أبداً من الفشل، بل الأولى بك أن تقلق على الفرص التي تضيع منك حين لا تحاول حتى أن تجربها. الحكمة اليابانية تقول أنك لو وقعت سبع مرات، فقف في المرة الثامنة. الحياة هي مغامرة ذات مخاطر أو هي لا شيء على الإطلاق. التصرف بدون خطة هو سبب كل فشل.
المفتاح السادس: التوقع هو الطريق إلى الواقع
نحن اليوم حيث أحضرتنا أفكارنا، وسنكون غدًا حيث تأخذنا. ما أنت عليه اليوم هو نتيجة كل أفكارك. كل ما تتوقعه بثقة تامة سيحدث في حياتك فعلاً. سافر الدكتور خارج البلاد ومعه عائلته، وفي خلفية عقله راودته فكرة سلبية أن بيته سيتم سرقته. وفعلاً حدث ما توقعه الدكتور. لقد أرسل عقله –دون إدراك منه - إشارة إيجابية للصوص بأن تفضلوا، وهكذا يفعل الكثيرون منا بقلقهم الزائد، فنحن غالبًا ما نحصل على ما نتوقعه. نحن نتسبب في تكوين وتراكم حاجز من التراب ثم بعدها نشكو من عدم قدرتنا على الرؤية بوضوح.
عندما تبرمج عقلك على التوقعات الإيجابية فستبدأ ساعتها في استخدام قدراتك لتحقيق أحلامك. عندما تضبط نفسك وهي تفكر بشكل سلبي — قم على الفور بلسع نفسك بشكل يسبب لك الألم البسيط بشكل يجعلك تنفر من التفكير السلبي، وليكن الحديث الشريف “تفاءلوا بالخير تجدوه” شعارك في الحياة.
المفتاح السابع: الالتزام
يفشل الناس في بعض الأحيان، ليس ذلك بسبب نقص في القدرات لديهم، بل لنقص في الالتزام. من يظن نفسه فاشلاً بسبب بضعة صعاب داعبته عليه أن ينظر إلى توماس إديسون الذي حاول عشرة آلاف مرة قبل أن يخترع المصباح الكهربي، وهناك قصة الشاب الذي أرسل أكثر من ألفي رسالة طلب توظيف فلم تقبله شركة واحدة، ولم ييأس فأعاد الكرة في ألفي رسالة أخرىـ ولم يصله أي رد، حتى جاءه في يوم عرض توظيف من مصلحة البريد ذاتها، التي أعجبها التزامه وعدم يأسه.
الالتزام هو القوة الداخلية التي تدفعنا للاستمرار حتى بالرغم من أصعب الظروف وأشقها، والتي تجعلك تخرج جميع قدراتك الكامنة.
المفتاح الثامن: المرونة وقوة الليونة
كل ما سبق ذكره جميل، لكن لابد من تفكر وتدبر، فتكرار ذات المحاولات غير المجدية التي لا تؤدي إلى النجاح لن يغير من النتيجة مهما تعددت هذه المحاولات. لم تستطع الديناصورات التأقلم مع تغيرات البيئة التي طرأت من حولها فانقرضت، على عكس وحيد القرن (الخرتيت) الذي تأقلم فعاش لليوم. إذا أصبحت فوجدت طريقك المعتاد للذهاب للعمل مسدودًا، فماذا ستفعل؟ هل ستلعن الزحام أم ستبحث عن طريق بديل؟
إن اليوم الذي تعثر فيه على فرصة عمل هو اليوم الذي تبدأ فيه البحث عن عمل آخر، فعليك أن تجعل الفرص دائماً متاحة أمامك. نعم التفاؤل والأفكار الإيجابية مطلوبان بشدة، لكن هذا لا ينفي إمكانية حدوث معوقات وتداعيات يجب الاستعداد لها مسبقاً، فالطريق ليس مفروشاً بالورود. اجعل لنفسك دائمًا خطة بديلة، بل أكثر من خطة واحدة.
المفتاح التاسع: الصبر
كثير من حالات الفشل في الحياة كانت لأشخاص لم يدركوا كم كانوا قريبين من النجاح عندما استسلموا. الإنسان الذي يمكنه إتقان الصبر يمكنه إتقان كل شيء. ويكفينا النظر في القرآن وتدبر مغزى عدد مرات ذكر الصبر والصابرين والصابرات لنعلم أن عدم الصبر هو أحد أسباب الفشل، لأنك قبل النجاح ستقابل عقبات وموانع وتحديات مؤقتة، لن يمكنك تخطيها ما لم تتسلح بالصبر.
للصبر قواعد هي العمل الشاق والالتزام، حتى يعمل الصبر لمصلحتك. لا تيأس، فعادة ما يكون آخر مفتاح في سلسلة المفاتيح هو الذي سيفتح الباب.
المفتاح العاشر: الانضباط وهو أساس التحكم في النفس
جميعنا منضبطون، فنحن نشاهد المفسديون يومياً بانتظام، لكننا نستخدم هذا الانضباط في تكوين عادات سلبية مثل التدخين والأكل بشراهة… بينما الناجحون يستعملون هذا الانضباط في تحسين حياتهم والارتقاء بمستوى صحتهم ودخلهم ولياقتهم. العادات السيئة تعطيك اللذة والمتعة على المدى القصير، وهي هي التي تسبب لك الألم والمرض والمعاناة على المدى البعيد. إذا لم تكن منضبطاً فتداوم على الرغبة في النجاح وتتسلح بالإيجابية بشكل يومي وبحماس قوي فحتماً ستفشل.
الانضباط الذاتي هو التحكم في الذات، وهو الصفة الوحيدة التي تجعل الإنسان يقوم بعمل أشياء فوق العادة، وهو القوة التي تصل بك إلى حياة أفضل، فالمثابرة تقضي على أي مقاومة.
ختم الدكتور إبراهيم كل مفتاح من هذه المفاتيح بهذه المقولة:
عش كل لحظة كأنها الأخيرة، عش بالإيمان، عش بالأمل، عش بالحب، عش بالكفاح، وقدر قيمة الحياة.
رغم ضخامة هذا التلخيص، لكني أدعوكم بشدة وعنف لشراء هذا الكتاب، وللمداومة على قراءته، وأتمنى لو تطبعون هذه المقالة مرات ومرات، وتوزعوها على الأصدقاء والأصحاب، فنحن اليوم في أشد الحاجة للتفكير الإيجابي ولشحن بطاريات الأمل لدينا، وأختم بما ختم به الدكتور: لن أتمنى لك حظًا سعيدًا، فأنت من سيصنع نصيبه
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 أسرار الطاقة والباراسيكلوجي
0 الذكاء العاطفي ..
0 الطبيب النفسي هل يصاب بالإضطراب النفسي ؟
0 كتابنا الحياة الذكية ؛
0 10 ايام تحدي!!! اتحداك .

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-09-2011, 10:37 AM   #20
عضو جديد
 
الصورة الرمزية auo1
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 116
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اول شي أحب اهنيكم واهني نفسي على الانتهاء من كتابة هذا الكتاب اللي راح يكون طريقنا الصحيح بالحياة إذا سوينا الشي المكتوب ومثل مو ملاحظين مافيه شي غلط او سيئ او ضد الدين او ضد العادات والتقاليد ..
بالعكس كلشي مكتوب فيه هو عبارة عن نصائح وطرق واساليب وخطوات تساعدنا على الحياة بسعادة لا توصف بكل النواحي الاجتماعية والاسرية والعمل والتطور نحو الافضل ..
بس فيه نقطة مهمة حبيت اقولها وهي : كلشي راح يصير بإذن الله وهو تيسير من رب العالمين وعن طريق العمل الصالح اللي راح يكسبنا رضاة الله عز وجل وجنته إن شاء الله جمعاً ..
بصراحة بعد كتابتي للكتاب واللي استغرق وقت مدته تقريبا 65 ساعه اكتشفت انه من بعد قرائته مره ثانية استفدت اكثر وزادت علاقتي بالكتاب وفعلاً بديت اتغير اسرع واحسن من قبل وصرت افكر بالكلام المكتوب فيه وزادت ملاحظتي لهذا الكلام وصرت متأكد انه فعلا انا اكتشفت عقلي الباطن وبديت اتحكم فيه وصارت حياتي احلى وتفكيري ارقى وكلامي احسن ومعاملتي للناس تغيرت ونظرتي للاشياء صارت ايجابية وفيها فرحة لما اتخيلها عشان هالشي انا من رأيي ترجع تقرا الكتاب مرة ومرتين وثلاث وكل فترة تقرا النقاط اللي ما تغيرت بحياتك لأنه ممكن تكون ما فهمت هالنقطة او طبقت فيها شي غلط وهذا مجرد رأيي ونصيحة مو أكثر ولا اقل وانا راح اقراه كمان مره ثالثة وراح اقرا الشي اللي ما سويته صح عشان اوصل لمرحلة اني حافظ كل كلمة مكتوبة واسويها بحياتي بس الاكيد مافيه احد يوصل للكمال فالكمال لله تعالى ولا احد يكون معصوم لأننا مو انبياء لكن نحاول قدر المستطاع نبعد عن الاخطاء ونحسن حياتنا لأنه كلشي احنا اللي نتحكم فيه مو هو ..
ادخل غوغل واكتب اسم هالكتاب وسوي بحث راح تشوف مواضيع كثيرة عنه والكل يمدح فيه بس مافيه احد كتبه وهذا السبب اللي خلاني اكتبه لأنه يمكن ما يكون متوفر بكل مكان ومو كل دولة فيها مكتبة جرير اللي موجود فيها الكتاب وان شاء الله راح اكسب اجر من كتابته( واللي يحس انه استفاد من هالكتاب) ينشره لكل اللي يعرفهم عشان تعم الفائدة على الجميع ويدعي دعوتين وحدة لي ووحدة للبنت اللي اعطتني هالكتاب واللي هي راح تكون زوجتي عن قريب ان شاء الله ..
الحين راح اقول اللي فهمته و اعلق على كل فصل بهذا الكتاب :
الفصل الأول : كيف يمكنك استخدام القوة الكامنة لعقلك الباطن لتحقق المعجزات الواقعية ؟
المعجزات الواقعية هي كل عمل نجح فيه الإنسان وهي موجودة بالحياة ونشوفها كل يوم "ما شاء الله فلان صار فلان عنده فلان انشهر الخ..." .
الفصل الثاني : كيف تتواصل مع العقل الباطن ؟
هذا الشي سهل كثير وما يحتاج غير انك تحط فكرة ببالك وتتركها بس لازم تكون متأكد وواثق من انه موجود العقل الباطن عشان توصل لطلبك .
الفصل الثالث : كيف يستخدم عقلك الباطن قوة الخيال ليحقق لك النجاح ؟
الخيال هو احلى واهم شي للعقل لأنه اذا تخيلت شي حلو راح تحس بسعادة وهذي السعادة هي اللي بتخلي العقل يفكر عشانك ..
الفصل الرابع : لماذا تعادل نتائج العقل الباطن معطياته ؟
تكلم بينك وبين عقلك عن شي بتسويه بغض النظر هو صح او خطأ وسويه وبعدين ارجع للكلام اللي صار بينك وبين عقلك راح تشوف شلون هو الحجر الاول والاساس .
الفصل الخامس : كيف تكبح وتوقف توجهات الفشل وتتقدم إلى الأمام ؟
تخيل نفسك ناجح وتخيل نفسك فاشل وسوي مقارنة بين هالتخيلين راح تبعد عنك افكار الفشل تماماً .
الفصل السادس : كيف تستخدم قوى عقلك الباطن لتحقق الفوز في كل ما تفعله ؟
خطوة وحدة من النجاح راح تخلي عقلك الباطن يرسملك النجاح وتمشي بأتجاهه .
الفصل السابع : كيف تبرمج عقلك الباطن بتزويده بأهداف يحققها ؟
هذا شي مهم وانا اقسمه لقسمين :
1 . حدد الهدف
2 . سوي كلشي يوصلك لهذا الهدف بأي طريقة
الفصل الثامن : كيف تستخدم قوى عقلك الباطن لتصبح ناجحاً وثرياً ؟
كثير نسمع ونشوف ناس من ولا شي صاروا اغنياء وهذا مو صعب لأنهم بشر مثلنا ومثل ما واجهوا الفقر ونجحوا احنا كمان نقدر نكون احسن منهم بالتفكير الصح والسعي .
الفصل التاسع : كيف تستخدم قوى عقلك الباطن لتتخلص من الخوف والقلق والحيرة للأبد ؟
سوي الشي اللي تخاف منه وواجهه بكل قوة .
الفصل العاشر : كيف يمكنك استخدام القوة الهائلة لعقلك الباطن لتتخلص من عاداتك السيئة ؟
بصراحة هذا من اهم الفصول بهذا الكتاب وحتى تتخلص من العادة السيئة لازم تتخيل نفسك من دونها وتشوف إذا فيها فائدة وحده بس!!
وانا ان شاء الله عندي عادتين راح اتخلص منهم الدخان والكرش اللي عزيتها ونسيت نفسي ..
الفصل الحادي عشر : كيف يمكنك استخدام قوة عقلك الباطن الهائلة لتحسين صحتك ؟
المرض 70% حالة نفسية والباقي جسدية وهذا اكبر دليل على انه عقلك هو الربان لجسدك لأنك لو حسيت بتعب شوي بأي مكان بجسمك وصرت تفكر فيه وتقول هذا شي عادي تأكد انه راح يروح هالتعب اما اذا فكرت 24 ساعه فيه وصرت تقول انا مريض وانا تعبان فهالشي راح يتحول لحقيقة تعيشها .
الفصل الثاني عشر : كيف تستخدم القوى الهائلة لعقلك الباطن لتحسين علاقاتك الشخصية مع الناس ؟
احنا احيانا نحكم على الناس من النظرة الأولى ونقول هذا شكله مو تمام بس نكتشف بعدين عكس هالشي ..
لازم نعطي الناس فرصة ونعتبرهم مثل الناس اللي نحبهم عشان يكونوا مثل مو احنا حاطينهم فبالنا بالمستقبل .
الفصل الثالث عشر : كيف تستخدم قوة عقلك الباطن لتحسين علاقاتك الأسرية ؟
شوف الشي اللي تحبه فيهم ولا تفكر بالشي اللي تكرهه لأنه مثلا انا اعصب بسرعه بس حنون ..
شوف الحنية اللي فيني ولا تشوف هالعصبية راح تلاقي فرق كبير وتحس انه عصبيتي شي عادي .
الفصل الرابع عشر : كيف تستخدم المثابرة لتحقيق النجاح الكامل ؟
التكرار واعادة المحاولة حتى تنجح واعطي نفسك فرصة كل مرة ما تنجح فيها لأنه النجاح هو عبارة عن طريق كله حفر والناجح هو اللي يطلع من الحفرة ويكمل طريقة عكس الفاشل اللي يدفن نفسه بهالحفره ودايما نقول كلشي بإذن الله وهو تيسير وتقسيم ارزاق واللي علينا بنسويه .
الموضوع مفتوح للنقاش واتمنى اشوف الردود الصريحة واللي تبعد عن روتين المواضيع والمنتديات وانا اسف على الاطالة واتمنى التوفيق والنجاح لكم ولنا جميعاً والله يجمعنا معاكم بجنة الفردوس آمين يارب العالمين ..
__________________
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم

صدق الله العظيم
...
.

 
من مواضيعي في المنتدي

0 مهارات العرض والإلقاء ؛ للرائع الحزيمي,
0 كتابنا الحياة الذكية ؛
0 فرضيات البرمجة اللغوية العصبية
0 إصنع التفاؤل ,,, :)
0 10 ايام تحدي!!! اتحداك .

auo1 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
متصفحك لايدعم الفلاش

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


 


مجموعات Google
اشتراك في NLPNote
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
الساعة الآن 06:16 AM.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi



تصميم onlyps لخدمات التصميم

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0