تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 




اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 05-16-2003, 12:22 PM
المـعالي المـعالي غير متواجد حالياً
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 508
افتراضي سلسلة " رسالة إلى حواء "

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيب الأولين والآخرين
محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه والتابعين
وبه نستعين

----------------------------------------------------------------------------------------------------------


يسرني أن أنقل لكم في هذه الزاوية مقالات للأستاذ / محمد رشيد العويد .
موجهة إلى حواء بعنوان (( سلسلة رسالة إلى حواء ))
والآن مع الرسالة الأولى


(( 1 ))




حتى لا تكوني امرأة سوء

دور الزوجة في تقوى زوجها المسلم ، وثباته على دينه ، وعطائه لدعوته ، دور هام وخطير .

وإنا لنعلم عدداً غير قليل من الشباب الدعاة ، المتحمسين الباذلين ، بردت حماستهم ، وقل بذلهم

بعد زواجهم . حتى إن بعض الإخوة وصف الزواج بأنه (( مقبرة الدعاة )) .

وعلى هذا ، فإن دورك أيتها الأخت المتزوجة ، في زيادة إيمان زوجك أو نقصانه دور فاعل .

احرصي دائماً على تذكير زوجك ، بالإشارة اللطيفة ، والتوجيه غير المباشر ، بصلاة الجماعة ،

والصيام النافلة ، وفعل الخير والصدقة ،

وكوني عوناً له على ذلك ، لا عامل صرف وتثبيط .

وكوني عونا لزوجك على الشيطان ، ولا تكوني عوناً للشيطان عليه .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-16-2003, 02:05 PM
وحيد وحيد غير متواجد حالياً
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 1,826
افتراضي



اختي الرائعة

المعــــالي

دائماً رائعة

استمراي إلى الأمام

شكراً لكي

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-16-2003, 02:14 PM
ViRuS ViRuS غير متواجد حالياً
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 1,006
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ViRuS إرسال رسالة عبر MSN إلى ViRuS إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ViRuS
افتراضي

مشكووووووووووووووووووورة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-17-2003, 04:40 PM
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 94
افتراضي

أختي الحبيبة المعالي

ما أروع كتاباتك وما أجمل خط قلمك

شكككراً لكككي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-18-2003, 07:38 AM
المـعالي المـعالي غير متواجد حالياً
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 508
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيب الأولين والآخرين
محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه والتابعين
وبه نستعين

(( 2 ))

أيها الخاطبون . . تعلموا !


إذا خطب شاب فتاة . . ثم عدل عن خطبته ، فسيسأله الناس عن سبب عدوله وانصرافه . فهل يجيبهم ويكشف ما جعله ينصرف ؟
وإذا قبل أهل فتاة خطبة شاب لابنتهم . . ثم عدلوا ورجعوا عن قبولهم ، فهل سيجيبون من يسألهم عن سر رجوعهم عن عدم قبول خطبته ؟
ثم هل يُواجه الخاطب بسبب الرجوع ، أو بسبب الرفض بداية ؟

إنالحكمة تقتضي كتمان تلك التفاصيل جميعها ، حفاظاً على كرامة الناس ، وستراً للأسر ، ودفعاً للضغينة والخلاف .
حين كان عمر بن الخطاب خليفة، خطب أم كلثوم بنت أبي بكر (رضي الله عنهم جميعاً) وكانت أم كلثوم صغيرة ، فأرسل عمر إلى عائشة فقالت : الأمر إليك . فلما ذكرت عائشة ذلك لأم كلثوم قالت : لا حاجة لي فيه ! فقالت عائشة أترغبين عن أمير المؤمنين ؟ قالت : نعم إنه خشن العيش ، شديد على النساء .!
وتحرجت عائشة (رضي الله عنها ) من إخبار عمر (رضي الله عنه ) برد أختها أم كلثوم ، فأرسلت إلى المغيرة بن شعبة وأخبرته بما كان فقال : أنا أكفيك . أي أنه يتولى إخبار عمر(رضي الله عنه ) بما لا يسبب الحرج لعائشة وأسماء (رضي الله عنهما)
ذهب المغيرة بن شعبة إلى عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما) فقال له : بلغني أنك خطبت أم كلثوم بنت أبي بكر ؟ قال : نعم . . أفرغبت بها عني أم رغبت بي عنها ؟ قال : لا واحدة منهما ، ولكنها حدثة "صغيرة السن " نشأت تحت كنف خليفة رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) في لين ورفق ، وفيك غلظة ، ونحن نهابك وما نقدر أن نردك عن خلق من أخلاقك ، فكيف إن خالَفَـتْـك في شيء فسطوت " قهرت " بها ؟ !كنت خالفت أبا بكر في ولده بغير ما يحق لك ! فقال عمر (رضي الله عنه ) : كيف لي بعائشة وقد كلمتها ؟ قال المغيرة : أنالك بها وأدلك على خير لك منها . . أم كلثوم بنت علي من فاطمة بنت رسول الله( صلى الله عليه وسلم ) تتعلق منها بسبب " أي نسب " من رسول الله( صلى الله عليه وسلم ) .


تأملي معي مافي هذا من أبعاد حكيمة ومفاهيم عظيمة :
* لقد وجدنا أم كلثوم بنت أبي بكر(رضي الله عنهما) تفهم حقَّـها في الإسلام في رفض قبول من يتقدم لخطبتها حتى وإن كان أمير المؤمنين وخليفة المسلمين . بل لا تكتفي بالرفض . . أنما تعبر عن رأيها في شدته على المرأة وخشونة عيشه بسبب زهده وتقواه (رضي الله عنه ).

* ثم نجد حياء عائشة(رضي الله عنها ) في نقل رفض أختها وكلامها إلى عـمـر فتستعين بالمغيرة بن شعبة(رضي الله عنه ) لما عرفت فيه من الحكمة وحسن المدخل .

* وها هو المغيرة يذكر لعمر السبب الحقيقي الذي قد يجعل زواجه من أم كلثوم غير ناجح ، وهو شدته في مقابل لينها ورقتها؛ لكنه لا ينسب هذا إلى أم كلثوم أو عائشة(رضي الله عنها ) إنما يجعله مشورة يشير بها عليه لما علم بخطبته ، وهو يعرض هذا السبب في أسلوب حكيم : " ونحن نهابك ومانقدر أن نردك عن خلق من أخلاقك ". وينجح المغيرة حتى نجد عـمـر (رضي الله عنه ).يوافقه ألى درجة يتحرج فيها من إبلاغ عائشة (رضي الله عنها ) بعدوله وقد تقدم لخطبة أختها .

* ويستمر المغيرة في حكمته . . فما أن يصل إلى إقناع عـمـر(رضي الله عنه ).في الانصراف عن خطبة بنت أبي بكر الصديق (رضي الله عنه ).حتى يقترح البديل لها وهي أم كلثوم بنت علي وفاطمة (رضي الله عنهما) وفي هذا تطييب للنفس وعدم إيلامها .

* ثم نتأمل عبارة المغيرة (رضي الله عنه ) (( وأدلك على خير لك منها )) ، فلم يقل : على خير منها ، بل قال : على خير لك منها ، أي أن الخيرة هنا في مناسبتها لك أكثر من الأولى (رضي الله عنهم جميعاً )

* ومن هذا كله نزداد إدراكاًلحكمة أمر النبي ( صلى الله عليه وسلم ) : (أسروا الخطبة ) .


فيا أيها الخاطبون في هذا الزمان . . . تعلموا من الخاطبين في ذاك الزمان .
-------------------------------------------------------------------------------------------------------
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-18-2003, 10:31 AM
عبد الكريم الحمد عبد الكريم الحمد غير متواجد حالياً
عضو مؤثر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 460
افتراضي

الاخت الفاضلة المعالي
إنك تقومين بعمل عظيم بنشر هذا الكلام المفيد
اسأل الله لك الاجر وثواب
ورعاك الله
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-18-2003, 01:28 PM
وحيد وحيد غير متواجد حالياً
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 1,826
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وحيد


اختي الرائعة

المعــــالي

دائماً رائعة

استمراي إلى الأمام

شكراً لكي

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-18-2003, 04:32 PM
ViRuS ViRuS غير متواجد حالياً
شخصية كارزمية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 1,006
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ViRuS إرسال رسالة عبر MSN إلى ViRuS إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ViRuS
افتراضي

مشكورة
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 05-25-2003, 04:29 PM
زهرة السوسن زهرة السوسن غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2003
المشاركات: 94
افتراضي

اختي الحبيبة المعالي
أسعد الله كل أيامك وملأها بالحب والسعادة

شككككككككككككرا لكككككككككككككككككي
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 05-27-2003, 07:40 AM
المـعالي المـعالي غير متواجد حالياً
أصفياء الموقع
 
تاريخ التسجيل: Apr 2003
المشاركات: 508
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيب الأولين والآخرين
محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه والتابعين
وبه نستعين

(( 3 ))

الزوجة ينبوع الأجر والثواب


1- عن أبي مسعود( رضي الله عنه ) ، عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال : (( إذا أنفق الرجل على أهله يحتسبها فهو له صدقة )) . رواه البخاري .

2- عن سعد بن أبي وقاص ( رضي الله عنه ) أن رسول الله( صلى الله عليه وسلم ) قال : ((إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أُجرت عليها ، حتى ما تجعل في فم امرأتك )) . رواه البخاري .

3- عن أبي ذر( رضي الله عنه )قال : قال رسول الله( صلى الله عليه وسلم): ((. . . وفي بضع أحدكم صدقة . قالو : يارسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويؤجر ؟ قال : نعم ، أرأيت لو وضعها في حرام أكان عليه فيها وزر ؟ فكذلك إذا وضعها في حلال كان له أجر )).رواه مسلم .

هذه الأحاديث الثلاثة الصحيحة ن فيها تكريم عظيم للمرأة ، وأسباب مفضية إلى سعادة الزوجين ،عمودي الأسرة ، ووقاية فعالة من الخلافات الزوجية الكثيرة المعقدة ، التي ينتهي كثير منها إلى الطلاق وما بنتج عنه من تهدم بيوت ، وتفكك أسر ، وضياع أطفال .

أما التكريم العظيم للمرأة ،في هذه الأحاديث النبوية الشريفة ، وهو تكريم لم تحصل عليه حتى الآن جميع حركات تحرير المرأة ،فيمكن بيانه فيما يلي :

1- على الرغم من أن إنفاق الرجل على زوجته واجب ، فإن له في هذه النفقة أجراً إذا احتسبها خالصة لوجه الله سبحانه ، وهذا يدفع الرجل إلى عدم المنّ على زوجته بالإنفاق ؛ لأن المنَّ مع الصدقة يبطلها، قال الله تعالى -:[ . . لا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالمَنِّ وَالأَذَى ]البقرة /264
فإذا كان واجب الإنفاق على الزوجة يسقط عن الزوج بإنفاقه المجرد ، عليها فإن الأجر الذي وعد به الرسول( صلى الله عليه وسلم ) لا يأتي إلا بابتغاء وجه الله تعالى ، واحتساب النفقة لله ، وعدم المنّ على الزوجة .
فإذا أدركنا هذا ، أدركنا كم أكرم الإسلام المرأة حين لم يوجب لها النفقة فحسب ، إنما دعا إلى إكرامها من خلال هذه النفقة ، وجعل هذا الإكرام من الزوج سبباً في حصوله على الأجر من الله تعالى .

2- قوله ( صلى الله عليه وسلم )في الحديث الثاني : (( حتى ما تجعل في فم امرأتك )) وفي رواية (( في في امرأتك )) تأكيد لهذا المعنى ، وحث واضح على المودة ، مودة الزوج لزوجته .
فما يضعه الزوج في فم زوجته من طعام تم دفع ثمنه مسبقاً ، وتحصَّل فيه أداء واجب الإنفاق ، فهو هنا – إذاً – للتشجيع على كسب المودة ، وإشاعة الحب ، واستمالة القلب ، وإذا تحقق هذا بين الزوجين ، تحقق وفاق عظيم ، وألفة قوية بينهما ، ومن ثم زادت رابطتهما الزوجية وثوقاً ، وحسنت العشرة بينهما ، وقل الخلاف والشجار .

3- وفي الحديث الثالث يتأكد المعنى ذاته :الزوجة مصدر أجر لا ينضب لزوجها فإذا أنفق عليها النفقة الواجبة حصل على الأجر ، وإذا أطعمها بيده حصل على الأجر ، وإذا أتاها يروي منها شهوته حصل على الأجر . . كيف لا يحرص الزوج بعد هذا على زوجته ، كيف لا يكرمها ويحسن إليها ويترفق بها ، وهي التي ينبع منها هذا الأجر العظيم له . . ؟ !
وأي إكرام لها أعظم من هذا الإكرام : الإسلام يجعلها مصدر الخير ، وينبوع الأجر ،
وغير الإسلام يجعلها السبب الأصلي في آلام العالم أحزانه ( كما في الأسطورة الإغريقية القديمة ) ،
وهي " بلية العالم " كما يسميها اليونانيون ،
وهي الشيطان الجميل وينبوع المسرات السامة كما يدعوها اللاتينيون .
وفي شرائع الهند : ( أن الوباء والموت والجحيم والسم والأفاعي والنار . . خير من المرأة )
وفي التوراة المحرفة : ( وجدت أمرّ من الموت : المرأة التي هي شباك ، وقلبها أشراك ، ويداها قيود ) .
هكذا يكرمك الإسلام ، أختي المؤمنة ، ويجعلك سبباً في الأجر الكثير ، والثواب الجزيل ، إذا أنفق عليك زوجك محتسباً ، وأطعمك بيده يبتغي وجه الله تعالى ، ولبّى فيك حاجته . . . فتأملي .
رد مع اقتباس

اضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
اسطوانة " روائع العبر " 1000 دقيقة شيقة من جوال الخير‏ abu meshal المكتبه الصوتيه 11 10-25-2011 03:05 AM
سلسلة صوتيه "فن تعديل سلوك الطفل" للدكتور مصطفى أبو السعد فيفووو منتدى تربية الأبناء 12 09-07-2009 11:52 PM
هل " منتدى حواء " لا يجب أن يدخله ))الذكور(( tarikk منتدى حواء 3 08-10-2009 11:35 PM


الساعة الآن 02:35 AM.