تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 




اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 05-12-2004, 10:02 AM
يوسف.. يوسف.. غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 23
افتراضي ابن القيم...وكيف ذلك؟ نموذج مرسيدس بنظرة أخرى عميقة..

بسم الله الرحمن الرحيم.
حياكم الله ياإخواني.
وأحببت أن أشارككم بهذا الموضوع الذي كنت قد كتبته خلال دورة الدبلوم للمدرب فايز الشهري.
وهو في الحقيقة ليس من انشائي إنما هو من كلام المدرب حيث كان يتحدث عن نموذج مرسيدس.ثم استطرد في هذا الكلام التالي والمؤثر حقيقة.

( وفي الحقيقة أنني كثيرا ماأقف مع ابن القيم رحمه الله وقفات ووقفات عديدة من خلال مؤلفاته وكتبه القيمة والقيمة والقيمة ..رحمك الله ياابن القيم.
لنعود لكلام ابن القيم رحمه الله( ولاحظوا أني لست اعلق على كلام ذكر الله عز وجل في كتابه أو حتى رسوله صلى الله عليه وسلم)ــ

"دافع الخطرةَ(أي الفكرة) فإن لم تفعل صارت شهوة(هل يصاحب الشهوة مشاعر بضرور افراغها.نعم أليس كذلك؟)
فحاربها فإن لم تفعل صارت عزيمة( حديث نفس يصاحبه مشاعر قوية بضرورة
العزم على القيام بها)ـ
وهمة فإن لم تدافعها صارت فعلاً(وبكل وضوح أي سلوك) فإن لم تتداركه بضده( ونحن نعلم ك..إن إل برين،أنه حتى نقوم بمساندة للمستفيد في إزالة شعور أو سلوك أو فكر سلبي فمن
الأفضل والأنجع والأنجح إنشاء الله أن نزيله بشعور أو فكر أو سلوك إيجابي معاكس لذلك الشعور أو الفكر أو السلوك الغير إيجابي) صار عادة فيصعب عليك الانتقال عنها، واعلم أنَّ مبدأ كل علم اختياري هو الخواطر والأفكار فإنها توجب التصورات، والتصورات تدعو إلى الإرادات، والإرادات
تقتضي وقوع الفعل وكثرة تكراره تعطي العادة فصلاح هذه المراتب بصلاح الخواطر والأفكار
وفسادها بفسادها، واعلم أنَّ الخطرات والوساوس تؤدي متعلقاتها إلى الفكر فيؤديها إلى التذكر؛ فيأخذها التذكر فيؤديها إلى الإرادة فتؤديها إلى الجوارح والعمل فتستحكم فتصير عادة(والنظرية الجشتالتية تقول بأن المشاعر السلبية تتراكم فوق بعضها البعض، وعند
إزالتنا لأول شعور سلبي نتج عنه التضخم في وجود مشاعر سلبية أخرى متلاحقة ومتراكمة فوقه ،فإن باقي المشاعر ستزول وتنهار كما تنهار البناية الضخمة عندما نزيل أحد أعمدتها التي تكون منه المبنى) فرَدُّها من مبادئها(أي قبل أن تستفحل وتكبر في حجمها وفي أثرها أيسر لأنها في مرحلة تراكم جشتالتية بسيطة وصغيرة فهو حينئذ أسهل) أسهل من قطعها بعد قوتها وتمامها"

رحمك الله ياابن القيم.ــ
أرأيتم ياأحباب ماأجمل ديننا ..والله إنه لجميل والله إنه لبديع..والله إنه لهو الدواء لكل داء.
وإن كان البعض يجد تحرجا في استخدام ماتوصل إليه الغرب من علوم ومنها البرمجة العصبية اللغوية كمفاتيح لسبر أعماق تراثنا الإسلامي المجيد. فأقول واستهدي بالله العظيم( بعد أن اخذ نفسا عميقا عميقا):
إننا ياأحباب حتى نكون على خط إقامة مشروعنا الحضاري الإسلامي ، لابد لنا من أمرين هامين :ــ
1-غربلة المنقول من التراث
2-غربلة المنقول من الحضارة الحديثة
نقول: يجب أن تغربل التقاليد الشائعة بيننا غربلة شديدة، حتى لايبقى منها إلا ماكانت له بالشريعة صلة، وعلى قدر قوة هذه الصلة وضعفها يكون استمساكنا بهذه التقاليد أو إهمالنا لها..مثال للتوضيح فقط(حتى ننجح في وجود أيدي عاملة ومصنعة لا بد أن نجهز على التقاليد التي تعارض ذلك،فربما كره الشخص أن يخرج من تحت الة وهو معفر الجبين، أو مزفت الكف، وربما ظن الشرف في عمل أنضر)..إن هذا التفكير لاوزن له ،ولا صلة له بالدين، وخير لنا أن
نتوب منه توبة نصوحا.

الأمر الاخر هنا وهو ماله صلة أقوى بحديثنا هذا:
وهو غربلة المنقول من الحضارة الحديثة، إننا حتى نبني هيكلا جديدا ليننا ودنيانا، ينبغي أن ندرس الحضارة الجديدة وعلومها، مالها وماعليها، وأن نستفيد من تجاربها ، ولامعنى أبدا لتجاهل الجهود الإنسانية التي بذلت في إبداع هذه الحضارة...كما ينبغي اتقاء سوئها وغرورها وشرها.
إن لدينا مواريث نفيسة في تاريخنا الثقافي والسياسي، لايجوز إنكارها، بيد أن هذه النفائس اختفت في ركام من عهود الانحلال والانحراف...وماأطولها في ماضينا!
والمأساة التي تواجهنا الان أن هنالك من يذهبون إلى هذا الماضي ويأتونا بما يضر ولاينفع.
خذ مثلا (أباحامد الغزالي) إنه من ألمع رجال التربية والأصول والفقه والفلسفة، وجوانبه المشرقة كثيرة، ونحن نقتبس منه بدائع وروائع....
لكن هل نتابعه في قصوره في علم الحديث؟ هل نتابعه في موقفه السلبي من حكام عصره؟ هل نتابعه في غفلته عن طلائع الحملات الصليبية التي أكلت المسلمين يومئذ؟ هل نتابعه في النزعة التصوفية المفرطة؟ والإسلام فيه تصوف ..ولكن تصوف معتدل ..لايبعث على الركود عن العمل لهذا الدين .إن الحسنات تستوقفنا، فنتملاها، ونستفيد منها! أما الهنات فنحذرها ونباعد أمتنا عنها...
وفي الحقيقة أننا نفزع من ظهور رجال أغرار في صحوتنا الإسلامية لهم قدرة عجيبة وفائقة على نقل الأخطاء وتبنيها وبعثرتها في طريق نهضتنا.
وبكل يقين ..إن زبانية الاستعمار العالمي في كل وقت تهب فيه عاصفة أولئك الأغرار يستبشرون بهذا الصنف، وربما مكنوا لهم ورحبوا بهم، وزادوا النار اضراما...ــ
وليس أسعد لهم من متدينين يستريحون لهذه الأوضاع، ويحيون في ظلها أنصاف بشر، ويرغبون الناس في ذلك على أنه الإسلام...يارب لطفك..
فإذا كنا كذلك مع حضارتنا ...فكيف بنا عندما نتعامل مع الحضارة الغربية ونأخذ منها مايتوافق ونترك خلافه..إنها لمهمة شاقة..ولكنها ممتعة ونؤجر عليها إنشاء الله.. ونحن لها.

كلمة أخيرة:ــ
جميعنا يعلم أن المسلمين مكلفون بهداية الفكر الإنساني، والقلب الإنساني، والسلوك الإنساني في كل موقع من دنيا الناس..!! فرسالتنا عالمية .ــ
ولكن..؟؟؟
هل يستطيع ذلك جاهل بقضايا الفكر والقلب والسلوك؟؟؟
هل ينجح في ذلك غافل عن سنن الله في الأنفس والافاق، محجوب عن الأسرار والقوى التي أودعها الله بين يديه ومن خلفه؟؟؟

إن الروم قديما والفرنجة حديثا، وأجناس أخرى تدعي المسيحية...ــ
أولئك كلهم يكرهون الإسلام لأنه الدين الذي رد هجومهم، وأوقف طمعهم فالمسلمون العرب طهروا الشمال الإفريقي واسية لبصغرى من الاستعمار الروماني القديم، بعد أن ظل على ماأعتقد نحوا من ستة قرون؟
والمسلمون الترك تعقبوا الأوروبيين في أقطارهم الأولى، حتى بلغوا أسوار (فيينا) عاصمة النمسا، ومكثوا يقاتلون الأوروبيين نحو خمسة قرون...
من أجل ذلك لاتنتهي ضغائن الأوروبيين على محمد صلى الله عليه وسلم ودينه، بل هم يفقدون اعتدالهم الفكري احيانا والنزاهة النفسية عندما يتحدثون عن الإسلام....

وقد يقول قائل ..!!(وبصوت هادئ ورخيم) ماذنبنا نحن بإزاء هذا العوج؟؟
ذنبنا(وبصوت هادئ)..!!ذنبنا(وبصوت عالي جدا مع الوقوف بعد كل نقطة. مع احترامي للقارئ).ذنبنك الحقيقي أنك لم تكن وفيا لرسالتك السماويةــ
ذنبك أنك لم تكن جادا في تعرف العقبات التي تعترضهاــ
ذنبك أنك لم تتعرف على فكر ومشاعر وسلوك الأجناس التي قاومتك رسالتك الربانية.
هذا ذنبك..
وإليك هذه التساؤلات ولا أريد الإجابة عليها ،مررها على ذهنك، واحتفظ بإجابتها لك:
1-هل درس اباؤنا العلاقات بين البابوات والأباطرة
2-هل درسوا اختلاف الكنائس شرقيها وغربيها
3- هل يعلمون شيئا عن عصر الإحياء، والنقلة الرائعة التي قفزت بها أوروبة من أوج إلى أوج.ـــ
4-هل درسوا السمات الجديدة للفكر الفلسفي الحديث؟
5-هل درسوا النشاط التبشيري بعد كشف الأمريكيتين، وكيف انساحت الكثلكة في اميركا الجنوبية، والبروتستانتية في أميركا الشمالية، وفي استراليا؟
6- هل لفت انتباههم توغل الدب الروسي في اسية مكتسحا ديار الإسلام وحاملا نعه الدمار والخراب
7- هل عرفوا لماذا قتل الإنجليز مليكهم مؤمنين حقوقهم الدستورية؟ ولماذا قامت الثورة الفرنسية بعدئذ معلنة مايسمى حقوق الإنسان،وإن كان الفرنسيون أكذب أهل الأرض في الإعتراف لغيرهم بهذه الحقوق؟ والواقع يكشف ذلك...ولا مزيد للكلام حول ذلك..ــ

في الحقيقة أن الدراسات الكونية والطبيعية نقات العالم من عهد البارود..إلى البخار.. إلى الكهرباء..إلى الذرة...إلى عصر الفضاء، والمسلمون صرعى ثقافات مسمومة ..ــ
أهذه أمة تحمل رسالة عالمية؟ إن الذي يبتغي إصلاح الأفكار والمشاعر والسلوك..
لابد أن يدرس الفكر في كل قطر، وأن يستبطن أحوال الناس على أمل تزكيتها والتسامي بها.ــ
ومانستحي من اتهام أمتنا بالتفريط إلى حد الخيانة في خدمة دينها ولغتها وتراثها ويومها وغدها! إننا لم نكن نعرف أنفسنا، فكيف نعرف غيرنا؟ وكنا قد نسينا ديننا!!
فكيف نعرف غيرنا؟ وكنا قد نسينا ديننا! فبم نذكر الاخرين؟ وفاقد الشئ لايعطيه...ـــ

في الختام :
ماعلاقة هذا كله بالبرمجة العصبية اللغوية؟
نعم ..قلتم لي ماهي العلاقة..
نعم نظرة تشابهية رائعة..ــ
اترك لكم الإجابة على ذلك.
وجزا الله الجميع خير الجزاء
على تحملهم لبرنامجي التفصيلي الممل
وإنشاء الله لكم أجر الصبر
ولنتذكر سورة العصر
وتواصو بالحق وتواصو بالصبر.

الان نعود للتحدث عن ةنشوء مدارس علم النفس من التحليلية والمعرفية والسلوكية والجشتالتية
ولنبحث سويا ....)

هذا مااستطعت كتابته من خلال نقلي لكلام المدرب.
وارجو أن تجدوا فيه فائدة.
وارجو من الإخوة الممارسين أن يجيبوني على السؤال التالي..ماهي الاشياء التي في الممارس والتي لها علاقة بالدبلوم ..حتى أراجعها قبل حضور الممارس.

ووفق الله الجميع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-13-2004, 09:16 AM
الفـــــهـــــد الفـــــهـــــد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2004
المشاركات: 33
افتراضي

طرح جميل لربط البرمجة اللغوية بالسنه النبوية المطهرة فهي بلا شك بها أكمل التوجيه الإنساني
ولابد أن مدربك الكريم يسير على نهج ممن سبقنا أمثال المشرف الكبير عبد الكريم الحمد إضغط هنا
ونتمنى ان نرى المزيد من هذا التوجيه الاسلامي الحكيم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-13-2004, 01:39 PM
وحيد وحيد غير متواجد حالياً
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 1,826
افتراضي


أخي يوسف..

جزاك الله خير

شكراً لك
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-25-2011, 01:58 PM
amira2001 amira2001 غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 67
افتراضي

فريق رؤية


رد مع اقتباس

اضافة رد

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
القيم ـ نظرية القيم للدكتور وايت وود سمول مجلة سمارت قولز منتدى التقنيات وتطبيقاتها وخبرات الممارسين لها. 0 02-14-2015 04:20 AM
اقبل السلبية بنظرة قلبية حورية البحر2 منتدى قانون الجذب . 12 02-29-2012 05:33 PM
ابتسامة عميقة حورية البحر2 منتدى الطاقة . 6 02-25-2012 02:38 PM
المعتقدات ( نظرة عميقة 2) د. عبدالعزيز الشهراني منتدى هندسة النجاح NLP 69 07-11-2011 10:33 PM


الساعة الآن 06:48 AM.