تذكرنــي
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 



  منتديات البرمجة اللغوية العصبية > منتدى الطاقة والطب البديل . > منتدى الطاقة .

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

  #31  
قديم 12-19-2006, 02:19 PM
بحني أبو المثنى العسيري. بحني أبو المثنى العسيري. غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 50
افتراضي

[size=5]وتعرفون..كم هي لذيذة بعض المناطحات المخبأة.. < يستغل ليتعلم هههههههه

بصراحة... اثق بقوة في آراء معلمتي مها هاشم.. وأعتز بقدراتها العلمية ومهاراتها العملية


وما أنا إلا متابعا بحب لكل مواضيعها بل وردودها أيضا..


والأخ الرائع / الأستاذ أبو محمد .. يعجبني فكر هذا الرجل وتجذبني شكوكه وأعشق حرصه

على السليم في السليم... للحق تفتقر منتدياتنا لشخصية مثله تناقش السبب وتعري مسبباته

لا يقنع برد سطحي فكأني اراه يصول ويجول على مكتبه عندما يقرأ ردا لم يأت متغلغلا عميقا

فاحصا متمحصا..


هذه المواضيع يمكنها أن تصنع من اغبى غبي يحلم بالتميز في علوم الطاقة ( ماستر )


----- اردت أن اقول / أنني أحب استذة مها المدركة لمفاتيح علومها.

مجهر / ابو محمد العوذلي... ماشاء الله تبارك الله في نثر ورود الظن الشائكة

على صحن من ذهب ... لا يرفض.[/size]
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 12-20-2006, 02:35 PM
ابو محمد العوذلي ابو محمد العوذلي غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 152
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو محمد العوذلي
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بحني أبو المثنى العسيري.
[size=5]وتعرفون..كم هي لذيذة بعض المناطحات المخبأة.. < يستغل ليتعلم هههههههه

بصراحة... اثق بقوة في آراء معلمتي مها هاشم.. وأعتز بقدراتها العلمية ومهاراتها العملية


وما أنا إلا متابعا بحب لكل مواضيعها بل وردودها أيضا..


والأخ الرائع / الأستاذ أبو محمد .. يعجبني فكر هذا الرجل وتجذبني شكوكه وأعشق حرصه

على السليم في السليم... للحق تفتقر منتدياتنا لشخصية مثله تناقش السبب وتعري مسبباته

لا يقنع برد سطحي فكأني اراه يصول ويجول على مكتبه عندما يقرأ ردا لم يأت متغلغلا عميقا

فاحصا متمحصا..


هذه المواضيع يمكنها أن تصنع من اغبى غبي يحلم بالتميز في علوم الطاقة ( ماستر )


----- اردت أن اقول / أنني أحب استذة مها المدركة لمفاتيح علومها.

مجهر / ابو محمد العوذلي... ماشاء الله تبارك الله في نثر ورود الظن الشائكة

على صحن من ذهب ... لا يرفض.[/size]
يبدوا انه لامفر لي من اجل الخروج من هذه الظنون الشائكة كما اسميتها ..هو ان اتزوج امرأة من اصحاب هذه الطاقات ليتسنى لي انشاء الله الخروج من حقل الظنون الشائكة . واذا ما ثبت ماتقول فانني سأستفيد من هذه المرأة بلا شك جملة من طاقاتها بحكم التبادل الطاقي الناتج من العلاقات الزوجيه .. اليس كذلك اخ مثنى..؟

اخي يحي ..اصاب الصينيون في تجذير اصول الطاقة الى ما اسموه بالين واليانغ؟؟
ومفهوم ذلك ببساطة ان موجبات ومقتضيات الطاقة الاصليه تعود الى عنصري
الذكر وما يحتمله من مرادات حسية ومعنويه من الهيمنه والفاعليه والتأثير والارساليه ..فهو مهيمن مسيطر فاعل مؤثر مرسل حسيا ومعنويا
الانثى وما يحتمله من مرادات حسية ومعنويه من الاستسلاميه والانقياديه والمفعوليه والاستقباليه فهو مهيمن عليه ومتأثر ومفعول به ومستقبل حسيا ومعنويا

هذه الموجبات تظهر في البشر سواء اكان رجل او امرأة بنسب متناسبه تقوي بعضها بعضا او تضعف بعضها بعضا..فتجد امرأة جميلو جدا..جدا. ولكنها بقلب واحاسيس ومشاعر رجل .. وربما تجد رجل بقلب ومشاعر وعقل ونفس امرأة

ولذا فان مثل هذه التمارين قد تكسب المرأة ذكورية غير محمودة وتكسب الرجل انوثية غير محمودة في عناصر الطاقة المترسبه والمتراكمة في الكائن بسبب هذه التمارين .. ولذا لابد من خبير .. وبظني ان الاخت مها هاشم وبحسب ما تقدم خبيره ومنتبهه لمثل هذه التفاصيل الخطيرة.. والسبب ان تمارين الطاقه من اخطر التمارين والتي تغير في سلوكيات الانسان وتحول طاقاته الايجابيه الى الاحسن او الى الاسواء

نحن وبحسب فهمنا البسيط لهذه المسألة ندرك خطورتها .. ونشعر بالقلق من اية تمارين تحول نساءنا الى مسترجلات قلبيا وعقليا ونفسيا وتحول رجالنا الى العكس....ولهذا اصرارنا على محاورة الخبيرة الفاضله مها هاشم من اجل التأكد من كمال معرفتها وتقييد علمها ومعارفها بضوابط المحكمات الكونيه والتي اهمها بالنسبة لنا ان تظل المرأة انثى ويظل الرجل ذكر بما احتمل هذين المرادين من موجبات حسيه ومعنويه
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 12-21-2006, 01:30 PM
ابو محمد العوذلي ابو محمد العوذلي غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 152
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو محمد العوذلي
افتراضي

لاهمية الرد الذي رده علي الاخ ابو مثنى في رسالة خاصة احببت ان اضعه هنا للفائدة اولا . وثانيا لانني احب من ينتقدني ويوجه لي الوم على اي خطأ خصوصا بالطريقة والاسلوب الجميل الذي كتبه العسيري


لا... لا يا أبو محمد... ولي عليك حق قبيلي

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الغالي/ أبو محمد العوذلي.. يا أبن اليمن الأصيل.

في ردك الأخير على ردي الذي حاولت ملاطفتك والأستاذة مها..

قرأت ما جعلني .. أرفع يمني عن الكيبورد.. فكما أنت أبن قبيلة

مثلك انا ابن قبيلة وهي من أرفع واشجع واصلب رجالات عسير.

وإن للرجل منا ولا هنت يا العوذلي /منابع وجذور ومدارس وقدوة

أرضعته أمه مفاهيم الرحمة والألفة ولقنه والده وعمومته وخولته أبجديات

الرجولة المصقولة بالكرم والمرؤة والصدق والشهامة- وهي فينا ثابتة

كديننا تربت اجسادنا على صرحات ميادين الرجال /

وتعملقت أرواحناعلى عبارات مديح الأعمام والأخوال..

لا يعيبنا صبر ولا يثنينا إحتمال.

( صبيان عسرة ) تشهد لنا ساحات الحروب وميادين النزال.

اطفالنا صقور.. ورجالنا قصور .. أكفنا قدور .. وصدورنا قبور.

- ( وأني بيني وبين الله قد سامحتك .. و بيني وبين نفسي قد عذرتك.

فما كانت مفاتيح كلامك إلا تخنيث لرجال لم تعرفهم .. ومعاني كلامك

فخر بالفحولة وتجاوزا غير مبرر فلم نخطئ على شخصك وعرقك ونسبك

ولم نشبهك بمن تربى على يد أنثى مكتسبا طباعها وليونتها وأنوثتها..

- أما من جانب تجاوزك في حق / مها هاشم... موجها كلامك لي..

فقد فهم كل من تابع اقرب ردودنا أن كلامك لا يجوز ابدا..


لا زلت أحتفظ لشخصك الكريم بتلك الصورة التي رسمتها في مخيلتي

فقط ما ارجوه/ هو إعادت قراءتك لردك مع تصور أنك أنا .. وقارن.

شكرا.. وجزاك الله كل خير... على ما علمتني إياه من علم ومعلومات.


أخوك/ بحني بن مفرح بن محمد بن مشني آل قايد عسيري.

ابو فاطمة ومحمد والمثنى..

ارجوا ان يتكرم الاخوة بقراءة موضوعي حول الرجولة اللاتي
بسم الله الرحمن الرحيم
عكفت سينما هوليوود طوال اكثر من سبعين سنة على تقرير نموذج الرجولة للرجل الامريكي بدءا من افلام جون واين وكرك دجلس- الكاوبوي- الى افلام شك نورس وارنولد وسلفيستر ستالون.. وتميزت تلك الافلام بتقرير الشاكلة الشخصوية لنموذج الرجل الخارق والمغامر والانساني والمحرر للمستضعفين والمستعبدين... بينما تميزت الشاكلة الانجليزية بتقرير نموذج الرجل المتزن والمتأني والمغامر كما في افلام العميل(7)... والمطلع على كتاب كفاحي للرايخ هتلر يجد اثر النفس الرجولي الذي يقرره هتلر في نفسه وشعبه .. وعبرت النظرية الاشتراكية عن نموذج الرجل المفكر الصارم والمنظر ...والصينيون لهم نصيب في التعبير عن رجولتهم بالتواضع والشرف .. للاسف كانت الثقافة العربيه تعبر عن نموذج للرجل الحبيب الذي تحبه النساء ويحب النساء.. وكل اناء ينضح بما فيه
فما هي الرجولة الحقيقية والسليمة والتي يجب ان يتحلى بها الرجال ويسعون للتميز بها ؟ بل وكيف تعرف انك رجل مستوفي لمتطلبات الرجولة اوبعضها؟

الرجولة هي جملة الاقوال والافعال الحسية والمعنوية والمتوافقة مع مرادات الله الكونية والشرعية, وهي تزيد وتنقص وتتفاضل وتتبعض..؟
ان هذا البحث يساعدك على تقدير ذلك بنفسك
اولا رجولة الصدق والثبات
قال تعالى(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا))
رجولة الصدق
والصدق في العهد يتقرر بما يلي
قال تعالى(( الم اعهد اليكم يابني ادم ان لاتعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين وان اعبدوني هذا صراط مستقيم))
فالعهد مع الله يتكون من نفي واثبات
1- النفي...(( ان لاتعبدوا الشيطان ))
2- الاثبات...(( وان اعبدوني))

هذا النفي والاثبات يقتضيه قوله تعالى (( فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى))

اي ببساطة لاتكتمل رجولة الرجال الا عندما تكون عندهم ثوابت ومنفيات كونية وشرعية...والرجال في هذا المقام
1- ان تكون المنفيات عندهم اكثر من المثبتات
واكثر ما يقع فيه هذا الصنف هو نوع من الرجال ممن تغلب عليهم الحماسة والاندفاع .. وهي حالة مرضية حيث تجد هذا الصنف يميل في شاكلته الى الرفض والمعاندة والاصرار باسم الرجولة والاستبسال في سبيل ما يعتقد انه هو الحق عنده
فيشق على نفسه وغيره ويكلف نفسه ما لايطاق
قال تعالى (( فاتقوا الله ما استطعتم)) وقال صلى الله عليه وسلم-اذا امرتكم امر فأتوا منه ما استطعتم-
وقال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله
-فالواجب على المسلم ان يجتهد في ذلك بحسب وسعه فمن ولي ولاية يقصد بها طاعة الله واقامة ما يمكنه من دينه ومصالح المسلمين واقام فيها ما يمكنه من الواجبات واجتناب ما يمكنه من المحرمات لم يؤاخذ بما عجز عنه فان تولية الابرار خير للامة من تولية الفجار ومن كان عاجزا عن اقامة الدين بالسلطان والجهاد ففعل ما يقدر عليه من النصيحة بقلبه والدعاء للامة ومحبة الخير وفعل ما يقدر عليه من الخير لم يكلف ما يعجز عنه-
واليوم نجد كثيرا من الشباب المتحمسين ممن يغلب عليهم مقتضيات ولوازم هذا الركن يطالب بعض ولاة الامور بما هو فوق المطاق والاستطاعة ويعزوا عجزهم الى النفاق وربما التكفير لهؤلاء الحكام .

.لان الله انزل القران بشريعة العدل والفضل وممن يغلب عليهم موجبات ركن النفي تجده يغلو بالاخذ بلوازم شريعة العدل فلا يسامح احد ولايفرق بين درجات السوء والقبح في الاشياء... لانه مثلما ان الحسن والصح يتفاضل فهناك حسن افضل من حسن وصحيح افضل من صحيح, كذلك السوء والقبح والخبث والفساد والنفاق والكفر يتفاضل , والله عز وجل يقرر في القران الادلة الدالة على ذلك
قال تعالى(( لتجدن اشد الناس عداوة للذين امنوا اليهود والذين اشركوا ولتجدن اقربهم مودة للذين امنوا الذين قالوا انا نصارى))
وقال تعالى(( الم غلبت الروم في ادنى الارض وهم من بعد غلبهم سيغلبون..))
وقال تعالى((لاينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا اليهم ان الله يحب المقسطين))
فاذا كان الله فاضل بين الكفار والذين هم محل الخلاف والعداوة فكيف بمن هم في دائرة الاسلام .. واقصد الحكام المسلمين ... وساكون اكثر صراحة انني اخص منهم حكام المملكة العربية السعودية والذين كان لهم فيما اعلم نصرة حسنة في الدعوة و.....الخ في يوم من الايام , فاذا كان الرسول صلى الله عليه وسلم في معركة بدر ميز بين المشركين انفسهم, وامر صلى الله عليه وسلم الصحابه بعدم التعرض لبعض المشركين لمواقفهم الجليلة في نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم
عندما كان صلى الله عليه وسلم والصحابة رضي الله عنهم وبنوهاشم.. تحت الحصار في الشعب... الا يحق لنا ان نستحي قليلا ونقدر بعض ولاة الامر من المسلمين والذين كان لهم مواقف جليلى في النصرة ؟؟
ان مشكلة الذين يغلب عليهم موجبات ولوازم ركن النفي هو عدم تمييزهم بين درجات الحسن والقبح والسوء والصواب والرشد والغي والفساد والصلاح.... ولذا فان الحاجة ماسة لتقرير معان ومفاهيم الايمان وفق عقيدة اهل السنة والجماعة

والصنف الثاني من الرجال وهم من يغلب عليهم موجبات ولوازم ركن الاثبات مطلقا
2- من يغلب عليهم موجبات ولوازم الاثبات
وقد يغلو بعضهم في هذا المقام ويسعى لتكريس الذل والوهن في الناس باسم الاقدار الكونيه ومرادات الله الكونية
قال ابن قيم الجوزية في مدارج السالكين -ج-3-
-واما قوله - اي صاحب المنازل الذي الفها في كتابه-( ان المشاهد .. ان مراد الله من الخلائق ما هم عليه) ,فقال رحمه الله
فيقال له الرب تعالى له مرادان كوني وديني , فهب ان مراده الكوني منهم ما هم عليه , فمراده الديني الامري الشرعي هو الانكار على اصحاب المراد الكوني ,فاذا عطلت مراده الديني لم تكن واقفا مع مراده الديني الذي يحبه ويرضاه ولا ينفعك وقوفك مع مراده الكوني الذي قدره وقضاه اذ لو نفعك ذلك لم يكن للشرائع معنى البتة ولا للحدود والزواجر ولا للعقوبات الدنيوية ولا للاخذ على ايدي الظلمة والفجار وكف عدوانهم وفجورهم........-
بل ان الشرائع العقلية التي يحكم بها العالم الناس اليوم كميثاق الامم المتحدة تقر الحق المشروع للشعوب النضال من اجل نيل الاستقلال من الاحتلال

3- من لايتزن معهم زمكان-اي زمان ومكان- استعمال موجبات ولوازم النفي والاثبات بحكمة
ولعل اكثر الرجال اليوم قد التبس عليه العمل بالحكمة المحمودة في استعمال موجبات ولوازم ومقتضيات ركنى النفي والاثبات, فيحصل له العمل بالخطأ قولا وعملا وهو يحسب انه محسن ومصيب والعكس
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله
-وعلى هذا اذا كان الشخص او الطائفة جامعين بين معروف ومنكر لا يفرقون بينهما , بل اما ان يفعلوهما جميعا او يتركوهما جميعا . لم يجز ان يؤمروا بمعروف ولا ان ينهوا عن منكر بل ينظر فان كان المعروف اكثر امر به وان استلزم ما هو دونه من المنكر ولم ينه عن منكر يستلزم تفويت معروف اعظم منه بل يكون النهي حينئذ من باب الصد عن سبيل الله والسعي في زوال طاعته وطاعة رسوله وزوال فعل الحسنات , وان كان المنكر اغلب نهي عنه وان استلزم فوات ما هو دونه من المعروف ويكون الامر بذلك المعروف المستلزم للمنكر الزائد عليه امرا بمنكر وسعيا في معصية الله ورسوله وان تكافأ المعروف والمنكر المتلازمان لم يؤمر بهما ولم ينه عنهما . فتارة يصلح الامر وتارة يصلح النهي وتارة لايصلح لا امر ولا نهي حيث كان المعروف و المنكر متلازمين وذلك في الامور المعينة الواقعة-

اي ببساطة اذا كانت المملكة العربية السعودية تحسب على انها احسن من حقق التناسب المحمود بين جذور المسلمين الصحيحة والمتمثلة بمنهج اهل السنة والجماعة والحضارة العصرية اليوم لانها اسست على اساس هذا التناسب المحمود ولاتستطيع الفكاك منه لتخلق حكامها وشعبها بالهدي الحسي والمعنوي هذا منذ عام 1932م حتى نشأ اجيال على هذا الخلق الحسي والمعنوي , وكشف اعداء الامة اليوم بالخطر الذي يتهددهم مما اسموه بالوهابية او الاصولية السلفية ويسعون لدعم اعداء السنة التقليديين من الفرق الزائغة كالشيعة الرافضة ونحوها وكان هناك منكر في المملكة ولكنه لايرتقي الى المعروف االذي عليه حال المملكة حكومة وشعبا ,فان انكار المنكر على افتراض انه منكر يكون حماقة ورعونة هنا

ومن هنا يتحقق ان الرجولة لاتكون الابمبادىء كما قال الدكتور- خالد باحاذق في تعقيبه على الجزء الاول ... وهذه المبادىء ليست سوى موجبات ولوازم ومقتضيات النفي والاثبات والمقيدة بالحكمة الكونية والشرعية, وهذه المبادىء هي مبادىء كونية وشرعية اجلها واعظمها هو افراد التوحيد والقصد والعبادة لله وحده لاشريك له

رجولة الثبات على المبادىء
قال تعالى(( وما بدلوا تبديلا))
وقد شبه الرسول صلى الله عليه وسلم المؤمن بشجرة النخلة التي تتمايل مع حركة الريح واصلها ثابت في الارض , اما المنافق والكافر كالشجرة الصلبة التي لاتتمايل فتنكسر... والمعنى مفهوم لان الريح متعلق بمرادات الله الكونيه التي يقضي بها الله تعالى قضاءه وقدره تبارك وتعالى , والجذور بمثابة الثوابت
قال تعالى (( الم ترى كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي اكلها كل حين باذن ربها....))وهناك فرق بين الثبات على المبادىء والتقليد حيث يستقر الوهم في صاحبه فلا يقبل الحق من اجتهادات جديدة متوافقة مع مرادات الله الكونيه ظنا منه ان التغيير في ما يعتقد انه الحق عنده انما هو انحراف وتبديل
قال العلامة عبدالرحمن المعلمي في رفع الاشتباه
- وانما ننبهك على هذا لان طبع الانسان انه اذا عرف في طائفة انهم على الحق في كثير من المسائل ثم ذكرت له مسالة اختلفت الطائفتان فيها فاته يتسرع الى الحكم بان الحق فيها مع الطائفة الاولى ولو لم يعرف لهم حجة بل قد تتلى عليه الحجج الموافقة للطائفة الثانية وتكون قوية ولا يعرف حجة للطائفة الاولى ولكنه لاستطيع دفع الوهم عنه وهذا من اشنع الغلط-
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 12-21-2006, 01:32 PM
ابو محمد العوذلي ابو محمد العوذلي غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 152
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو محمد العوذلي
افتراضي تابع لموضوع الرجوله

تابع لموضوع الرجوله
حقيقة لابد من ان تكون شخصية الانسان تحتوي على النفي والاثبات وما يستوجبانه ويستلزمانه ويقتضيانه
التفي الاثبات

التصفيه التربية
الهدم البناء
الجرح التعديل
الترهيب الترغيب
الشدة اللين

فكل شيء في الكون مخلوق على هذين الركنين حسيا ومعنويا .. فالبحار تنفي كل ميت وتثبت الحي والكائنات تنفي ما لاتحتاجة على هيئة فضلات وتثبت ما تحتاجه على هيئة مواد بنائية والاشجار وحتى الارض تنفي بالبراكين والزلازل ...وتثبت مستقراتها ..وكذلك الاحوال المعنوية من القلبيات والعقليات والنفسيات .. ولذا فان اية معالجة لحالة مرضية كالتطرف والذي هو ان يغلب عليك احوال وموجبات احدى الاطراف الثمانية والتي اشرنا اليها في موضوع محكمات الفراسة والقدرة الخارقة من القران فتصبح يميني الاحوال والمشاعر والارادات او يساري او امامي او خلفي ا و..

في اقوالك وافعالك , فان اية معالجة تقتضي تغليب ركن على ركن غير صحيحة ... حيث نجد ان هناك من يستحسن تغليب موجبات ركن الاثبات على ركن النفي وهو لا يعلم انه في الوقت الذي اقوم بوأد موجبات ولوازم احد الاركان الحسية والمعنوية من سين من الاشياء لابد ان تتحول تلك الموجبات واللوازم غصبا عنهم نحو صاد من الاشياء الاخرى وحينها سنكرر ما وقع فيه فرانكشتاين ( اسطورة خلق الانسان الغبية) والذي تحول فيه فرانكشتاين نحو صانعه كما تصور الاسطورة والتي تتعارض مع الشرع بالاصل, اذ لابد من ان تكون في شاكلة الانسان استعدادات الامر والنهي - اي النفي والاثبات-
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله- وكل بشر على وجه الارض فلا بد له من امر ونهي- اي نفي واثبات- ولابد ان يامر وينهى , حتى لو كان وحده لكان يامر نفسه وينهاها اما بمعروف واما بمنكر........ - حتى قال- واذا كان الامر والنهي-اي النفي والاثبات- من لوازم وجود بني ادم فمن لم يأمر بالمعروفالذي امر الله به ورسوله وينه عن المنكر الذي نهى الله عنه ورسوله .... والا فلابد ان يأمر وينهى ويؤمر وينهى اما بما يضاد ذلك واما بما اتخذ ذلك دينا كان دينا مبتدعا=

ولنستفيد عقلا من التجربة الامريكية التي تتعامل مع الجبلة العقلية والقلبية والنفسية على اساس هذا الكلام ولكن من ناحية عقلية طبعا فلم يعمدوا الى وأد وقتل مشاعر الرفض والتجريح وكل موجبات ولوازم النفي الموجودة اصلا في كل انسان كوجود جهاز النفي الذي يخرج الفضلات على هيئة براز ويوريا , فسمحوا بوجود المعارضة والصحافة بل وحتى امتلاك السلاح وربما المغامرة في استعماله , كل ذلك لمعرفتهم بان قمع تلك الموجبات واللوازم الحسية والمعنوية في الامة الامريكية ستورث فيها تدريجيا الضعف والتخمة .. انها تجربة معرفية في احوال ومشاعر البشر تستحق الاستفادة منها .

ثانيا
رجولة القوامة بالزواج والانفاق
قال تعالى(( الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا من اموالهم))
وانا رايي ان اصل القوامة الللازمة والواجبة على الرجال اليوم من اهل الاسلام اليوم بالذات هو تعدد الزوجات

قال تعالى(( وانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع))
فالحاجة اليوم من رجال وائمة وعلماء ومشايخ و... اهل الاسلام هو تشجيع التعدد لان هناك واقع يجبرنا على ذلك وهو ارتفاع معدلات العنوسية في نساءنا , واذا حسبناه بالبلدي- كما يقولوا - اذا تزوج كل مسلم بمسلمة واحدة فان ملايين النساء من نساءنا سيكون مصيرهن العنوسة , وما ادراك ما العنوسة ؟.. انني رجل وحيد الاسرة ولدي ست اخوات واشعر بمعاناة ما تعانيه نساءنا من خلال ما عرفته .
اما الانفاق فليس فيه الاطلاق لان الرسول صلى الله عليه وسلم اشتغل بمال خديجة رضي الله عنها قبل ان يتزوجها وفيما بعد , والقصة معروفة في السيرّ. وتزداد الحاجة اهمية لتقرير مثل هذه السنن خصوصا وان الضغوطات تزداد لاعطاء المرأة فضفاضية واسعة في حريتها وعلى حساب المحكمات الكونية والشرعية , الامر الذي قد يجعل البعض منهن بسبب العنوسة الى السلوك الشاذ لسد حاجة الكبت الجنسي والعاطفي
ثالثا
رجولة المرابطة
قال تعالى (( رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله واقام الصلاة ويتاء الزكاة..))
يمكن الرجوع الى موضوع الحضارم اكمل الناس برمجة لغوية عصبية لتفصيل هذه النقطة

رابعا رجولة الكتم
قال تعالى (( وقال رجل مؤمن من ال فرعون يكتم ايمانه..))
لقد سمى الله تعالى هذا الذي يكتم ايمانه بانه رجل , لان من تمام رجولة الرجال كتم ما ينبغي كتمه وتبيان ما ينبغي تبيانه

خامسا
رجولة تشجيع الناس على الاقدام
قال تعالى(( قال رجلان من الذين انعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب ...))
قد سمى الله تعالى هذين اللذان شجعا بني اسرائيل على الاقدام برجلين لان من رجولة الرجال تشجيع الناس على الاقدام على المطالبة بحقوقهم الكونية والشرعية والتي لاتتعارض مع المصالح العظمى للجماعة ولا تولد مفاسد كبرى تضر بمصلحة الجماعة والامة
سادسا
رجولة السعي بالاصلاح والنصيحة
قال تعالى((وجاء رجل من اقصى المدينة يسعى قال ياموسى ان الملاء يأتمرون بك ليقتلوك فاخرج اني لك من الناصحين))

وقال تعالى((وجاء من اقصى المدينة رجل يسعى قال ياقوم اتبعوا المرسلين))

فالسعي بالاصلاح والنصيحة بين الناس ولولاة الامر الصالحين من احسن الاعمال
قال صلى الله عليه وسلم- ان الله يرضى لكم ثلاثا ان تعبدوه ولا تشركوا به شيئا وان تعتصموا بحبل الله جميعا ولاتفرقوا وان تناصحوا من ولاه الله امركم-رواه مسلم وقال - ثلاث لايغل عليهن قلب مسلم اخلاص العمل لله ومناصحة ولاة الامور ولزوم جماعة المسلمين فان دعوتهم تحيط من وراءهم- رواه اهل السنن وفي الصحيح انه قال - الدين النصيحة ..الدين النصيحة..الدين النصيحة قالوا لمن يارسول الله ؟قال لله ولكتابه ولرسوله ولائمة المسلمين وعامتهم-

سابعا رجولةالقتال
قال تعالى(( ودخل المدينة على حين غفلة من اهلها فوجد فيها رجلين يقتتلان..))
وهذا ما ادركه الغرب عامة والامريكيون خاصة بصريح العقل فشجعوا التدرب على القتال -الالعاب القتالية والرمي بالسلاح-
وتكاد تكون السينما الامريكية في اغلب افلامها تجسد هذا النوع من الرجولة..وحري ّ بنا الانتفاع بهذا الهدي الرجولي المحترم والمقيد طبعا بسنن الله الكونية والشرعية , لان الرسول صلى الله عليه وسلم اشاد بحلف الفضول وهو من اهل شرك وفي زمن شرك واخذ بحيلة حفر الخندق من الفرس وقال لابي هريرة رضي الله عنه صدقك وهو كذوب عندما علمه الشيطان اية الكرسي ,وقال للصحابة قولوا ما شاء الله ثم محمد عندما قال لهم اليهود لولا انكم تقولون ماشاء الله ومحمد وقال صلى الله عليه وسلم نحن احق منهم به في صيام اليوم الذي اغرق الله تعالى فيه فرعون... فهناك من السنن الكونية المحمودة التي عرفتها الامة الامريكية علينا الاستفادة منها, لاننا نحن اهل السنة والجماعة نعتقد بان ارادة الله الكونية تستوجب مراد الخير والشر على نحو عام من مقتضى الربوبية العامة كما اشرنا في موضوع هل يصح تعلم الفنون القتالية من الحيوانات ؟ والمقيد في اسرار الفنون القتالية المعجزة الكبرى وهذا يقتضي ان كل ما وصل اليه الامريكيون هو من مرادات الله الكونية التي ارادها الله لهم وهداهم الله تعالى اليها من مقتضى الربوبية العامة للناس ..الامر الذي يجعلنا نبحث في تجربتهم ونميز بين المرادات الخيرية والمتوافقة مع المرادات الشرعية التي يحبها الله ويرضاها في ديننا ونعتمدها وبين المرادات الشرية التي تتعارض مع ديننا لان الله تعالى هو ربنا وربهم ورب اليهود ورب الناس والخلق اجمعين, ولا نتصرف كما ولو ان الله تعالى ربنا فقط كما وقع عند اليهود, مع اننا نميز بين المعية الخاصة والمعية العامة وفق عقيدة اهل السنة والجماعة - والله اعلم-
ما تبقى في موضوع الرجولة هو المعالم الحسية من الشكل الخارجي كالصوت والشعر والمشي والبدن والحركات وهذه تتقوم بالاكتساب كما تقرره البرمجة اللغوية العصبية ومنها ما هو وراثي
الحمدلله الذي هداني لهذا وما كنت لاهتدي لولا ان هداني الله
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 12-21-2006, 08:22 PM
ابو محمد العوذلي ابو محمد العوذلي غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 152
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو محمد العوذلي
افتراضي

اخي العسيري اقسم لك بالله العظيم ان الامر ليس ما ذهبت اليه . وانا احببت ان اقيد موضوع الرجوله كرد على كلامك الذي اوجعني .ويعلم الله تعالىانني احمل لك وللاخت الخبيرة والفاضله مها هاشم من التوقير والتبجيل ما لايعلمه الا الله تعالى

صدقني انا احترمك واحترم رجولتك .. واحترم مها هاشم كثيرا ويهمني ان اتعرف على شخصها الموقر ولكن يعلم الله تعالى ما وقع لي من تعذرات
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 12-22-2006, 01:31 AM
مها هاشم مها هاشم غير متواجد حالياً
[[ مستشارة ]]
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
المشاركات: 461
افتراضي

لماذا لا تتفاهموا على الخاص أو الماسنجر حتى لا يشترك الكل في هذا النقاش وتبنى عندهم علامات إستفهام كما حصل معي ..



مها
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 12-23-2006, 02:05 PM
ابو محمد العوذلي ابو محمد العوذلي غير متواجد حالياً
Banned
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 152
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابو محمد العوذلي
افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مها هاشم
لماذا لا تتفاهموا على الخاص أو الماسنجر حتى لا يشترك الكل في هذا النقاش وتبنى عندهم علامات إستفهام كما حصل معي ..



مها
]]
طالما كانت المرأة احسن مشورة ورأيا من كثير من الرجال.في بعض المواقف.فلما امتنع الصحابة رضي الله عنهم امتثال امر النبي صلى الله عليه وسلم ..فدخل على احدى زوجاته رضي الله عنها ليخبرها بالحدث اشارت عليه ان يفعل هو صلى الله عليه وسلم العمل بنفسه وسيقتدي به حتما الصحابة رضي الله عنهم ..فكان الذي حدث ما اشارت وتوقعت زوج النبي صلى الله عليه وسلم..اشكرك اخت مها على رأيك هذا الحصين الحصيف والذي استصغرت نفسي وما فعلت مع الاخ الفاضل العسيري امامه..ووجدت انني كالتلميذ الذي ينبغي له احيانا حسن الاستماع الى معلمته..شكر لك شكرا لاخي وحبيبي ابو مثنى العسيري وعلى سعة صدره..ومعذرة ثم معذرة
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 12-24-2006, 07:52 AM
Doaa Mohammad Doaa Mohammad غير متواجد حالياً
عضو مبادر
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
المشاركات: 252
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

موضوعك جميييل جداً يا أستاذة مها ... سأجربه على يقين بنتائجه الرائعة ، إن شاء الله

جزاااااااااك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 12-25-2006, 05:06 PM
بحني أبو المثنى العسيري. بحني أبو المثنى العسيري. غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
المشاركات: 50
افتراضي عند حسن الظن بك يالعوذلي....


---------------- أخي الحبيب - أبو محمد العوذلي -----------------

ما أروع ردك وأتقنه... فقد حمل لنا مزيدا من المعرفة ولذيذ العلم الذي نكن لصاحبه محبة عليا

- تفهمت قصدك.. وما كان عتبي على قلمك إلا من محبة الأخ وعشمه.

بارك الله فيك وبك..

- فما أرى والله إلا أخا كريما وصديقا حليما ومعلما سليما..

ولن أنسى ( من علمني حرفا... سرت له عبدا )

وما أراك والله إلا أكرمتني .. إذ جعلتني أخاك وحبيبك... فزدني إكراما لأتعلم.

- وثق أن لك في القلب منزالا أنقى من الفجر.. وروضا أزهى الزهر
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 12-30-2006, 03:17 PM
nlp master nlp master غير متواجد حالياً
عضو مبادر
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 292
افتراضي

بعد ان قرأت مقالك الرائع وقرأت ردّ اخي nlpman أقول له :

أخي nlp man من قال لك ان النظر المباشر الى الشمس يصيب شبكية العين بلأضرار جسيمة وانه

من الممكن ان يتسبب ذلك باختلال في نسبة مادة السيروتونين ومادة النورادرينالين لدى الانسان مما يجعله

فريسة سهلة تقبع بين فكي الاكتئاب الذي لن يوفّر فرصة تعرض عليه لتحطيم للانسان الذي يتعرض له ؟

ما تقوله الاخت مها سليم وعلمي 100% والدليل على ذلك اني يوميا انظر الى قرص الشمس ما يقارب ال

18 ساعة والحمد لله صحتي حديد وكل يوم اخرج من جسدي لأتمشى في الشوارع وفي الليل ازور جدتي

المتوفية (رحمها الله ورحم اموات المسلمين ) اما وقت الظهيرة اخرج للتبضع لكنني أفاجأ بازدحام السير

... وباستخدام طاقتي الكامنة وبتوجيه سليم أقوم برفع سيارتي في الهواء وتصبح -السيّارة الطيّارة-!!







ألف شكر دكتورة مها على الموضوع .................@@؟؟؟؟
رد مع اقتباس

اضافة رد

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الشمس والريـح.. طموحي فذاتي منتدى هندسة النجاح NLP 3 10-27-2009 08:35 AM
تمـــــــــــرين اليوجا - التحديق إلى السقـــف تمرين جميـــل طموح بلا حدود منتدى الطاقة . 8 06-08-2005 11:54 AM


الساعة الآن 02:54 PM.