تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


عدد مرات النقر : 1,572
عدد  مرات الظهور : 5,446,311

عدد مرات النقر : 1,979
عدد  مرات الظهور : 5,446,285

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 5,446,269
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 5,446,253
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 5,446,242



الإهداءات

اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  
قديم 08-25-2004, 12:34 PM
الصورة الرمزية دمعة الم
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 90
إرسال رسالة عبر AIM إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر MSN إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دمعة الم
افتراضي (( يا ابنتي الذئاب لا تعرف الوفاء؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
فلا تغرنك- يا ابنتي- الصورة البشرية التي يتصور فيها الذئب وتلك الملابس التي يتسربل بداخلها، فلو كشف لك عن أنيابه لرأيت الدم الأحمر يترقرق فيها، أو عن أظفاره لرأيت تحتها مخالب حادة، أو عن قلبه لرأيت حجراً صلدا من أحجار الغرانيت لا يبض بقطرة من الرحمة، ولا تخلص إليه نسمة من العظة، فهم سباع مفترسة، وذئاب ضارية، فكم حفلوا من فتاة شقاء وآلاماً لا قبل لها ولا لمخلوق باحتماله، وكم قرحوا من كبد لأب لو عرضها في سوق الهموم والأحزان ما وجد من يبتاعها منه بدرهم، وكم سرقوا فرحة زوج في ليلة عرسه فطلق زوجته قبل أن يبني بها غير آسف ولا حزين. جاء رسول البريد بكتاب إلى زوج في ليلة بنائه على زوجته فإذا فيه الرسالة التالية: \"علمت أنك خطبت \"فلانة\" إلى أبيها وأنك عما قليل ستكون زوجها، ولعمري لقد كذبك نظرك وخدعك، من قال لك: إنك ستكون سعيداً بها، فإنها لن تكون لك بعد أن صارت لغيرك، ولا يخلص حبك إلى قلبها بعد أن امتلأ بحب عاشقها، فاعدل عن رأيك فيها، وانفض يدك منها، وإن أردت أن تعرف من هو ذلك العاشق وتتحقق صدق خبري وإخلاصي إليك في نصيحتي، فانظر إلى الصورة المرسلة مع هذا الكتاب \". التوقيع وقصص الذئاب أكثر من أن يحصيها العد، ولكن اللبيب بالإشارة يفهم، وقلما تتزوج فتاة ذات صلات فاسدة مع رجل إلا وردت عليها ليلة البناء بها أو صبيحتها كتب الوشاية بها والسعاية من الأشخاص الذين أحبتهم وأخلصت إليهم، فينتهي أمرها في حياتها الجديدة إلى الشقاء والعار، وليس هناك فتاة

إلا بدأت حياتها بحب وغرام استطاعت أن تتمتع بالحب في زواج سعيد شريف جزاء وفاقاً ولا يظلم ربك أحدا.

والآن آن لك- يا ابنتي- أن تفرقي بقوة بين من يريدك مستترة فتعزى، وممتنعة فتطلبي، وبين من يريدك معروضة فتهوني، وكل معروض مهان، قد آن لك أن تتشبثي بحجابك وسترك وعفافك وطهرك امتثالاً لقول ربك عز وجل: ((يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )) الأحزاب :59. لا تسمعي للناعقين، الذين يغمزون ويلمزون، فمازالوا بأختك في أماكن أخر حتى نزعوا عنها حجابها، فهل رضوا بهذا ؟ لا، نزلوا إلى ثوبها، حتى قصرت من هنا أصبعاً ومن هناك أصبعاً، إلى أن ألقوا بها على شاطئ البحر عارية تماماً من كل شيء، إلا الشيء الذي يقبح مرآه، ويجمل ستره، ثم تركوها تمشي في الشارع، كاسية عارية، مائلة مميلة، لا يكلف أحدهم نيل إحداهن (من هذا الكائن المشوه) إلا أن يشير بيده، فتترامى عليه، لا يحجزها دين، ولا يمنعها عرف، ولا يمسكها حياء، قد هانت حتى صار عرضها يبذل في ملء بطنها وستر جسدها، ويل لها من النار، أين هي من حديث النبي صلى الله عليه وسلم: \"صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وأن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا\" رواه مسلم

ولكن القوم خدعوها قالوا لها: هذه هي الحضارة والمدنية، فصدقتهم، وكذبوا والله، أيكون الطهر عيباً، والعفاف عارا، والخير شرا، والنور ظلاما ؟ وما لنا وللغرب، ليذهب الغرب بنسائه إلى الجحيم، أما كفانا تفكيراً برؤوس غيرنا، أما كفانا نظراً بعيون عدونا، أما كفانا تقليداً كتقليد القردة، ليصنع بنات الغرب ما شئن وشاء لهن رجالهن، فما لنا ولهم، وتكوني أنت - يا ابنتي- كما نريد نحن ويريد لك الله.
فليس في الدنيا أكرم منك وأطهر، ما تمسكت بدينك، وحافظت على حجابك، وتخلقت بأخلاقك الحسنة، فمن نساء الغرب من تحارش الرجال صناعاتهم الثقيلة، إنها ممتهنة في عقر دارها، تربح المال من لديها جمال، فإن ذهب جمالها رموها كما ترمى ليمونة امتص ماؤها لكننا قلدناهم، تركنا الحسن، وأخذنا القبيح، من تمثيل، وغناء ؟، وفن، ورقص ، كأننا ما خلقنا إلا للغناء والطرب والفن والرقص.

ولابد من شكوى إلى ذي مروءة *** يواسيك أو يسليك أو يتوجع

وأخيراً: أهمس إليك- يا ابنتي- بكلمة لابد منها بعد أن خبرت الذئب وفعاله، أقول لك:

أنت الآن صبية جميلة، وأنت إلى الخامسة والعشرين تطلبين وبعد ذلك تطلبين فإن طرق داركم من ترضين دينه وخلقه، فلا تترددي في قبوله ولا تتمنعي ولا تسوفي، فإن الجمال والصبا لا يدومان، فإما المرض، وإما القبر، نعم القبر الذي لابد لكل حي منه، القبر، يا ابنتي الذي يفد إليه كل يوم وفود البشر محمولين على أيدي آبائهم وأمهاتهم وأحبابهم، ليقدموهم بأنفسهم هدايا ثمينة إلى الدود، تم يخلون بينهم وبينه يأكل لحومهم ويمتص دماءهم ويتخذ من أحداق عيونهم، ومباسم ثغورهم مراتع يرتع فيها كما يشاء بلا رقبى ولا حذر من حيث لا يملك مالك، عن نفسه دفعا، ولا يعرف إلى النجاة سبيلا، نعم يا ابنتي.

هو الموت ما منه مـلاذ ومهـرب *** إذا حط ذا عن نعشه ذاك يركب
نـؤمل آمـالاً ونـرجو نتـاجها *** لعـل الردي فيما نرجيه أقرب
ونبني القصور المشمخرات في الفضا *** وفي علـمنا أنا نمـوت وتخرب

الموت- يا ابنتي- يقتحمك بلا موعد ويدخل بلا استئذان: (( وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ))لقمان: 34

فرب فتاة كانت فتنة القلب وبهجة النظر، تفيض بالجمال وتنثر السحر والفتون، جاءت عليها لحظة، فإذا هي قد آلت إلى النتن والبلى، ورتع الدود في هذا الجسد البض، وأكل ذلك الثغر الجميل، فهل تظنينه عنك ببعيد؟

لبست ثياب السقم في صغر وقد ** ذاقت شـراب الموت وهو مرير
جاء الطبيب ضحى وبشر بالشفا ** إن الطبـيب بـطبـه مغـرور
وصف التجرع وهو يـزعم أنه ** بالبرء من كـل السـقام بشير
فتنفسـت للحـزن قائـلة له ** عجل ببرئي حيث أنـت خبير
وارحم شبابي إن والدتي غـدت ** ثكلى يشير لهـا الجوى وتشير
لما رأت يأس الطبيب وعـجزه ** قالت ودمـع المقـلتين غزير
أماه قـد كـل الطبيب وفاتني ** ممـا أؤمـل في الحياة نصير
أمـاه قد عز اللقـاء وفي غـد **سترين نعشي كالعروس يسير
وسينتهي المسعى إلى اللحد الذي ** هـو منزلي وله الجموع تصير
قولي لرب اللحـد رفقـا بابنتي ** جاءت عـروساً ساقها التقدير
وتجلدي بـإزاء لحـدي بـرهة ** فتـراك روح راعـها المقدور
أمـاه قـد سلفـت لنـا أمنية ** يا حسـنها لو سـاقها التيسير
كانت كأحلام مضت وتخلفت ** مذ بان يوم البين وهـو عسير
جرت مصائب فرقتي لك بعد ذا ** لبس السـواد ونفـذ المسطور
أمـاه لا تنسـي بحـق بنـوتي ** قبـري لئـلا يحـزن المقبور

وهاكي جواب الأم:

بنتاه يا كبدي ولـوعة مهـجتي **قد زال صفـو شـأنه التكدير
لا توصي ثكلي قد أذاب فؤادها ** حزن عليك وحسـرة وزفيـر
وبقبـلتي ثغـراً تقـضي نحـبه ** فحرمت طيب شذاه وهو عطير
والله لا أسلو التـلاوة والـدعا ** ما غردت فوق الغصون طيور
كلا ولا أنسى زفـير تـوجعي ** والقـد منك لدي الثرى مدثور
إني ألفت الحـزن حـتى أنني ** لـو غاب عني ساءني التأخير
قد كنت لا أرضى التباعد برهة ** كيف التصـبر والبعاد دهـور
أبكيـك حتى نلتقي في جنـة ** برياض خـلد زينـتها الحـور

فبادري يا ابنتي بالتوبة وامتثلي لأوامر الله عز وجل وغضي البصر عن النظر المحرم طاعة لقول ربك عز وجل: (( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاء بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاء ولا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )) : النور: 31

فللسان زنا، وللبصر زنا، واستمعي إلى قول نبيك صلى الله عليه وسلم وهو يقول: \"إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة، فزنا العين النظر، وزنا اللسان النطق، والنفس تتمنى وتشتهي، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه \" أخرجه البخاري .

وقد رأى عليه الصلاة والسلام عذاب أهل الزنا عياذاً بالله فقال: \"فانطلقنا إلى ثقب مثل التنور أعلاه ضيق وأسفله واسع، يتوقد تحته نار، فإذا اقترب ارتفعوا حتى كاد أن يخرجوا، فإذا خمدت رجعوا، فيها رجال ونساء عراة، فقلت: من هذا؟ قالا: انطلق \" فلما أخبراه قالا: \"... والذي رأيته في الثقب هم الزناة\" أخرجه البخاري برقم

فالبدار البدار يا ابنتي وباب التوبة مازال مفتوحا و\"إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل.. \" أخرجه مسلم

ويقول سبحانه: (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )) الزمر: 153.

لبيك يا رب، فعجلي- يا ابنتي- ولا تسوفي فلا تساوي هذه اللذة بتلك الآلام ولا تشتري هذه البداية بتلك النهاية.

فسمو هذا الدين وشرفه أنه يبني النفس الإنسانية ويربيها على قاعدة ( (قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا (9) وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا (10) )الشمس : 10،9 .

وأن مبدأ الثواب والعقاب فيه مرتكز على قاعدة: ((فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ (7) وَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ (8) )) الزلزلة: 7، 8،.

هذه نصيحتي لك- يا بنيتي-، نصيحة من يحب لك الخير، ويتمنى لك الرفعة، ففكري فيها، وضعيها نصب عينيك، واحملي عقلك دائماً في رأسك، لا تنسيه أبداً، لا تنسيه في قصة غرام، أو ديوان غزل، أو بين صفحات مجلة، أو عبر حرارة الهاتف، أو أمام شاشة التلفاز، أو عند نظرات ذئب جائع أو بين معسول حديثه ، ضعي عفتك وكرامتك وشرف أهلك بين عينيك، تعرفين جيداً كيف تردين أي شيطان، فإن أفسق الرجال وأجرأهم على الشر، يخنس ويبلس ويتوارى إن رأى أمامه فتاة متسترة، مرفوعة الهامة، ثابتة النظر، تمشي بجد وقوة وحزم، لا تلتفت تلفت الخائف ولا تضطرب اضطراب الخجل، حينئذ يطرح الذئب عن جلده فروة السباع، وينزل من على الجدار، تائباً مستغفراً ليطرق الباب في الحلال، رجلاً وسط أهله وعشيرته، بل ويستشفع بأهل الخير والصلاح ليشفعوا له عند أبيك، كي يمدحوه بالدين والخلق، فكفى بالدين والخلق مدحاً أنه ينسب إليهما كل أحد، وكفى بالرذيلة والخديعة مذمة أن يتبرأ منهما كل أحد.

هنالك تزفين وسط قبلات الأهل، ودموع الأم، وحنان الأب، مرفوعة هامتك، عزيز جانبك، إلى بيت الشرف والكرامة... يا صانعة الرجال
تقبلوا تحيات اختكم العراقية
دمعة الم

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها دمعة الم
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
توصيات هامة لإحياء ليالي القدر.. والإفادة منها منتدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في الإسلام دمعة الم 0 335 07-07-2015 01:06 PM
ليلة القدر وشانها العظيم عند الله تعالى منتدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في الإسلام ياسر أبو عبدو 2 683 07-06-2015 03:26 PM
عفوا -- عدل مسارك قبل سقوطك وانهيارك منتدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في الإسلام دمعة الم 0 261 01-03-2012 11:58 AM
لا استطيع تغيير ايميلي من لوحة تحكمي منتدى الشكاوي دمعة الم 4 376 11-28-2011 01:55 PM
(( يا ابنتي الذئاب لا تعرف الوفاء؟؟ منتدى المشاركات العامة دمعة الم 4 1121 08-25-2004 12:34 PM

  #2 (permalink)  
قديم 08-25-2004, 02:24 PM
الصورة الرمزية عـوض
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
المشاركات: 64
افتراضي

الله يحفظ الجميع
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 08-25-2004, 02:33 PM
الصورة الرمزية دمعة الم
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 90
إرسال رسالة عبر AIM إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر MSN إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دمعة الم
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم عوض حياك الله وبارك فيك
شكرا على ممرورك على الموضيع والتعقيب عليه
تقبل تحيات اختك العراقية
دمعة الم
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 08-25-2004, 05:54 PM
الصورة الرمزية وحيد
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 1,826
افتراضي


أختي دمعة الم

جزاك الله خير

شكراً لك
رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 08-25-2004, 07:16 PM
الصورة الرمزية دمعة الم
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 90
إرسال رسالة عبر AIM إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر MSN إلى دمعة الم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى دمعة الم
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي ومشرفنا الكريم وحيد حياك الله وبارك فيك
شكرا على مرورك على الموضوع والتعقيب عليه
تقبل تحيات اختك العراقية
دمعة الم
رد مع اقتباس

اضافة رد

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الذوات السبع عبدالله .. منتدى هندسة النجاح NLP 3 01-31-2011 02:03 AM
ابنتي عصبيه .. ولا تعرف كيف تتعامل مع الاخرين عطور عيادة العلاقات الأسرية 5 11-29-2010 03:39 PM


الساعة الآن 10:03 AM.