تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 



  منتديات البرمجة اللغوية العصبية > ::: القسم الاداري ::: > مجلة الموقع

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 04-03-2011, 07:58 PM
amyraa amyraa غير متواجد حالياً
عضو مميز

 
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 955
افتراضي تتمة الفرضيات و الشكر للأستاذة لميس

الفرضيات وهي مقدمة أساسية لدروسالاستراتيجيات في طريقة التفكير في البرمجة اللغوية العصبية ، لأن الـ nlp يقول أنالنجاح شيء يمكن صناعته وليس هو وليد الحظة أو الصدفة .
فليس هناك حظ وليس هناكصدفة , إنما هناك إستعداد وفرص وأسباب ومسببات
وتذكر دائماً أنه " ليس المهمما يحدث ... إنما المهم كيف أفسر وكيف أتعامل مع ما يحدث
نكمل ما بدانا به فى المحلة السابقة عن الفرضيات
الفرضية الرابعة : معنى اتصالك هو الاستجابة التي تحصل عليها:
( المدخلات تؤثر على المخرجات)
فالتواصل بين الناس يقوم على طرفين المرسل والمستقبل
المرسل : شخص ينقل الرسالة الى الطرف الاخر
المستقبل : شخص مستقبل الرسالة من الطرف الاخر
وهى عبارة عن معلومات لفظية وغير لفظية (بالأفعال ...تعابير الوجه ولغة الجسد )يريد ان يوصلها الشخص لشخص آخر كييتواصل معه.
المرسل هو المسؤول مسؤولية كاملة على انجاح التواصل من عدمه فالإنسان إذا وصل المعلومة التى يريدها فمسئوليته في عمليةالتواصل تكون قد انتهت. المتحدثون الذين يجيدون فن الحديث يدركون أن مسئوليتهم لاتنتهي بانتهائهم من الكلام.
فان عملية التواصل هى الطريقة التى يفسر بها المستمع حديثكوكيفية رده عليك هو المهم
فاذا كانت عملية ايصالك للشخص الاخر واضحة ومحددة ومسموعة ومفهومة لدى الطرف الاخر من خلال معرفة النتيجة الناجحة كانت عملية التواصل ناجحة . فيجب الاهتمام بما يسمعه من رد فعل الرسالة المرسلة فان لمتكن الإجابة هي ما يريد فان عليه أن يغير من طريقة التواصل حتى يحصل على الإستجابة التى يريدها.يقول المدرب احمد الرفاعى ((90%من مشاكلنا هى مشاكل في الاتصال بيننا فكلما حسنا نوعية الاتصال قللنا من مشاكلنا )) هناك أسباب كثيرة لسوء التفاهم في عملية التواصل.
الأول: ينشأ من أن الخبراتالمرتبطة بنفس الكلمات عند الطرفين قد تكون مختلفة. غالبا ما يعنيه شخص ما بكلمة مايكون مختلفا تماما عما يعنيه شخص آخر لنفس الكلمة بسبب اختلاف التركيب المكافىءللكلمة عند الطرفين.
الثاني : ينشأ بسبب الفشلفي إدراك أن نبرة صوت المتحدث وملامح الوجه تقدم معلومات كذلك, وأن المستمع قد يجيبعلى ذلك كما يجيب على الكلام بذاته. وكما يقول المثل السائد "أن الأفعال تتحدث بصوتأعلى من الكلمات" وفي البرمجة العصبية اللغوية فان الممارس يجب أن يتدرب على أنهحينما يكون الاثنان في تعارض فانه يجب أن يلتفت المرء إلىالأفعال. بمعنى اخر إذا أدليت ببلاغ وجاءت الاستجابة عليه بما لم تكن تنتظره جرب شيئا مختلفا إلى أن تحصل على الإجابة المرغوبة، بعبارة أخرى.. فإن إثارة اهتمام شخص والتقرب منه يجب أن يتناسبا مع نوع الاستجابة التي تنتظرها منه.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-03-2011, 08:04 PM
amyraa amyraa غير متواجد حالياً
عضو مميز

 
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 955
افتراضي

الفرضية الخامسة :العقل والجسم يؤثر كل منهما الآخر
العقل والجسم جزءان مننظام سبرناتى واحد يؤثر كل منهما على الآخر: لا يوجد عقل منفصل ولا جسم منفصل. العقل والجسم يعملان وكأنهما واحد ويؤثران في بعضهما بطريقة لا انفصال فيها. وأي شئيحدث في جزء من هذا النظام المتكامل أي الإنسان يؤثر في باقي أجــزاء النظام. وهذايعني أن الكيفية التي يفكر بها الإنسان تؤثر في كيفية إحساسه وأن حالة جسده تؤثر فيكيفية تفكيره. الإنسان وعاء يتم فيه الإدراك لما حوله, وتتم فيه عملية التفكيرالداخلي وعملية تحريك العواطف, والاستجابات الذهنية الجسدية ( الفسيولوجية,( والسلوك الخارجي. كلها تظهر معا أو في أوقات متباينة. وعمليا فان هذا معناه أنالإنسان يستطيع أن يغير طريقة تفكيرة إما بطريقة مباشرة بتغيير طريقة تفكيرة فعلاوإما بتغيير حالته الفسيولوجية أو الشعورية. وبالمثل يستطيع الإنسان أن يغيرالفسيولوجيا والمشاعر بتغيير الطريقة التي يفكر بها. ومن المناسب أن نذكر هنا أهميةالتخيل البصرى والترسيخ الذهنى لتحسين أداءنا
يصف (نورمان كزينز) كيف أنه تم شفاؤه من مرضه –بمعجزةمن مرض طويل أصابه بالوهن، وذلك عن طريق الضحك، فكان الضحك هو الأداة التي استخدمها (كزينز) في محاولة شعورية لإحياء رغبته في الحياة. وقد تمثل الجزء الأكبر من النظامالذي اتبعه للشفاء في قضاء قدر معقول من يومه غارقا في مشاهدة الأفلام والبرامجالتلفزيونية وقراءة الكتب التي تثير الضحك.ومن الواضح أن هذا غير التصوراتالداخلية المستمرة التي كان يصنعها، واستطاع الضحك أن يحدث تغييرات جذرية فيفسيولوجيته، وبالتالي غير الرسائل المرسلة إلى جهازه العصبي، والتي تحدد كيفيةاستجابته، وقد وجد أن ذلك استتبع حدوث تغييرات بدنية إيجابية فورية، فقد كان ينامأحسن من ذي قبل، وخفت آلامه وتحسنت حالته البدنية. وفي النهاية عوفي تماما من مرضه،على الرغم من أن أحد أطبائه في البداية قال: إن فرصة شفائه تماما تبلغ واحدا فيالخمسمائة.
واختتم (كزينز) قصته قائلا: لقد تعلمت ألا أقلل أبدا من قدرةعقل الإنسان والبدن على تجديد حياة الإنسان، حتى وإن بدت المستقبليات في غاية السوء، ولعل قوة الحياة هي أقل القوى التي نفهمها على الأرض
رد مع اقتباس

اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
تتمة تسجيلات الدكتور احمد عمارة القارئةالمتابعة المكتبه الصوتيه 0 02-27-2012 07:50 PM
الشكر الجزيل للأستاذة لميس على الرحلة التدريبية لبلاد النمسا الخيالية (الأمل) منتدى الترحيبات والتهاني 12 09-17-2011 09:54 PM
تحميل أمسية كيف نتخلص من الانتقاد الموجه لنا للأستاذة لميس درة الأكوان أكاديمية البرمجة اللغوية العصبية للتدريب عن بعد. 31 04-29-2011 10:34 AM
الباور بونت للأستاذة لميس رحلة الى النمسا dr.wahiba منتدى الحقائب التدريبية . 15 02-27-2010 03:57 AM


الساعة الآن 05:44 AM.