تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 


عدد مرات النقر : 2,239
عدد  مرات الظهور : 8,742,735

عدد مرات النقر : 2,823
عدد  مرات الظهور : 8,742,709

عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,742,693
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,742,677
عدد مرات النقر : 0
عدد  مرات الظهور : 8,742,666



الإهداءات

اضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1 (permalink)  
قديم 01-14-2010, 08:37 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي << من ثمار المعتقدات النبويه>>

بسم الله الرحمن الرحيم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





المعتقدات النبوية للنجاح




{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً}




المقــــــــــــــــــــــــــدمة :



ما أجمل أن نتكلم عن النبى صلى الله عليه وسلم ، ونلتمس الحلول لمشاكلنا من سيرته



العطره ، فلقد ترك لنا سيرة حياة ، لكل كبيرة وصغيرة من امور حياتنا



وعندما نسعى للنجاح والسعادة فى الحياة ، نبحث عن القدوة والنموذج الذى حقق اكبر



نجاح على مر التاريخ ، وصناعة أمة ملأت العالم شرقا وغربا حضارة



ولما كانت للمعتقدات أهمية فى تحديد نوعية الحياة التى نعيشها ، احببت ان ابحث



عن المعتقدات التى كان يؤمن بها النبى صلى الله عليه وسلم ، وكان يوجهه لنا



وسوف نتجول فى البستان النبوى



نقتطف من ثماره اهم المعتقدات التى تشكل حياتنا بشكل ايجابى



لنراها فى عيون التنمية البشرية


لندرك أن النبى صلى الله عليه وسلم ترك لنا ما هو صلاح لدنيانا
واخرانا



فكونوا معنا



فى رحلة فى البستان النبوى



من امتع الرحلات

رد مع اقتباس

اخر 5 مواضيع التي كتبها السيد الشاذلى
المواضيع المنتدى اخر مشاركة عدد الردود عدد المشاهدات تاريخ اخر مشاركة
محبة الله تعالى دواء لكل داء ( السيد الشاذلى ) منتدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في الإسلام السيد الشاذلى 2 1064 04-20-2015 08:03 PM
عيش مشاعرك استشارات في الامتياز البشري السيد الشاذلى 5 1108 03-18-2012 06:28 AM
مصر بلد الأمان المنتدى العام sara7 14 982 01-30-2011 07:13 AM
تسجيل صوتى فن العلاقات المكتبه الصوتيه atefdesouky2000 8 2013 08-04-2010 03:28 PM
دورة الثقة بالنفس المكتبه الصوتيه محمد تركاوي 47 7080 08-03-2010 07:15 AM

  #2 (permalink)  
قديم 01-14-2010, 08:42 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي



أولاً : ما هى المعتقدات ؟؟؟؟

" إن العقل قادر على أن يصنع من الجحيم نعيماً ، ويصنع من النعيم جحيماً "

جون مولتون

إن العالم الذى نحيا فيه هو العالم الذى نختار بأنفسنا الحياة فيه ،

سواء كان هذا الأختيار شعورياً أو لا شعورياً .


وتعد معتقداتنا مداخل تنظيمية متسقة نحو الإدراك ،

وهى تمثل اختياراتنا الأساسية بالنسبة لكيفية إدراكنا لحياتنا ،

ومن ثم كيف نحيا هذه الحياة ؟

وهى تمثل كيفية تشغيل وإغلاق المرء لمخه ؟

لذا فإن الخطوة الأولى على طريق التفوق هى إيجاد المعتقدات التى ترشدنا إلى تحقيق النتائج التى نرجوها .

فالمعتقدات هى المرشحات المعدة مسبقاً والمنظمة لرؤيتنا للعالم من حولنا ،
وهى اشبه بقائد للمخ ،


فعندما نؤمن بصورة ملائمة بصحة شئ ، فإن ذلك بمثابة إشارة إلى

المخ تخبره بكيفية تمثيل ما يحدث .

وقد كان النبى صلى الله وعليه وسلم اعظم من اسس معتقدات ايجابية لصحابته ولأمته ،

فبوجود تلك المعتقدات فى حياتك تمتلك مولد التفوق والنجاح فى الحياة وتؤسس قناعات ايجابيه للنجاح




معظمنا يشكل اعتقاداته بشكل عشوائى ،


فنحن نتشرب الأمور خيرها وشرها من العالم المحيط بنا ،

ولكن لابد ان تدرك انك لست ريشة فى مهب الرياح ،

ويمكنك التحكم فى معتقداتك وفى الطرق التى تحاكى بها الأخرين ،

وفى توجيه حياتك عن وعى

والأن أذا سألتك :

ما هو مصدر معتقداتك الشخصية ؟؟

هل مصدرها رجل الشارع العادى ؟

أم التلفاز ؟

أم هل مصدرها الوالدين ؟؟

ام مدرسك ؟؟

او رئيسك فى العمل ؟


إن أردت أن تنجح فمن الحكمة أن تختار معتقداتك بعناية

بدلا من المشى هنا وهناك كقطعة ورق عصفت بها الرياح والإيمان بأى معتقد يصادفك

ومن المهم أن ندرك أنه كلما أطلقنا العنان لقدراتنا الكامنة كلما حصلنا على النتائج ،

وهى جميعا أجزاء من عملية نشطة تبدأ بالأعتقاد .

فواقعك هو الواقع الذى تختاره أنت ،

فإن كان لديك تمثيل داخلى أو أعتقاد إيجابى ،

فسبب ذلك يرجع إلى خلقك لهذين الأمرين

أما أذا كان لديك تمثيل داخلى أو اعتقاد سلبى ،


فيرجع لك أيضاً


المصدر كتب انتونى روبنز
رد مع اقتباس
  #3 (permalink)  
قديم 01-14-2010, 08:46 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي

الأعتقاد الأول





كل امور المؤمن خير



*****************





عن صهيب رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم





عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ،





وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛





إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ،





وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له .




رواه مسلم





وهو من اهم المعتقدات على الاطلاق راحة للنفوس ،




وطمأنينة للقلب ،



دواء لكل اخفاقات الماضى ،




تفاؤل لأمور المستقبل ،



ولمواجهة تحديات الحاضر



فعندما تؤمن بأن كل امورك هى خير لك ،



وتسلم الأمور كلها لله ،



فتكون بذلك وصلت لسر السعادة الحقيقة فى تقبل امورك




وهو علاج للأحساس بالذنب والتردد



يقول تعالى:



(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ)



[البقرة: 216]



هذه الآية تمثل سبقاً علمياً في علم البرمجة

اللغوية العصبية، لأنها بمجرد أن نطبقها سوف

تحدث تأثيراً عجيباً إيجابياً ينعكس على حياتنا

النفسية بشكل كامل،




فكل شئ يحدث له علة وغرض ، وهذا الشئ مفيد لنا



أننا نجد أن كل الناجحين لديهم مقدرة عجيبة على التركيز على ما



هو ممكن فى أحد المواقف ، والتركيز على النتائج الإيجابية التى



يمكن أن يحصل عليها من هذه المواقف



فهؤلاء الرجال يفكرون بالنظر الى الإمكانيات دون النظر الى



مقدار ما ترسب فى نفوسهم من سلبيات بيئتهم ، وهم يظنون أن



كل شئ يحدث لعلة ، وهذا الشئ مفيد لهم




وهم يعتقدون أن كل محنة تحمل فى طياتها بذرة منفعة تضاهى



هذه المحنة أو تفوقها




أن لهذا الحديث دور مهم فى حياتى ،،


فبه اسامح الماضى فكل ما مر فيه هو اكيد خير



وبه اعيش حاضرى واواجه حياتى ، فأمورى كلها خير



وبه أتطلع الى المستقبل بلا خوف او قلق فما سيحدث بالتأكيد هو


خير


أننى اعجب لمن يحفظ هذا الحديث ثم هو يشتكى من ألام الماضى



، او يتألم من حاضره وواقعه ،



أو يقلق من مستقبله



والقاعدة المساندة لهذا الحديث



أنت مسئول عن الاسباب لا النتائج :::



بمعنى أنت تأخذ بالاسباب ،، وتتقنها ،، وتؤدى ما عليك



لكن النتائج مهما كانت فأنا متقبلها ،،



لمبدأ الحديث كل امورنا خير



طالب اجتهد وذاكر وسهر الليالى



اخذ بالاسباب ،



فلا داعى لقلق الامتحانات ورعبها ،،



فيجب تقبل النتائج كما هى



وأذا لم ترضى بالنتائج فلا تيأس ،، ولا تكتئب ،، ولا تحزن



أعد حساباتك من جديد ،، وعدل الاسباب ،، وانظر فيها



وحاول من جديد ،، مع الاعتقاد بخيرية ما حدث



( اعتقد لا رهبة من امتحان او مقابلة باعتقادك بهذا الحديث )



ابحث عن بذرة المنفعة فى نتائجك



انظر لكل محنة على انها منحة


خذ من وقتك دقيقة لتفكر فى معتقداتك ثانية :::


هل تتوقع –بشكل عام – أن تحقق الأمور نجاحاً كبيراً أم نجاحاً ضئيلاً ؟؟



هل تتوقع أن تنجح أقصى جهودك ، أم أنك تتوقع أنها ستواجه العقبات ؟؟



وهل ترى احتمالات النجاح فى احد المواقف أم ترى العقبات؟؟
رد مع اقتباس
  #4 (permalink)  
قديم 01-16-2010, 11:43 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي

المعتقد الثانى



تفاءلوا خيراً تجدوه



عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال :
قال النبي - صلى الله عليه وسلم - :
يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ،
وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خير منهم ،
وإن تقرب إلي بشبر تقربت إليه ذراعا ، وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة
) .


رواه البخاري و مسلم



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :


” إن الله تعالى يقول :

أنا عند ظن عبدي بي إن خيراً فخير ، وأن شراً فشر ” .

صححه الألباني.



إن قانون المتفائلين هو:


حسن الظن بالله رب العالمين,

فمن أحسن ظنه بربه نال أعلى درجات التفاؤل,

ووفقه الله لكل خير,

فمن أحسن ظنه بربه أحسن توكله عليه,

وآمن بقضائه وقدره,

وحقق التوحيد

وأحسّ بحلاوة الإيمان وأُلهمه الحكمة .



يتحدد أسلوب تفكيرك وشعورك وسلوكك بالكيفية التي تفسر بها خبراتك لنفسك.


وعندما تعود نفسك على البحث عن الخير في كل موقف،

فإنك تكتسب بذلك اتجاها ذهنيا إيجابيا

وتتحول في نهاية المطاف إلى شخص تتعذر هزيمته.




كن أكثر تفاؤلا مما أنت عليه،


فالمتفائل يجذب إليه محبة الآخرين..


والمتشائم يطردها عن نفسه..


ي
قول الحليمي:

كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه الفأل،
لأن التشاؤم سوء ظن بالله تعالى،



والتفاؤل حسن ظن به ،

والمؤمن مأمور بحسن الظن بالله تعالى على كل حال..


فعن معاوية بن الحكم رضي الله عنه قال:

قلت يا رسول الله، منا رجال يتطيرون .

فقال: ذلك شيء يجدونه في صدورهم، فلا يصدّنهم..

رواه مسلم..

وقال النووي:

معناه أن الطيرة شيء تجدونه في نفوسكم

ولا عتب عليكم في ذلك،

ولكن لا تمتنعوا بسببه من التصرف في أموركم


وهذا علاج مهم لمن يعانون من القلق والرهبه



التفاؤل والأمل هما الشمعة التى تنير لنا الغد


يحمل الغد للكثير من الناس الخوف والقلق


وهؤلاء


إما أنهم لم يستعدوا لاحداث المستقبل


او انهم يفتقدوا الثقة بالله


أما غير ذلك فهم الناجحون






رد مع اقتباس
  #5 (permalink)  
قديم 01-17-2010, 07:36 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

انما العلم بالتعلم

قال صلى الله عليه وسلم

"من يرد الله به خيراً يفقهه وإنما العلم بالتعلم".

رواه البخاري تعليقا في باب:

العلم قبل القول والعمل من كتاب العلم

إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم، من يتحر الخير يُعْطَهُ، ومن يتوقَّ الشرَّ يوقه


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ يَقُولُ

"مَنْ يَتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللَّهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ وَمَا أَجِدُ لَكُمْ رِزْقًا أَوْسَعَ مِنْ الصَّبْرِ".

مسند احمد 10669 ------------

عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ إِنَّ نَاسًا مِنْ الْأَنْصَارِ سَأَلُوا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَعْطَاهُمْ ثُمَّ سَأَلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ ثُمَّ

سَأَلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ حَتَّى نَفِدَ مَا عِنْدَهُ

فَقَالَ مَا يَكُونُ عِنْدِي مِنْ خَيْرٍ فَلَنْ أَدَّخِرَهُ عَنْكُمْ وَمَنْ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ وَمَنْ يَتَصَبَّرْ يُصَبِّرْهُ اللَّهُ وَمَا أُعْطِيَ أَحَدٌ

عَطَاءً خَيْرًا وَأَوْسَعَ مِنْ الصَّبْرِ.


صحيح البخاري 1376.




كثيرا ما نسمع الصوت الداخلى لنا وهو يقول لن تستطيع عندما نريد الإقبال على تعلم شئ جديد ،

او تغيير عادة او اكتساب سلوك

وهذه القناعة تؤسس لدينا الدافع القوى للإقبال على التعلم واكتساب المهارات

كما لها من الفؤاد فى إدارة عاداتنا وسلوكنا

فما يعتقده الكثير أن ليس فى الإمكان احسن ما كان

وأن الطبع يغلب التطبع



كيف ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول :

" ومن يتصبر يصبره الله "


فهذا الحديث النبوى هو اكبر قاعدة و دليل على أمكانية تعلم صفه جديدة

والقدرة على اكتساب العادات الايجابية

فكل من يشعر بعدم القدرة والاستطاعة هو ليس مدرك لهذا العملاق النائم بداخله

فأنت المكرم عن سائر المخلوقات

خليفة الله فى ارضه

وتحمل نفس سواها الله

وخلقك الله فقدرك فى احسن صورة ركبك

فتعالى ان يكون هذا البنيان ضعيف

او غير قادر على اداء رسالته

كل ما هنالك أننا لا ندرك من يكون هذا الانسان

ولذلك كانت دعوة الجليل

" وفى أنفسكم أفلا تبصرون "

أن الشعور بعد القدرة أو الضعف أو البلادة فى التفكير وضعف فى الذاكرة

هى معتقداتك انت

والانسان على حسب ما يؤمن به

يقول هنرى فورد

" أذا كنت تعتقد انك قادر على فعل شئ

أو كنت تعتقد انك غير قادر على فعل شئ

فأنت على صواب فى كلتا الحالتين




والأن :::


فكر فى شئ كنت تريد ان تتعلمه

فكر فى عادة تحب اكتسابها

فكر فى سلوك سلبى تريد ان تتخلص منه

وضع امامك الحديث

وخذ قرارك بأنك ستتعلم

وكلك قناعة بأنك تستطيع

فعندما تؤمن بقدراتك وبطاقاتك ، فأن عقلك سيدهشك بأمكاناته


من الأن


تذكر أنما العلم بالتعلم


هى شعارك فى الحياة

رد مع اقتباس
  #6 (permalink)  
قديم 01-17-2010, 04:00 PM
الصورة الرمزية جبل مايهزه ريح
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المشاركات: 2,894
إرسال رسالة عبر MSN إلى جبل مايهزه ريح إرسال رسالة عبر Yahoo إلى جبل مايهزه ريح
افتراضي

بارك الله فيك أخوي الغالي والله استمتعت بكل كلمة نقلتها لنا ,, لا حرمنا الله من مشاركاتك ,,
رد مع اقتباس
  #7 (permalink)  
قديم 01-17-2010, 06:22 PM
الصورة الرمزية johari1
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 2,186
افتراضي

ماشاء الله لاقوه الا بالله
رائع جدا
جعله الله في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #8 (permalink)  
قديم 01-19-2010, 11:17 AM
الصورة الرمزية زبيدة36
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 1,004
افتراضي

بارك الله فيك اخي علي الطرح القيم والمفيد
رد مع اقتباس
  #9 (permalink)  
قديم 01-19-2010, 11:36 AM
الصورة الرمزية السيد الشاذلى
عضو قيادي
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 590
إرسال رسالة عبر MSN إلى السيد الشاذلى
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شاكر لمرور حضراتكم

مع تمنياتى لكم بالإستفادة
رد مع اقتباس
  #10 (permalink)  
قديم 11-10-2010, 10:43 PM
الصورة الرمزية mina3
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
افتراضي

:icon_smile:بااااااااااااااااااااااااااااار ك الله فيك بالفعل موووضووع اكثر من رائع متابعة معاك بس هل في تكملة ام الموضوع توقف اتمنى يتكمل لا ني استفدت منوا كثير الحمد لله و ربنا يجعلوا في ميزان حسناتك:grindance:
رد مع اقتباس

اضافة رد

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
المعتقدات (#1) -2 ViRuS منتدى هندسة النجاح NLP 5 05-13-2010 10:03 AM
المعتقدات (#1) ViRuS منتدى هندسة النجاح NLP 2 05-13-2010 12:58 AM
هل ستأكل ثمار الليمون- تنمية بشرية دكتور تامر منتدى الكتاب والمكتبة الصوتية والمرئية 3 03-02-2010 06:02 PM
المعتقدات -1- ViRuS منتدى الكتاب والمكتبة الصوتية والمرئية 9 06-03-2005 06:15 AM


الساعة الآن 07:55 PM.