تذكرنــي
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 




اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 02-20-2015, 11:37 PM
مجلة سمارت قولز مجلة سمارت قولز غير متواجد حالياً
عضو إيجابي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2015
المشاركات: 435
افتراضي الإستراتيجيات ـ تسلسل الاستراتيجية للدكتور وايت وودسمول





الإستراتيجيات ـ تسلسل الاستراتيجية للدكتور وايت وودسمول

الاستراتيجية عبارة عن تسلسل للأنظمة التمثيلية يقود إلى حصيلة معينة ونجد أن التجارب تعتمد على هذا الأسلوب ولكي يجيد الشخص هذا التسلسل فإنه يجب أن يربطه بعدة حصائل.يمكن تقسيم الاستراتيجية إلى خمسة أقسام وهذا ما يسمى بنموذج (TOTE) الذي ابتكره جورج ميلر، أوغين لانتر وكان بربيرام في العام 1960م في كتاب (Plans and the struchure of beharion)

وعناصر هذا النموذج هي:

الاختيار:

هو الخطوة الأولى في الاستراتيجية ويقوم على معيار القيمة وهذا المعيار قد يكون شيئاً يريده الشخص أو يريد تجنبه وقد يكون تجربة خارجية أو داخلية.

المرحلة العملية:

تشمل جميع المعلومات من العالم الداخلي أو الخارجي وفي هذه المرحلة يمكن إيجاد بدائل وخيارات كما يمكنه تقييمها.

الاختبار الثاني:

يقوم على مقارنة المعلومات والمقارنة أيضا بين الحالة الراهنة والحالة المرغوبة ويجب أن يكون الشيئين الذين تتم مقارنتهما مندرجان تحت نظام تمثيلي واحد.الخروج أو مرحلة اتخاذ القرار هي النتاج النهائي للمراحل أعلاه فإذا كانت الاستراتيجية جيدة وفقا لهذه المراحل فإن الشخص يصل إلى نقطة اتخاذ القرار وإذا لم تكن الاستراتيجية جيدة فإنه يعيد هذه المراحل مرة أخرى؟

استنباط الاستراتيجيات:

أن أول خطوة يجب القيام بها في استنباط الاستراتيجية هي أن تضع نفسك في حالة إيجابية مثلى ويجب أن تضع نفسك في هذه الحالة في أي موقف.وهذه نقطة هامة لأن الناس عندما لا يكونون في مثل هذه الحالة فإنهم يتساؤلون عن عدم تحقيقهم للنتائج التي يريدونها ولذلك يجب أن تكون مسئولاً عن حالتك وعن المحافظة عليها ويجب أن تكون لديك مراسي يمكنك استخدامها في المواقف المختلفة حتى تكون في حالة إيجابية وفي هذه الحالة تستطيع أن تحقق ما تريده.عندما تكون في فسيولوجية جيدة وفي حالة من التمكن، يجب أن تحدد حصيلتك التي تريدها ويجب أن يكون لديك دائماً هدف.

وبعد ذلك يجب أن تحقق الألفة مع الآخرين من خلال عمليتي المطابقة والمرآة وبعد ذلك تحدد خطتك لتحقيق ما تريده.
فإذا كنت تريد بعض الأسئلة الاستراتيجية من الشخص فإنك تقول (إنني أريد أن أطرح عليك بعض الأسئلة للحصول على بعض المعلومات حول كيفية اتخاذك لقراراتك (أو كيفية قيامك بعملك) بحيث يمكنني أن أتحدث معك بصورة أفضل) إذا طرحت أسئلة دون خطة معينة فإن الشخص الآخر لن يتجاوب معك فيها.يمكنك استنباط الاستراتيجيات ضمنياً ولكن من الأسهل أن يتم الاستنباط صراحة وفي مجال العمل يستحسن استنباطها ضمنياً. عند استنباطك للاستراتيجية يجب أن تنتبه جيداً لكل الدلائل التي تجدها أمامك مثل حركات العينين معه أعسر أم غير أعسر ونجد أن بعض الناس يستخدمون اليد اليسرى منذ طفولتهم ولكنهم تعلموا أيضا استخدام اليد اليمنى.يمكن معرفة ماذا كان الشخص أعسر أم لا بملاحظة حركات العينين وطرح أسئلة تساعد على ذلك.

أحيانا عندما تطرح أسئلة على الشخص فإنه قد لا تبدو عليه أي دلائل لحركات العينين وهذا نسبة لتوافر المعلومات لديه بحيث لا يحتاج إلى تذكر معلومات من ذهنه. وفي هذه الحالة يمكنك أن تطرح عليك أسئلة معقدة تجبره على التذكر. إن أفضل وقت لاستنباط الاستراتيجيات هو الحاضر لأنك في بعض الأحيان لا تكون بحاجة إلى جعل الشخص يسترجع الماضي ويفيد معايشة تجاربه الماضية.
ولكن عند الضرورة يمكنك اللجوء إلى التجارب الماضية بأن تسأله عن قرار اتخذه في الماضي. إنك عندما تطلب من الشخص الرجوع إلى الماضي فإنه قد يجد صعوبة في ذلك لأنه يختزن ذكرياته في ذهنه بصورة متكاملة وغير منفصلة عن بعضها البعض وعندما نطلب منه الرجوع إلى وقت أجد فيه ضرراً فإنه يسترجع كل التجارب المرتبطة بهذا القرار. وهناك أشخاص عندما تسألهم عن تجربة أو حدث في الماضي فإنهم يسترجعونه بسرعة.

ويجب أن تتأكد من اتحاده مع التجربة الماضية وأن تقوم بإرسائها بأن تقول له
(أريدك أن تسترجع تلك التجربة بكل حواسك وأن تشاهد نفسك فيها)إن الشخص قد يتذكر التجربة بطريقة اتحادية أو انفصالية.بعد أن يدخل الشخص في الحالة التي تريد من خلالها في استنباط استراتيجية، أطلب منه أن يصف تجربته وأطرح عليه أسئلة مثل ما الذي حدث بعد ذلك؟ وأجعله يتبع خطوات متسلسلة لتحصل على معلومات منه كما يجب أن تركز على إشارات الوصول العينية والنواحي الفسيولوجية الأخرى.ويجب أن تحدد وتعرف كل العناصر الأساسية لا ستراتيجية ويجب أن تركز على مرحلة الاختبار بوصفها أهم مرحلة من مراحل الاستراتيجية وتأكد من وصولك إلى مرحلة اتخاذ القرار.

ولا يجب أن تستنبط عدة استراتيجيات في آن واحد ويجب أن تعمل على استنباط الاستراتيجية وليس غرسها في ذهن الشخص. ويمكنك الاستعانة بالأمثلة المضادة وتأكد من رد الشخص على الأسئلة التي تطرحها عليه ويجب أن تدون أو تسجل على شريط كل ما تحصل عليه من معلومات ويجب أن تحصل على أكبر قدر من المعلومات حول النميطات وخطوات الاستراتيجية ويجب أن تعلم بأن كل الاستراتيجيات لها فائدتها وليس هناك استراتيجية غير صالحة.فإذا لم تصلح الاستراتيجية لا يجب تكرارها مدة أخرى بل يجب ابتكار استراتيجية أخرى أفضل منها.


مع تحيات مجلة سمارت قولز
:chuncky:
http://sg.nlpnote.com/?p=2715
رد مع اقتباس

اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الإستراتيجيات ـ النظام التمثيلي الحسي للدكتور وايت وودسمول مجلة سمارت قولز منتدى مهارات التفكير والتفكير الابداعي . 0 02-20-2015 11:29 PM
الإستراتيجيات ـ النظام التمثيلي السمعي الرقمي للدكتور وايت وودسمول مجلة سمارت قولز منتدى مهارات التفكير والتفكير الابداعي . 0 02-20-2015 11:18 PM
البرامج العقلية العليا للدكتور(وايت وودسمول) مجلة سمارت قولز منتدى التقنيات وتطبيقاتها وخبرات الممارسين لها. 0 02-10-2015 10:40 PM
القيم ـ مقومات التغيير للدكتور وايت وودسمول sayedjad منتدى هندسة النجاح NLP 2 06-23-2007 02:57 PM
البرامج العقلية العليا ـ برامج حجم المعلومات للدكتور وايت وودسمول () nlp master منتدى هندسة النجاح NLP 4 12-28-2006 01:13 PM


الساعة الآن 04:47 PM.