الروابط
الرئيسيه - من نحن - الاكاديميه - قناة اليوتيوب - ضوابط المنتدي - اعلن معنا
عدد الضغطات : 6,789عدد الضغطات : 2,945عدد الضغطات : 2,661عدد الضغطات : 1,933
عدد الضغطات : 4,842عدد الضغطات : 6,284عدد الضغطات : 5,086
عدد الضغطات : 4,259عدد الضغطات : 4,373عدد الضغطات : 3,237
عدد الضغطات : 4,023عدد الضغطات : 5,042عدد الضغطات : 5,486عدد الضغطات : 1,171
عدد الضغطات : 5,147عدد الضغطات : 3,706عدد الضغطات : 2,630عدد الضغطات : 3,027

الإهداءات



منتدى الكتاب والمكتبة الصوتية والمرئية تلخيص كتب ، مقالات ، اخترت لكم من كتاب ، قرأت لكم من صحيفة , محاضرات صوتيه أو مرئية ..

إضافة رد
انشر الموضوع
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2005, 04:54 AM   #1
عضو ايجابي
 
الصورة الرمزية ابن جلا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 526
افتراضي دورة كيف تصنع مستـقبلك وترتاد القمم

دورة : كيف تصنع مستقبلك وترتاد القمم

د. سليمان العلي (( من المملكة العربية السعودية الحبيبة ))



بداية سجل الحضور الأسباب التي جعلتهم يحضورن هذه الدورة وتناقش الدكتور مع بعض الأسباب ..

ومن تلك الأسباب التي وردت :

- كي أبني مستقبلي بشكل صحيح
- حتى أعرف الطرق التي تساهم وتطور من أسلوبي في الحياة
- كي أستفيد من كل كلمة تقال في هذا المجلس الطيب
- لكي أستفيد من استغلال الوقت، وتنمية قدراتي
- حتى أتعرف على الجوانب السلمية في بناء الذات ومنها للمستقبل
- وغيرها .... الخ


* معادلة النجاح هي : (( من منظور د. العلي ))

1- أن تحدد النتيجة المراد الوصول إليها بدقة (( أي أن تحدد الفترة الزمنية )) .
2- أن تأخذ خطوة عملية فعلية لما تريد .
3- انشاء جهاز استشعار يوجهك (( نعم، لا)) ومن ثم الاستمرارية .
4- تغير الوسيلة (( اذا لم تحقق )) الهدف المراد تحقيقه .

ع سبيل المثال :

1- رغبة فلان من الناس في انقاص وزنة إلى ما 10 كيلو في الفترة الزمينة أقصاها 4 أشهر .
2- (( الخطوة العملية )) محاولة ايجاد نادي رياضي، الاتصال بمراكز التغذية الصحية، المشي اليومي، تقليل من الوجبات الغذائية، التقليل من الدهون المستخدمه في الأغذية ...... الخ
3- يرى الشخص هل النقاط والخطوات ((أي الوسيلة)) تؤدي فعلاً في انقاص وزنه (( نعم، لا )) .
4- اذا كانت الاجابة نعم تعني الاستمرارية بالوسيلة حتى الهدف، وإذا كانت لا تعني محاولة تغير الوسلية وإيجاد بديل حتى يصل الشخص إلى هدفه المراد تحقيقه .

ومثال من صناع التغير في الحياة الواقعية :

صاحب خلطة كنتاكي البالغ من العمر 65 سنة، فلقد كان موظف بسيط حينما تقاعد عن العمل ووجد نفسه مجبر على ايجاد وظيفة ثانية يستطيع العيش منها، ولقد فكر بنشر بعض وصفاته البسيطة في الطبخ التي نالت سخط أهالي مدينته ، فقد رفض وسمع كلمة (( لا )) 1009 مرة، حتى حقق النجاح في سن 67 ونالت خلطة كنتاكي استحسان الجميع بعد عامين من تقاعده، حتى ذاع خبرها وانتشرت في جميع الولايات المتحدة بل جميع أقطار العالم ..

(( الفائدة في القصة ليست الدعاية، وانما الروح القوية والعزيمة التي تحلى بها صاحب الخلطة السرية للكنتاكي وهنا لفته بالغة وهمه عالية )) !!

كما طلب الدكتور سليمان العلي من الحضور كتابة أهدافهم ع حسب الأهمية ومناقشة بعضها ..

بهذه الطريقة >>> هدف حياتي أريد تحقيقه هو (( ع سبيل المثال )) :

1- الارتقاء بوظيفتي الحالية
2- الحصول على درجة الماجستير
3- أن أحضى بشرف الدعوة في سبيل الله جلا وعلا

الخطوة التي يتبعها هي (( تطبيق المثال السابق )) :

أول فعلين سأقوم بهما إن شاء الله تعالى خلال 24 ساعة القادمة لتحقيق هدفي :

1- اخلاص النية لله تعالى في عملي + وبذل قصار جهدي في الابداع بالعمل
2- محاولة ايجاد طريقة أكمل بها دراستي العليا سواء داخل البلاد أو خارجها (( مع وضع الاحتمالات))
3- الصبر، فالصبر ثم الصبر


(( قوة اتخاذ القرار )) من أحدى العوامل الرئيسية التي تساعد لبلوغ المراد تحقيقه ..

كما أن قرارتنا التي نتخذها هي التي تقرر مصيرنا، وليست ظروف الحياة ..

القرار هو :

1- أ يكون لديكم قدرة على الاختيار
2- أن يكون لديكم بدائل وختيارات
3- أن يكون للقرار هدف إلى جانب الاستخارة

مثال :

1- القدرة ع الاختيار أي (( أن نكون نحن القوة والسلطة في اتخاذ القرار وليس الآخرين هم المسيطرين ))
من مثل اختيار التخصص والجامعة وحتى الوظيفة والزوجة ..... الخ
2- البدائل كمثل اذا لم تتحقق رغبتي بالالتحاق بجامعة ما أو تخصص ما أضع 3 تخصصات أو جامعات في قائمة قراراتي (( حتى لا أصدم )) إذا ما صادفتني ظروف أقوى مني، كمثل النسبة المؤية % التي تفرض في بعض التخصصات كما الحال ببعض أسباب القبول بالجامعات ..
3- أن تكون لدي الرغبة وهدف اسعى له، كمثل ارضي طموحي أبني مستقبلي، وليس حتى أكون مقلد الآخرين وأسير ع نهجهم، أو كي يشار لي بالبنان ويقولون ابن فلان ماذا صنع !!! ؟؟؟
كما نبدأ بالاستخارة وبالأخير الخيرة فيما اختار الله تعالى مع الأخذ بالأسباب ..


* وأنت في طريقك إلى النجاح ستواجهك عقبات وتحديات ................. إلى مالها نهاية
وحتى تستطيع تجاوزها بإذن الله تعالى ننصح بالتالي :

1) السيطرة على الحالة النفسية (( لا تحاول حل مشكلة ما في وقت العصبية ))
2) أكتب المشكلة على الورق
3) ابذل 20 % في فهمها (( أي المشكلة )) و 80 % في حلها
4) ضع على الأقل 3 خيارات
5) خطوة عملية فوراً
6) تذكر قاعدة (( اقتل الوحش وهو صغير )) والوحش المراد بها (( المشكلة ))
7) لاحظ وراقب ما الذي يعمل والذي لا يعمل (( الوسائل التي تؤدي إلى الهدف هل بحاجة إلى بدائل أما لا ))
8) استبدل كلمة مشكلة = إلى كلمة >> تحدي <<
9) إنها فرصة لك لتمنو وتكبر باذن الواحد الأحد

كما أشار د. العلي انه قد لا تصلح جميع تلك المفاتيح مع جميع أنواع البشر فهي متفاوته من شخص إلى آخر ..

تتبع المثال التالي حتى تدرك تفاوت البشر في تفم المشكلات وحلها ..

نفرض انك أردت الاقتراض من صديق لك مبلغ معين ولنقل 5000 درهم

هنالك ثلاث حالات يتخذها العقل البشري في التعامل مع المجريات ..

1- الحدث
2- المعنى
3- السلوك

ونتابع مع صاحب القرض وصديقه، في الوقت الذي رفض صديقه اقراضه، القرض هو (( الحدث )) .
بعدها قد يجول بخاطر صاحب القرض أفكار وهي تسمى (( المعنى )) وقد تكون كالتالي ومن أسباب عدم اقراض صديقه له ألفاظ قد لا يتلفظها وإنما تبقى شاغله باله كمثال :

بخيل، أناني، ما يحب إلا نفسه، حقود، ما فيه خير، عديم الاحساس ....... الخ ونحن ما زلنا في دائرة (( المعنى ))

اذا طالما شغلت بالنا تلك الأفكار والمسميات التي أطلقناها على غرار (( الحدث )) وهو رفض الاقراض جائت نتيجتها (( المعاني )) والمسميات وهي تؤدي بالأخير إلى أن نكره ونبغض الصديق الذي امتنع عن الاقراض ويتحول إلى (( سلوك )) سلبي اتجاه الصديق ونفورنا منه

بينما اذا بقى (( الحدث )) عدم الاقراض واختلفت الخطوة التالية (( المعنى )) ودار في خلدنا المسميات والأسباب التي منعت الصديق من اقراض صديقه إيجابية كمثال :

مسؤولياته كثيرة، لدية ديون، لا يملك المال الكافي للاقر اض، .............. الخ ونحن ما زلنا في دائرة (( المعنى )) ..
حينها ستتحول أفكارنا و (( سلوكنا )) إيجابي مما يؤدي إلى المحافظة ع تلك العلاقة إلى الأبد ..

** خلاصة القاعدة التالية **

(( كذالك الحال في جميع تصاريف الحياة، بداية بالحدث (1) مروراً بالمعنى (2) ( + ، - ) حتى تنتهي(3) بالسلوك ))


* وننتقل إلى بعض أفكار وصفات الناجحين :

# الماضي لا يساوي المستقبل (( المهم الآن أن تركز ماذا ستعمل )) ..
# ما تركز عليه تحصل عليه ..
# لديهم الرغبة للوصل إليه (( الرغبة والعزيمة القوية )) ..
# تحمل المسؤولية .
أ - أنك أنت صاحب التغير .
ب - هنالك أشياء تريد وقابلة للتغير .
جـ - أن يكون شيء ممكن التغير والحدوث .
# حدود لقدراتهم ومسح المصطلحات العقيمة (( صعب، ما أقدر، ما عندي واسطة، حظي ردي، .. )) ..
# العمل الجماعي والتعاون مع الآخرين ..
# يحافظون على أوقاتهم ويحسنون استغلالها ..

كما جاء في أطراف المفاتيح والصفات أمثلة غنية عن التعريف من التاريخ ومن حياة الصحابة والتابعين مما قد لا نحصي فوائدها العظيمة والنتاجات المفيدة من استخلاصنا قصص وحياة علماء وصناع الحياة الحقيقية ..



هذي هي ملخص دورة <<< كيف تصنع مستــــ ــــقبلك وترتاد القمم <<<




--------------------------------------------------------------------------------
( قصة حلوة )


كان هناك رجل فقير تزوج من امرأة وأنجبا طفلا فقرر الرجل السفر لطلب العيش فاتفق مع امرأته على عشرين عاما من السفر وإذا زادوا يوما واحدا فأن المرأة حرة طليقة تفعل ما تشاء واوعدته زوجته بذلك وسافر وترك امرأته وولده الذي لم يبلغ شهرا واحدا سافر إلى إحدى البلدان حيث عمل في طاحونة قمح عند رجل جيد وسر منه صاحب الطاحونة لنشاطه وبعد عشرين عاما قال لصاحب الطاحونة :-

لقد قررت العودة إلى البيت لان امرأتي أوعدتني بأن تنتظرني عشرين عاماوأريد أن أرى ما الذي يجري هناك قال له صاحب الطاحونة :-

اشتغل عندي عاما آخر أرجوك لقد تعودت عليك كما يتعود الأب على ابنه

قال الرجل :- لا أستطيع لقد طلبت الدار أهلهاوحان الوقت كي أعود فقد مضى على غيابي عشرون سنة وإذا لم اعد إلى البيت هذا العام فأن زوجتي ستتركهفأعطاه صاحب الطاحونة ثلاث قطع ذهبيةوقال له :- هذا كل ما املك خذها فأنها ليست بكثيرة عليك اخذ الرجل القطع الذهبية الثلاث واتجه نحو قريته وفي طريقه إلى القرية لحق به ثلاثة من المارة كان اثنان من الشباب والثالث رجل عجوز تعارفوا وبدأوا بالحديث بينما الرجل العجوز لم يتكلم ولو بكلمة بل كان ينظر إلى العصافير ويضحك فسأل الرجل :- من هذا الرجل العجوز ؟

أجاب الشابان :- انه والدنا

قال الرجل :- لماذا يضحك هكذا ؟

أجاب الشابان :- انه يعرف لغة الطيور وينصت إلى نقاشها المسلي والمرح والمفيد(الطيور ترى من بعيد وتتجول ويتصرف الناس أمامها دون مبالاةمما يجعلها مصدر جيد للمعلومات-قصة الهدهد)

قال الرجل :- لماذا لا يتكلم أبدا ؟

أجاب الشابان :- لأن كل كلمة من كلامه لها قيمة نقدية(حين يكون لديك شيء قيم يمكن أن تبيعهبالسعر الذي تريدولو كان كلاما)

قال الرجل :- وكم يأخذ ؟

أجاب الشابان :- على كل جملة يأخذ قطعة ذهبية قال الرجل في نفسه :- إنني إنسان فقير هل سأصبح فقيرا أكثرإذا ما أعطيت هذا الشيخ ذو اللحية الوقورة قطعة ذهبية واحدة كفاني اسمع ما يقولواخرج من جيبه قطعة ذهبية ومدها إلى العجوز فقال العجوز :- لا تدخل في النهر العاصف وصمتوتابعوا مسيرتهم قال الرجل في نفسه :- عجوز فظيع يعرف لغة الطيور ومقابل كلمتين أو ثلاثة يأخذ قطعة ذهبية(ليتست اعبرة بكثرة الكلام بل بالفائدة ومن كثر كلامه قل احترامه)
يا ترى ماذا سيقول لي لو أعطيته القطعة الثانية ...؟؟؟ومرة ثانية تسللت يده إلى جيبه واخرج القطعة الذهبية الثانية وأعطاها للعجوز قال العجوز :- في الوقت الذي ترى فيه نسورا تحوم اذهب
واعرف ما الذي يجري وصمت (لا دخان بلا نار ولكل حركة دافع)وتابعوا مسيرتهم وقال الرجل في نفسه :- اسمعوا إلى ماذا يقول كم من مرة رأيت نسورا تحوم ولم أتوقف ولو لمرة لأعرف ما المشكلة(عدم العلم ليس علما بالعدم والمعرفة لا تقدر بثمن)سأعطي هذا العجوز القطعة الثالثة بهذه القطعة وبدونها ستسير الأحوال وللمرة الثالثة تتسلل يده إلى جيبه وألقى القبض على القطعة الأخيرةوأعطاها للعجوز اخذ العجوز القطعة الذهبية وقال :-

قبل أن تقدم على فعل أي شيء عد في عقلك حتى خمسة وعشرون وصمت وتابعوا الجميع المسير ثم ودعوا بعضهم وافترقوا وعاد العامل إلى قريته وفي الطريق وصل إلى حافة نهر وكان النهر يعصف ويجر في تياره الأغصان والأشجار وتذكر الرجل أول نصيحة أعطاها العجوز له ولم يحاول دخول النهر جلس على ضفة النهر واخرج من حقيبته خبزا وبدأ يأكل وفي هذه اللحظات سمع صوتاوما التفت حتى رأى فارسا وحصان ابيض قال الفارس :- لماذا لا تعبر النهر ؟قال الرجل :- لا أستطيع أن اعبر هذا النهر الهائج(المعرفه لا تفيد دون تطبيق) فقال له الفارس :- انظر إلي كيف سأعبر هذا النهر البسيط وما أن دخل الحصان النهر حتى جرفه التيار مع فارسه كانت الدوامات تدور بهم وغرق الفارس أما الحصان فقد تابع السباحة من حيث نزل وكانت أرجله تسكب ماء
امسك الرجل الحصان وركبه وبدا البحث عن جسر للعبور ولما وجده عبر إلى الضفة المقابلة ثم اتجه نحو قريته ولما كان يمر بالقرب من شجيرات كثيفة رأى ثلاثة نسور كبيرة تحوم قال الرجل في نفسه :- سأرى ماذا هناك نزل عن الحصان واختفى بين الأشجار فرأى ثلاث جثث هامدة وبالقرب من الجثث حقيبة من الجلد ولما فتحها كانت مليئة بالقطع الذهبية كانت الجثث قطاع طرق سرقوا في أثناء الليل احد المارة ثم جاؤوا إلى هنا ليتقاسموا الغنيمة فيما بينهم ولكنهم اختلفوا في الأمر وقتلوا بعضهم بعضا بالمسدسات اخذ الرجل النقود ووضع على جنبه احد المسدسات(الفرص موجودة تنتظر من يدرسها بعمق ويستثمرها في الوقت المناسب)

وتابع سيره وفي المساء وصل إلى بيته فتح الباب الخارجي ووصل إلى ساحة الدار وقال في نفسه :- سأنظر من الشباك لأرى ماذا تفعل زوجتي كان الشباك مفتوحا والغرفة مضاءة نظر من الشباك فرأى طاولة وسط الغرفة وقد غطتها المأكولات وجلس إليها اثنان الزوجة ورجل لم يعرفه وكان ظهره للشباك فارتعد من هول المفاجأة وقال في نفسه :-أيتها الخائنة لقد أقسمت لي بأن لا تتزوجي غيري وتنتظريني حتى أعود والآن تعيشين في بيتي وتخونيني مع رجل آخر ...؟؟؟امسك على قبضة مسدسه وصوب داخل البيت ولكنه تذكر نصيحة العجوز الثالثة أن يعد حتى خمسة وعشرين قال الرجل في نفسه :-سأعد حتى خمسة عشرين وبعد ذلك سأطلق النار وبدأ بالعد واحد ... اثنان ... ثلاثة ... أربعة ... وفي هذه الأثناء كان الفتى يتحدث مع الزوجة ويقول :-يا والدتي سأذهب غدا في هذا العالم الواسع لأبحث عن والدي كم من الصعوبة بأن أعيش بدونه يا أمي ثم سأل :- كم سنة مرت على ذهابه ؟قالت الأم :- عشرون سنة يا ولدي

ثم أضافت :- عندما سافر أبوك كان عمرك شهرا واحدا فقط ندم الرجل (في العجلة الندامة تجنب القرارات تحت تأثير الانفعال -حب شديد ،بغض شديد، غضب شديد، غيره شديدة -وقال في نفسه :- لو لم اعد حتى خمسة وعشرون لعملت مصيبة لتعذبت عليها ابد الدهر وصاح من الشباك :- يا ولدي . يا زوجتي . اخرجوا واستقبلوا الضيف الذي طالماانتظرتمــــــه ........!!!!!!

الدروس (اهمية النظرة البعيدة والعميقة تقدير الامكانيات الشخصية التأني واغتنام الفرص)

ابن جلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

قديم 06-13-2005, 06:27 AM   #2
عضو ايجابي
 
الصورة الرمزية ابن جلا
 
تاريخ التسجيل: Oct 2003
المشاركات: 526
افتراضي

:lol:
ابن جلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
متصفحك لايدعم الفلاش

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are معطلة


 


مجموعات Google
اشتراك في NLPNote
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
الساعة الآن 03:38 PM.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi



تصميم onlyps لخدمات التصميم

Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0