تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


عدد مرات النقر : 1,692
عدد  مرات الظهور : 6,087,979

عدد مرات النقر : 2,118
عدد  مرات الظهور : 6,087,953

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 6,087,937
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 6,087,921
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 6,087,910



الإهداءات

Like Tree1Likes
  • 1 Post By مجلة سمارت قولز
اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  
قديم 04-11-2016, 11:23 AM
الصورة الرمزية مجلة سمارت قولز
عضو إيجابي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 435
افتراضي شاركني حلمك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالعاب بنات

شاركني حلمك

الحُلم فينا وإن لم نكن فيه " محمود درويش
عبارة استهلالية تبرهن على أن الإنسان كائن حالم ، فقد تمظهر الله برحمته على بني البشر بأن وهبهم ملكات فطرية تعينهم على تحقيق إنسانيتهم في الأرض ، ومن أعظم تلك الملكات [ الخيال ] والذي يعدُّ تربة خصبة تنمو عليها أحلامنا ، لذلك فالإنسان والحُلم مرتبطان ببعضهما منذ الأزل ارتباطا وثيقا يستحيل نفيه ، فبالحُلم نُعان على تحقيق المهارة العقلية الرابعة الأهم و هي [ التجاوز ] والذي يعني في أبسط صوره القدرة على تجاوز الأفكار الميتة والمميتة ليُفسَحَ المجال للأفكار الحية والمحيية والباعثة .

ولعلّ علم الكوتشنج والذي يعرّف بأبسط شكل بـ[ تيسير التمكين ] يُعين بما له من أدوات كالإنصات العميق والأسئلة الفعالة ، في معاونة الشخص لسبر أغوار منطقتين هامتين في نافذة جوهاري وهي المنطقة العمياء والمنطقة المجهولة، والتي قد تتبدى فيها خيوط أحلامنا المفقودة لننسجها بتناغم ووعي، كما أنه يسهم في إثارة التفكير ليعمل بطرق مغايرة لما اعتاد عليه مولِّداً نظرات متمعّنة مستغرقة فيما يُتعامل معه.

ويُعنى الكوتشنج (التمكين الشخصي) أيضا باستفزاز خلايا الخيال لتتفجر ينابيع تسقي الواقع بما يؤهّله ليصبح مكاناً أفضل للعيش وبيئة ملهمة للحالمين ! ولا أنسى أن الكوتشنج يساعد المستفيد بإعادة ترتيب ما تبعثر بداخله وبسبب ذلك الترتيب تزول أمور و تثبت أخرى وكلّ ما يزول يحلّ مكانه شيء جديد يعطي فسحة لفتح الآفاق وتوسعة الخيارات.

وليس هذا ما يقدّمه الكوتشنج فقط للإنسان - الكائن الحالم - وإنما يسهم أيضا في رفع الوعي الذاتي ورفع حس المسؤولية لديه وذلك بدوره يعين على اقتحام المجهول أو بعبارة أدق احتضان المجهول بنفسية واثقة مطمئنة كون المجهول مصدرا
للنمو والارتقاء والإثارة كما قال آينشتاين

ختاماً في لحظات أحزاننا وآلامنا نبحث دوماً عمّن يقاسمنا وجدانيا ما نعانيه وذلك مطلوب وطبي
والسؤال :
نتشارك أحزاننا وآلامنا ..
لم لا نتشارك أحلامنا ..؟

هل يمكن أن يكون الكوتشنج مناخ تمكين ملائم لتشارك الأحلام ؟

ismail kh zayed likes this.
رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مجلة سمارت قولز
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
احترام الكبير والعطف على الصغير منتدى تربية الأبناء مجلة سمارت قولز 0 344 10-12-2016 07:24 PM
كيفية تعزيز الثقة بالنفس منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 603 10-12-2016 06:18 PM
كيف انمي مهاراتي العقليه منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 417 10-07-2016 05:54 PM
كيف استمتع بالحياة منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 371 10-07-2016 05:43 PM
قصص في تطوير الذات منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 329 10-07-2016 05:24 PM

  #2 (permalink)  
قديم 05-26-2016, 10:06 PM
الصورة الرمزية منال الأحمدي
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 604
افتراضي

مواضيع مميزة

بتميززز مجلة سمارت قولز

شكرا لكم
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 09-20-2016, 07:22 AM
الصورة الرمزية ismail kh zayed
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 118
افتراضي

موضوع مميز وجميل
فالانسان بدون حلم يكون مثل الميت بدون امل او احساس
السبب الرئيسي لعدم كشفنا عن احلامنا هو الخوف من الاخرين فقد نتعرض للسخريه !!
وعندما نتقدم بالعمر يبدء سقف الاحلام بالإنخفاض وتصبح احلامنا صغيره واكثر واقعيه
وربما ياتي يوم ننسى احلامنا ونغرق في مشاكل الحياه اليوميهنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس

اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:05 PM.