تذكرنــي
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 




 

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #1  
قديم 02-24-2015, 11:45 PM
صدام فكراوي صدام فكراوي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 31
افتراضي ما هي علاقتك بالتلفزيون؟

ما هي علاقتك بالتلفزيون؟

يبدو السؤال غريبا، أليس كذلك؟ ربما! ولكن هناك من صارت علاقته بالتلفزيون أقوى من علاقته بأولاده، ومن المؤكد أقوى من علاقته بالناس. أصبح التلفزيون عدو الإنسان وعدو التقدم. وقياساً على القول المشهور: "قل لي من تعاشر، أقل لك من أنت،" يمكن القول: "قل لي ما هي البرامج التي تشاهدها، أقل لك من أنت!"

الأدهى والأمر هو أن معظم فضائياتنا لا تستحق المشاهدة، ما عدا ثلاث أو أربع محطات إخبارية محترمة، تنطلق من رؤية وتعبر عن وعي إلى حد ما، بالإضافة إلى برامج النجاح والتحفيز والتعليم التي يمكن الإشادة بها، رغم ضعف وتشابه موضوعاتها.

قد يقول قائل بأن مشاهدة الأخبار الاقتصادية والمحلية وأخبار العالم أمر مطلوب؛ وهذه وجهة نظر جادة، لكننا نختلف معها أيضا، لأن 80% من الأخبار سلبية! إذ يدرك الإنسان الواعي أن خياره الأفضل كل صباح هو أن يبدأ يومه نشيطاً وسعيداً ومقبلاً على الحياة؛ لكن مشاهدة الأخبار صباحاً تولد الإحباط، ومشاهدتها مساءً تولد القلق قبل النوم وتقض مضاجعنا بالكوابيس! علاوة على أن برامج المساء لا تنتهي، وتؤخر مواعيد النوم والاستيقاظ، وبالتالي مواعيد الخروج والوصول إلى العمل.

إذا لم تكن من صانعي الأخبار أو المؤثرين فيها، فلماذا تشاهد أخبار الصباح والمساء وأخبار منتصف الليل؟ هل تزيد ثقافتك؟ هل تضعك على الطريق الصحيح وتجعلك أكثر إيجابية وفعالية؟ الإجابة هي دائما: لا. الأخبار تبدأ وتنتهي بالمشاكل، فما بالك بالبرامج التافهة والأفلام الرخيصة والمسابقات وحلقات النصب على المغفلين والمنهكين!

إذا كانت لك اهتمامات فكرية وأنشطة ثقافية، شاهد البرامج المحترمة واقرأ الأخبار في صحيفتك المفضلة؛ وإذا لم تكن مشاهدة التلفزيون موجهة لزيادة الإنتاجية وتنمية قدراتك الشخصية، فما الفائدة منها إذن!؟ غيِّر علاقتك بالتلفزيون، وأدِره قبل أن يديرك! اعتبره قناة وأداة، لا ملهاة للحياة. اختر برنامجا هادفا، وشاهده في عطلة نهاية الأسبوع. هناك أفلام وثائقية، ومسابقات رياضية، ومسلسلات نافعة؛ ورغم أنها قليلة، إلا أن استثمار وقتك في متابعتها مفيد أحيانا، لكن ندرتها وصعوبة الوصول إليها تجعل الكتب الرصينة مصدرا معرفيا أفضل منها.

وسواء اقتنعت بضرورة إعادة النظر في علاقتك بالتلفزيون أم لا، فإن أقل ما نرجوه هو أن لا تشاهده أبدا بعد العاشرة مساء، إلا إذا كنت تعمل في التلفزيون وتحترف صنع المشاكل للناس أو بثها لهم على الأقل.

المشاهدة المفرطة للتلفزيون فعل سلبي، ومشاهدته حتى منتصف الليل فعل تدميري؛ فهو يقلل ساعات النوم، والنوم أهم مصدر للطاقة البدنية والنفسية، وهو أحد أسرار سعادة الإنسان أو شقائه! وهذا ما سنثبته لاحقا. نتمنى لك مشاهدة هادفة ونوماً هانئاً.
نسيم الصمادي
المصدر www.edara.com
رد مع اقتباس

 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
التأثير على علاقتك بالآخرين عن طريق فقاعات الالوان الطاقية shalimis منتدى الطاقة . 7 02-06-2012 07:09 AM
طور علاقتك مع الله في العشر الأواخر نوف غير منتدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في الإسلام 4 09-10-2009 02:59 PM
علاقتك بالاخرين كيف تقويها؟ صفحة في كتاب منتدى العلاقات العامة 1 07-21-2004 01:19 PM


الساعة الآن 06:57 AM.