تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


عدد مرات النقر : 2,014
عدد  مرات الظهور : 7,722,435

عدد مرات النقر : 2,539
عدد  مرات الظهور : 7,722,409

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 7,722,393
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 7,722,377
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 7,722,366



الإهداءات

اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  
قديم 03-04-2016, 04:30 PM
الصورة الرمزية مجلة سمارت قولز
عضو إيجابي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 435
افتراضي الكوتشنج إشارة مرور جديدة...!؟

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الكوتشنج إشارة مرور جديدة...!؟

من الممكن أن يكون الوقوف أمام اشاراة المرور أحد أكثر الأمور التي تتكرر في حياتنا اليومية لتشعرك بأهمية فعل الأمر (قف)، ولكن في الأونه الأخيرة ظهرت أهمية علامات الإستفهام (؟) التي دائماً ماتطل علينا في نهاية أمواج الأسئلة التي تتوارد في أذهاننا خصوصاً في عالم اليوم الذي يزخر بكم هائل من المعلومات و المعارف والمصطلحات والمفاهيم والنظريات والعلوم الحديثة. كل هذا التدفق المعلوماتي الهائل يجعلنا نتوقف ونتسأل ماذا يعني كذا؟ وماذا يقصد بهذا؟ وماهو الفرق بين هذه أو تلك ؟ وماذا أريد؟ وكيف أصل لما أريد؟ وما هو الطريق الأفضل؟. في هذا المقال سنتطرق لتعريف مفهوم الكوتشنج (Coaching) الذي يعدأحد أبرز علوم وفنون تنمية الذات.

يعرف الباحث والكوتش هاني باحويرث الكوتشنج بأنه "حوار تعاوني وعملية منهجية متمركزة حول الحل لتيسير التغير من و إلى المستفيد". كما يذكر أيضاً مؤلف كتاب (The life coaching handbook) أحد أفضل الكتب مبيعا في الكوتشنج كورلي مارتين أن الكوتشنج هو " سد الفجوة بين التفكير والفعل ". نستطيع أن نرى من خلال هذه التعاريف روح التمكين و التركيز على الإنسان. ركز هاني على أن الحل هو القاعدة التي ينطلق منها وإليها الكوتشنج وأنه يتمحور حول المستفيد كمصدر للحل ومنبع للتغيير الداخلي ومن ثم الخارجي، بينما تطرق كورلي إلى أن الجوهر الوظيفي للكوتشنج هو تمهيد الطريق للمستفيد للإنتقال من عالم الأحلام والتطلعات الى أرض الواقع والتطبيق.

الكاتب والكوتش (Denisa Alexa) كانت له محاولة جميلة في الوصول إلى تعريف للكوتشنج عبر مقال أطل علينا به بعلامة استفهام تناغماً مع الحالة التي ذكرناها في بداية المقال حيث عنون هذا السؤال ( ماذا يمكن أن يقدم لي الكوتش؟).في رأس صفحته . يتضح من العنوان شعور الكاتب بأهمية وجود تعريف يساهم في إزالة الخلط ويبسط المعنى للقارئ. الكوتش دينسا في مقاله تطرق للدور الذي يمارسه الكوتش من خلال عدة مجالات، حيث أستهل مقاله في ذكر المساحة والمرحلة التي يمكن أن يحتاج الإنسان بها الدعم والمساندة و كيف يمكن للكوتش لعب هذا الدور بفعالية تقود لتمكين المستفيد. يقول دينسا التحديات التي تواجه الإنسان قد تكون على المستوى الشخصي أو المهني مثل: التعامل مع المدير، زملاء العمل وقد يكون التحدي متجسداً في الدخل المادي أو تكوين علاقات اجتماعية وغيرها الكثير من القنوات التي يمكن أن يقدم الكوتش عبرها المساعدة المنشودة. يستطرد دينسا معلقاً على العمل التعاوني بين الكونش والمستفيد قائلاً أن الكوتش لن يبادرك بسؤال لماذا حدث هذا التحدي؟ أو من المتسبب في صنع هذه الأزمة؟ و لن يحاول أن يسبر أغوار رحلة حياتك بسؤالك عن قصص الطفولة التي قد تكون مبرراً لكل التحديات والصعاب التي تمر بك لأنه بإختصار هناك الكثير من الإخصائيين النفسيين الذي يهتمون بهذا النوع من الإسئلة. وبالإضافة إلى ذلك، لن يخبرك الكوتش بماذا يفترض عليك أن تقوم به لمواجهة التحديات أو كيف عليك القيام به وكأنك لا تملك القدرة والموهبة لكي تستنتج ماذا يجب عليك فعله، لأن المكان المناسب لهكذا خدمة يمكن أن تجده عند العديد من المستشارين الذين يهتمون بإسداء النصائح وتوجيه الناس.

يرى الكثير من الباحثين والمهتمين في مجال الكوتشنج في العالم سواء الغربي مثل: ديسا و مارتين والعالم العربي مثل: هاني باحويرث أن الكوتش هو بإختصار مرافق أو مصاحب أو شريك يؤمن بك وبقدراتك، مواردك، ابداعك، أحلامك، وتطلعاتك، ويؤمن أنك كإنسان ممكن أن تمر بمرحلة من مراحل الحياة تشعر بها بقلة الحيلة والتدبير والجمود أو بأنك عالق غير قادر على تغير واقعك أو صنع التغير الذي تطمح له. و كما ذكر اينشتاين بأن المشكلات التي كانت نتاج لمستوى معين من الوعي والإدراك لا تحل بنفس الدرجة من الوعي، وهنا يأتي دور الكوتش حيث يحاول مساعدتك في رحلة البحث عن زوايا مختلفة لحل الأزمات ومواجهة التحديات، ويأخذك بشراكة لدخول مستويات عالية من الوعي الذاتي حيث تكتشف آفاق جديدة ترى من خلالها حلول ذاتية حقيقية.

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها مجلة سمارت قولز
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
احترام الكبير والعطف على الصغير منتدى تربية الأبناء مجلة سمارت قولز 0 510 10-12-2016 07:24 PM
كيفية تعزيز الثقة بالنفس منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 889 10-12-2016 06:18 PM
كيف انمي مهاراتي العقليه منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 518 10-07-2016 05:54 PM
كيف استمتع بالحياة منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 460 10-07-2016 05:43 PM
قصص في تطوير الذات منتدى تحليل الشخصية ودراسة أنماط البشر مجلة سمارت قولز 0 469 10-07-2016 05:24 PM


اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:49 PM.