تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


عدد مرات النقر : 2,250
عدد  مرات الظهور : 8,807,824

عدد مرات النقر : 2,848
عدد  مرات الظهور : 8,807,798

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,807,782
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,807,766
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,807,755



الإهداءات

اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  
قديم 04-09-2016, 12:30 PM
الصورة الرمزية مجلة سمارت قولز
عضو إيجابي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 435
افتراضي لا تستطيع أن تكون مديراً ناجحاً إذا لم تكن كوتش (ممكن) جيداً؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالعاب بنات

لا تستطيع أن تكون مديراً ناجحاً إذا لم تكن كوتش (ممكن) جيداً؟

اذا كانت وظيفتك تتطلب قيادة الآخرين، فإن أهم شئ يمكنك القيام به بشكل يومي هو مساعدة أعضاء فريقك على التقدم نحو عمل هادف. وإذا كانت لديك المساحة لقيام بشيء واحد يزيد من حكمتك القيادية، فليكن هذا الشيء هو: " تمكين الموظفين على احراز تقدم في العمل، و أن تجعله شيئاً مرتبطاً بمعنى شخصي لديهم". للقيام بذلك، يجب أن تفهم ما يدفع كل شخص، وتساعد في بناء التواصل بين عمل كل شخص ورسالة المنظمة وأهدافها الاستراتيجية، وتوفير التغذية الراجعة في الوقت المناسب، ومساعدة كل شخص ليتعلم وينمو بشكل مستمر.

يعتبر الكوتشنج عنصراً أساسياً لبناء بيئة تواصل تنموية مستمرة وهذا الذي أشارت إليه نتائج ا البحث الذي أُجري مؤخراً للباحث David A. Garvin2014))حول “How google sold its engineers on management”إلى أن أهم عنصر في الكفاءة الادارية والذي يفصل بين المدراء الأكفاء والمدراء العاديين هو الكوتشنج (التمكين). والغريب أن الكوتشنج ليس جزءاً رسمياً من مهام المدير في معظم الشركات. وعلى الرغم من أن الأبحاث تشير بشكل واضح إلى أن الموظفين والمرشحين للوظائف يعطون قيمة أعلى للتعلم والتطوير الوظيفي فوق معظم الجوانب الأخرى الوظيفية، وأن 70% من تعليم وتطوير الموظفين يحدث أثناء قيامهم بالوظيفة وليس من خلال برامج التدريب الرسمية. إلا أن المديرين لايرون هذا الجانب كجزء مهم من دورهم الوظيفي، ويُرجعون ذلك لعدم وجود الوقت الكافي لممارسة الكوتشنج (التمكين) ولافتقارهم لمهاراته. وبالتالي، إن لم يكن المدراء داعمين ومشاركين فسوف يؤدي ذلك إلى عرقلة نمو الموظفين ويؤثر على مشاركة الموظفين والاحتفاظ بهم.

ويبقى السؤال قائماً، هل يمكن تعليم مدير شركة تقليدية متمركزة على النتائج ممارسة الكوتشنج مع موظفيه؟ بالتأكيد، فالتدريب يعزز الأداء في كلا الاتجاهين. فهو تجربة قوية لانشاء علاقة تواصل مع الغير ليصبحوا كما تريدهم أن يكونوو ولمساعدتهم على تحقيق شئ يهتمون به. إذا كان هناك شئ فعالاً لتحقيق ذلك فبممارسة الكوتشنج (التمكين) يستطيع المدير توليد طاقة موظفيه الايجابية. وهذا كان نتيجة لتقرير مئات من المدراء التنفيذيين الذين أشاروا إلى مساعدة الآخرين على النمو والتعلم تعتبر من بين أكثر التجارب المجزية لهم كمدراء.

ابتداء من اليوم، يمكنك أن تكون مديراً أكثر فعالية من خلال ممارسة الكوتشنج المستمرة مع أعضاء فريق عملك، كما يمكنك خلق بيئة داعمة للتعلم المتواصل والتنمية. وهنا خمس نصائح أساسية للبدء في ذلك:

1- انصت بعمق. فكر فيما تشعر به عندما تحاول إيصال شيئاً مهماً إلى شخص لديه أمور كثيرة في ذهنه. وعلى النقيض من تلك التجربة، فكر فيما تشعر به عندما تتواصل مع شخص يركز تماماً عليك ويستمع بنشاط لما تقوله بعقل وقلب مفتوحاً. اختيارك للكلمات لا يقل أهمية من تصفية ذهنك، الانصات بانتباه كامل، وإنشاء تواصل عالي الجودة يدعو أعضاء الفريق الخاص بك على الانفتاح وعلى التفكير بشكل ابداعي. يمكنك بدء محادثة الكوتشنج باستخدام سؤال مثل "كيف تريد أن تنمو هذا الشهر؟". ثم انصت بعمق.

2- إسأل، لا تخبر. كمدير، لديك مستوى عال من الخبرة التي تشاركها مع فريق عملك، وغالباً ما تتم بطريقة التوجيه المباشر. وهذا شئ جيد إذا كنت تريد توضيح خطوات العمل على مشروع ما أو عندما يأتي أحد فريق عملك للحصول على مشورة. ولكن في الكوتشنج (التمكين)، فإنه من الضروري كبح جماح الاندفاع لتقديم الأجوبة. فطريقتك ليست نفس طريقة الموظفين معك. استخدام الأسئلة المفتوحة، وليس تقديم الأجوبة، هي أحد مهارات الكوتشنج الفعالة. فنجاحك كمدير يكمن في مساعدة أعضاء فريقك على بلورة الأهداف والتحديات التي يواجهونها وإيجاد الحلول المناسبة لها. فهذا يسنح المجال لفريق العمل بتوضح أولوياتهم وبالتالي سيكونون ملتزمين بوضعها موضع التنفيذ.

3- انشاء تحالف تنموي. في حين دورك كمدير كوتش ليس تقديم إجابات، فإن دعم الأهداف والاستراتيجيات التنموية لأعضاء فريقك أمر ضروري. على سبيل المثال، أحد الموظفين يرغب في تطوير فهم أعمق لتجربة المستهلكين للخدمات التي تقدمها الشركة. من أجل القيام بذلك، اقترح الموظف تشكيل فريق تنفيذ لزيارة الموقع ، وإجراء مقابلات مع المستهلكين لكتابة مقال عن تجربتهم ونشره على موقع الشركة. وأنت وافقت على أن هذا من شأنه أن يكون مفيد لكل من الموظف والشركة. كمدير، تحتاج أن تعطي الموظف السلطة، المساحة الكافية، والموارد الضرورية لتنفيذ الخطة التنموية. وبالإضافة إلى تقديم الدعم، فإن متابعة الموظف يعتبر أمرفي بالغ الأهمية للحصول إلى ثقة موظفيك بك ولجعلهم أكثر مشاركة في العمل.

4- التركيز على المضي قدماً بشكل إيجابي. في كثير من الأحيان في محادثة الكوتشنج (التمكين)، ينشغل الموظف في الحديث عن تفاصيل تزعجه. على الرغم من أن حديثه عنها يمكن أن يوفر راحة مؤقتة للتنفيس، إلا أنها لا تولد حلول. مثل: "العمل يشغل جميع وقتي ولا أجد مساحة للقيام ببعض الأنشطة التنموية التي من شأنها تقدم قيمة مضافة للشركة". على المدير أن يتوقف لحظة ليقدر مشاعر موظفه، ولكن بعد ذلك يحتاج لأن يشجيع الموظف لأن يفكر في كيفية المضي قدماً والتركيز على الايجابيات. استخدام بعض الأسئلة يكون مجدي في هذه الحالة. مثل:
- أي من الأنشطة التي يمكن الاشتراك بها لتقديم قيمة إلى الشركة؟
-هل يمكن جدولة ساعتين من وقت العمل من كل أسبوع (كموعد متكرر) للعمل في تلك الأنشطة التنموية ؟
-هل هناك مهارات أو علاقات من شأنها أن تزيد من قدرتك على تلبية المخرجات الخاصة بعملك؟
- كيف يمكن أن نعمل بشكل أكثر كفاءة مع الفريق لتوفير وقت من أجل التنمية؟

5- بناء المسؤولية. بالإضافة إلى التأكد من متابعة مسؤولياتك والتزاماتك كمدير في محادثة الكوتشنج (التمكين)، فإنه من المفيد أيضاً بناء حس المسؤولية الذاتية لدى الموظف، بدءاً من صياغة الخطط التنموية إلى تنفيذها. على سبيل المثال: إشراك الموظف في البحث عن برامج التدريب التي تناسب الأهداف التنموية الخاصة به، تحديد تكاليفها، مقدار الوقت الذي ستحتاجه بعيدا عن العمل، وطلب تقديم هذه المعلومات في موعد محدد. وبعد ذلك، تحتاج كمدير التصرف على هذه المعلومات في الوقت المتفق عليه.


ما الذي سوف يقدمه الكوتشنج لك كمدير؟ سوف يتم بناء روابط أقوى بينك وبين فريق عملك، وتقديم الدعم لهم في أخذ المسؤولية تجاه التعلم الذاتي مما يساعدتهم على تطوير المهارات التي يحتاجونها لأداء عملهم بشكل فعال. والشعور باحساس جيد.

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مجلة سمارت قولز
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
احترام الكبير والعطف على الصغير منتدى تربية الأبناء مجلة سمارت قولز 0 671 10-12-2016 07:24 PM
كيفية تعزيز الثقة بالنفس منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 1108 10-12-2016 06:18 PM
كيف انمي مهاراتي العقليه منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 627 10-07-2016 05:54 PM
كيف استمتع بالحياة منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 524 10-07-2016 05:43 PM
قصص في تطوير الذات منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 541 10-07-2016 05:24 PM


اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:35 PM.