عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-24-2015, 12:21 PM
منال الأحمدي منال الأحمدي غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
المشاركات: 604
لماذا نقرأ والحياة كتاب مفتوح ؟

بعض البدهيات من الأمور ..

تحتاج لإثبات وبرهان ..

هكذا ظلت الحال ..

عند الجدل حول أهمية القراءة..

الجدل الذي يدور..

بين أوساط المثقفين العرب.

يدور في سبيل الدفاع..

عن وحهة النظر المعارضة لأهمية القراءة..

بطرح تساؤلات منكرة ..

ومستغربة وخبيثة…

ماذا نستفيد من القراءة..

تضييع للوقت!

من تراه انتفع بما قرأ ..

وغير ذلك من الاستفهامات.

ومن الأسئلة الشائعة ..

عنوان هذه المقالة:

الحياة كتاب مفتوح..

فلم البحث في كتاب مغلق؟!

في الأصل من قال إن قراءة الكتب ..

تغني عن تأمل كتاب الحياة..

إن أقوى الكتب وأعظمها تأثيرا ..

ماكتبه مؤلفه وعينه على الواقع ..

بحذافيره لحظة بلحظة..

وتجربة في إثر تجربة..

وهذه حال معظم المؤلفات ..

التي تترجم لنا ولغيرنا..

من العالم المتقدم حاليا. ..

هو تقدم لأنه نزل للواقع ..

وعايش تفاصل الكون والحياة..

والنفوس..

واكتشفها عن كثب..

بأدق ماتكون الملاحظة والاستقراء الدقيق..

لذلك جاءت هذه الكتب ..

انعكاسا صافيا..

لأحداث الحياة..

ومحاولة تشكيل بارع للعبة الكبيرة…

أما إن كان السؤال.،

يتعلق بالكتب الصفراء الميته..

فبالفعل يرد السؤال والاعتراض:

فماالفائدة من كتاب يفصلك عن واقعك..

ليعيشك في عالم متوهم ومتخيل؟؟!.

أعرف كثيرا من المؤلفين ..

يكتب من واقع حياة ..

لاتتجاوز مساحة مكتبته ..

التي جمع فيها معلومات كتابه..

على طريقة : (اجمع من هنا ..

وهنا وقل ألفت أنا)

كما أن بعض الكتب.. لاجدوى منه

_بشكل مباشر_

مع أنه انطلق وكتب من معايشة واقع ..

لكنه واقع كان ومضى .

. فهو مختلف وقديم ومتغير..

ومع ذلك فهو يمثل نضجا..

في التفكير والتصور ..

لكاتبه وزمانه..

أما غير ذلك من الكتب ..

المنبتة والمنفصلة عن الواقع ..

فبالفعل: مالجدوى منه ..

سوى أن يكون وقودا للمدفأة..

قبيل إشعال النار!!

إن الكتب المماسة للواقع ..

هي التي تستحق القراءة ..لماذا؟

الإجاية واضحة . .

إذ إن هذه النوعية من الكتب ..

النابضة بالحياة ..

تقدم لنا تصديقا وبرهانا ..

على مانقرؤه ..

ونمر به ونستنتجه من وقائع حياتنا..

واستنتجات خلاصة حياة ..

من كتاب الحياة المفتوح..

فإذا أنا وجدت كتابا ..

قرأه الملايين من الناس ..

يتحدث عن مثل ماتوصلت إليه ..

فذلك سيجعلني أكثر ثقة

بنتائجي واكتشافاتي..

كما أنه سيقدم خدمة جليلة أخرى لي ..

وهي تنظيم المعرفة التي غالبا _

أو ربما _ تكون مشوشة في عقلي وتصوري ..

باعتبارها معرفة فردية واكتشافا شخصيا..

وأيضا فهذه الكتب البارعة..

ستعمق اكتشافاتي وقراءاتي ..

في كتاب الحياة..

كما أنها ستختصر لي الطريق ..

إلى نتائج كنت بحاجة لإنفاق سنين طويلة ..

وربما إخفاقات مريرة حتى أهتدي إليها..

إن الكتاب المرسومة حروفه بريشة الواقع..

يختصر لي هذا المشوار في جلسة ساعة..

أو ساعتين بدلا من سنة أو سنتين..

أو أكثر من ذلك… إذن..

فلماذا الجدل ولماذا افتعال الخصومة..

بين كتابي الحياة والواقع..

وهما معلمان ناصحان ..

ونحن تلاميذهما…

أنا أطرح هذا السؤال في مواجهة سؤال:

لماذا نقرأ الكتب وكتاب الحياة مفتوح؟

. كتبه د. محمد الخراز

أستاذ البلاغة

بجامعة القصيم

http://sg.nlpnote.com/?p=2054
رد مع اقتباس